تناولنا في مقال سابق شحة الموارد المائية في العراق نتيجة التغيرات المناخية وشحة الأمطار وقلة التدفقات المائية من دول الجوار و إمكانية استخدام التقنيات الحديثة ومعالجة مياه الصرف الصحي وتوفير 2.8 مليار م3 من المياه لأغراض السقي، واليوم سنتحدث عن موضوع آخر هو استخدام مياه البزول لأغراض السقي بعد معالجتها، وهنالك تجارب مهمة وناجحة في المنطقة بالإمكان الرجوع اليها ومنها تجربة مصر والتي مر عليها قرن من الزمان، حيث من العام 1930 بدأت باستخدام مياه البزل في مناطق أعالي الدلتا بعد مزجها مع المياه العذبة الهيدروليكية ومراقبتها مراقبة شديدة بأكثر من 150 مركز مراقبة، وفي الأخير كان هناك تعاون في هذا المجال بين منظمة الزراعة والغذاء الدولية والحكومة المصرية وهو تعاون مستمر أضاف خبرات إلى عمل مؤسسات الري المصرية.  كذلك تجربة أخرى في أقصى جنوب إيران في منطقة عبادان، حيث قدم أحد الخبراء الهولنديين عام 2002 رأيا بالاستفادة من ظاهرة المد والجزر حيث يستفادون من المياه المالحة عند اندفاعها ومزجها مع المياه العذبة لنهر ارفند وسقي بساتين النخيل في أقصى جنوب إيران.

ولنا في العراق تجربة أخرى في محافظة النجف حيث تمت الاستفادة من مياه البزول للموسم الزراعي الحالي وذلك بتحويلها إلى مذنبات الانهر ومزجها والسقي بها وكانت تجربة ناجحة حيث ان مياه بزول الاراضي التي تزرع الرز تكون نسب ملوحتها قليلة لاستمرارها بالجريان أثناء السقي وهذ يمكن تطبيقه في محافظات الفرات التي تزرع الرز جميعا والاستفادة منها.

إن هذا الموضوع من الأهمية حيث يوفر مليارات الامتار المكعبة من المياه لأغراض السقي، لذلك مطلوب من وزارة الموارد المائية أن تقدم الدراسات اللازمة لذلك، وهناك بعض الملاحظات والاجراءات التي يفترض أن نأخذها بنظر الاعتبار ومنها:

  1. تشكيل هيئة دراسات متخصصة لهذا النوع من ذوي الاختصاص واعداد الدراسات اللازمة لذلك.
  2. استكمال شبكات البزل في حوضي نهري دجلة والفرات وتحويلها إلى المصب العام الذي استكمل فقط عموده الرئيسي ومثال ذلك مبازل بحر النجف.
  3. تقديم الدعم من قبل وزارة الزراعة للفلاحين على شواطئ المصب العام الذي يقومون بزراعة المحاصيل الاستراتيجية وهذا يجب أن يشمل المحافظات المتخصصة بزراعة الرز والتي تزرع خارج المساحات المزروعة بالخطة.
  4. استكمال عمليات الاستصلاح التي انتهت عند حدود محافظة بابل وشمول كافة الاراضي المتبقية في الفرات والجنوب.
  5. دراسة تجربة الاستفادة من ظاهرة المد والجزر كما فعلت الجارة إيران.
  6. فتح قنوات للتعاون مع منظمة الزراعة والغذاء الدولية للتعاون في هذا المجال.

ــــــــــــــــــــــــــــ

*مهندس زراعي استشاري