الصفحة الأولى

لأول مرة:تسوية مع المدان في سرقة القرن.. إفراج مكفول للمتهم.. وتأكيدات لتورط شخصيات متنفذة

بغداد – طريق الشعب

بعد يوم واحد من إعلان رئيس الوزراء، الوصول إلى شكل من أشكال التسوية مع المدعو نور زهير المدان بما يسمى “سرقة القرن” المليارية، عبر مبدأ الإفراج المشروط مقابل استرداد الأموال المنهوبة، وهو ما حدث فعلا كخطوة أولى، قال قاضي محكمة تحقيق الكرخ المختصة بالنزاهة، ضياء جعفر، أن العملية تمت استناداً لما ورد في قانون أصول المحاكمات الجزائية، وان هناك شخصيات تحاول التركيز على هذا المتهم فقط لغايات عديدة.

سرقات لا مثيل لها

هذه المبادرة التي تعتبر الأولى من نوعها، اعلن عنها رئيس الوزراء في مؤتمر صحافي، وأكد استرجاع جزء من الأموال الخاصة بالأمانات الضريبية التي تمت سرقتها بحيلة قانونية من قبل رجل الأعمال نور الخفاجي وعدد من شركائه التي قاربت نحو ثلاثة تريليونات و700 مليار دينار.

وبحسب رئيس الوزراء، فإن الحكومة استردت 182 مليار دينار عراقي (123 مليون دولار) من أصل تريليون و681 مليار دينار عراقي بحدود (1.1 مليار دولار) استولى عليها رجل الأعمال نور الخفاجي، مشيراً الى أن هذا المبلغ تم تسليمه من قبل الخفاجي وفق اتفاق تسوية سيتضمن الإفراج عنه من قبل القضاء بكفالة لتسليم كامل المبلغ خلال أسبوعين، تهدف إلى السماح له ببيع العقارات التي اشتراها بهذا المبلغ، وإرجاعه للدولة.

خطوة جديدة

من جهته، قال الخبير الاقتصادي مصطفى حنتوش، أن استرداد الاموال بالتفاوض مع المجرمين من الطرق التحقيقية المستخدمة في كل دول العالم. وهذه الطريقة ليست بالجديدة، انما عقدت تسويات وصفقات كثيرة، لكن السؤال الاهم هو: “هل القضاء والقوات الأمنية قادرون على ضمان عدم هروب هؤلاء؟ وهل عقد صفقات كهذه هو أمر ناجح؟”.

وأوضح حنتوش لـ”طريق الشعب”، أن هذه “تجربة جديدة للقضاء: عقد صفقة تسوية مقابل مبالغ معينة تسترد، وانا مع ان تعقد صفقة تسوية بشرط أن تكون المبالغ كبيرة، اضافة الى ذلك فإن السبب الاساسي للسرقة هو قانون الضرائب رقم 1982 ورقم 113 في المادة 49 التي اشارت الى احتفاظ الهيئة العامة للضرائب بمبالغ الامانات الضريبية لخمس سنوات ثم تذهب الى الخزينة العامة للدولة، وأن هذا القانون لا يزال نافذا”.

وأشار إلى أن الكثير من القوانين اصبحت “غير قادرة على حماية المال العام، وبالنتيجة نحن بحاجة الى معالجة وقائية وتعديل قوانين ومعالجة اجرائية”.

قطرة في بحر

ورأى مراقبون في احاديث مع “طريق الشعب” ان خطوة السوداني الأخيرة جيدة، لكنها غير كافية، فما حصل هو مجرد قطرة في بحر الفساد، وعليه ( أي السوداني) اذا أراد تنفيذ وجهته، ان يبدأ بكبار الفاسدين الذين نهبوا مبالغ مالية كبيرة لا يمكن حصرها، وهي معروضة امام الرأي العام لكن لم يجري تحريكها لأسباب سياسية.

 ويتحدث ناشطون عن وجود نية لدى كتلة متنفذة، بكشف ملفات فساد صغيرة، بهدف التستر على الكبيرة، كون قيادات سياسية كبيرة متورطة فيها.

دعوة رسمية للفاسدين

ودعا السوداني المتهمين الصادرة في حقهم أوامر قبض إلى تسليم أنفسهم وتسليم المبالغ المسروقة، مشيراً إلى أن الحكومة ستعمل مع القضاء على مساعدتهم وفق القانون.

وقال رئيس هيئة النزاهة حيدر حنون في تصريحات صحافية، ان “هناك أطرافا مهمة في الحكومة السابقة سهلت مهمة إخراج هذه الأموال إلى خارج العراق، وسيتم الإعلان عنها قريباً”.

ويرى المتخصص في الشأن الاقتصادي صفوان قصي، أن إجراء الحكومة يهدف إلى منح فرصة ارجاع الأموال المسروقة الى خزانة الدولة.

إطلاق سراح زهير

وفي غضون ذلك، كشف قاضي محكمة تحقيق الكرخ المختصة بالنزاهة، ضياء جعفر، عن آلية اطلاق سراح المتهم بسرقة الامانات الضريبية نور زهير، وما

 اذا سيتم اعفاؤه من المحاكمة.

وقال جعفر في تصريح للوكالة الرسمية، إن “عملية إطلاق سراح نور زهير بكفالة مالية تمت استناداً لما ورد بقانون أصول المحاكمات الجزائية”، مبينا ان “المتهم نور زهير أبدى استعداده لتسليم المبالغ المالية المترتبة بذمة شركاته وإجراء التسوية المالية، والسبب بقبول المحكمة بما عرضه المتهم بالتسوية المالية هو عدم وجود مانع قانوني”.

واضاف انه “لا صحة لما يتداول بشأن إطلاق سراح المتهم نور زهير لغرض السماح ببيع العقارات المحجوزة، وجميع العقارات التابعة لنور زهير محجوزة ولن يرفع عنها لحين اكتمال التحقيقات”، مشيرا الى ان “المتهم نور زهير سيحال الى المحكمة المختصة لإجراء محاكمته أصولياً بعد تسديده كامل المبالغ التي بحوزته”.

وأكد القاضي، ان “التحقيقات تشير إلى وجود عدد من السياسيين يؤكدون التركيز على المتهم نور زهير من دون بقية الأطراف المتهمة مقابل مبالغ مالية، وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية”.

وأوضح أن “التحقيقات الأولية قد تثبت تورط جهات رفيعة في الحكومة السابقة بعملية السرقة، والقضاء جاد بالتوصل لجميع خيوط الجريمة وعناصر الشبكة بشكل كامل والجهات التي تقف خلفها”.

كما أعربت لجنة النزاهة النيابية عن خشيتها من جعل نور زهير كبشا للفداء، دون الإطاحة بالرؤوس الكبيرة المتورطة في هذا الأمر.

وقال علي تركي، عضو اللجنة، في تصريح صحافي: “وصلنا إلى معلومات جيدة بهذا الموضوع، ولكن هناك تورطا لرؤوس كبيرة تقف اليوم حائط صدٍ دون الوصول إلى السّراق الحقيقيين والاكتفاء بأن يكون (نور زهير)، هو الرأس والعقل المدبر”.

--------

راصد الطريق.. بعد وكت .. ليش مستعجلين!

صرح عضو في اللجنة المالية البرلمانية البارحة إن مشروع الموازنة الجديدة “سيصل من الحكومة إلى مجلس النواب مع بداية العام المقبل”، وسيخوض البرلمان بعدها “مرحلة الغربلة والمناقشة والتأثيرات السياسية ..الى حين الوصول إلى توافق سياسي حول حصص المحافظات”.

وتوقع عضو اللجنة أقرار الموازنة “في آذار المقبل”.

تأتي هذه “البشارة” فيما مصالح الناس معطلة منذ عام تقريبا، نتيجة عدم إقرار موازنة العام الحالي، وتحوّل الحكومة السابقة الى تصريف الاعمال، غداة انتخابات العام الماضي والإجراءات المترتبة على ذلك. وفيما ينتظر العراقيون على أحر من الجمر إقرار موازنة 2023 لمعالجة كثيرالقضايا الاقتصادية والاجتماعية، بضمنها قضايا المحاضرين والعقود والتعيينات، واستئناف العمل في المشاريع المتلكئة، ومعالجة مشاكل الفقر والبطالة في ظل الوفرة المالية الحالية.

هذا التأخير ستكون له اثار سلبية جدا على حياة المواطنين، الذين عانوا الكثير بسبب جائحة كورونا ورفع سعر صرف الدينار.

ومجلس النواب مدعو لأداء مهامه بالتمام، ولمطالبة الحكومة فورا بالإسراع في ارسال مشروع القانون الى البرلمان لاقراره عاجلا.

ونذكّرالبرلمانيين: لا وقت اليوم لصراعاتكم الفئوية الضيقة، فالناس بانتظار المعالجات الناجعة دون تأخير.

---------

خبراء يقدمون خططا لاستثمار الأمطار

بغداد ـ تبارك عبد المجيد

شهد العراق في الفترة السابقة ارتفاعا في درجات الحرارة بشكل غير مسبوق، ما ولد ظاهرة الاحتباس الحراري الشديد، والجفاف التام الذي لاحق الأهوار في محافظات الجنوب، كما أصبح هناك تهديد للأمن الغذائي بعد ان قامت تركيا وايران بقطع المياه وتحويل مجرى بعض الانهر، لكن في بداية هذا الموسم شهدنا أمطارا غزيرة مع وجود توقعات باستمرار تلك الغزارة، فهل سنجد من يستثمر هذه الامطار.

**************************************

الصفحة الثانية

ضبط «أوكار نفطية» وإحباط عمليات تهريب في بغداد

بغداد ـ طريق الشعب

أعلن جهاز الأمن الوطني العراقي، امس الاثنين، عن مواصلة ضرباته لشبكات التهريب، وضبط “أوكار نفطية” في بغداد ومحافظات أخرى.

وجاء في بيان للجهاز على صفحته في “فيسبوك” أن عملية الضبط تمت “بعد تلقي معلومات استخبارية تفيد بوجود عمليات تهريب نفط في منطقة النهروان ببغداد”.

وأوضح “باشرت مفارز الجهاز وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة عملية ضبط لأحد أوكار التهريب والذي يعمل تحت غطاء معمل صناعي غير مجاز يقوم بتكرير النفط الأسود المهرب، ومعمل إسفلت مؤكسد متكامل وكميات كبيرة من المنتوجات النفطية”.

ولفت إلى أنه تم ضبط “عدد من صهاريج التهريب، كما تم إلقاء القبض على الشخص المسؤول عن الموقع”.

-------------

منتصف الاسبوع.. من حقنا (1) الوصول الى المعلومة والحصول عليها

حسين النجار

أغفل المشرع العراقي تثبيت نص دستوري يشير صراحة الى حق الافراد في الوصول الى المعلومة والحصول عليها، بجانب ما نصت عليه المادة 38 من الدستور من كفالة لحرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل، كذلك حرية الصحافة والطباعة والاعلان والاعلام والنشر، إضافة الى حرية الاجتماع والتظاهر السلمي.

علما ان الإعلان العالمي لحقوق الانسان منح في مادته 19 الحق في التماس الأنباء والأفكار وتلقِّيها ونقلها إلى الآخرين، بأيَّة وسيلة ودونما اعتبار للحدود.

ويدور حديث عن نية مجلس النواب تشريع قانون ينظم هذا الحق، وتتحدث منظمات معنية وناشطون عن إعادة المسودة التي سبق ان رُفضت الى طاولة النقاش مرة أخرى، بعد ان قُدم كثيرا من الملاحظات بشأنها وجرى تصويبها بشكل يمكن ان يتيح فعلاً ممارسة الحقّ في الوصول الى المعلومة والحصول عليها.

وقد حدث في السنوات الماضية ان تكررت اعادة مجلس النواب مشاريع قوانين الى الحكومة، مع نهاية الدورات البرلمانية، فتعيد الحكومة نسخة المشروع نفسه الى مجلس النواب الجديد، مع اغفال الملاحظات والتقارير والآراء المقدمة بخصوصها.

وتأتي الخشية من إعادة طرح مسودة القانون السابقة، من محاولة بعض القوى التستر على المعلومات وحجبها عن الرأي العام، وتمرير القانون دون الاخذ بملاحظات المعنيين. ولنا في ذلك تجارب عديدة، حيث جرى تشريع عدة مشاريع وفق مقاسات المتنفذين.

وقد جرى بالفعل حجب الكثير من المعلومات المهمة عن الرأي العام، أبرزها ما يتعلق بالفساد المالي والإداري. بل ان من يريد الوصول اليها يجري التضييق عليه وحتى تهديده، والأوامر الإدارية التي تصدر هنا وهناك تبين بوضوح النهج الذي تسير عليه القيادات الإدارية، والهادف الى تكميم الافواه وكبت حق التعبير.

في المقابل، هناك من يستخدم الوثائق والبيانات لتهديد الخصوم السياسيين، وهناك من استخدمها فعلا لتمرير صفقات فساد. لكن الغريب هو عدم اعلان أسماء الفاسدين المدانين بقضايا فساد، والى أية جهة سياسية ينتمون؟

وحين نتحدث عن الحق في الوصول والحصول على المعلومة، لا نعني بذلك المعلومات المتعقلة بتقارير الفساد وما حولها فقط، فهناك معلومات عامة لا تشكل خطراً على الفاسدين محجوبة ايضاً، وهي متعلقة بتفاصيل مهمة تمكّن الباحثين عنها من تكوين تصورات عن هذا القطاع او ذاك.

ان تشريع قانون حق الوصول الى المعلومة والحصول عليها، يجب ان لا يمر دون ان يخضع لملاحظات الفاعلين والمعنيين، ودون اجراء نقاش واسع حوله قبل الشروع بإجراءات تشريعه، وذلك لتجنب الوقوع في أخطاء كما في السابق، حين شُرّعت قوانين ثم تبين لاحقاً انها تنطوي على إشكالات فنية، بل وحتى تتعارض مع مواد الدستور.

------

مطالبات بصرف المنحة الطلابية وخفض الأجور الدراسية.. تظاهرات حاشدة للمحاضرين وأصحاب العقود

بغداد ـ طريق الشعب

اعتادت مدن البلاد بشكل يومي على مشهد المئات من المواطنين وهم يتظاهرون امام مؤسسات الدولة، مطالبين بمعالجة مشاكلهم مثل توفير فرص العمل وتثبيت أصحاب العقود والمحاضرين وتخفيض الأجور الدراسية وصرف المنحة الطلابية. 

احتجاج واسع في بغداد

وشهدت العاصمة بغداد، تظاهرات احتجاجية لشرائح اجتماعية مختلفة، مطالبين الحكومة بالإيفاء بالوعود السابقة التي أطلقها المسؤولون في وقت سابق.

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان المئات من المحاضرين في المجان القادمين من مختلف المحافظات، نظموا تظاهرة حاشدة أمام مقر وزارة التربية، مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم، مشيرا الى ان المحاضرين اكدوا ان مدارسهم قامت بصرف التلاميذ والطلبة إلى منازلهم لعدم إمكانية سد شواغر الدروس بسبب الإضراب الذي نظموه.

وأضاف، ان العشرات من أصحاب العقود في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي نظموا اعتصاما مفتوحا أمام الوزارة، مطالبين بالتثبيت على الملاك الدائم وتوفير التخصيص المالي دون قيد أو شرط، منوها إلى ان المعتصمين أكدوا ان اغلبهم يمتلكون خدمة في الوزارة لأكثر من عامين.

وتابع، ان العشرات من أصحاب العقود في مكاتب المفوضية العليا للانتخابات في بغداد والمحافظات، نظموا تظاهرة أمام مقر وزارة المالية قرب سريع محمد القاسم، مطالبين وزير المالية بالإسراع في إرسال بيانات عقود المفوضية المشمولين بالتثبيت، إلى مجلس الوزراء لغرض المصادقة عليها وتحويلها من الملاك المؤقت على الملاك الدائم، على غرار ما قام به مجلس الوزراء الأسبوع الماضي من تثبيت عقود دوائر الكهرباء وغيرهم من الشرائح المستحقة للتثبيت، موضحا ان عناصر من قوات مكافحة الشغب قاموا بالاعتداء على المحتجين بالضرب بغية تفريق التظاهرة.

ووقف عدد من المحتجين من شريحة المهندسين امام وزارة النفط للمطالبة بالايفاء بوعود سابقة بـ”التعيين”

اعتداء جديد

وفي وقت سابق، منعت عناصر من قوات مكافحة الشغب في منطقة الكاظمية بالعاصمة بغداد، العديد من وسائل الاعلام من تغطية تظاهرة نظمها أهالي المنطقة، واعتدت بالضرب بالهراوات على مصور صحفي.

وأفاد مصور قناة “عراق فوكس” الزميل علي كاظم الكريماوي لجمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، ان القوات الأمنية منعته من تغطية التظاهرة في منطقة “طي” بالكاظمية، مع مراسلي قنوات الشرقية، Nrt ، والتي نظمها الاهالي للسماح لهم بادخال مواد البناء، لافتا الى ان احد العناصر الامنية اعتدى عليه بالضرب بهراوته، وحاول تكسير معداته، قبل ان ينجح بالانسحاب منه.

وتظاهر العشرات من أصحاب العقود بمحافظة البصرة، في دوائر البلدية والصحة والماء والمجاري والبلديات، امام مبنى مكتب مجلس النواب في المحافظة، مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم، وتخصيص قطع اراض لهم.

وطالب المتظاهرون بتثبيتهم اسوة بزملائهم في وزارة الكهرباء، مشيرين الى ان أجورهم القليلة لا تكفي لسداد جزء بسيط من احتياجاتهم.

المنحة والاجور

من جانبهم، تظاهر العشرات من طلبة الكليات في خانقين بمحافظة ديالى، مطالبين بتخفيض اجور الدراسة المسائية وصرف المنحة الطلابية وتأهيل الأقسام الداخلية.

وقال سرور البياتي احد المتظاهرين في حديث صحفي، ان “العشرات من طلبة 3 كليات في جامعة كرميان في قضاء خانقين شمال شرق ديالى خرجوا في تظاهرة للمرة السادسة على التوالي خلال تشرين الثاني، للمطالبة بتخفيض أجور الدراسة المسائية بالإضافة الى تحسين واقع الاقسام الداخلية وصرف المنح الشهرية”.

وأضاف البياتي، ان “الامر مرتبط باقليم كردستان باعتبار الجامعة تدار من قبل وزارة التعليم العالي في اربيل، والقرار في عهدتها”.

الى ذلك، طالب العشرات من خريجي الجامعات في محافظة واسط، الحكومتين المركزية والمحلية بتوفير فرص العمل.

وذكر مراسل “طريق الشعب”، ان الخريجين نظموا وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، مطالبين أعضاء مجلس النواب بالإيفاء بالوعود الانتخابية التي أطلقوها خلال حملاتهم الانتخابية والمتعلقة بتوفير فرص العمل، مبينا ان الخريجين اكدوا ان الألف درجة وظيفية التي خصصت ضمن قانون الأمن الغذائي الطارئ، لا توازي أعداد الالاف من الباحثين عن فرص العمل.

فرص العمل

وجدد العشرات من خريجي كلية اقتصاد النفط والغاز، تظاهرتهم امام شركة نفط ميسان، مطالبين بشمولهم في التعيين على ملاك الشركة وتطبيق تعليمات كتاب صدر من وزارة النفط في عام 2018، يضمن لهم نسبة في التعيينات السنوية.

وبين المتظاهرون انهم يمثلون الدفعة الاولى من خريجي هذا التخصص، وهناك كتاب يضمن لهم نسبة في التعيينات على حركة ملاك الشركة.

في غضون ذلك، تظاهر العشرات من أصحاب محال تصليح السيارات في سوق حطين “السوق الميت” وسط مدينة العمارة، رفضا لقرار إخلاء المحال وإعادتها للبلدية كونهم لا يملكون فرصة عمل أخرى، حسب قولهم.

وأكد المتظاهرون رفضهم قرار الإخلاء إلا بتوفير بديل لهم وهم يشغلون المحال منذ 30 عاما وملتزمون بالضوابط والتعليمات، وإن عددهم أكثر من 100 صاحب محل، وكل محل فيه قرابة 4 عمال، مطالبين الحكومتين المحلية والمركزية بالتدخل لوقف قرار إخلاء المحال.

 **********************************

في ذكرى مجزرة الزيتون.. الجرائم لا تسقط بالتقادم

ذي قار ـ طريق الشعب

احيا أهالي مدينة الناصرية امس الاثنين ذكرى مجزرة جسر الزيتون التي راح ضحيتها العشرات من المتظاهرين.

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان عائلات الشهداء وأهالي المحافظة أحيوا الذكرى على جسر الزيتون من خلال رفع صور ونعوش تذكارية للشهداء، مجددين مطالبتهم بكشف ومحاسبة من قام بارتكاب جرائم القتل بحق المتظاهرين العزل.

وذكر الناشط المدني علي خشن، ان مجزرة جسر الزيتون ستبقى وصمة عار في جبين من ارتكبتها والمحرض على ارتكابها ومن قام بالتستر على المجرمين وحمايتهم، مشيرا الى ان قتل الشباب العزل من خلال فتح الرصاص الحي نحوهم بدم بارد جريمة مروعة، ولا بد من معاقبة مرتكبيها.

فضحهم امام الرأي العام

وأضاف، ان الجرائم لا تسقط بالتقادم ونحن مستمرون في المطالبة بالقصاص من المجرمين وفضحهم امام الرأي العام.

وكان مجلس النواب قرر في جلسته المرقمة (22) في 18/12/2019 اعتبار محافظة ذي قار مدينة منكوبة، على خلفية الهجوم الذي شنته القوات الأمنية على المتظاهرين وخلف 50 شهيداً ونحو 500 جريح في مجزرة مروعة عرفت فيما بعد باسم مجزرة جسر الزيتون.

وكان رئيس مجلس الوزراء الأسبق عادل عبد المهدي قد ارسل الفريق الركن جميل الشمري مع قوات عسكرية قبيل ارتكاب مجزرة جسر الزيتون التي وقعت خلال يومي (28 و 29 تشرين الثاني 2019) ليترأس خلية الازمة في ذي قار ويباشر إدارة ملف تظاهرات الناصرية الذي اسفر عن ارتكاب المجزرة، وهو الامر الذي ادى في ما بعد الى سحب يد الشمري من رئاسة خلية الازمة ومن ثم اضطرار عادل عبد المهدي الى اعلان عزمه تقديم الاستقالة من منصبه في ليلة الجمعة (29 تشرين الثاني 2019) وذلك بعد حملة ادانة اممية ومحلية واسعة لأعمال القمع الوحشي الذي طال المتظاهرين السلميين.

***************************

الصفحة الثالثة

لمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.. جماهير مونديال قطر تعيد القضية الفلسطينية للواجهة

بغداد ـ محمد التميمي

دعت الجمعية العامة في الامم المتحدة عام 1977 للاحتفال في 29 تشرين الثاني من كل عام باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ويعد هذا اليوم منصة لدعم الشعب الفلسطيني وقضيته الحقة الراسخة في الضمير الانساني. هذه القضية التي كشفت اللثام عن النفاق العالمي الذي يحابيها ويستميت بالدفاع عن قضايا اخرى شبيهة لها.

الموقف الحقيقي

قال المستشار الاعلامي في السفارة الفلسطينية فؤاد عصام، ان «اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، جاء بعد أن اتخذ قرار فيه بالجمعية العامة للأمم المتحدة، سنة 1977 بعد 29 سنة من النكبة وبعدما صدر قرار تقسيم فلسطين الى دولتين»، موضحا انه «في مثل هذا اليوم ايضا صدر القرار الذي قسم فلسطين».

ولفت في حديث خصّ به «طريق الشعب»، الى ان «هذا القرار دعا كل دول العالم الى التضامن مع الشعب الفلسطيني لإقامة دولته التي نص عليها قرار التقسيم او على الاقل الدولة الفلسطينية على الاراضي التي احتلت عام 1967 بما فيها القدس الشرقية».

وعن موقف المشجعين العرب في مونديال كأس العالم قطر 2022، قال: «هذا هو موقف الشعوب العربية الحقيقي ضد التطبيع والكيان الصهيوني الساند لحقوق الشعب الفلسطيني، بغض النظر عن تطبيع بعض الانظمة او محاولة غسيل الادمغة من خلال الاعلام التطبيعي، ومحاولة تحسين صورة الصهاينة».

 واكد على أن موقف «شعوبنا العربية لا يزال مع فلسطين وهذا ثبت من خلال التعامل مع الكتيبة الاعلامية المرسلة الى قطر في مونديال كأس العالم، حيث اصبحت كل تقاريرهم عبارة عن شكاوى الناس ورفضهم، فهم اصبحوا لا يطيقون حتى سماع اسم اسرائيل».

ووصف هذا الموقف الجماهيري، بانه «فضيحة للكيان الصهيوني والمطبعين بأنهم لن يستطيعوا التأثير على الموقف الحقيقي للشعوب العربية الداعمة للقضية الفلسطينية والرافضة للكيان المحتل».

وبالنسبة للموقف الدولي قال ان «اقامة دولة الكيان هي مشروع استعماري، لا يستهدف فلسطين  فحسب بل كل المنطقة والشعوب العربية، كونها غنية بالثروات. ولهذا السبب يتم ضرب أي تقارب عربي بين دول المنطقة».  ولفت الى ان الغرب «لا يحاول مسك العصى من المنتصف، لكنه يميل لحماية الكيان الصهيوني. ونلاحظ ذلك بوضوح، عندما تحاول القيادة الفلسطينية الانضمام الى اتفاقية لاهاي ومحكمة العدل الدولية، تقف الدول الاوربية بالضد من هذا التوجه، وتحاول اعاقته».

«الحلم الفلسطيني»

بالتزامن مع كأس العالم 2022 في قطر، حظيت الحملة الالكترونية تحت اسم “الحلم الفلسطيني” والتي تهدف الى تعريف العالم بالقضية الفلسطينية خلال كأس العالم 2022 في قطر بشعبية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي في الدول العربية.

والحلم الفلسطيني، حملة شعبية للتوعية بالقضية الفلسطينية وجرائم الاحتلال، والاستفادة من الحدث العالمي الكبير «كأس العالم» في قطر. وناشدت الحملة المشجعين العرب الذين يحضرون المباريات والفعاليات المصاحبة، رفع علم فلسطين والترويج له في مدرجات الملاعب. وهذا ما حدث بالفعل وعلى الرغم من عدم مشاركة فلسطين في كأس العالم، الا انها حاضرة وبقوة في مدرجات الجماهير، حيث لم تخل أي مباراة أو حدث أو فعالية تشجيعية إلا وتواجد فيها علم فلسطين او ما يدعم القضية الفلسطينية من انشطة.

حاضرة في كل تجمع عربي

وعلى صعيد ذي صلة، يجد الناشط المدني علي خيون: ان «كأس العالم في قطر هو اول كأس عالم يحظى بجمهور عربي بهذه الكثافة، وهذا الجمهور العربي مناهض للكيان الصهيوني، وهو ما عبرت عنه الجماهير الشبابية، الذين اكدوا من خلال مواقفهم ان القضية الفلسطينية حاضرة في كل تجمع عربي».

ونوه بان هذا الفعل «اعاد القضية الفلسطينية الى الواجهة في اهم واضخم حدث كروي على مستوى العالم، وعرف الانظمة السياسية المطبعة والقوى العالمية بموقف الشعوب العربية الثابت من هذه القضية، وانها لا تزال وستبقى اولى اوليات الشارع العربي».

 ******************************

الشيوعي العراقي: ندعم انهاء الاحتلال

قال عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي سلم علي في مناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، ان «الحزب اعلن تضامنه مع الشعب الفلسطيني في مواجهة الهجمة الفاشية المتصاعدة التي تشنها القوات الاسرائيلية، وعصابات المستوطنين الصهاينة في الاراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة الغربية والقدس، وراح ضحيتها العشرات من الشهداء، والتي تهدف بواقع الحال الى قمع المقاومة الشعبية المتسعة ضد الاحتلال».

وأشار في حديثه لـ“طريق الشعب”، الى أن «هذه الحملة الممنهجة الدموية تتواصل في ظل تواطؤ مفضوح من الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها، ومعها بعض الدول العربية التي انخرطت في التطبيع المشين والمذل مع إسرائيل».

وتابع قائلا، ان الحزب الشيوعي العراقي «عبر عن تأييده للمطالبة بتقديم اسرائيل الى المحكمة الجنائية الدولية لمحاسبتها على جرائمها البشعة بحق الشعب الفلسطيني، وتوفير حماية من قبل الأمم المتحدة للفلسطينيين».

وأكد «دعم الشيوعي العراقي لنضال الفلسطينيين على طريق إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وانتزاع حقوقه المشروعة في العودة واقامة دولته الوطنية المستقلة على أرض وطنه وعاصمتها القدس»، داعياُ الى «تعزيز وحدة الفصائل الوطنية الفلسطينية باعتبارها عاملا أساسيا لتصعيد المقاومة الشعبية ودحر الاحتلال».

 ***********************

اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.. نون النسوة.. فاعل معطل في القوانين العراقية

بغداد- رقية مجيد

يحتفي العالم كل عامٍ في الخامس والعشرين من شهر تشرين الثاني بـ (يوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة)، الذي تم الاعترف به رسمياً عام ٢٠١٤، والهدف من ذلك اليوم هو رفع الوعي حول مدى حجم المشكلات التي تتعرض لها المرأة حول العالم مثل الاغتصاب والعنف المنزلي وغيره من أشكال العنف المتعددة. وعلاوة على ذلك فإن أحد الأهداف المسلط الضوء عليها هو إظهار أن الطبيعة الحقيقية للمشكلة لا تزال مختفية. كما سلّطت الحملة الضوء على نساء ورجال شجعان يعملون على تمهيد الطريق لعالم أفضل، وأكثر أمانا ومساواة.

الاف الحالات

وكشف مجلس القضاء الأعلى عن إحصائية بمعدلات العنف الأسري خلال ٢٠٢١ ومطلع العام الحالي.

وبحسب الإحصائية فأنه تم تسجيل ٣٢٥٠٨ حالات عنف اسري، كان لمحكمة استئناف بغداد الكرخ النصيب الأكبر مقارنة بالنصف الأول من العام الحالي حيث تم تسجيل ١٠١٤٣ دعوى. بمعنى انه تم تسجيل أكثر من ٦٠ حالة عنف أسري في اليوم الواحد، وجاءت محكمة استئناف نينوى في الترتيب الأول، فيما حلت استئناف كربلاء بالمرتبة الأخيرة.

وكشفت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في وقت سابق تسجيل 5 آلاف حالة تعنيف ضد النساء خلال عام 2021. فيما أكدت أن «العدد الحقيقي أعلى من ذلك، إذ أن الكثير من الحالات يتم التكتم عليها لأسباب قبلية واجتماعية».

اسباب حالات العنف

من جانبها، تحدثت سكرتيرة رابطة المرأة العراقية شميران مروكل، قائلة: ان «الكثير من القوانين والوثائق وأهمها الدستور والتشريعات الوطنية التي تشير إلى احترام حقوق المرأة، وتضمن لها المساواة، لكننا نلاحظ في مقابل تلك القوانين، هناك سوء تطبيق لها، او أنها غير مفعلة بشكل مناسب».

وتدعو مروكل السلطة التشريعية الممثلة بالبرلمان الى ان تهتم بهذا الموضوع المهم من التشريعات، وخاصة ان الوثيقة الخاصة بمناهضة العنف موجودة في أرشيف البرلمان السابق.

وعن اسباب ازدياد حالات العنف، بكل أشكاله في مجتمعنا، فتلخصها مروكل بالقول: ان «العوامل النفسية التي تساهم في نشوء واستفحال سلوك العنف لدى البعض، تولد لديهم عقدا نفسية، ويميلون إلى ممارسة أشكال العنف ضد الآخرين، وتعاطي المخدرات وانتشارها بين الشباب، وتولد حالات اكتئاب وقلق، وهذه تدفع الى ممارسة سلوك عدواني، وتفرز فقرا وعوزا وبطالة وبالتالي جهلا وتخلفا».

وتأمل مروكل أن يتجاوز المجتمع «الموروثات الثقافية الخاطئة، ومنها قتل النساء غسلا للعار، وتزويج الفتيات الصغيرات (الطفلات)».

وتشير الى انه «نحن كمنظمات نقوم بتسليط الضوء من خلال الفعاليات والإعلام على الواقع الفعلي الذي تعيشه النساء في بلدنا، ونعتبر العنف ضد المرأة احد اكبر التحديات المجتمعية التي تواجه صعوبات في إيجاد الحلول لها او التقليل من حدوثها، لذا نسعى من أجل إصلاح المنظومة القانونية التي نجدها ضعيفة أمام الاعراف والتقاليد وتفعيل استراتيجية مناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي بالتنسيق مع المؤسسات الحكومية والتنسيق مع وزارة الداخلية ومجلس القضاء الأعلى، وأية جهة أخرى لها صلاحيات معينة».

ونوّهت بأن رابطة المرأة العراقية «مرارا ما تعقد برامج وتطرح استراتيجيات خاصة بالتوعية والتثقيف بقرارات واتفاقيات مهمة صادق عليها العراق، مثل قرار مجلس الأمن رقم ١٣٢٥ الخاص بحقوق المرأة، ونحاول رفع الوعي القانوني لدى النساء والوعي الصحي ايضا».

وأكدت أن الرابطة «تعمل مع النساء المعنفات اللواتي تبقى قصصهن المؤلمة طي الكتمان، بسبب الخوف من وصمة العار الاجتماعية، والخوف من ردة فعل المعنِف سواء كان الاب ام الزوج او الأخ او احد افراد الأسرة».

وتعوّل مروكل على البرلمان ولجنتي المرأة وحقوق الإنسان البرلمانيتين لأجل أن تعيد الحياة لمسودة القانون، وتتم مناقشته واقراره «ونحن كمنظمات نسوية ومدافعة عن حقوق المرأة أملنا كبير بهم، لانه يعتبر من أهم واجباتهم».

الأعراف العشائرية والدينية

من جهته، استبعد الناشط في حقوق الانسان محمد حسن السلامي، في الوقت الحالي، ان يجري تشريع قانون لحماية المرأة والقضاء على العنف».

ومن اسباب انتشار العنف بشكل كبير، علل السلامي ذلك بـ»تصاعد الاهتمام بالاعراف العشائرية الريفية التي غزت المدينة، الى جانب القوى التي تتحكم بصناعة القرار الحكومي، لديها أفكار تستحكم بها توجهات مختلفة، تحط في مجملها من قيمة وقدر المرأة».

وزاد المتحدث بأن منظمات المجتمع المدني لا تملك غير أداة «التوعية العامة» بحقوق النساء والحث على تطبيق التشريعات التي تحمي حقوقهن، وبالتالي تقويض حالات العنف ضدهن.

 **********************

شريط الاخبار

الخطط والحقائق

توقعت وزارة التخطيط وصول عدد سكان العراق لنحو 50 مليون نسمة خلال عام، على أساس معدل النمو الحالي البالغ 2.5 في المائة. وكشفت الوزارة عن أن وثيقتها للسياسات السكانية تهدف لإستيعاب هذه الزيادات وتحويلها إلى محركات تنموية فاعلة. كما أعلنت عن إستعدادها لكتابة الخطة الخمسية 2023 – 2027 لخفض الفقر عبر حصول الفقراء على التعليم والخدمات الصحية والسكن إضافة إلى تمكين المرأة. هذا ولم تشر الوزارة إلى أسباب فشل خطتيها الخمسية والثلاثية السابقتين، اللتين لم يصرف على تنفيذهما سوى 2 بالألف من المبلغ المخصص لها، مما أدى لوصول معدلات الفقر إلى 31 في المائة.

خراب الشباب

حددت وزارة الصحة، تكاليف الكشف عن تعاطي المخدرات للشخص الواحد بنحو 7 - 8 دولارات، مشيرة إلى أن 60 بالمئة من متعاطي المخدرات لا يحملون سوى الشهادة الابتدائية وأن 92 بالمئة منهم رجال، فيما وصلت نسبة تعاطي المخدرات بين الطلبة إلى حوالي 10 بالمئة. هذا وكان مجلس القضاء الأعلى قد أعلن قبل فترة أن نسبة إدمان الشباب على المخدرات قد تصل إلى 50 في المئة، عازياً الأمر إلى سوء الأوضاع الاقتصادية في البلاد وتفاقم مشكلة البطالة بين الشباب، حيث يقطن 70 في المائة من المتعاطين والمروجين في الأحياء المعدمة، فيما يتواصل تهريب هذه السموم من دول الجوار.  

فضحتونا!

قررت منظمة السلامة الأوروبية، تمديد قرار حظر تحليق طائرات الخطوط الجوية العراقية فوق أجواء اوروبا أو استخدامها مطارات الإتحاد الأوربي، لأنها لم تستوفِ متطلبات شهادة TCO ولم يحدث اي تغيير في وضعها، فيما أشارت TCO من جهتها إلى أن وضع الرقابة في مطار بغداد بات في غاية الخطورة على حياة المسافرين وسلامة الرحلات الجوية. هذا ويذكر بأن الحظر الاوروبي على الخطوط العراقية قد دخل حيز التنفيذ منذ أكثر من سبع سنوات، لم تستطع خلالها الحكومة معالجة المشكلة، وتأمين إشتراطات السلامة الدولية، فاستمرت الفوضى وشبهات الفساد والإتهامات والتغييرات الإدارية في الشركة دون جدوى.

فاسدون بلا حدود

كشف عضو في لجنة النزاهة النيابية عن محاولة لنقل المسؤولية عن أرصدة العراقيين في لبنان، والتي تقدر بمليارات الدولارات، إلى مصرف الرافدين بعد أن عجزت المصارف اللبنانية على إعادتها لمودعيها. ودعا النائب الجهات الرقابية لإجراء تحقيقات عاجلة مع البنك المركزي لإيقاف هذه المؤامرة، فيما أشارت هيئة النزاهة الى بدء التحقيق في عمليَّة نقل الأرصدة المودعة في البنوك اللبنانيَّة المتلكئة. هذا وفي الوقت الذي أعلن فيه مصرف الرافدين أيقاف صرف ملايين أربعة، مُحوّلة إليه من مصارف لبنانية، كشفت العملية قدرات الفاسدين الكبيرة، ومن يحميهم من القوى المتنفذة وداعميها في الداخل والخارج.

لا تُمكّن المرأة بالنصائح

أثنى رئيس الحكومة على إستراتيجية مناهضة العنف ضد المرأة، مشيراً إلى التأثير الإيجابي لتوفير فرص عمل للنساء على مكافحة الفقر. كما إفتخر بمشاركة المرأة في وزارته، رغم عدم تجاوز هذه المشاركة 15 في المائة. هذا وفي الوقت الذي أكتفى فيه بتقديم نصائح حول دور تدبير المرأة للدخل في مواجهة الفقر ودورها في إقناع العائلة بمستوى الخدمات، ودورها كرادع أخلاقي في مكافحة الفساد، لم يقدم أية وعود حقيقية بتبني إستراتيجية واضحة، تنهي العنف الأسري وتساوي بين المرأة والرجل في الحقوق والواجبات، لاسيما في تكافؤ الفرص، كي تتمكن المرأة من تنفيذ كل ما تمنته الحكومة منها.

*****************************

الصفحة الرابعة

ما هي أولويات الموازنة؟.. مختص: تأخيرها ينعكس سلباً على حياة الناس

بغداد – طريق الشعب

تؤكد مصادر حكومية أن إعداد قانون الموازنة المالية للعام 2023 بدأ فعلياً، وهنالك توقعات بأن تكون ضخمة جدا وفق حجم العائدات المالية التي حظي العراق بها مؤخرا نتيجة انتعاش سوق النفط. وعلى ما يبدو فأنه لا يوجد سقف زمني لإرسال قانون الموازنة إلى مجلس النواب لكن آراء اقتصادية تحذر من رصد مبالغ هائلة للموازنة وفق هذه الزيادات وتجاهل التخطيط السليم والتركيز على الجانب الاستثماري فيها وعدم التجاوز عليها مثلما حصل في الدورات الحكومية السابقة.

ما هي أولويات الموازنة؟

تقول مصادر حكومية أن الموازنة المالية للعام الجديد، ستتخطى عتبة الـ100 مليار دولار لأول مرة منذ سنوات، بفعل العائدات المالية الكبيرة المتوفرة لدى العراق، ولمحاولة تعويض توقف الكثير من المشاريع التنموية والاستثمارية التي تضررت بفعل عدم إقرار موازنة العام 2022”.

وينتظر الكثير من المواطنين أن تشملهم هذه الموازنة بفرص عمل جديدة وتوجه نحو الجانب الاستثماري والتنموي للقطاعات الاقتصادية شبه المعطلة، فضلا عن الالتفات إلى الفقراء ومحدودي الدخل وترشيد الانفاق.

وحاولت الحكومة في الأيام الماضية الإشارة إلى ان قيمة النفقات التشغيلية بالموازنة الجديدة ستكون أقل من النفقات المخصصة للاستثمار والتنمية وتأهيل البنى التحتية.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء مؤخرا في بيان له أن السوداني “وجه وزارة المالية، بإرسال مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنة المالية 2023، إلى المجلس الوزاري للاقتصاد بالسرعة الممكنة لدراسته، ثم إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، لإدراجه في جدول أعمال مجلس الوزراء، من أجل الإسراع في تشريعه لأهميته”.

وتشير ترجيحات إلى أن إجمالي الموازنات بلغ نحو ألف مليار دولار، كانت أعلاها إنفاقا خلال فترة حكومتي رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي 2006 ولغاية 2014، وما رافقها من ملفات فساد هائلة وانفاق غير منطقي في جوانب عديدة، فيما كان سوء التخطيط والإدارة قبل هذه الفترة وما بعدها.

ما المطلوب من الموازنة؟

من جانبه، يقول الخبير الاقتصادي، الدكتور عبد الرحمن المشهداني، أن التصريحات متضاربة بخصوص حجم هذه الموازنة، مؤكدا ضرورة أن “لا تزيد على 160 تريليون دينار (بحدود 110 مليار دولار)”.

ويرى المشهداني أثناء حديثه مع “طريق الشعب”، إن هذا الرقم “قريب وواقعي من الإيرادات النفطية وغير النفطية التي يحصل عليها العراق، بافتراض إن سعر برميل النفط 70 دولار. فعلى أساس هذا السعر تكون الإيرادات بحدود 98 مليار دولار ولدينا تقريبا 10 مليار تأينا كإيرادات غير نفطية”، مضيفا “تكون الموازنة معقولة ما بين 100 إلى 110 تريليون دينار، كنفقات تشغيلية، و50 إلى 60 تريليون دينار كنفقات استثمارية. يجب هذه المرة أن تفصل النفقات الاستثمارية وعدم التلاعب بها عند وقوع مشكلة اقتصادية مثلما كان يحصل في العراق في السنوات الماضية، ولا بد من صرفها ضمن أبوابها في المشاريع والمجالات التي تضمنها البرنامج الحكومي”.

تصريحات غير مسؤولة!

ومضى المشهداني بالقول: “أكد رئيس الوزراء أن أولوياته هي الفقر والبطالة والخدمات، خاصة ما يتعلق بالبنى التحتية. أما الفساد، فلا بد من تفعيل دور القضاء بخصوصه والجهات المعنية لأنه بوابة تجلب لنا الكثير من الأموال وهنالك مؤشرات واضحة بخصوصه وبالتالي لا بد من حسم هذا الملف بسرعة”، مردفا أن “هنالك تصريحات غير مسؤولة تتحدث عن الأرقام في الموازنة دون معرفة كيفية القيام بالأمور. حتى وأن امتلك العراق وفرة مالية، فهو معرض إلى أزمات اقتصادية وهنالك توقعات بان تحدث واحدة كبيرة في العام القادم وتؤدي إلى انخفاض أسعار النفط، فهل سنقوم بتغيير سعر الصرف مجددا؟ لا بد من أن تكون الاحتياطات الحكومية معززة لنا في الأيام الصعبة”.

ولفت الخبير إلى أن “أخذ الأرقام التحوطية لسعر برميل النفط الذي يتراوح حاليا ما بين 85 – 90 دولارا، ويحدد تحوطا بـ 70 دولار، من أجل توقع ما هو أسوأ، وإذا زاد الرقم عن السبعين يمكن عمل موازنة تكميلية بالشهر السادس مثل كل السنوات السابقة. ويجب أن يخطط صاحب القرار بالمعقول. أما الحديث عن 50 تريليونا للخدمات الأساسية فهو رغم مهم ومؤثر. أن وزارة الصحة على سبيل المثال، لا تريد أكثر من 4 - 5 مليارات وهي حوالي 7 تريليون حوالي من أجل إنعاش وضعها، أما بالنسبة للقطاع التعليمي فرأينا أن 1000 مدرسة خصص لها مبلغ قدره تريليون واحد فما بالك لو خصصنا 5 تريليونات؟ بالتأكيد ستحل مشكلة المدارس وتخلق فرص عمل كثيرة جدا للمساهمة في إنعاش هذا القطاع”.

وشدد على أهمية “عدم التلاعب بالنفقات الاستثمارية وتعزيز عملية صرفها ضمن أبوابها، حيث أنها تخلق فرص عمل كثيرة جدا وهي أفضل من شمول اعداد جديدة بشبكة الحماية الاجتماعية في مبالغ ضئيلة لا تعادل قيمة الحصول على فرصة عمل”.

يوجهون الاموال لمصالحهم

وعن موعد إقرار الموازنة، يُشير الخبير المالي محمد فرحان الى ان اللجنة المالية النيابية أوضحت في اخر حديث لها ان الحكومة سوف ترسل مشروع القانون في بداية السنة، ومن المؤمل إقرارها في آذار من العام المقبل.

ويقول فرحان، ان تأخر إقرار القانون له انعكاسات سلبية على حياة الناس المتعطلة منذ أمد طويل، موضحا ان الاثار السلبية للازمة الاقتصادية كان من المؤمل تجاوزها في فترة الوفرة المالية باستغلال عائدات النفط في مشاريع تنموية حقيقية، لكن الكتل المتنفذة تصر على تقاسم الغنائم وتثبيت حصصها.

ويضيف، ان تأخر إقرار القانون الى شهر اذار يعني مزيدا من تعطيل الحياة ومصالح الناس، مذكرا رئيس مجلس النواب بحديثه عن عدم إمكانية صرف الرواتب في حال عدم إقرار الموازنة!

ويبيّن فرحان، ان القوى المتحكمة في المشهد السياسي لا تفقه شيئا في التخطيط الاقتصادي والتنموي، لكنها بارعة في نفس الوقت في كيفية توجيه الأموال لمصالحها الخاصة، معتبرا إقرار موازنة عامة للبلاد ضرورة أساسية في الوقت الحالي.

 ****************************

خمس سنوات على تشريعه.. متى يُفعّل قانون البصرة عاصمة العراق الاقتصادية؟

بغداد – طريق الشعب

على الرغم من إقرار قانون “البصرة عاصمة العراق الاقتصادية” قبل حوالي خمس سنوات، ونشره في الجريدة الرسمية، لكنه لم ينفذ، وبقي مهملا على رفوف الحكومة كغيره من القوانين المشرعة والمعطلة عن التنفيذ.

وتعاني البصرة رغم غناها وكثرة مواردها من مشاكل الفقر والبطالة والتهميش، فهي ترفد الخزينة العامة للدولة بمبالغ هائلة لكنها محرومة، ويقول مختصون إنها تشهد عمليات فساد كبيرة جدا، أهدرت فرص انتعاشها وبددت أموالها.

قانون مغيب

حاولت القوى المتنفذة في البصرة منذ سنوات أن تغازل البصريين بخطاب المناطقية تارة، والأقاليم تارة أخرى، فضلا عن المظلومية والتهميش، لكنه لم تقدم لهم ما يليق بهم رغم غنى البصرة وتعدد مواردها وفائدتها الاقتصادية الهائلة للبلاد، فيما تجاهلت تفعيل هذا القانون الذي كانت تداعي به وتستخدم عنوانه في الحملات الانتخابية، بحسب ما يقول الأهالي.

ويقول الأكاديمي علي السعدي (من سكنة المحافظة)، إن البصرة تقف في مقدمة المحافظات الغنية، فهي عبارة عن بحيرة من النفط وفيها مجالات استثمارية هائلة تتعلق بالنقل والسياحة الزراعة والإنتاج الحيواني، فضلا عن الثروات البحرية وخصوصا الأسماك فهي تطل على الخليج.

ويوضح السعدي لـ”طريق الشعب”، أن “إهمال هذا القانون هو مرتبط بالإهمال الذي تعانيه البصرة بشكل عام. فهو حبر على ورق ومجرد من الامتيازات المالية لضمان عدم تفعيله لكن أهميته تكمن في توفيره مجالات عديدة للنمو الاقتصادي. القانون يقضي بتأسيس أمانة للعاصمة، وإنشاء مناطق صناعية كبيرة، وتحويل المحافظة إلى منطقة تجارية حرة تتدفق إليها البضائع من مختلف دول العالم من دون قيود”، لافتا إلى أن “القانون حاله حال القوانين التي تشرع ولا تطبق، وهي ظاهرة عراقية وسمة من سمات حكومات المحاصصة”.

عاصمة اقتصادية

وينص القانون على إحداث تنمية اقتصادية شاملة والنهوض بالمستوى المعيشي والاقتصادي للمواطن العراقي والاستثمار الأمثل للموارد الاقتصادية والبشرية. ومن أبرز مواده ما يشير إلى “تطوير البنى التحتية من اجل استيعاب متطلبات تطوير التجارة وتوسيع الموانئ بما يتناسب مع الموقع الاستراتيجي لمحافظة البصرة ووضع الاساس القانوني والاداري لمواكبة تطور مراكز التجارة في المنطقة بانشاء مركز تجاري عالمي في البصرة وتوفير فرص العمل وتعدد مصادر الدخل القومي للشعب العراقي عموما ولابناء البصرة خاصة”.

كذلك ينص القانون على أن “تكون البصرة بحدودها الادارية عاصمة اقتصادية للعراق وتشكل فيها أمانة العاصمة الاقتصادية ويديرها مجلس امانة العاصمة فضلا عن تشكيل هيئة عليا لادارة المناطق التجارية الادارية الحرة وترتبط بامانة العاصمة الاقتصادية وتختص برسم سياسات التخطيط للمناطق التجارية وعرضها على الامانة لإقرارها وتنظيم البيئة الاستثمارية في المناطق التجارية الحرة بالتنسيق مع هيئة الاستثمار والدوائر ذات العلاقة إضافة الى تقديم التوصيات الخاصة بشان تطوير المناطق التجارية الحرة لدرجها ضمن الأمانة”.

أما الأسباب الموجبة للقانون، فهي لتطوير وتعزيز الواقع الاقتصادي وإحداث تنمية اقتصادية شاملة والنهوض بالمستوى المعيشي والخدمي للمواطن العراقي عامة والمواطن البصري خاصة.

ويتطلع البصريون لهذا القانون الذي من شأنه أن يحسن من أوضاع محافظتهم المهمشة. وبالعودة إلى السعدي، فأن عدم تفعيل القانون مرتبط بالتناقض أو “عدم الوضوح بالصلاحيات بين بنوده من جهة، والمحافظة والشركات الأجنبية العاملة لديها من جهة أخرى”، بينما يقول آخرون أن عدم الجدية هي وراء كل ذلك.

تقصير حكومي واضح

من جانبه، يقول الباحث في الشأن الاقتصادي أحمد خضير، أن الحكومات الاتحادية والمحلية مسؤولة عن إغفال تطبيق هذا القانون، وهي لا تسعى سوى خلف القوانين التي تجلب الأموال للحكومة، وليس التي تعزز العدالة الاجتماعية”.

وخلال حديثه مع “طريق الشعب”، دعا خضير إلى “وضع بنود تطبيق هذا القانون ضمن الموازنة الاتحادية القادمة”، مبينا أن هذا الأمر سيضمن البدء بـ”تنمية اقتصادية مهمة توفر آلاف فرص العمل عبر المشاريع التي ستنجز على أرض المحافظة”، مبينا أن “المحافظة يمكن أن تكون من أهم المراكز الاقتصادية في المنطقة والعالم لو استقرت سياسيا وأمنيا، فهي منطقة مرغوبة جدا للاستثمارات الأجنبية التي تتدفق نحو قطاع الصناعات النفطية والبتروكيمياويات التحويلية والتكرير وغيرها. لذلك، ينفع تفعيل القانون، فهو مهم للبصرة وغيرها من المحافظات”.

وفي وقت سابق، قال علاء عبد الحسين، رئيس هيئة الاستثمار في البصرة، إن “قانون العاصمة الاقتصادية في حال تطبيقه سيخلق كثيراً من الفرص الاستثمارية الجديدة، ويجذب مزيداً من رؤوس الأموال إلى المحافظة، لكن يجب في البداية تطوير القطاع المصرفي وتعديل بعض القوانين القديمة المعرقلة للاستثمار، وأبرزها قانون الحفاظ على الثروة الهيدروكربونية الذي يمنع استغلال 65 في المائة من أراضي البصرة، باعتبارها أراضي نفطية”.

وأضاف في تصريح صحافي، أن “بعض القطاعات الاستثمارية مرشحة لأن تشهد نمواً سريعاً في المستقبل القريب، خصوصاً قطاعات الصناعة والزراعة والإسكان والخدمات اللوجستية”.

 ******************************

خبراء يقدمون خططا لاستثمار الأمطار.. توجيه مياه الفيضانات إلى الخزانات وتخفيض الاطلاقات نحو المزروعات

بغداد ـ تبارك عبد المجيد

شهد العراق في الفترة السابقة ارتفاعا في درجات الحرارة بشكل غير مسبوق، ما ولد ظاهرة الاحتباس الحراري الشديد، والجفاف التام الذي لاحق الأهوار في محافظات الجنوب، كما أصبح هناك تهديد للأمن الغذائي بعد ان قامت تركيا وايران بقطع المياه وتحويل مجرى بعض الانهر، لكن في بداية هذا الموسم شهدنا أمطارا غزيرة مع وجود توقعات باستمرار تلك الغزارة، فهل سنجد من يستثمر هذه الامطار، لتجنب الشحة والجفاف في الموسم اللاحق؟

الأمطار الأخيرة هل لها فائدة؟

يقول المستشار السابق في وزارة الموارد المائية، ظافر عبد الله، ان الامطار الأخيرة كانت فائدتها الكبرى لصالح مناطق الوسط والجنوب من البلد، إذ ان محصول الحنطة حصل على حصته من المياه»، مشيرا الى ان «المياه كانت بكميات قليلة الا انها أسهمت في تعزيز خزين بحيرة حمرين ودوكان ودربندخان».

ويضيف ان «الوقت مبكراً لتقدير حجم الإيرادات المائية المعززة للتخزين».

أما عن خطط الوزارة لهذا العام فيتحدث عنها لـ»طريق الشعب»، بانها «معدة من قبل وزارة الموارد المائية وبشكل سابق وثابت، متمثلة بتوجيه مياه الفيضانات إلى الخزانات المائية، وتخفيض اطلاقات المياه نحو المساحات المزروعة بسبب اكتفائها بالتساقط المطري».

الامطار مصدر مهم

ويذكر الخبير في مجال البيئة والمياه، احمد صالح، ان «الأمطار تعتبر مصدرا رئيسيا من مصادر المياه التي يعتمد عليها العراق بشكل كبير جدا، سواء على مستوى الأمطار الداخلية التي تسقط داخل البلد وتجري في أنهاره، او الأمطار الخارجية التي تسقط على الأراضي الإيرانية والتركية والسورية، حيث تسقط مرورا باتجاه العراق مع نهر دجلة عن طريق الفروع المغذية لنهر دجلة عبر إيران وتركيا والفرات عبر سوريا».

وفي ما يخص الأمطار التي سقطت في الأسبوع السابق، يقول الخبير لـ»طريق الشعب»، إن «هذه الأمطار عكست للمواطن عن طريق الإعلام بشكل جعلته يتخذ موقفا سيئا منها باعتبارها سيولا قوية وجارفة»، مردفا «لكن بالحقيقة ان هذه السيول كانت على شكل دفقات ولساعات معينة».

استثمار مياه الأمطار

وبحسب توقعات راصدي الجو، فإن هذا الشتاء سيكون محملا بالأمطار، حيث من الممكن ان يستفيد العراق بشكل كبير من هذه الأمطار، إذا وضعت خطة استراتيجية وتم تطبيقها بشكل حقيقي، بحسب الخبير.

ويقترح أن تكون هناك «خطط استثمارية تهدف الى توجيه سيول الأمطار باتجاه الأنهار والبحيرات والسدود، وتعتبر هذه أفضل خطة للاستثمار، للمحافظة على مياه الأنهار من الهدر».

العراقيل

ويعتبر ان أحد العراقيل الكبيرة التي تواجه استثمار مياه الأمطار في البلد هي «الإرادة، فاذا كانت وزارة المواد المائية تملك إرادة الحالية مقارنة بالوزارة السابقة التي هدرت بالمياه بشكل كبير جدا دون مبرر، ستكون هناك سد للحاجة المحلية في موسم الصيف القادم»، مضيفا أنه «نأمل ان يكون هناك تخصيص كاف من مياه الامطار لمناطق الاهوار في الجنوب، كونها تعد المصب وليس المنبع، وقد تعرضت لضرر كبير بسبب الجفاف الذي حصل في موسم الصيف السابق».

وفي سياق الحديث عن العراقيل، يذكر الصحفي والكاتب المتخصص في قضايا البيئة وتغير المناخ، خالد سليمان: ان «أحد الأفعال التي تقف باتجاه استثمار مياه الامطار، والتي يعاني منها السكان المحليون، هي مزج المياه الساقطة من الامطار مع مياه الصرف الصحي، لتتجه بعدها الى الأنهار، حيث لا يوجد هناك تخطيط من الجهات المعنية لفصل مجاري الصرف الصحي ومياه الامطار»، مردفا ان « عدم الاستثمار لهذا المورد يعود لسوء الإدارة من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة، حيث لن نرى أي دور لها في هذا الجانب، سواء بوضع خطط مع الجارتين تركيا وإيران، باعتبارهما دولتي منبع، او بتنظيم الإدارة الداخلية للمياه».

ويقول في حديثه لـ»طريق الشعب»، ان «مياه الأمطار تعتبر حصادا يتم تخزينها والاستفادة منها في الفصول اللاحقة خاصة في فصول الجفاف وهي آلية تعتمد في كل البلدان وتحديدا من تملك فصلا مطريا قصيرا»، مشيرا الى ان العراق «يتوجه لأن يملك فصل صيف طويل وفصل شتاء قصير، فهذه الامطار تعتبر فرصة كبيرة للاستفادة منها وتخزينها بحسب الخطة الموضوعة».

مطالب ببناء سدود

وبنيت السدود في العراق بالدرجة الأولى لتجنب مخاطر الفيضانات التي تلاحقها وتؤدي الى تدمير الأراضي الزراعية والسكنية، وتحديدا تلك التي تحدث لنهر دجلة في فصل الربيع، حيث لم يكن الهدف لتجميع المياه، لكن لاحقا تحولت هذه السدود الى مصدر للطاقة، بحسب سليمان.

ويلفت الى انه «يجب إعادة التفكير في هذه السدود التي لم تعد تؤدي الغرض المطلوب من انتاج الطاقة او للاستفادة منها في أمور معينة، كون هناك ارتفاع في درجات الحرارة بشكل كبير جدا، ما يؤدي الى تبخر هذه المياه، الأمر الذي يتطلب ضرورة بناء خزانات مائية أصغر، لتجنب كميات كبيرة من التبخر، وللاستفادة منها في أغراض الري والشرب، وسد الحاجة المحلية من المياه».

الأمطار الأخيرة هل لها فائدة؟

يقول المستشار السابق في وزارة الموارد المائية، ظافر عبد الله، ان الامطار الأخيرة كانت فائدتها الكبرى لصالح مناطق الوسط والجنوب من البلد، إذ ان محصول الحنطة حصل على حصته من المياه»، مشيرا الى ان «المياه كانت بكميات قليلة الا انها أسهمت في تعزيز خزين بحيرة حمرين ودوكان ودربندخان».

ويضيف ان «الوقت مبكراً لتقدير حجم الإيرادات المائية المعززة للتخزين».

أما عن خطط الوزارة لهذا العام فيتحدث عنها لـ»طريق الشعب»، بانها «معدة من قبل وزارة الموارد المائية وبشكل سابق وثابت، متمثلة بتوجيه مياه الفيضانات إلى الخزانات المائية، وتخفيض اطلاقات المياه نحو المساحات المزروعة بسبب اكتفائها بالتساقط المطري».

الامطار مصدر مهم

ويذكر الخبير في مجال البيئة والمياه، احمد صالح، ان «الأمطار تعتبر مصدرا رئيسيا من مصادر المياه التي يعتمد عليها العراق بشكل كبير جدا، سواء على مستوى الأمطار الداخلية التي تسقط داخل البلد وتجري في أنهاره، او الأمطار الخارجية التي تسقط على الأراضي الإيرانية والتركية والسورية، حيث تسقط مرورا باتجاه العراق مع نهر دجلة عن طريق الفروع المغذية لنهر دجلة عبر إيران وتركيا والفرات عبر سوريا».

وفي ما يخص الأمطار التي سقطت في الأسبوع السابق، يقول الخبير لـ»طريق الشعب»، إن «هذه الأمطار عكست للمواطن عن طريق الإعلام بشكل جعلته يتخذ موقفا سيئا منها باعتبارها سيولا قوية وجارفة»، مردفا «لكن بالحقيقة ان هذه السيول كانت على شكل دفقات ولساعات معينة».

استثمار مياه الأمطار

وبحسب توقعات راصدي الجو، فإن هذا الشتاء سيكون محملا بالأمطار، حيث من الممكن ان يستفيد العراق بشكل كبير من هذه الأمطار، إذا وضعت خطة استراتيجية وتم تطبيقها بشكل حقيقي، بحسب الخبير.

ويقترح أن تكون هناك «خطط استثمارية تهدف الى توجيه سيول الأمطار باتجاه الأنهار والبحيرات والسدود، وتعتبر هذه أفضل خطة للاستثمار، للمحافظة على مياه الأنهار من الهدر».

العراقيل

ويعتبر ان أحد العراقيل الكبيرة التي تواجه استثمار مياه الأمطار في البلد هي «الإرادة، فاذا كانت وزارة المواد المائية تملك إرادة الحالية مقارنة بالوزارة السابقة التي هدرت بالمياه بشكل كبير جدا دون مبرر، ستكون هناك سد للحاجة المحلية في موسم الصيف القادم»، مضيفا أنه «نأمل ان يكون هناك تخصيص كاف من مياه الامطار لمناطق الاهوار في الجنوب، كونها تعد المصب وليس المنبع، وقد تعرضت لضرر كبير بسبب الجفاف الذي حصل في موسم الصيف السابق».

وفي سياق الحديث عن العراقيل، يذكر الصحفي والكاتب المتخصص في قضايا البيئة وتغير المناخ، خالد سليمان: ان «أحد الأفعال التي تقف باتجاه استثمار مياه الامطار، والتي يعاني منها السكان المحليون، هي مزج المياه الساقطة من الامطار مع مياه الصرف الصحي، لتتجه بعدها الى الأنهار، حيث لا يوجد هناك تخطيط من الجهات المعنية لفصل مجاري الصرف الصحي ومياه الامطار»، مردفا ان « عدم الاستثمار لهذا المورد يعود لسوء الإدارة من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة، حيث لن نرى أي دور لها في هذا الجانب، سواء بوضع خطط مع الجارتين تركيا وإيران، باعتبارهما دولتي منبع، او بتنظيم الإدارة الداخلية للمياه».

ويقول في حديثه لـ»طريق الشعب»، ان «مياه الأمطار تعتبر حصادا يتم تخزينها والاستفادة منها في الفصول اللاحقة خاصة في فصول الجفاف وهي آلية تعتمد في كل البلدان وتحديدا من تملك فصلا مطريا قصيرا»، مشيرا الى ان العراق «يتوجه لأن يملك فصل صيف طويل وفصل شتاء قصير، فهذه الامطار تعتبر فرصة كبيرة للاستفادة منها وتخزينها بحسب الخطة الموضوعة».

مطالب ببناء سدود

وبنيت السدود في العراق بالدرجة الأولى لتجنب مخاطر الفيضانات التي تلاحقها وتؤدي الى تدمير الأراضي الزراعية والسكنية، وتحديدا تلك التي تحدث لنهر دجلة في فصل الربيع، حيث لم يكن الهدف لتجميع المياه، لكن لاحقا تحولت هذه السدود الى مصدر للطاقة، بحسب سليمان.

ويلفت الى انه «يجب إعادة التفكير في هذه السدود التي لم تعد تؤدي الغرض المطلوب من انتاج الطاقة او للاستفادة منها في أمور معينة، كون هناك ارتفاع في درجات الحرارة بشكل كبير جدا، ما يؤدي الى تبخر هذه المياه، الأمر الذي يتطلب ضرورة بناء خزانات مائية أصغر، لتجنب كميات كبيرة من التبخر، وللاستفادة منها في أغراض الري والشرب، وسد الحاجة المحلية من المياه».

**************************

الصفحة الخامسة

الثروات الطبيعية .. نعمة إم نقمة؟.. حقول النفط تبث السموم المسرطنة بين العراقيين

متابعة – طريق الشعب

على إثر انهيار القطاعين الزراعي والصناعي في العراق بعد 2003، بات اقتصاد البلاد معتمداً بشكل كامل تقريباً على واردات النفط. إذ تتولى شركات أجنبية إدارة عمليات استخراجه، سواء بشكل مباشر أم عن طريق مقاولين ثانويين. ورغم العوائد المادية الضخمة التي يحققها النفط، إلا أن الحكومات المتعاقبة لم تقم بما يتوجب عليها تجاه الكوارث البيئية والصحية الناتجة عن انبعاث ملايين الاطنان من الغازات الدفينة، بسبب حرق الغاز المصاحب لاستخراج النفط من الحقول النفطية.

وبحسب البنك الدولي، فإن العراق يحرق سنوياً 10 ملايين طن من الغاز، محتلا المرتبة الثانية دولياً في هذا الأمر، بينما يواصل استيراد احتياجاته منه من إيرانّ!

وتشير جهات متخصصة في البيئة، إلى تراكم  كميات كبيرة من النفايات السامة خلال مراحل استخراج النفط والغاز وعمليات التكرير وأثناء النقل، كما تسبب بعض المنتجات الصناعية الثانوية، مثل الكبريت ومركبات النيتروجين والمركبات العضوية المتطايرة والنفط المتسرب، تلوثاً للماء والهواء والتربة، بمعدلات مرتفعة تؤدي إلى إصابة الناس بالعديد من الأمراض، بضمنها السرطان، سيما سكان المناطق القريبة من الحقول النفطية.

ويمنع القانون العراقي حرق الغاز إذا كانت المسافة بين الحقل وأقرب تجمع سكاني أقل من عشرة كيلومترات. لكن أسباباً عديدة جعلت هذه المسافة تتقلص لأقل من 2.5 كيلومتر، منها ازدياد المساكن العشوائية التي انتشرت بسبب الفقر وأزمة السكن، إلى جانب إهمال الجهات الرسمية وتقصيرها في مجال التوعية والتحذير من مخاطر السكن في تلك المناطق.

إخفاء المعلومات

في العادة لا تعلن الشركات النفطية الأجنبية العاملة في العراق عن كميات الغازات المنبعثة نتيجة عمليات الاستخراج - والتي تزيد من الاحتباس الحراري - خاصة عندما تتم العمليات عن طريق مقاولين ثانويين.

ويكشف تقرير صحفي نشرته أخيرا هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي”، عن أن شركات النفط العملاقة مثل شل واكسون موبيل وبريتش بتروليوم وشيفرون وإيني، لا تعلن عن حجم انبعاث الغازات الدفيئة الناتجة عن حرق الغاز المصاحب لاستخراج النفط، ملقية باللائمة في إخفاء هذه المعلومات على المقاولين الثانويين الذين تتعاقد معهم لإدارة العمليات اليومية في الحقول النفطية.

فالمقاولون الذين يشغلون الحقول – حسب التقرير - يمتنعون بدورهم عن إعلان تلك المعلومات، تجنباً لأي تبعات قانونية قد تترتب على ذلك.  وتؤكد بي بي سي في تقريرها الذي يحمل عنوان “تحت سماء سامة”، إن إنتاج النفط في العراق تحوّل من نعمة لتحسين الأوضاع المعيشية للعراقيين، إلى سبب رئيس للإصابة بأمراض خطيرة مثل السرطان.

التضحية بالإنسان لأجل الربح!

يورد التقرير عددا من المناطق التي ترتفع فيها نسبة الاصابة بهذه الأمراض الخطيرة، مثل القرنة والرميلة والزبير وغيرها في جنوب البلاد. حيث تتزايد معدلات الاصابة بسرطان الدم لدى الاطفال بسبب حرق الغاز، مشيراً إلى أن تقريرا مسربا من وزارة الصحة العراقية، يؤكد ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان في محافظة البصرة بنسبة 20 في المائة بين عامي 2015 و2018، بسبب تلوث الهواء الناجم عن عملية حرق الغاز.

ويلفت أطباء يعملون في مستشفيات قريبة من المناطق الملوثة، إلى أن التلوث يزداد وينخفض تبعاً لهبوب الرياح الموسمية التي تحمل الغازات إلى الأحياء السكنية، مسبباً أضراراً بالغة لا تقتصر على الإنسان، بل تتعداه إلى الحيوانات أيضا.

ويحمّل الطبيب كمال الحيدري، الشركات الأجنبية المسؤولية، مؤكداً ان “الخلل يكمن في انعدام وسائل الأمان وحماية البيئة، واتباع الشركات اسلوب الحرق والتنفيس للغازات المصاحبة لاستخراج النفط، رغم علمها أنّ اتجاه الريح ينقل تلك الغازات إلى الأحياء السكنية”.

من ناحيته، يطلق ديفيد بوي، وهو خبير مستقل لدى الأمم المتحدة معني بالبيئة وحقوق الانسان، تسمية “مناطق التضحية الحديثة” على المناطق التي تجري فيها التضحية بالسكان القريبين من الحقول النفطية، واصفا إياها بأنها “مناطق تعطى فيها الأولوية للربح والمصالح الخاصة على حساب البيئة وصحة الإنسان وحقوقه”.

من البصرة إلى الموصل

إلى جانب البصرة، يشكو السكان في مدينة القيارة القريبة من الموصل، من ارتفاع معدلات تلوث الهواء بالغازات المنبعثة من مصفاة النفط القريبة من المدينة.

وسجلت القيارة خلال الفترة الأخيرة أكثر من 80 حالة اختناق بهذه الغازات. ويؤكد مسؤولون في مستشفى المدينة، أن تسجيل هذا العدد من الاصابات، وغالبيتها لنساء وأطفال، كان خلال فترة وجيزة.

وفي هذا الصدد ينقل تقرير بي بي سي عن طبيب يعمل في المستشفى، قوله أن الفحص الذي أجري على المصابين أثبت وجود تسمم بالدم لدى عدد منهم، بسبب استنشاقهم هذه الغازات.

ويحمّل نواب في البرلمان وزارة النفط مسؤولية هذا التلوث، مبينين أن شركة “سونغول” الأنغولية التي تعمل في حقل القيارة النفطي، تتحمل هي الاخرى المسؤولية، بسبب عدم استخدامها عازلات الغاز في أعمالها – حسب ما يذكر التقرير.

ويطالب النواب وزارة النفط بإيقاف الانتاج وفتح تحقيق عاجل حول كارثة التلوث، وإلزام الشركة بالشروط الفنية والبيئية والمجتمعية.

كما ينقل التقرير عن المهندس سمير عبد الله، قوله انّ “مصفى القيارة الذي بني خلال أربعينيات القرن الماضي، لم يشهد أي إضافة لفلاتر التنقية المستخدمة خلال استخراج النفط، أو استحداث مصاف جديدة تراعي عدم حصول تلوث في الهواء”.

 **********************

أگـول.. تخبط في الإشراف التربوي!

غانم الجاسور

يعد الإشراف التربوي نشاطا ديمقراطيا وجد لتقييم العملية التربوية وتقويم مسارها. كما أنه ممارسة منظمة تهدف إلى تحسين مخرجات هذه العملية من خلال تقديم الإرشادات للمعلمين والعاملين في المدارس، وتهيئة الظروف المناسبة لإنجاز مهامهم.  والمشرف التربوي يبدو مثل القائد، يوجّه المعلمين ويشجعهم  على التطور المهني، ويعدّهم كفريق فعال قادر على تحسين بيئة التعليم، مع مراعاة الفوارق الفردية بينهم، وبناء علاقات طيبة معهم وتذليل المشكلات التي تواجههم.

كذلك يجب أن يكون المشرف ملما بطرائق التدريس والقياس، وأن يساعد الإدارة المدرسية في تنظيم عمل الملاكات التعليمية وتسويتها بداية كل عام دراسي، وسد النقص في الاختصاصات من دون إرباك العملية التربوية.

لكن ما يؤسف له هو أن بعض المشرفين غير دقيقين في عملهم، ما يلحق ظلما بالكوادر التعليمية. وفي هذا الصدد شكت لي معلمة رياضيات في إحدى المدارس الابتدائية، من ظلم وقع عليها بسبب الإشراف التربوي. وقالت أنها مظلومة وضحية “التسوية” منذ ثلاث سنوات.

وأوضحت أنها معلمة ناجحة، وان النتائج الامتحانية النهائية لتلميذاتها تثبت ذلك النجاح. كما أن لديها منصة الكترونية تساعد عبرها تلميذاتها في اداء واجباتهن اليومية، والكل راض عنها، من الإدارة إلى التلميذات وذويهن.

وتلفت المعلمة إلى إنه مع بداية كل عام دراسي تتفاجأ بنقلها إلى مدرسة أخرى، من دون علمها، وخلافا لرغبتها ورغبة إدارة المدرسة، مبينة أنها نقلت إلى مدرسة للبنين، وأصبحت العنصر النسوي الوحيد في هذه المدرسة “كل ذلك بسبب التسوية التي يقوم بها الإشراف التربوي”.

وتؤكد المعلمة أن مدرستها الاساسية بحاجة ماسة لاختصاصها “لذلك سعيت عبر اعتراضات قدمتها، إلى العودة لمدرستي، واستطعت تحقيق ذلك، لكن بشق النفس”.

إلا أن الأمر تعقد بعدها، إثر قيام الإشراف التربوي بنقل معلمتين باختصاص الرياضيات، إلى المدرسة، وهنا أصبحت هذه المعلمة فائضة عن الحاجة.

تتساءل المعلمة: أين العدالة والمصلحة العامة في عملية تسوية الملاك يا لجنة الإشراف التربوي؟ معتقدة أن هاتين المعلمتين نقلتا إلى مدرستها ليس لغرض تسوية الملاك، إنما بناء على الوساطات والمحسوبيات!

مثل هذه المشكلات تتكرر في الكثير من مدارسنا، ما يتوجب على الجهات المعنية متابعة عمل الإشراف التربوي، وتنظيمه بالشكل الذي لا يربك العملية التعليمية والكوادر التربوية مع بداية كل عام دراسي.

 ************************

الوزير استغرب الحالة!.. مشهد طلبة يفترشون الأرض يثير حفيظة التربية

السماوة – وكالات

وجه وزير التربية إبراهيم نامس الجبوري، الخميس الماضي، بتوفير مقاعد دراسية (رحلات) لإحدى مدارس محافظة المثنى الابتدائية، وذلك بعد انتشار مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه تلاميذ المدرسة وهم يفترشون الأرض.

وقالت وزارة التربية في بيان صحفي، أن “الجبوري استجاب لمناشدة تلاميذ “مدرسة أنصار الحسين” الابتدائية المختلطة في قضاء الخضر، ووجه بتوفير الرحلات لهم خلال 48 ساعة”.

وأبدى الوزير، وفق البيان، استغرابه من “سكوت من يرى التلاميذ وهم يفترشون الأرض”، عاداً ذلك “تقصيراً صارخاً ينبغي أن ينتهي بشكل عاجل”.

ومنذ سنوات ينتقد أولياء أمور ووسائل إعلام وشخصيات مختلفة، الأوضاع المزرية في المدارس الحكومية، من حيث نقص الأثاث المدرسي، والدوام الثنائي والثلاثي، واكتظاظ الصفوف بالطلبة والتلاميذ، ونقص المناهج الدراسية، فضلا عن المشكلة الأكبر المتمثلة في عدم كفاية المباني المدرسية النظامية وانتشار المدارس الطينية والكرفانية وغير ذلك من المشكلات الكثيرة والخطيرة حتى!

وبالمقابل، لا يبدو أن اذان السلطات تصغي إلى تلك الانتقادات كي تتخذ إجراءات ازاءها. إذ لم يلمس العراقيون أي تحسن في القطاع التربوي والتعليمي، إنما يلمسون العكس، مزيدا من التراجع، وأبرز مثال على ذلك فشل وزارة التربية هذا العام في توفير، حتى الكتب الجديدة والقرطاسية للطلبة والتلاميذ. 

هذا ووجه وزير التربية في البيان، المسؤولين والمشرفين كافة بـ”النزول للميدان لمتابعة احتياجات المدارس ومعالجة الأمور بشكل يليق بالمعلم والطالب العراقي”. كما وجه نداءه إلى الإدارات المدرسية كافة داعيا إياها إلى “التواصل مع الوزارة حول النواقص التي تعانيها بعض المدارس من الرحلات والسبورات، لتزويدهم بها بعيداً عن البيروقراطية الإدارية والروتين”.

شروط تعجيزية على القروض الصحية!

في 6 تشرين الأول الماضي، قرر البنك المركزي العراقي شمول ذوي الأمراض السرطانية والحالات المستعصية بقروضٍ ضمن مبادرته التنموية، تمنح عِبر المصارف المجازة في العراق.

ووجه البنك كتابا رسميا إلى المصارف المجازة كافة، يقضي بصرف هذه القروض لطالبيها، وفق آلية منح القروض الميسرة، وبحدود 15 مليون دينار. على أن يتم صرف القروض بعد تقديم التقارير الطبية من الجهات الاختصاصية، والتي تثبت الحالة المرضية للمتقدم على القرض.

ووفقا لكتاب البنك المركزي، فإن هذه القروض ستخضع للضوابط الموحدة الخاصة بمبادرته التنموية، والتي تتضمن عمولة إدارية للبنك المركزي بواقع 5 بالألف من مبلغ القرض تستقطع لمرة واحدة، وفائدة حدها الأعلى 2.9 في المائة متناقصة لصالح المصرف المانح، وبمدد سداد لا تتجاوز 5 سنوات.

لكن  العديد من طالبي القروض واجهوا شروطا تعجيزية اثناء مراجعتهم المصارف، ومنها تقديم كفلاء مدنيين أو عسكريين يغطي راتبهم الشهري ضعف القسط الشهري للزبون، مع تأييد من دائرة الكفيل يوضح راتبه الكلي والاسمي والصافي والاستقطاعات والمخصصات، مرفق معه تعهّد باسم دائرة الكفيل ونسخة من شريط راتبه وأخرى من الماستر كارد وتأييد باسم جهة الراتب ونسخة من هوية العمل.

كذلك اشترط على طالب القرض، فتح حساب جار خاص يودع فيه مبلغ الاستعلام، وأيضا توقيع كمبيالة حين الطلب بنسبة 125 في المائة من مبلغ القرض.

ويبلغ أجر فتح الحساب 25 ألف دينار، وأجر الاستعلام الائتماني الذي يدفع للبنك يبلغ 10 آلاف دينار عن كل مقترض وكفيل، وأجر الاستعلام الائتماني الذي يدفع للمصرف يبلغ 5 آلاف دينار، وعمولة رسم الطابع تبلغ 0.003 عند توقيع العقد، مع عمولة البنك المركزي البالغة 0.005 والتي تدفع لمرة واحدة، وعمولة المصرف البالغة 1 في المائة، وهذه تدفع لمرة واحدة أيضا.

شروط تعجيزية مثل هذه، تحول دون تقدم أي من المرضى على قرض صحي، سيما الفقراء وذوو الدخل المحدود. لذلك نطالب البنك المركزي والجهات المعنية الأخرى، بإعادة النظر في الشروط المذكورة، وتيسيرها بما يسمح لجميع المرضى الاستفادة من تلك القروض.

 ****************************

مواساة

  • تنعى اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في مدينة الثورة (الصدر)، الرفيق عطية شغي (أبو زهير).

له الذكر الطيب ولعائلته ورفاقه الصبر والسلوان.

  • ببالغ الحزن والأسى تنعى اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الشطرة، الرفيق الشاب سلوان رحيم، الذي فارق الحياة إثر مرض عضال لم يمهله طويلا.

له الذكر الطيب ولعائلته الصبر والسلوان.

  • تعزي اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في واسط، الرفيق الأستاذ سليم الخناق بوفاة شقيقه عادل كاظم إثر مرض عضال.

الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان لذويه.

*******************************

الصفحة السادسة

في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.. مطالبات متجددة بضرورة تنفيذ قرارات الشرعية الدولية

القدس – طريق الشعب

دعت احزاب فلسطينية وعربية، الى تنفيذ قرارات الامم المتحدة بما يتعلق في حق تقرير الشعب الفلسطيني، وانهاء الاحتلال ووقف العدوان المتكرر على المواطنين من جانب الاحتلال الاسرائيلي.

جاء في ذلك في مناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي اقرته الجمعية العامة للامم المتحدة في 29 تشرين الثاني عام 1977، للاحتفال كل عام باليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وهو يصادف نفس اليوم من عام 1947 الذي اعتمدت فيه الجمعية (قرار تقسيم فلسطين)

حزب الشعب يدعو لأستثمار التضامن الدولي

ودعا حزب الشعب الفلسطيني، جميع الهيئات الأممية وكل الدول والقوى والشعوب المناصرة للحرية والتحرر والسلام العادل لتعزيز تضامنها ووقوفها الى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه العادلة.

وقال حزب الشعب في بيان حصلت “طريق الشعب”، ياتي هذا العام في ظل تشكيل حكومة اليمين الفاشي في دولة الاحتلال وهي تتجه لتعزيز الاستيطان وترسيخ نظام الفصل العنصري وممارسة كافة أشكال التعسف والقهر الموجه ضد شعبنا الفلسطيني، كما يأتي هذا اليوم في ظل تعاظم المخاطر وزيادة حدة المؤامرات على قضيته الوطنية بهدف تصفيتها.

وحيا حزب الشعب دول وشعوب العالم وقواه المحبة للحرية والسلام العادل، ولجان التضامن مع وفي مقدمتها لجان مقاطعة إسرائيل (BDS)  وكذلك كافة حركات ولجان التضامن في مختلف ارجاء المعمورة.

ودعا لوقف كل أشكال التطبيع مع دولة الاحتلال الاسرائيلي وضرورة محاصرته وتذكير العالم مجدداً، إنما بأهمية تحمل مسؤولياته وعدم الاكتفاء بإدانة الاحتلال وجرائمه اليومية، بل من أجل سرعة تطبيق الإرادة الدولية عبر قيام الأمم المتحدة ومجلس الأمن من تنفيذ قراراتهما المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

حق الحصول على عضوية الامم المتحدة

 وأكدت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أن الشعب الفلسطيني متمسك بحقوقه الوطنية غير القابلة للتصرف وبحقه في النضال والمقاومة بكافة أشكالها حتى يستعيد حقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وقالت الجبهة في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في بيانها الذي تلقته “طريق الشعب”، أن “العالم الذي أعطى الشعب الفلسطيني حقه بإقامة دولته على أرضه، واعترف بنا كشعب له حق تقرير المصير من خلال الاعتراف بضرورة قيام دولته، مطالب اليوم أن يتوقف عن الكيل بمكيالين، وأن يكون أميناً  لما شرعه، وأن يترجم ذلك بالأفعال لا بمزيد من القرارات، وأن هذا يحتاج إلى تدخل حقيقي يحمي شعبنا من إرهاب دولة منظم مستمر بشكل يومي تمارسه دولة الاحتلال بخرق واضح لكافة الاعراف  والمواثيق الدولية، حيث باتت تتصرف كدولة فوق القانون الدولي، ودعم دولة فلسطين بالحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وأكدت الجبهة أن يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، هو يوم لتعزيز التضامن العربي والدولي مع حقوق شعبنا، وهو يوم لتجسيد الوحدة الوطنية دفاعاً عن هذه الحقوق، وهو يوم تأكيد إخلاص جماهير شعبنا لقيم الحرية والنضال التي ضحى من أجلها الالاف من الشهداء والجرحى والاسرى وهو يوم لتأكيد استمرار الكفاح الشعبي.

اليسار العربي: التضامن التام مع القضية

وأعلن اللقاء اليساري العربي، يوم أمس، عن تضامنه التام مع هذه القضية التي اعتبرها مركزية بالنسبة له.

وقال اللقاء في بيان تلقته “طريق الشعب”، أن: يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، هو يوم الوفاء لشهداء القضية، ويوم النضال لحرية الاسرى، ويوم إحياء أعراس المقاومين الأبطال الذين يترجمون بإرادتهم الصلبة، وبدمائهم، أن القضية الفلسطينية حية، لا يمكن طمسها، أو تصفيتها، أو دفنها”.  

وأضاف البيان “يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني هو يوم رمزي، لكنه مفصلي في تاريخ الصراع الفلسطيني – الصهيوني، وأهميته تكمن في إنعاش الذاكرة بالصمود الاسطوري لشعب يقاوم المحتل الصهيوني منذ 75 عاماً، ويواجه بدمائه وأرزاقه وأجياله وبلحمه الحي كافة الممارسات العنصرية للكيان الصهيوني الغاصب، وعدوانيته، وفنونه الفاشية في ارتكاب المجازر الجماعية. نؤكد على أهمية إعلان يوم 29 نوفمبر الصادر عن الامم المتحدة، كيوم عالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، لكنه كسواه من القرارات الدولية منذ بدء النكبة، يبقى حبرا على ورق.

 *****************************

المعارضة التركية تطالب بتغييرات دستورية

أنقرة - وكالات

كشف تحالف المعارضة التركي يوم أمس، عن حزمة إصلاحات دستورية مكونة من 84 مادة لتغيير أوضاع البلاد.

وقال التحالف إنّ “مشاكل البلد تنبع من النظام الرئاسي التنفيذي الحالي الذي دمر المؤسسات وأضعف البرلمان”.

وتحت عنوان “حان الوقت للديمقراطية”، انضم قادة الأحزاب السياسية الستة ومساعدوهم إلى حفل تدشين التعديلات الدستورية في أنقرة.

وقال نائب زعيم حزب الشعب الجمهوري محرم إركي في خطابه: “نقترح عقداً اجتماعياً جديداً مع هذه التعديلات”. يذكر أنّ التعديلات المقترحة تشمل 84 مادة تحت تسعة عناوين تتعلق بالتغييرات في السلطات القضائية والتنفيذية والتشريعية، وكذلك حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

وأشار إركيك إلى أنّ تركيا تخضع لحكم النظام الرئاسي التنفيذي منذ عام 2018، وأنّ جميع مشاكل البلاد مرتبطة بنواقص النظام، داعياً إلى تغييره.

ووفقاً لمقترحات التحالف، ستعيد تركيا تفعيل منصب رئيس الوزراء كرئيس للسلطة التنفيذية مع حكومة قوية ورئيس رمزي إلى حد كبير يتم انتخابه لمدة سبع سنوات وولاية واحدة فقط. كذلك سيتم إصلاح النظام القضائي في محاولة لضمان استقلال القضاء والمحاكمة العادلة، وستكتسب نقابة المحامين في تركيا مكانة خاصة من خلال الميثاق الجديد.

 **********************

السجن مدى الحياة  للرئيس السابق لجزر القمر

موروني - وكالات

حكم على رئيس جزر القمر السابق أحمد عبد الله سامبي، أمس الاثنين، بالسجن مدى الحياة، بعد محاكمته بتهمة الخيانة العظمى أمام محكمة أمن الدولة.

ويحاكم سامبي في الأصل بتهمة الفساد. وفي شهر سبتمبر، أعيد تصنيف الوقائع على أنّها خيانة عظمى، وهي جريمة “غير موجودة في قانون جزر القمر”، وسيتعين على المحكمة تحديد مفهوم قانوني لهذه التهمة.

وقال المدعي العام، علي محمد جنيد، إنّ سامبي “خان المهمة التي كلفه بها مواطنو جزر القمر”.

وكان الرئيس السابق (2006-2011) أصدر قانوناً في العام 2008 يتيح بيع جوازات السفر بسعر مرتفع لمن يسعون للحصول على الجنسية.

وتم استخدام البرنامج الذي يُستقبل بموجبه عشرات الآلاف من “البدون” من دول الخليج، كوسيلة لتعبئة خزائن الدولة.

واتُهم سامبي باختلاس ثروة في إطار هذا البرنامج. وبلغت الخسائر التي لحقت بالحكومة جراء ذلك أكثر من 1.8 مليار يورو، وفقاً للمدعي العام.

 **************************

الصين: نحن وموسكو  لا نعترف بالهيمنة الأحادية

بكين - وكالات

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، يوم أمس، أنّ بكين وموسكو لا تعترفان بسياسة القوة الغاشمة والهيمنة الأحادية القطب، وذلك خلال لقائه السفير الروسي لدى الصين إيغور مورغولوف.

وقال وزير الخارجية، “تعمل الصين وروسيا معاً على تعزيز عالم متعدد الأقطاب، وهما لا تعترفان بالهيمنة الأحادية القطب، وتدعمان معاً بإصرار نظام العلاقات الدولية التي تشكل الأمم المتحدة جوهرها، والنظام العالمي القائم على القانون الدولي، ولا تعترفان بسياسة القوة الغاشمة”.

وأضاف وزير الخارجية أنّ “هذا الموقف في الجانب الصحيح من التاريخ، ويتوافق مع اتجاهات التنمية في الوقت الحاضر”.

والجدير بالذكر أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكّد في وقت سابق أنّ الهيمنة الأحادية القطب آخذة في الانهيار.

مشيراً إلى أنّ العالم الآن على عتبات تشكيل نظام عالمي أكثر عدلاً.

وقال الرئيس الروسي: “الهيمنة الأحادية القطب تنهار بلا هوادة. هذه حقيقة موضوعية يرفض الغرب بشكل قاطع الاعتراف بها، ونحن نرى كل ما ينتج من ذلك”.

وكان بوتين قد قال خلال لقائه نظيره الصيني شي جين بينغ في أيلول/سبتمبر إنّ موسكو وبكين ستواصلان تعزيز علاقات الشراكة الإستراتيجية والشاملة بينهما، مؤكداً أنّ “محاولات بناء عالم أحادي القطب اكتسبت شكلاً قبيحاً في الآونة الأخيرة”.

******************************

طهران: المفاوضات النووية  وصلت الى طريق مسدود

طهران - وكالات

أكّدت وزارة الخارجية الإيرانية، أمس، أنّ مفاوضات الاتفاق النووي وصلت إلى «طريق مسدود»، لافتةً إلى أنّ أوروبا تتقاعس عن الوفاء بالتزاماتها في الاتفاق النووي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني: «يبدو أننا وصلنا إلى طريق مسدود في مفاوضات الاتفاق النووي».

ورداً على القرار المناهض لإيران، الصادر عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، قال كنعاني إنّ «إيران لن تتعاون مع اللجنة السياسية المسماة لجنة تقصي الحقائق».

وأضاف، أنّ «الاستخدام المتسرع لآليات حقوق الإنسان واستخدام هذه الآليات أداةً ضد الدول المستقلة أمر مرفوض ومدان ولا يساهم في النهوض بحقوق الإنسان».

وتابع: «لا شك في أن الحكومات الغربية، وخصوصاً الحكومة الأميركية وبعض الحكومات المتحالفة معها، أدت دوراً في إثارة أعمال الشغب داخل إيران»، في إشارة منها إلى التظاهرات الشعبية داخل مدن إيران.

 *****************************

الجزائر تحاكم رؤساء حكومات بتهم فساد

الجزائر - وكالات

بدأت أمس الاثنين محاكمة وزراء الحكومة السابقين نور الدين بدوي، ونظيره أحمد أويحيى، وعبد المالك سلال، إلى جانب 5 وزراء سابقين وعدة ولاة في قضية فساد في محكمة سيدي أمحمد في العاصمة الجزائر.

ويضم الملف أيضاً وزير الصناعة السابق الفار عبد السلام بوشوارب، ووزير المساهمات وترقية الاستثمار عبد الحميد طمار، وفرعون هدى إيمان، وعمار غول، وحسين نسيب، وأرزقي براقي، ولوكال محمد، إضافةً إلى الوالي السابق لولاية جيجل علي بدريسي، والواليين السابقين عبد القادر زوخ وحسين واضح.

ويُحاكم المتهمون بجنح ثقيلة، من ضمنها منح امتيازات واعتمادات وإبرام صفقات وإعفاءات من الضرائب وتبديد أموال عمومية واستغلال الوظيفة وغيرها.

يذكر أنّ القضاء الجزائري أوقف نور الدين بدوي في آب الماضي، ما جعله ثالث رئيس حكومة سابق يواجه السجن بتهمة الفساد.

 ***********************

روسيا: نقبل وساطة الفاتيكان.. والقرار بيد أوكرانيا

موسكو - وكالات

رحّبت روسيا يوم أمس الاثنين بعرض الفاتيكان وساطته لحل النزاع مع أوكرانيا، وبينما تستعد كييف لإجلاء سكان مدينة خيرسون بسبب القصف الروسي، تتوقع ضربات جديدة ومعارك عنيفة في إقليم دونباس الشرقي.

ترحيب بمبادرة الفاتيكان ولكن؟

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين إن بلاده ترحب بما وصفها بـ»الإرادة السياسية» التي عبر عنها الفاتيكان للتوسط لحل الصراع، لكنه استبعد حصول هذه الوساطة بسبب «مواقف كييف»، وفق تعبيره. وكانت موسكو اتهمت كييف مرارا برفض التفاوض بتأثير من حلفائها الغربيين، في حين كرر المسؤولون الأوكرانيون أن روسيا توصد أبواب التفاوض من خلال مواصلة الحرب على بلادهم.

وقبل 10 أيام كرر البابا فرانشيسكو أن دولة الفاتيكان على استعداد لفعل أي شيء ممكن للتوسط في وضع حد للصراع بين روسيا وأوكرانيا.

عمليات إجلاء ومعارك عنيفة

ميدانيا، قال الجيش الأوكراني إنه يجري تجهيز قطارات لإجلاء سكان خيرسون إلى مقاطعة خميلنيتسكي غربي البلاد، بسبب اشتداد القصف الروسي على المدينة التي استعادتها القوات الأوكرانية مؤخرا.

وكانت السلطات دعت السكان إلى النزوح الطوعي عن خيرسون في أسرع وقت، في ظل تصاعد حدة المواجهات بين القوات الأوكرانية والروسية على طرفي نهر دنيبرو في المدينة.

وفي مقاطعة ميكولايف (جنوبي البلاد) تحدثت القوات الأوكرانية عن استمرار القصف الروسي على منطقة أوتشاكوف التي تحتضن العديد من محطات المياه.

وفي زاباروجيا على الجبهة الجنوبية أيضا، أكد الجيش الأوكراني تدمير 6 وحدات من العتاد العسكري وإصابة عشرات من الجنود الروس في قصف لقواته على مواقع تمركز الروس هناك.

وفي مقابل تصريحات أوكرانية تتحدث عن انسحاب روسي محتمل من محطة زاباروجيا النووية -وهي الأكبر من نوعها في أوروبا- نفى المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف صحة ما يروج، وقال إنه ليست هناك حاجة للبحث عن مؤشرات غير موجودة بخصوص إمكانية الانسحاب من المحطة.

وفي وسط البلاد، أفاد الجيش الأوكراني بأن قصفا روسيا مكثفا استهدف البنية التحتية في كريفي ريه ونيكوبول، ودعا الجيش السكان هناك إلى ضرورة البقاء في أماكن آمنة.

أما في دونيتسك بإقليم دونباس شرقا فتحتدم المعارك على طول خط الجبهة بالإقليم الذي تسيطر القوات الروسية على أجزاء كبيرة منه.

وقالت السلطات الموالية لروسيا إن القوات الأوكرانية استهدفت منطقتي لينينسكي وبيتروفسكي في مدينة دونيتسك بـ6 قذائف مدفعية.

ضربات جديدة وشتاء طويل

وعلى صعيد التطورات العسكرية أيضا، توقع مسؤولون أوكرانيون يوم امس أن تتعرض بلادهم هذا الأسبوع لموجة جديدة من القصف الروسي.

وكانت المواجهات السابقة من القصف الروسي ركزت على منشآت حوية، على رأسها محطات الطاقة، مما تسبب في انقطاع الكهرباء عن ملايين الأوكرانيين.

في هذه الأثناء، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الشعب الأوكراني يحتاج إلى الاستعداد لشتاء طويل وصعب تتخلله هجمات روسية.

وأضاف زيلينسكي أن الجيش الروسي لن يتوقف عن إطلاق الصواريخ، وأن روسيا تحاول استخدام الشتاء والبرد سلاحا ضد الناس، حسب تعبيره.

وتابع أن الجيش الأوكراني يستعد لمواجهة الهجمات بأفضل ما يمكن، قائلا إن على الأوكرانيين أن يستعدوا لمساعدة بعضهم خلال الشهور المقبلة.

أسلحة عالية الدقة

في غضون ذلك، نقلت وكالة رويترز عن مصادر أميركية قولها إن البنتاغون يدرس مقترحا من شركة «بوينغ» (Boeing) لتزويد أوكرانيا بقذائف تحمل قنابل دقيقة يصل مداها إلى أكثر من 160 كيلومترا، في الوقت الذي يبذل فيه الغرب جهودا حثيثة لتلبية الطلب على المزيد من الأسلحة.

وهذه القنابل دقيقة وصغيرة ورخيصة ويتم تثبيتها على صواريخ متوفرة بكثرة، مما يسمح لكييف بتوجيه ضربات خلف الخطوط الروسية، ويمكن تسليم هذه القنابل في وقت مبكر من ربيع عام 2023.

وكانت واشنطن زودت كييف بأسلحة متطورة -بينها منظومة «هيمارس» الصاروخية» وأنظمة دفاع جوي- ساعدت القوات الأوكرانية على احتواء الهجمات الروسية.

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أنها قدمت لأوكرانيا صواريخ أرض-جو عالية الدقة من طراز «بريمستون-2» (Brimstone-2) كجزء من حزمة مساعداتها العسكرية لكييف، وقالت إن هذه الحزمة من المساعدات لعبت دورا حاسما في عرقلة التقدم الروسي.

******************************

الصفحة السابعة

دور المرأة الريفية العاملة في القطاع الزراعي

سلام عبد الرحيم تويج*

المقدمة:

تعد المرأة الريفية، الركيزة الاساس في المجتمع الريفي ومسيرته التنموية، وأحد العناصر المهمة في عمليات الانتاج الزراعي بشقية النباتي والحيواني فضلا عن دورها في تربية الاطفال ورعايتهم  وادارة شؤون المنزل، يضاف إلى ذلك دورها كأم وزوجة، و دورها الهام إلى جانب الرجل في مزرعة العائلة أو مزرعة الغير، ولا نبالغ ان مهامها الانتاجية الزراعية في كثير من الاحيان تفوق مهام الرجل، اذ تشير تقارير منظمة الاغذية والزراعة العالمية، أن المرأة الريفية مسؤولة عن انتاج 60 – 80 بالمائة من الاغذية في الدول النامية، وان نسبة النساء اللواتي يعملن في الزراعة من بين النساء العاملات تتساوى عادة مع مثيلتها من الرجال او تزيد عليها في معظم دول العالم. ولا تختلف المرأة الريفية في العراق عن نظيراتها في بلدان العالم فهي تشكل نصف المجتمع الريفي والذي يشكل 30 بالمائة من سكان العراق، وهي تمثل إحدى الموارد البشرية العاملة في القطاع الزراعي وتعد مرتكزا اساسا لتطوير العنصر البشري الريفي الزراعي وذات أهمية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية، كما يمكن ان تكون استراتيجية واعدة لمكافحة الفقر والجوع بشكل فعال.

تؤدي المرأة الريفية ادوارا عدة في الانتاج الزراعي العراقي، اذ تصل نسبة مساهمتها بالإنتاج النباتي ما يقارب 70بالمائة في العزق والحرث والغربلة والترقيع وتحضين الشتول، ويعد دورها غير مستقل عن دور الرجل في هذا المجال إذ تتكامل الادوار معا في العمليات والانشطة الزراعية، سواء كان في انتاج الخضر او المحاصيل الاستراتيجية. اما في مجال الانتاج الحيواني فتصل نسبة مساهمتها ما يقارب 80 بالمائة، وعادة ما يتأثر هذا الشق بالعوامل الاجتماعية السائدة، اذ يرتبط ارتباطا وثيقا باستثماراتها الشخصية. تقوم النساء بتربية الاغنام والابقار والماعز وفي عمليات جمع العلف والرعي وتنظيف الحظائر وجمع البيض والحلابة وتنقيتها من الشوائب وايضا تخزينها في الأماكن المناسبة للحفاظ عليها من التلف وضمان التخزين، وغالبا ما تكون ضمن مساحة الدار التي تسكنها (مشروعات أسرية) فضلا عن نشاط تسويقها ببيع الحيوانات ومنتجاتها المختلفة. يضاف إلى ذلك دورها في الصناعات الفردية (الصناعات الحرفية) كمشروعات شخصية لدعم دخل الأسرة مثل صناعة السجاد والحصير والصناعات الجلدية والتطريز وعمل البساط والسلال والسجاد وغيرها، ويكون الهدف منها تحسين الوضع الاقتصادي للأسرة، وتقتصر أغلب النشاطات على أعمال تقليدية. كذلك، دورها في الصناعات الغذائية البسيطة من منتجات الألبان مثل الجبن واللبن والزبد وغيرها التي تساهم بتوفير الغذاء للأسرة وتسويق الفائض. ومن هنا جاءت فكرة المشاريع الصغيرة التي تحقق ارباحا جيدة للمرأة وأسرتها.

التحديات والمشكلات:

تواجه المرأة الريفية فجوات في الميادين التنموية تعود إلى التمييز القائم على النوع الاجتماعي وبما يجعل المرأة أكثر عرضة لتداعيات الفقر، اذ غالبا، لا تتمتع النساء في الاقتصاديات الريفية بإمكانية الوصول إلى الاصول الطبيعية مثل الارض والمياه او السيطرة عليها مما يقلل من احتمالات احتفاظهن بالدخل المتولد من هذه الأصول، وان تمتعت بالفرصة الاقتصادية فأنها تميل إلى إدارة قطع أراض أصغر من الرجال. كذلك يعملن بشكل عام في مواقف أكثر خطورة بعقود موسمية فقط، فضلا عن المشاركة في الانشطة الاقتصادية كعاملات مساهمات في الأسرة بدون أجر وهذا يعكس تمييزا واضحا ضد المرأة وخللا في توزيع الادوار الاجتماعية والاقتصادية بينها وبين الرجل.

تواجه المرأة الريفية معوقات متنوعة أثناء ممارسة دورها في الانتاج الزراعي ومحاولة تذليلها بغية اندماج النساء الريفيات في عملية التنمية على أحسن وجه ومن تلك المعوقات ما اساسه تعليمي واجتماعي واقتصادي وذا طابع مؤسساتي.

 تعليم المرأة الريفية:

كشفت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) في ايلول عام 2010، ان نسبة الامية في العراق تقدر 20    بالمائة وان النساء الاكثر تأثرا بها، لا سيما في المناطق الريفية. إن تعليم المرأة الريفية وتنويرها يؤهلها للتمتع بمزايا حقوق الانسان لأن مستوى التعليم والفرص المتاحة لها في الجانب التعليمي يمنحها فرصة التمتع بالحقوق والحريات الاخرى كحرية تلقي المعلومات وحرية التعبير عن الرأي وفرصة المشاركة في التصويت والترشيح للعمل السياسي ونيل حقوق مدنية وسياسية وانسانية كثيرة، لن تتمكن المرأة الريفية من الوصول اليها او المطالبة بها في ظل عدم حصولها على فرصة التعليم أولا، فضلا عن ذلك، ان المرأة الريفية لن تتمكن من الحصول على الحقوق الاقتصادية المتمثلة بالحصول على فرصة عمل والحصول على أجر مساو للرجل، والاستفادة من التقدم العلمي والتكنولوجي وتبني التقنيات الزراعية الحديثة و تطوير الممارسات الحسنة المستدامة في العمل الزراعي . اظهرت بيانات مسح الرصد وتقييم الفقر في العراق لسنة 2017-2018 ارتفاع نسبة النساء الريفيات الأميات بعمر 10 سنوات فأكثر 27.3 بالمائة مقارنة بنسبة النساء في الحضر 14.7 بالمائة، كذلك نلاحظ ارتفاع نسبة من هن لا يعرفن القراءة والكتابة 29.8 بالمائة في الريف مقارنة بالحضر 19.4 بالمائة، ونلاحظ ايضا انخفاض نسبة الريفيات عن النساء بالحضر في باقي مراحل التحصيل التعليمي مما يستوجب وضع حلول للحد من هذه الظاهرة. يضاف إلى ذلك، ان عدم التعلم لا يعني عدم القراءة والكتابة، فحسب، بل يعني عدم توافر الشروط لتقبل الغير واستيعابه.

 المعوقات الاجتماعية:

تقف عوامل اجتماعية عدة عائقا امام المرأة الريفية منها، نظرة الرجل التقليدية وقلة ادراكه لدورها، وضعف المستوى التعليمي والفني والثقافي لدى المرأة الريفية، وبدائية الأساليب التي تستعملها في ادارة شؤون حياتها، فالمجتمع لا يزال ينظر إلى عمل المرأة، بصفة عامة بالحذر والتردد والقيود والعقوبات التي يفرضها المجتمع عند مزاولة المرأة لبعض الاعمال الزراعية، وصورة المرأة كما ترسمها الثقافة السائدة لا تشجع على ترقب تغيير سريع في دور المرأة. فالواقع الاجتماعي يفرض على المرأة الريفية في العراق ان تكون أسيرة للعادات والتقاليد والمفاهيم الخاطئة للتشريعات الاسلامية، التي تمنعها من ادارة العمل الزراعي بشكل منفرد، وقد يحكم ذلك مكانتها في الأسرة من ناحية العمر او الحالة الاجتماعية او الحالة المادية للأسرة او مستوى التعليم. يضاف إلى ذلك العنف الموجه إلى المرأة والذي يقوم على قوة الاكراه والشدة ويتسم بدرجات متفاوتة من التمييز والاضطهاد والقهر والعدوانية وناجم عن علاقات القوة غير المتكافئة بين الرجل والمرأة في المجتمع والأسرة والذي يتخذ اشكالا نفسية وجسدية متنوعة في الاضرار ويتجسد بالإيذاء المباشر وغير المباشر للمرأة باليد او اللسان او السلوك.

معوقات المشاركة الاقتصادية:

تعد المرأة الريفية أحد الموارد البشرية العاملة في القطاع الزراعي، وان إهدار هذا العنصر وجهوده وانتاجيته وتأثيراته يمثل بلا شك سوء استغلال واضح للموارد المتاحة في المجتمع الأمر الذي من شأنه ان يؤخر جهود التنمية ويشوه مساراتها ومخرجاتها، اذ تشير تقديرات مديرية احصاءات السكان والقوى العاملة، ان النساء في المناطق الريفية 5673250 بنسبة 30.1 بالمائة من اجمالي تقديرات النساء البالغة 18862929. اي ان النساء الريفيات يشكلن حوالي ثلث نساء العراق. كما اظهرت بيانات مسح رصد وتقييم الفقر في العراق لسنة 2017-2018 ان معدل النشاط الاقتصادي لا زال منخفضا مقارنة بالرجال، وان معدل البطالة في النساء الريفيات 24.5 بالمائة وهو أقل من معدل النساء بالحضر بنسبة 32.3 بالمائة مما يؤشر إلى فرص أكبر بتشغيل العاطلات عن العمل في المناطق الريفية وذلك لتوفر مهارات يدوية ومعرفية في الصناعات الغذائية والحرفية التقليدية فضلا عن تربية وانتاج الثروة الحيوانية.

 لا زال التمويل المالي ضعيفا ومنه القروض الممنوحة للمشاريع الصغيرة، بالرغم من وجود صناديق اقراضية تخصصية للمرأة الريفية منذ عام 2008 والتي كان لها دور كبير في توزيع القروض الزراعية للمرأة الريفية وبواقع 5000 إلى 8000 امرأة ريفية سنويا على مستوى البلد، منها انشاء صندوق خاص للمرأة الريفية عام 2012 بهدف تحسين وتطوير النشاط الزراعي الاساس الذي تعمل فيه المرأة الريفية ونشر مستجدات التقنيات الزراعية في عملها. وتشير نتائج البحوث والدراسات عن هذا المبادرة، ان مجال الثروة الحيوانية احتل المرتبة الأولى في توزيع المقترضات والحاصلات على القرض الزراعي، وان معظم المقترضات هن من الفئة الشابة ويجيدن القراءة والكتابة وأغلبهن يعملن في المجال الزراعي الحيواني فضلا عن ان معظمهن من الحالة الاجتماعية الخاصة (أرامل، مطلقات) وان اعلى مجالات للمشكلات التي تواجه المقترضات هي المشكلات المصرفية، المشكلات الخاصة، يليها المشكلات التسويقية وعدم وجود مصانع تحويلية للاستفادة من الناتج الزراعي. وان نصف المقترضات جاءت درجة مستوى استفادتهن من مشاريع القروض الزراعية ضعيفة. لذا يتطلب العمل تدريب الريفيات على كيفية استحصال القروض المصرفية فضلا عن تعزيز هذه المبادرات للمشاريع الصغيرة.

معوقات مؤسساتية:

إن تطوير المرأة الريفية هي عملية هادفة ومستمرة وشاملة تشترك بها عدة اجهزة تنموية حكومية وغير حكومية على المستوى الدولي والعالمي والاقليمي. وتعد منظمة الارشاد الزراعي إحدى الاجهزة التنموية التي تهدف إلى احداث تغييرات سلوكية لدى النساء الريفيات في العراق، اذ تعدهن احدى الفئات التي تتعامل معها وبالتالي هي تسعى لسد حاجتهن الارشادية في مجالات حياتهن المختلفة. مما يستلزم تنظيم العمل الارشادي مع المرأة الريفية، ورفده بالكوادر المؤهلة والمدربة اللازمة في مجال عملها الزراعي والمنزلي. الا ان واقع العمل الارشادي المؤسساتي، اتجاه المرأة الريفية، لا زال تقليديا، فالدراسات البحثية توصف تنظيم إرشاد المرأة الريفية في البلد، بالضعف في جميع عناصره التنظيمية ولا يتناسب حجمه مع أعداد النساء الريفيات وأدوارهن المتعددة في المجال الزراعي والمنزلي، وقلة عدد المرشدات الزراعيات العاملات في مجال المرأة الريفية في المستوى التنفيذي للنشاطات الارشادية والتدريبية، والذي يمثل مستوى الاتصال المباشر مع النساء الريفيات، وغياب البرامج والمشاريع الارشادية  التطويرية في مجال المرأة الريفية في عموم البلد.

الاستنتاجات:

مما سبق يتضح ان معظم المعوقات والمشكلات التي تحجم دور المرأة الريفية العراقية في العمل والانتاج الزراعي، هي معوقات مرنة ومشاكل قابلة للحل، فعملية ايجاد الحلول ووضع البدائل الاستراتيجية والتنموية والتخطيطية كفيلة بتذليل تلك المعوقات، وبالتالي تمكين المرأة الريفية على القيام بدورها الكامل في تحقيق التنمية الزراعية. وبالرغم من المشاركة الواسعة والفعلية للمرأة الريفية في العمل الزراعي في العراق، الا ان تسليط الضوء على جهودها ومشاركتها كان ضعيفا، بسبب هيمنة الرجال على هذا القطاع الاقتصادي في العراق من حيث ملكية الاراضي الزراعية ووسائل الانتاج. وهناك الكثير من المشكلات التي تعاني منها المرأة الريفية، اهمها المشكلات المالية، اذ يؤشر ضعف الاستقلال اقتصادي للمرأة الريفية بفعل العادات والتقاليد، الا انه يؤشر ارتفاع الاستقلال الاقتصادي في مجال الثروة الحيوانية والصناعات الحرفية والغذائية التقليدية. كذلك يستنتج افتقار المرأة الريفية للدعم الحكومي المؤسساتي على ارض الواقع وما موجود من نشاطات، غير كافية لدعم المرأة كما أنها غير فعالة ولا تحقق الاهداف المرجوة منها. بالإضافة إلى صعوبات الإجراءات المصرفية الخاصة بالقروض الزراعية. فضلا عن ذلك، القيود الاجتماعية والدينية وارتفاع معدلات الامية وغياب الرعاية الصحية، كل ذلك يشكل عائقا كبيرا امام المرأة الريفية في تطوير قدراتها وتحسين مستوى حياتها الاسرية والاقتصادية.

المقترحات:

يمكن ان نضع مجموعة من المقترحات القابلة للتطبيق، منها: تسليط الضوء على نشاط المرأة الريفية في العراق من خلال مختلف وسائل الاعلام المرئية والمسموعة واقامة النشاطات المختلفة منها المعارض الزراعية والمسابقات وغيرها لتشجيع عمل المرأة الريفية في العراق. التشجيع الحكومي المؤسساتي للمرأة الريفية من خلال سياسة القروض الميسرة لدعم الفعاليات الزراعية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تقوم بها المرأة الريفية. تمكين المرأة الريفية من القيام بنشاطات اضافية تدر مدخلات اضافية للزراعة مثل القيام بصناعات مرادفة لما يزرع في المزرعة. توفير البيانات الاحصائية الدقيقة عن أعداد النساء العاملات في الزراعة وكل خصائصهن في العراق. وانشاء مراكز ارشادية نسوية في كل مناطق العراق الزراعية تأخذ على عاتقها ارشاد وتوعية وتدريب النساء العاملات في الزراعة بطرائق الزراعة الحديثة والتسوق والتخزين وجعلها حلقة وصل بينها وبين المؤسسات الزراعية في الدولة. والخروج من نمطية التعليم الزراعي التقليدي باتجاه نحو انشاء مدارس زراعية مهنية متخصصة لتعليم المرأة الريفية في العراق، والتجربة الهندية خير مثال على ذلك، والاستفادة من تقنيات الاتصالات الحديثة في هذا المجال. ان جزءا كبير من هذه المقترحات قابلة للتحقيق ويمكن ان تتبناها منظمات المجتمع المدني او منظمات انسانية.

المصادر:

منظمة الاغذية والزراعة العالمية (الفاو)،.2020

حسين، انتظار ابراهيم، 2020، دور المرأة الريفية العاملة في تنمية الانتاج الزراعي، بحث منشور في مجلة ابن خلدون للدراسات والابحاث، المجلد الثاني، العدد التاسع، العراق.

اسكندر، وسن وديع، الطائي، حسين خضير، 2016، مساهمة المبادرة الزراعية في تحسين واقع المرأة الريفية في محافظتي بابل وكربلاء المقدسة، بحث منشور في مجلة العلوم الزراعية العراقية،7(6)، 1528 -1540.

الجهاز المركزي للإحصاء، 2019، واقع المرأة الريفية في العراق.

اسكندر، وسن وديع، 2013، واقع تنظيم إرشاد المرأة الريفية في بعض محافظات المنطقة الوسطى في العراق وسبل تطويره، رسالة ماجستير غير منشوره، جامعة بغداد.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* ماجستير ارشاد ونقل تقنيات زراعية

 *****************************

هل حقا نجحت وزارتا الزراعة والموارد المائية  في تنفيذ خطتهما للتصدي للتغيرات المناخية؟

عبد الكريم عبد الله بلال

في خطة وزارة الزراعة 2015 – 2020 وفي هدفها 13 اكدت وزارة الزراعة على اتخاذ اجراءات عاجلة لتغير المناخ وآثاره وذلك من خلال انشاء محطات الارصاد الجوية الزراعية.

وكذلك اكدت الامم المتحدة في مؤتمر باريس للمناخ للعام 2015 على العمل في إطار اتفاقية الامم المتحدة الاطارية بشأن تغير المناخ وذلك بخفض درجات الحرارة الى درجتين مئويتين، وهنا يجب وضع السياسات اللازمة لذلك في توفير التكنولوجيا وطرق التمويل لغرض تحقيق مستوى من الحياد المناخي او ما يسمى تعادل الانبعاث الكاربوني، وهذا يتطلب ايضا زيادة كبيرة في الطاقات النظيفة وهي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والتي ستشغل الملايين من الايادي العاملة.

الغرض من كل ذلك هو استعادة التنظيم الايكولوجي للغابات والتربة والاراضي الرطبة.

وهنا أتساءل هل نجح العراق ووزارة الزراعة العراقية في تحقيق ذلك وكما ورد في تقرير الرقابة المالية في 12 حزيران الجاري عن اداء وزارة الزراعة والموارد المائية في العراق.

لنأخذ اولا مثلا الغابات وبساتين النخيل فسنلاحظ الاهمال الكبير للغابات وكل الاحزمة الخضراء التي اقامتها وزارة الزراعة خلال العقود المنصرمة، فقد جرفت آلاف الدونمات ووزعت وحدات سكنية، او ازيلت، وهذا ينطبق على بساتين النخيل حيث جرفت مئات آلاف الدونمات في كل المحافظات العراقية وازيل الملايين من اشجار النخيل من على سطح التربة.

اما المسألة الثانية وهي الحفاظ على رطوبة الاراضي فاليوم نرى بأم اعيننا ماذا جرى لأهوار الجنوب والبحيرات من جفاف طبيعي ومستمر.

وفي القضية الثالثة وهي حماية التربة، فاليوم ونتيجة لشحة المياه ولضعف وقلة التدفقات المائية من دول الجوار وقلة الامطار للسنوات الماضية فقد تركت ملايين الدونمات بورا ولم تزرع لأكثر من سنة.

كل هذه العوامل مع عوامل اخرى مثل ادخال ملايين السيارات الى العراق دون ضوابط وما ينتج عنها من كاربون ادى ويؤدي الى التغيرات المناخية وأثرها السيء على العملية الزراعية، لذلك نقول لوزارة الزراعة ما الجدوى من انشاء محطات الارصاد الجوية في ظل هذه الظروف القاسية التي لم تتخذ اجراءات صارمة لغرض ايقافها.

لذلك هناك العديد من المقترحات ومنها: ــ

  1. تشكيل هيئة عليا من وزارات (الزراعة والبيئة والموارد المائية والتخطيط) لمتابعة موضوع التغيرات المناخية.
  2. توفير الموارد المالية اللازمة لاستمرار عمل هذه الهيئة.
  3. استيراد الاجهزة التكنولوجية اللازمة لعمل الهيئة، وتحديدا فيما يخص الطاقة النظيفة (الطاقة الشمسية وطاقة الرياح).
  4. اصدار التشريعات اللازمة للحد من عمليات تجريف الغابات والاحزمة الخضراء وبساتين النخيل.
  5. الاتصال بدول المنبع لنهري دجلة والفرات والتفاوض معها لتوفير حصة المياه اللازمة للزراعة وحماية الاهوار.
  6. انشاء مصائد المياه في المناطق المحاذية للأهوار والمجاورة للحدود الايرانية وكذلك في البوادي العراقية وتوفير الموارد المائية اللازمة لذلك.

المهندس الزراعي الاستشاري

**************************************

الصفحة الثامنة

مفهوم الديمقراطية المعاصر

عبد الرزاق الحكيم

يتطرق الكثير من المصادر في الفكر السياسي إلى الديمقراطية، ويعرفها بانها حكم الشعب لنفسه، أو حكم الشعب للشعب بالشعب، وهو المعنى اليوناني القديم لأصل الكلمة المكونة من مقطعين (ديموس) و (كرتس)، وكأن هذا المفهوم لم يجرِ عليه تطور مع العقل الانساني تاريخيا منذ ذلك الحين ولغاية اليوم، وقد تجاوز مراحل كثيرة غيرت جذريا كل المفاهيم الحياتية وطورها إلى ما يناسب درجة التطور الحضاري.

والديمقراطية مفهوم تاريخي تعرض للكثير من التطور والتبدل بمرور الزمن وخصوصا فترة الثورة الصناعية، أو عصر الأنوار في اوربا، فقد تناولها أعلام الفكر الإنساني مثل مونتسكيو وفولتير وروسو ولوك وغيرهم، ولسنا معنيين بتتبع التطور التاريخي لمعنى الديمقراطية، لذلك اقتصرنا هنا إلى حيث انتهى معنى المصطلح، أي توجيه الأضواء الكاشفة على المعنى المعاصر للديمقراطية، والتي تمثل أرقى ما وصل اليه العقل الانساني.

يكاد يتفق الباحثون المعاصرون على القول بأن الديمقراطية هي ( منظومة آليات محايدة لتداول السلطة وممارستها على أساس الاختيار الشعبي أو الانتخابات ) وهذا التعريف يميزه عن التعريف الكلاسيكي المدرسي الذي لم يعد له وجود في الحقيقة في المصادر الجادة الباحثة عن مفهوم الديمقراطية من جهة، كما أنه غير موجود أصلا في الواقع السياسي للبلدان الديمقراطية المعروفة من جهة ثانية، فضلا عن أنه يعود إلى المفهوم الاثني القديم الذي هجره الباحثون، كما هجره الواقع السياسي بعد ان اتضح عدم واقعيته وعدم امكانه وخصوصا وأن النظم السياسية قد تغيرت ، كما ان الدول وصلت إلى درجة من التعقيد والسعة مما جعل هذا المفهوم لا يتناسب مطلقا معها بأي صورة من الصور. 

عناصر الديمقراطية: - يتألف التعريف المعاصر للديمقراطية من العناصر التالية:

الآليات: ان الديمقراطية المعاصرة منهج وليست عقيدة أو فكر سياسي أو فلسفي مهمته ضبط السلطة في المجتمع لاتخاذ القرارات العامة من قبل الملزمين بها، أما مضمون هذه القرارات نفسها فأنه أمر متوقف عل اختيارات متخذي القرار في ضوء الثابت من عقائدهم التي تنص عليها الدساتير في ظل الشرائع التي يلتزم بها أفراد ذلك المجتمع ويسعون إلى تجسيدها في نظامهم الاجتماعي والاقتصادي والاخلاقي.

وهذه الآليات هي:

أ- التعددية: أي حرية تشكيل الأحزاب والمنظمات والجمعيات السياسية دون قيود.

ب – تداول السلطة السلمي: ويجري ضمن انتخابات حرة ونزيهة تنافسية تتيح امكانية انتقال السلطة وفقا لنتائجها.

ج- منظومة الحقوق والحريات العامة: وهي مقياس لاحترام حقوق الأنسان ويجسدها القانون وهو المظلة التي تحمي حقوق المواطن من أي تجاوز، كما ان النظم الديمقراطية تؤمن باستقلالية السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية مما يجعل القضاء بعيدا عن التأثيرات التي يعاني منها في النظم الشمولية.

د- الحيادية: وتعني أن الديمقراطية ليست بديلا لغيرها من الشرائع السائدة في أي مجتمع، ولا تطمح أن تحل محلها، كما لا تهدف إلى أن تكون عقيدة منافسة لغيرها، هذا الفهم يجعل منها مجموعة آليات محايدة بالإمكان فك ارتباطها التاريخي عن الإطار الفلسفي والاجتماعي الذي أقترن بظروف نشأتها التاريخية، وهذا يعني انها لا تلتزم موقفا قيميا أو عقائديا مسبقا من كل الاشياء أن كانت اقتصادية أو اجتماعية أو ثقافية موروثة أو مكتسبة من خلال القانون.

ذ – تداول السلطة: وهو رفض احتكار السلطة من قبل أي طرف، وهذا هو أهم عناصر الديمقراطية المعاصرة، بل هو جوهرها الذي يميزها عن غيرها من النظم التي تقوم باحتكار السلطة تحت شتى الذرائع، مثل أنظمة الحكم الوراثية أو الحزب الواحد أو الكتلة الواحدة حتى وان كانت تدعي الكتلة الاجتماعية الأكبر.

ر – الطابع السلمي: ويتم تداول السلطة سلميا، أي أن الديمقراطية تستبطن تغيرا دوريا للسلطة، وهو ما يميزها عن ما يعرف بالشرعية الثورية في إحداث التغيير السياسي، فالجيش مثلا في النظام الديمقراطي جهاز محترف مهني مكلف فقط بالدفاع عن البلاد ضد أي اعتداء خارجي وليس أداة تغيير، ولا حاميا للدستور، وليس له أي دور سياسي.

ز – الاختيار الشعبي: هو المضمون الجوهري الآخر للديمقراطية، وأساسه، ان السلطة هي المختارة من قبل الشعب، وهو الذي يعطيها الفرصة من خلال التداول الدوري، أي أن الشعب لا يختار ذلك مرة واحدة، بل مرات عديدة ولأشخاص كثيرين لكي يجربوا حظهم في خدمة الشعب.

هذا هو مفهوم الديمقراطية المعاصر والذي يكون على الضد من كل الانظمة الاخرى مهما تباينت في شكل الحكم واختلفت في آليات تداول السلطة، لأنها تمتلك شرعيتها التي تجسدت من خلال اختيار الشعب لها دون اكراه، والشعب هو نفسه الذي يمتلك حرية تغييرها بعدم انتخابها مرة اخرى، واعطاء فرصة لغيرها، وهذا يعني أن الشعب هو المسؤول عن حكومته ومراقبتها بواسطة منظمات المجتمع المدني التي تلعب دورا كبير.

------

لماذا لا تشدد الأحكام ويُشهّر بصاحب الاتهام؟

خليل ابراهيم العبيدي

تناقلت وكالات الأنباء اصدار محكمة جنايات الكرخ/ الهيئة الثالثة  حكمها بحق نائب الأمين العام لوزارة الدفاع الأسبق نتيجة لقيامه بتوقيع عقد شراء اطلاقات لحساب الوزارة بسعر 26 سنتا للإطلاقة الواحدة في حين أن السعر الحقيقي هو 3 إلى 5 سنت ، (والحساب عند القارئ الكريم )  نعم مليارات الاطلاقات النارية لوزارة مسؤولة عن الدفاع عن البلاد، أي دفاع هذا الذي يقوم به هذا المؤتمن غير الأمين لوزارة واجبها الدفاع ، كما أن الموما إليه قام بعقد صفقة لشراء أسلحة خفيفة بقيمة 15,543 مليون دولار، وبرغم دفع المبلغ لم تنفذ الصفقة ولم تحصل الوزارة على الأسلحة موضوعة البحث، وفي عقد ثالث مع شركة لإنشاء معسكر مؤقت في الفلوجة تم سرقة 8 مليون دولار، علما أن المدان لا يملك صلاحية توقيع عقود الشراء والتوريد والانشاء، كل هذه التهم وربما هناك تهم أخرى، والحكم ست سنوات، سنتان عن كل قضية والحكم خاضع للتمييز، والتنفيذ يتم بالتداخل،، نعم ست سنوات ، صلوات صلوات ..

إن أغلب الأحكام تصدر وفقا للمادة 340 و341 من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 المعدل، وهي احكام لم تعد تتناسب وحجم الضرر الذي يلحق بالمال العام وتوسع مساحة هذا الضرر الذي يسببه الآلاف من الموظفين الحكوميين بدأ من صاحب المكناسة وصولا إلى ديوان الرئاسة، وان المبالغ المهدورة تناهز التريليون دولار بدأ من العام 2003 لغاية صدور مثل هذه الأحكام، والتي عادة ما تكون احكاما خجولة كأنها احكام لا تريد قطع دابر الاختلاس، وانما يراد بها استعراض قوة القضاء أمام الناس.

سادتي أن مثل هذه الأحكام لا تقع المسؤولية فيها على القضاء، ولو كان على القاضي في هذه القضية أن يحكم بالحد الأعلى من العقوبة البالغة 7 سنوات عن كل قضية، لا كما صدر الحكم لأن الجهة التي يعمل فيها هذا الأمين جهة حكومية مسؤولة عن أمن البلاد إزاء التهديد الخارجي ، ولم يكن يعمل لشركة يمتلكها اثنان أو ثلاثة أفراد ، أنها أموال سلاح وعتاد تسبب بها امثال هذا الأمين ومن تبعه في وزارة الدفاع  بالكثير من الكوارث، فقلة ورداءة سلاح الجيش نتيجة لمثل هذه العقود ربما هو  الذي سهل مهمة استباحة داعش لأراضي العراق عام 2014 .

أن ما تقدمنا به هو جزء من الأحكام المخيبة للآمال التي تشجع الكثير من ذوي قلة الوطنية أو ذوي النفوس الضعيفة للإقبال على سرقة هذا المال الذي أصبح مستباحا بفعل عوامل كثيرة منها الفعل السياسي الشاذ أو بفعل التراجع القانوني والاجرائي الذي ربما أتاح الفضاء المناسب لارتكاب جريمة الاختلاس أو التلاعب بالمال العام او العقار العام أو حتى سرقة الشارع العام.

أننا نطالب القضاة الشرفاء ومجلس القضاء الأعلى ونقابة المحامين ومجلس النواب وضع مسودة قانون لتعديل قانون العقوبات المنوه عنه أعلاه وجعل مواد الإدانة مشددة والأحكام مانعة لارتكاب مثل هذه الأفعال المشينة، وان يتم جعل الأحكام عند حد الاعدام أو المؤبد وفقا لجسامة وخطورة الأفعال الجرمية المرتكبة، وان يصار إلى النص بالتشهير بمرتكبي هذه الجرائم أمام الناس وفي جميع وسائل الإعلام ليكونوا عبرة لمن ارتكب مثل جريمة القرن (المرتكبة مؤخرا) والبالغ الهدر فيها لما يساوي بناء الفي مدرسة نموذجية.

أن التحفظ على سمعة المختلس تشجيعا قانونيا له ولأمثاله، وان مسألة الحفاظ على احساس ومشاعر المجرم ومشاعر غيره، هو جريمة بحق الشعب العراقي ومشاعر أبنائه الشرفاء من المعوزين والفقراء...

-------

عاشقان بعد الستين

ضياء محسن الاسدي

أخذت الشمس ذات اللون الذهبي المحمر وبقرونها المتدلية على صفحات مياه البحر الأزرق تغسل وجهها بلون الغسق البرتقالي تلوح بيدها لعاشقين أتخذا مقعدا لهما أمام البحر هروبا من ضوضاء المدينة الذي أصبح ثقيلا على مسامعهما ومزاجهما كالكثير من الناس يتبادلان الحديث يرتسم على محياهما ملامح تنبئك أنهما تسلقا سلم الستين من العمر.

أخذ نسيم البحر التشريني يداعب خديهما وهما يتجاذبان أطراف الحديث بهمس العاشقين حيث أرخت برأسها المشيب على صدره مستسلمة لدفء صدره الذي طالما احتضنها لسنين طوال وأغدق عليها الحنان والعشق يداعب خصال شعرها الأبيض التي خطته إرهاصات تعب السنين ووضعت رحال أوزارها الثقال عند باحة عمرهم الذي تجاوز الستين يختلسان منها بعضا من الوقت على الشاطئ بين الحين والآخر يتجاذبان الحديث عن الذكريات التي مازالت عالقة في الذاكرة يقلبانها بين الحين والآخر يلوذان بها في سويعات في حضن الطبيعة أمام البحر وأمواجه التي تشاركهما بنغمات هدير أمواجه تداعب قلبيهما المرهفين يتناجيان بهمس العشاق وحلاوة الكلام المعتاد بينهما على مر سنين عمرهما حينها أحس بحرارة رأسها الملقى على صدره وأنفاسها تدق أبواب صدره وخصال شعرها المشيب تلامسها نسائم البحر. تسور بذراعه عنقها وضمها إليه بشوق وحنين رآها تستسلم للنوم وأغمضت الجفون وأرخت برأسها على قلبه حيث أسمعها ترنيمة نبضاته البطيئة أنحنى على رأسها وطبع قبلة عليه من غير أن يُقضها يشُم عبير عطرها الذي تعود عليه منذ أن تعارفا في لحظات العشق الصبياني والشبابي وبعده لم يُطفئ شعلته العمر مرة من الأيام الخوالي والسنين التي فاضت عن الستين سنة مرة كلمح البصر لكن طعمها وشذاها محفورة في قلب العاشقين أحس بتمايل الجسد الملقى على صدره التي أيقظتها همسات البحر الباردة حينها سلمت الشمس نفسها لذراع أمواج البحر مودعة العاشقين لتسدل ستار نهارها لضياء القمر لليلة جديدة من دورة الحياة بلوحة جميلة من لحظات عاشقين لم يخضعا لقانون الحياة والعمر وتقدمه الذي يغمره الحب والعشق الحقيقي.

------

الوعي بأهمية التغيير

حميد المسعودي

فرق كبير بين تشكيل حكومة ائتلافية تتعاون فيها كل الاحزاب الفائزة بالانتخابات، للمشاركة في تقديم أفضل مستلزمات الخدمة والعيش الكريم للمواطن، وبين حكومة تتحاصص مؤسسات الدولة من اجل عملية منظمة للنهب العام. إن ما تختزنه الذاكرة الجمعية، من أداء فاشل وترد في مستوى الحياة المعيشية والخدمية على مختلف الصعد، وعلى مدى أكثر من عقدين من حكم احزاب الاسلام السياسي، لا يجد تبريره في حقيبة المعنيين سوى التراشق الاعلامي وتحميل بعضهم البعض اسباب التردي الحاصل، اليوم يتحدثون أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع وان على المواطنين ايضا تحمل مسؤولياتهم لإعطاء الحكومة الجديدة فرصة اخيرة، وكأننا امام حاجة إلى مرحلة اخرى من ضياع السنين. إن هذه الحكومة التي جاءت بذات العدة والعدد من نهج واحزاب وسياسيين، لا تعتقد ان اللجوء إلى ذات نظام المحاصصة والتمسك به والاصرار عليه، سوى وسيلة للتهرب من دفع استحقاقات الفشل وضياع الميزانيات الفلكية، لأنهم يعرفون جيدا انهم فشلوا وانهم غير قادرين على ادارة اي مرفق صغير، وقد صرحوا بذلك علنا عبر مختلف وسائل الاعلام. يبقى الاستنتاج الاكبر عبر عقدين  من تجربة حكم فاشل لأحزاب الاسلام السياسي، ماثلا بحصيلته الملموسة على ارض الواقع، والذي اكد أن المحاصصة كتجربة حكم اشرت حقيقة كونها وجهين لعملة واحدة جانب منها مترف والآخر معدم حتى صار الفرز بينهما واضحا كالشمس، فهي في أحد جوانبها ضمان لامتيازات سراق أموال طائلة تتكدس في خزائنهم ، و نفوذ وسيطرة وسطوة لطارئين، ينعم ابناؤهم واقاربهم والمقربون منهم  بأبهى مظاهر العيش، يتبوأ الجهلة منهم اعلى المناصب، منح باذخة لغير مستحقيها، أما  الوجه الآخر لهذه العملة فهو المجسد لمعاناة الغالبية العظمى من مظاهر الفقر المدقع  و البؤس و الشقاء  وجيوش من العاطلين والمتسولين، مرض و غلاء و سلاح منفلت وسجون مكتظة، ان تقصي الحقائق يظهر حصيلة  وجهي هذه العملة،  التي صارت تتجلى يوم بعد آخر، حتى تتكشف عن وجه عملة لا رصيد يؤهلها للاستمرار. الخطوة  القادمة تحتاج بذل الجهود الكافية من قبل قوى التغيير الديموقراطية، لكشف الحقائق الاكثر الحاحا،  واغتنام الفرصة لبعث الثقة لاستنطاق الكتل الصامتة، للتعبير عن موقفها بما يخدم مطالب قوى التغيير الشامل، وان تكون  عملية رسم الخطوات المستقبلية مدروسة وواقعية المنطلق، ووفقا لرؤى شاملة وبرامج  مشتركة، قادرة على وضع الجماهير في مسار اهداف التغيير  المنشود  لبناء الوعي القادر على انجاز المهمات و مواجهة تحديات طغم الفساد، ان خوض حوارات معمقة مع كتل جماهيرية من مختلف القطاعات، والدخول في معترك الزج الجماهيري الواعي، والمدرك لحقيقة خطواته ومطالبه المشروعة، سيضع اولى خطوات التمثيل البرلماني القادر على بناء دولة المواطنة و الديموقراطية الحقيقية و السلم والعدالة الاجتماعية.

***************************

الصفحة التاسعة

غانا تفوز على كوريا الجنوبية.. والكاميرون تتعادل مع صربيا البرازيل ترافق فرنسا الى الدور الثاني

متابعة ـ طريق الشعب

حقق المنتخب البرازيلي فوزا صعبا على نظيره السويسري بهدف دون مقابل، في إطار الجولة الثانية من دور المجموعات لكأس العالم 2022.

وسجل نجم خط الوسط البرازيلي كارلوس كاسميرو الهدف الوحيد في الدقيقة 83 من عمر المباراة.

والتحق المنتخب البرازيلي برفقه المنتخب الفرنسي الذي سبق له ان ضمن التواجد في الدور الثاني.

وقبل ذلك، حافظ منتخب الكاميرون على آماله في التأهل إلى الدور الثاني في كأس العالم 2022 بعد تعادله المثير أمام صربيا 3-3 في الجولة الثانية من مباريات المجموعة السابعة.

وعلى ملعب الجنوب في منطقة الوكرة، انتفضت صربيا وسجلت هدفين في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول بواسطة ستراينيا بافلوفيتش وسيرجي ميلينكوفيتش سافيتش، لتتقدم 2-1 على الكاميرون.

وبادرت الكاميرون بالتسجيل عبر جان شارل كاستليتو في الدقيقة 29، وجاء هدف ميلينكوفيتش سافيتش بتسديدة قوية بقدمه اليسرى في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، وبعد دقيقتين من إدراك التعادل بضربة رأس من بافلوفيتش.

وفي الشوط الثاني، عزز منتخب صربيا تقدمه بفضل هدف لألكسندر ميتروفيتش في الدقيقة 53.

واعاد البديل فينسيت أبو بكر الكاميرون إلى المباراة بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 63، ثم منح تمريرة الهدف الثالث لإيريك ماكسيم تشوبو موتينغ في الدقيقة 66.

وبهذه النتيجة حصد المنتخبان أول نقطة لهما في النسخة الحالية من كأس العالم، وتقاسما المركز الأخير.

وحقّق منتخب غانا فوزًا مثيرًا على نظيره الكوري الجنوبي بنتيجة 3-2، في المباراة التي أقيمت على ملعب المدينة التعليمية، لحساب الجولة الثانية من المجموعة السابعة لمونديال قطر 2022.

ونجح منتخب غانا في افتتاح التسجيل من أول فرصة، حين وصلت كرة عرضية إلى داخل منطقة الجزاء، أخفق الدفاع الكوري الجنوبي في التعامل معها، لتصل إلى محمد ساليسو، الذي سارع إلى وضعها في الشباك عند الدقيقة 24.

وبعد 10 دقائق فقط، ضاعف المنتخب الأفريقي تقدمه بالهدف الثاني، بعد عرضية متقنة من جوردان أيو، أرسلها إلى داخل الصندوق، ارتقى لها محمد قدوس، ليضعها برأسه على يسار الحارس كيم سيونغ جيو في الشباك.

وبعد الاستراحة ظهر الكوريون الجنوبيون بوجه مغاير تمامًا، ونجحوا -أولًا- في تقليص الفارق، بعد عرضية من لي كانغ إن، قطع تشو كيو سونغ طريقها برأسه، ليضعها على يسار الحارس في الشباك عند الدقيقة 58.

وعاد سونغ وعدّل النتيجة من رأسية أخرى جميلة في الدقيقة 61، بعد أن ارتقى عاليًا لعرضية جين سو كيم، اصطدمت بيد الحارس الغاني لورانس آتي زيغي، وواصلت طريقها إلى الشباك.

لكن المنتخب الغاني استعاد أفضليته -مجددًا- بفضل تمريرة أرضية من إنياكي ويليامز، مرّت من أحد زملائه، لتصل إلى قدوس الذي أرسلها أرضية قوية إلى شباك الحارس جيو في الدقيقة 67.

وبهذه النتيجة ارتقى منتخب غانا إلى المركز الثاني في المجموعة السابعة -مؤقتًا- برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف فقط عن منتخب البرتغال المتصدّر.

--------

كاساس غير راضٍ عن مستوى الدوري العراقي

متابعة ـ طريق الشعب

أثارت الاجتماعات المتكررة التي يعقدها رئيس الاتحاد العراقي عدنان درجال، مع الجهاز الفني الإسباني الذي تولى مؤخراً قيادة أسود الرافدين بالمرحلة المقبلة، تساؤلات عدة لدى الشارع الرياضي، حول أهمية تلك اللقاءات وجدوى تكرارها، في وقت اعتبره قسم من المتابعين بالأمر الإيجابي لوضع خارطة التحضيرات قبيل الدخول بمنافسات بطولة خليجي 25، التي ستقام في البصرة مطلع العام المقبل 2023.

مراقبة المحليين

أولى مهام خيسوس بعد قراره بالبقاء ببغداد مع فريقه الفني إثر عودته من البصرة التي شهدت التجمع الأخير للمنتخب العراقي بعد اعتذار كوستاريكا عن خوض اللقاء الودي، متابعة مباريات الدوري الممتاز، ومعرفة مستويات اللاعبين المحليين عن قرب.

وتواجد المدرب الإسباني برفقة جهازه المساعد المؤلف من الخاندرو باريلا وسلفادور روميرو (المُساعدين الأول والثاني)، وبابلو غرناديز (المُحلل الفني) ودايفيد ميلان (مُدرب الحراس)، وخافير بيرنافيت (مُدرب اللياقة)، في ملعب المدينة الدولي الذي استضاف 4 مباريات بالجولة السادسة، ولكن حسب مقربون من كاساس فإنه لم يدون أي اسم جديد، بل إن بعض المباريات لم يكمل متابعتها إذ غادرها قبيل نهايتها، وهذا مؤشر على عدم الرضا عن المستوى الفني لبعض المحليين.

وتنتظر كاساس مهمة مراقبة لاعبي أغلب الأندية العراقية لمدة تصل إلى 20 يوماً، إذ سيتواجد مع معاونيه بمتابعة أبرز مباريات الدوري المحلي من الجولة السابعة التي ستنطلق بعد غدٍ الثلاثاء حتى نهاية الجولة 12، وبعدها سيتم إيقاف المنافسات من أجل إتاحة الفرصة للمنتخب العراقي بالتجمع بمدينة البصرة وخوض مباراة ودية واحدة لم يتم تحديد هوية المنتخب المنافس أو الموعد الرسمي لها.

إجازة المحترفين

ويواجه كاساس عقبة خروج أغلب المحترفين في الدوريات العربية أو الأوروبية عن فورمة المنافسات، بعد توقفها أو نهايتها كما حصل مع الدوري السويدي الذي أسدل الستار عنه أواخر الشهر الماضي، بل أن معظم اللاعبين المتواجدين في قائمة أسود الرافدين ممن يلعبون في السويد والدنمارك والتشيك وإنجلترا يقضون أيام الإجازة بعيداً عن أجواء المنافسة الحقيقية.

وهذه النقطة السلبية تضع المدرب الاسباني أمام تحدٍ جديد في كيفية التواصل مع المحترفين بالاستمرار بالتدريبات وقطع سفرياتهم الترويحية أو ذهابهم صوب الدوحة لمتابعة مباريات المونديال كما فعلها الثنائي المحترف في قطر (أمجد عطوان وأيمن حسين).

هذه المؤشرات، تجعل الجهاز الفني يعيد حساباته من أجل تجهيز اللاعبين وخاصة المحترفين بصورة بدنية مثالية، لاسيما وأن المحفل الخليجي لم يتبق على انطلاقه سوى ما يقرب من 40 يوماً.

----------

بعد أستراليا.. ضيف ثقيل آخر في آسيا

موسكو ـ وكالات

يبدو أن الحديث الدائر حول انضمام روسيا إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لم يعد مجرد إشاعات واكبت بداية الأزمة الروسية الأوكرانية، إذ أكد ألكسندر ديوكوف رئيس اتحاد كرة القدم الروسي أن التفكير بالأمر بات جديًا. كان الاتحادان الدولي والأوروبي قد قررا حرمان الفرق الروسية كافة، على صعيد المنتخبات والأندية، من اللعب في بطولاتهما بعد بدء الأزمة الروسية الأوكرانية، وقد استأنف الاتحاد الروسي و4 أندية روسية ضد القرار في محكمة التحكيم الرياضي لكن تم رفض طلبهما. وكالة الإعلام الروسية نقلت عن ديوكوف قوله إن الاتحاد الروسي قد يُفكر في الانتقال إلى الاتحاد الآسيوي بدلًا من الأوروبي، وأضاف “قبل بضعة أشهر قلت إن خيار آسيا سابق لأوانه. لكنها الآن فرصة يجب أن نفكر فيها”. تابع “لم أتحدث إلى ممثلين من آسيا حتى الآن لأنه يوجد ويفا، فهم يعتبروننا عضوًا في الأسرة الأوروبية. سيكون من غير اللائق منا أن نبدأ المفاوضات في هذا الوضع”. يُشار إلى أن أستراليا كانت قد خرجت من اتحاد أوقيانوسيا وانضمت للاتحاد الآسيوي في بداية عام 2006، والمثير أنها منذ انضمامها نجحت في التأهل إلى نهائيات كأس العالم في جميع النسخ، فيما لم تكن قد تأهلت سوى مرة واحدة قبل ذلك عام 1974.

--------

اتحاد الجودو يبدأ رحلة التأهيل الأولمبي

بغداد ـ وكالات

أكد رئيس الاتحاد العراقي المركزي للجودو سمير الموسوي، أن عمل الاتحاد يركِّز في الفترة الحالية على الإعداد للتأهل الأولمبي، مبيناً، أن الدعم المادي هو عامل مهم في طريق الإعداد.  

وقال الموسوي أمس الاثنين، إن” الاتحاد يركز في الفترة الحالية على الإعداد للتأهل الأولمبي للعام المقبل، وهناك تعاون كبير من قبل اللجنة الأولمبية للوصول إلى هذا الهدف من خلال دعم اللاعبين”.

وتابع الموسوي:” لدينا أكثر من 10 مشاركات خارجية خلال العام المقبل وهي مؤهلة إلى دورة الأولمبياد المقبلة”، مشيراً إلى، أن” الدعم المادي هو جزء مهم لعمل الاتحاد وهناك دعم من قبل الأولمبية العراقية بالإضافة إلى التواصل مع الاتحاد الدولي لتوفير معسكرات خارجية، وكذلك تفعيل الاتفاقيات الرياضية لإعداد اللاعبين بالشكل الأمثل”.

وواصل الموسوي، أن” الاتحاد المركزي للجودو سيقيم خلال الشهر المقبل منافسات بطولة الجمهورية للأندية ولفئتي الناشئين والأشبال في بغداد”.

وأوضح الموسوي، أن” البطولة ستشهد مشاركة واسعة من قبل الأندية ومن جميع محافظات العراق إذ سيصل عدد الأندية المشاركة إلى نحو 50 نادياً “، مضيفاً أن” الاستعدادات متواصلة لإقامة هذه البطولة واظهارها بالصورة التي تليق بسمعة الجودو العراقية”.

----------

اليوم وغدا.. لقاءات مثيرة لحسم التأهل للدور المقبل

بغداد ـ طريق الشعب

تبدأ اليوم منافسات الجولة الثالثة والأخيرة في دور المجموعات ضمن بطولة كأس العالم قطر 2022، وتزاد الإثارة في انتظار حسم التأهل للدور المقبل.

ونستعرض خلال هذا التقرير حسابات التأهل عن المجموعات.

في المجموعة الأولى يحتاج متصدر جدول ترتيب المجموعة الأولى “منتخب هولندا (4 نقاط)”، إلى تحقيق فوز أو تعادل على أقل تقدير، في مواجهة الجولة الثالثة أمام نظيره القطري الذي ودع البطولة بعد خسارتين.

بينما يسعى المنتخب الاكوادوري (4 نقاط) في تحقيق تعادل أمام أسود التيرانغا (السنغال 3 نقاط)، في لقاء الجولة الثالثة أو الفوز، ليضمن ثاني بطاقات التأهل رفقة الطواحين الهولندية.

وفي المجموعة الثانية يدخل المنتخب الإنكليزي (4 نقاط) مباراته مع منتخب ويلز (نقطة واحدة) بخياري الفوز او التعادل من اجل التأهل للدور المقبل، فيما يترقب العالم اللقاء بين المنتخب الإيراني (3 نقاط) ونظيره الأمريكي نقطتان) لحسم المتأهل منهما الى الدور المقبل.

وغدا الأربعاء، تسعى فرنسا (6 نقاط) الى تعزيز صدارتها عندما تواجه المنتخب التونسي متذيل المجموعة الرابعة دون نقاط، فيما تخوض الدنمارك (نقطة واحدة) لقاءً مصيريا امام المنتخب الأسترالي صاحب المركزي الثاني بـ 3 نقاط.

وفي ختام مباريات يوم غد، يحتاج المنتخب الأرجنتيني (3 نقاط) إلى للتغلب على بولندا متصدر المجموعة (4 نقاط)، دون النظر إلى نتيجة مباراة السعودية (3 نقاط) والمكسيك ولا نقطة.

وفي حال تعادل الأرجنتين وبولندا، قد يصعد الثنائي معًا إلى دور الـ 16، بشرط عدم فوز السعودية على المكسيك.

أما خسارة المنتخب الأرجنتيني في الجولة الأخيرة فقد يحرمه من التواجد في الدور القادم.

ويحاول المنتخب السعودي تكمله مشواره المتميز من خلال تحقيق نتيجة إيجابية امام المنتخب المكسيكي من اجل ضمان التأهل للدور المقبل في تكرار للإنجاز التاريخي في مونديال 94 عندما بلغ الأخضر الدور الثاني من المونديال.

*****************************

الصفحة العاشرة

تلملمن.... بس علينا

كريم منصور.. لي أكثر من حق لتسلّق أسوارك

سلمان كيوش

كان يومًا عاديًا جدًا ذاك الذي استمعتُ فيه إلى «تلملمن». لم أكن أعلمُ حينها أن ما سيليها من وقت لن يكون عاديًا أبدًا، فقد هطل عليّ حزن كبير وكثير كغيمة حرمس. أغنية تولّت، بدلًا منّي، الإجابة عن سؤال أحبّتي: شيوجعك، وشني المضيج خلگك يا سلمان؟ شعرتُ معها أني أفقد أو أحوز شيئًا مهمًّا لا أدريه. أغنية تملأ الوقت والمكان بالحسرة، فكأنّ دقائقها دهرٌ وأنغامها تضاريسٌ وأنواءٌ. أغنية زاهدة ناسكة متبتّلة، شعرتُ مع الباذخ من لوعتها ألّا معنى لياء التملّك إلّا حين أردّد نادبًا متفجّعًا: يا روحي، ومعها آه طويلة تسبقها أو تليها. أغنية تلائم تمامًا مزاج ليالي الالتحاق بجبهات الحروب العبثيّة، أو تكاثف سحب حزن طارئ، فهي كأمّ ذويل بين نجوم الأغاني، لا نسمعها إلّا كلّ مائة عام وخيبة.

    صوتك فيها، يا كريم، يدعونا بصدقٍ إلى المحافظة على أسمالنا السود والحرص عليها، فلا ندري، ولا أنتَ، متى سنرتديها ثانيةً. شممتُ في «تلملمن» رائحة شعواط دمي، ورأيتُ وهج عطّابتك، وسمعتُ هسيسها، وهي تنزف سخونتها على صدغي، فتريحه لدقائق ثم يعود استعار الضيم فيه. أغنية تسحن الروح مع شموع الأفراح التي انطفأت والأيام الحلوة التي رحلت، والصبر الذي شحّ..

  كريم.. أكنتَ تعلم أن العمارة مكان آمن للغناء والحبّ فاخترتَ أن تكون هناك لأنها الأصلح من بين مدننا كلها لتنزف «تلملمن»؟ أكنتَ تدري، وأنت تبوح بأسرارها، أن لك وحدكَ حقّ أن تبكي وتُبكينا على وطن لم نشهد غير نزفه، فآويتنا في خيمة «تلملمن» لتلملم نزوحَ أرواحنا؟ لماذا إذن لا تشفع الأغنية بلازمة أهلنا الذين يحبّونك وتحبّهم:» زَتهم ورد مايوس گلبي» لأنهم ينتظرونها منك ليكتملَ ما بدأتَه أنتَ من مراسيم دفن لأحلامنا العراض بوطنٍ اكتفى بأن يكون مكانًا لنموت فيه فقط.. أهلنا الذين ما حفظوا في وطنهم، عن ظهر ضيم، غير السكك الموحشة إلى قبور أحبّتهم؟

 وتلملمن...

الأغنية يا كريم، أي أغنية، احتيال على الحزن، أو ترويض له، أو إرجاء لمواجهة تداعياته أو تلطيفها، أو هي إنعاش للذاكرة وتنشيط لها لتحفر بإزميل الوجد لحظاتنا الكثيفة مع امرأة نجزم أنها أصل الوجود، وكلُّ ما عداه فروع له. أما «تلملمن» فتضيف مهمّة توثيقيّة أخرى، فكأنك فيها تحصي علينا تواتر الخيبات في محاريب عشق كبير لوطن يجري فيه الدم ناصعًا غزيرًا كغزارة أنهاره.

في «تلملمن» قداسة، ليس لأن من صاغوا سبيكتها جنوبيون كلّهم، وليس لأنّهم قدّيسون في صنع الحزن النبيل، بل لأنها تشبه الطاسة التي تنثر أمهاتُنا ماءها ونحن في الطريق إلى ما لا ندري، وبهذا ضمنتْ خلودها. وفيها ما يُسكرُ، لأن ما تقطّر من « هيّه حيرة» من سوائل اللحن والكلام والصوت كافٍ ليوجز مأزقنا الكبير.

يا كاظم فندي، يا سعدون قاسم، وأنت يا كريم: تأكّدوا أن يدنا، يدَ الغريق، ما زالت «تعمت» بانتظار «وصلة جزيرة»..

----------

الحزب

ناظم السماوي

الگمر منطي اسم سيد الكياسة

الحزب ..

طبعه مميز من اساسه

رسم خطوة فجر من صُبح آذار

ومن فكرة (فهد) فصل قياسه

الحزب خده ورد ينثر نفايف

وغبش صبح النده من خده باسه

تره طبع اليحب من عشگه معروف

يذوب العطر من شهگة انفاسه

وحبينه الحزب حب المجانين

وعلم حب الجنون أصبح دراسة

شوصفك يا حزب .. تحتار الأوصاف

اذا انوصفك ذهب تزعل الماسة

الحزب ... يا سائرون الشمس والماي

اليزور الحزب يعرف طبع ناسه

الحزب مو مثل وعاظ السلاطين

ياخذ شوره من سوگ النخاسة

الحزب..

صاحب قضية وعنده تاريخ

وّبياض الشيب تاريخ أعله راسه

الحزب (لگمة) شرف وبحلگ جوعان

وتاريخ الشرف عنده قداسه

الحزب .. لو رايد السلطه مثل هاي

سهله السلطه چانت والرئاسة

انا وعكازتي.. النتوچه عالگاع

نصفن عله الغشمه البالسياسه

آذارك ربيع وعيدك افراح

يا احله الشعر باروع جناسه

----------

الإيقاع في الشعر الشعبيّ

د. سعد ياسين يوسف

صدر للأستاذ الدكتور عبد الرضا عليّ كتابٌ نقدي جديد بعنوان (الإيقاع في الشِّعر الشعبيّ) وذلك عن دار العارف ببيروت ، وهو الكتاب التاسع عشر في سلسة الكتب التي أصدرها والّذي سبقه فيها كتاب (قيثارة أورفيوس، قراءات في السائد والمختلف).وسيشكّل هذا الكتاب إضافة إثرائية للدراسات الأكاديمية التي تناولت الشِّعر الشَّعبيّ برؤية نقدية رصينة ومصدرا مهما للباحثين من طلبة الماجستير والدكتوراه والمهتمين بالشِّعر الشَّعبيّ بوصفه جزءاً من التراث الشَّعبيّ الحضاري ومن ذاكرة المجتمع العراقيّ .وشكّلت مقدمة الكتاب التي كتبها أ .د عبد الرضا عليّ كشفا تأريخيا مهمّا وثّقَ من خلالها مسيرته مع الشِّعر الشَّعبي وسرّ اهتمامه به ، ولمحات مهمّة من مسيرته الحياتية والسّياسية والإبداعية .وجاء في مقدّمة كتاب (الإيقاع في الشعر الشعبيّ):

(قبلَ ستينَ سنةً، ونيِّفٍ من السنوات، وفي مرحلةِ دراستهِ المتوسّطة استهواهُ الشعرُ الشعبيُّ قبلَ أنْ يستهويَه أيُّ لونٍ أدبيٍّ آخر، وكان ذلك بسببِ مجموعةٍ شعريّةٍ اشتراها بـ ثلاثينَ فلساً من شارعِ الورَّاقين (السراي) المتفرّع من شارعِ المتنبِّي ضمن ما اشتراه من دفاتر مدرسيّة لتلك السنة.وحين عادَ لمنزلِ أُسرتهِ، وقرأ بعضَ نصوصِ تلك المجموعة سعُد كثيراً، فأعادَ قراءتها مرَّاتٍ، ثمَّ حدَّثَ عن تلك الأشعارِ ـ التي عالجت بعضَ مشاكل المجتمع العراقيّ على نحوٍ ساخرٍ ـ أهله، لاسيّما شقيقته الكبرى، فوجدَ منهم استجابةً محبَّبةً، ورضاً تامَّاً ، وتقبُّلاً مشجِّعاً.وكانت قصائد (للفوّال نوبة رحتله الجمعة) التي غنّاها بعد سنوات المنلوجست الراحل فاضل رشيد، و(للكاظم كَصدته طالب زيارة) و(زفّة أم عران) من القصائد التي استهوت أسرته مثلما استهوتْهُ، وكانت تلك المجموعة لشاعرٍ شعبيّ يظنُّ أنَّ اسمه محمّد، لكنّه لا يتذكّر الآن بقيّة اسمه، ولا حتّى عنوان المجموعة، فقد أكلَ السكّري جُلَّ ذاكرته، وأجهزت أسقامُهُ على ما تبقّى لديهِ منها).

----------

تشتاگله

سعود الخفاجي

تشتاگله

وتنذرله ماي عيونك

ولوغاب عنك

تنعرف من لونك

كون التحبه

من صدگ يستاهلك

ويهيم بيك بلاوعي

ويشتاگلك

موچلمة التنگال

بس شلونك

تشتاگله

وترخصله اغله سنينك

ومن بينهم

مايحله غيره بعينك

ولوشاف غيرك

يلتهي ويمشي وياه

وانت اعله حالاتك وفي

وماتنساه

متعوب ليش وملتهي

اوي ظنونك؟

تشتاگله

وتتمنه لحظه تشوفه

وتعوف كلشي

ومستحيل تعوفه

اخ شكثر

شايلّه بين ضلوعك

شوگ وسوالف

عايشه اعله دموعك

ماجه اعله بالك

يوم هذا يخونك

------------

آنه نسيتك

علي محمد

هسه دريت انه  نسيتك

من ما نزل دمعي وحجيتك

ميت بگلبي هل لگيتك

وكمت اضحك من اذكريتك

بلكت تجي مرة واشوفك

وكبالك احركهن احروفك

ما انزل لمدة اجروفك

وجفوفي ما يردن اجفوفك

دموعك اصدك نزلن بيوم

لما الفخاتي يرافكن حوم

من يوم عافك كلبي لليوم

تارس عيوني الضحك والنوم

ناسيك هسه وحيل مرتاح

ولميت اديه وعفت الصفاح

نومت جرحي بعز الاصياح

ومسامحك ومطيح الراح

جنت اعله شوفت وجهك انخاك

شمسوي وتجازيت بجفاك

حنضل جرعتك منهو يدناك

وما شفت راحه بيوم وياك

الف الحمد كفيت اذيتك

وهمزين هسه انه نسيتك

ميت بكلبي هل لكيتك

وكمت اضحك من اذكريتك

----------

بعيني سواد

مرتضى ستار

عيش بسعادة و كل همومك تنزاح

التمر صح عالي و يلوحة الفلاح

و اضحك لحد ما عظم وجهك ينشاف

و انسى الأحزان و اخذ دور المرتاح

سافر و خل نظراتك تصير متاع

عين السمه كل ساعة عابرهه جناح

و اغزف لحد ما يلزگ بحلكك ناي

تظل تحچي انته برهدنه و موش صياح

سوي بخيالك انته للدودة شراع

و انسى المضن و الراح ويه أهل الراح

و اصبر لحد ما منك تمل الروح

الفرج مستسلم يجي اويه المفتاح

و اذبح ضحكتك من يمر طيف أحزان

و خلي الدموع يطيحن اويه أهل الطاح

و من تمشي خل تفوح ريحة الأخلاق

منك و خل تصير ريحة قداح

و من تمشي خل اجدامك تصير اخفاف

حت لا تفزز جار نايم مرتاح

و متّع اذانك بالطرب مال الهور

يلّي طربهم چنة طلّة مصباح

عبّر إحساسك عن طريق البسمات

انته بشر بس أخذ دور المرواح

و هذّب اجدامك لا تدوس آعلة النار

تخنگ جگارة و ما تحصل شي راح

تكبر بعين الماي من تحفر بير

و بعين نخلة لو تساعد فلاح

و لتصير عاگوله بحديقة الورود

كلشي قريب و كلشي يمك يلاح

***************************

الصفحة الحادية عشر

العيب الوحيد

برتولد بريشت

ترجمة محمد عيد إبراهيم

دبّابتك يا جنرال

آلة فعالة

فهي تهشم الغاباتِ

وتطحن مئاتِ الرجال،

لكن عيبها الوحيد

أنها تحتاج سائقاً.

قاذفة قنابلك يا جنرال

جبّارة؛ فهي تطير أسرع من العاصفة

وتحمل أكثر من فيل،

لكن عيبها الوحيد

أنها تحتاج ميكانيكياً.

الإنسان نافع يا جنرال؛

فهو قد يطير

وقد يقتل،

لكن عيبه الوحيد

أنه يفكّر.

--------

سربٌ من الكائنات العجيبة.. إلى انتفاضة التحرير

علاء حمد*

هل جربتَ كائناً مختلفاً من الكائنات العجيبة ؟

يرجع حافياً بقافلةٍ.. كلّها تحمل ساعدي

وكلّها تمزّق فساتينَ الحبيبة!

**     **     **

ادخلْ رجاءً إلى غرفته المثلى:

سترى قلباً

على شكلِ قنبلة

يدقّ ويدقّ..

وتدقّ.. تدقّ.. وتنفجرْ..

سترى فكراً طائفياً

مستترْ..

سترى وردةً

على شكلِ ورد الياسمينْ..

لاتقتربُ منها

فإنها لغمٌ

تنفجرُ في وجهكَ ولو بعض حينْ..

سترى قارئاً

للرصاصاتِ التي ألفتها

سترى ثقباً عجوزاً

يفترس وجهكَ.. وعلى ربّه يستعينْ..!

**     **     **

ازدحمُ في داخلي

وأشبك وجهي بأصابعي

نظراً لضيق القميص.. رفعتُ يدي احتجاباً

عفواً:

نظراً لضيق الوقت.. رفعت يدي احتجاجاً

فأنا مزدحمٌ

مزدحم جداً.. بسببي!

سترى طائراً خلاّقاً

وامرأة حمـّالة للحطبِ..

وعلى  صدرها زرافة

تطولُ الرؤوسَ البعيدة

وتوزّع حلوى من الغضبِ..

إنها ليست معجبة

إنّما جمرة من العجبِ..!

**     **     **

قف وانبتْ

نبتة من القصبِ..

كلّـما سامحتكَ

تضايق وجهكَ، وتطايرت ريشتك الداخلية

لترسمَ قهراً من السحبِ..

**     **     **

قفْ وانتظرْ

أعرفُ أنّـك أعجوبة

لا تندثر في بيوت العشيرة

وتلك قبائل العصافير

مابين الحطّابين وفحل الكركدن.

سترى قنبلة

تغازل رأسي، وتُقيم حفلةَ شواء

وتعلنُ أمنيتها في القتلِ..

سترى مشاتل من المزروعات

تقودها لافتة

وتحاورُ قلبي كلّ ليلةٍ

ويزدادُ على جسدها الشتلِ..

سترى الكحلةَ على وجنتيّ

تسيلْ..

وإضبارة

محمولة على جبلٍ

من الإكليلْ..

سترى ساعدي مشلولة

ورأسي يحاججُ رأسي

وطيور ترميهم بحجارةٍ من سجّـيلْ..

سترى امرأةً تعجنُ القلبَ

وتغازلُ الخبزَ

لتطعمني

سترى ضحكةً وجدائلْ..

سترى جزراً مفروشة

وضباباً نيزكياً

والكثير الكثير

من المعاني والدلائل..

**     **     **

ستمكثُ عصفورةٌ على جسدي..

لتنقر صدري

وتحرّرني

من الأصنام الفاسدة..

ستدفنني بين جناحيها

خوفاً عليّ من الرصاصات العُمي

والخوذ الصائدة..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* عراقي مقيم في الدنمارك

--------

في رواية «ليلوّة» الانتهاك والتفكك الأسري

رنا صباح خليل

تتحدث ازهار رحيم في روايتها “ليلوّة” عن تداعيات مجتمعية تخص المرأة في ظل احداث الطائفية والاقتتال والتفجيرات التي اصابت البلد بعد ظروف التغيير التي جرت عند سقوط النظام الصدامي ، مشيرة إلى تلك القسوة والظلم الاسري في كنف الرجل، وإلى مجموعة حيوات تشترك بخيط رابط لعدد من النساء ذلك هو خيط الصداقة الذي يربطهن، فتعرض لنا قصة كل واحدة منهن وما هيأت لها اقدارها من ممكنات العيش وروابط الانتماء ورفقة للرجل.

عتبات نصية

في هذه الرواية هناك عتبتان مهمتان يجب الوقوف عندهما وهي عتبة العنوان وعتبة الاستهلال الذي تفتتح به الكاتبة كل مفصل من مفاصل الروي، أما العنوان ففيه إشارة دلالية لا تنفصل عن خصوصية العمل الروائي وفيه تضمين لزمن الحكاية الذي يبدأ مشواره ليلا حين تبدأ ياسمين وهي الشخصية المحورية في الرواية بقص الحكايا لطفلها قبل خلوده للنوم فلفظة (ليلوّة) هي رديفة للترنيمة التراثية التي تطلقها النساء عند هدهدة الصغار للنوم وهي تنشد (دللول يا لولد يبني...) وقبل تلك الترنيمة يبدأ الكلام المباح فيطلق العنان لأقاصيص منشأها الف ليلة وليلة لكنها تنزاح لتتمفصل حول ( ياسمين، حنان، كوثر، زينب، سكارلت) وهن مجموعة صديقات كن يجتمعن اسبوعياً في بيت ياسمين لتبادل الأحاديث وتناول الطعام وكشف الاسرار، وفي ذلك تنعقد دورة تكاملية تامة ما بين الخيال بمرجعياته الموروثة والواقع وحركته النهارية في حيوات النسوة.

أما العتبة الثانية فهي الاستهلالات التي تفتتح بها الكاتبة اقاصيصها التي تبثها ياسمين لطفلها، وكانت تأخذ طابعا مغايرا بعد أن استدعى الروي اداته وتقنيته المعتمدة على التناص الاسطوري مع قصة الملك شهريار ذلك الذي كان يهدر دماء النساء في كل ليلة، لتكون الملكة المدللة شهرزاد هي صاحبة السبق بإهدار دماء الشباب والفتية في هذه الرواية في كل ليلة؛ ارضاء لمن يسكن جرتها ويعتاش على الدماء التي تكون مقابلا موضوعيا لادامة حياتها وعدم اراقة دمها على يد المتسلط الجبار الذي يتواجد في غرفتها حيث الجرة المضمخة بلون الدماء ولون السواد، في إشارة ميتافيزيقية تأخذنا إلى عالم الموروث الدموي الذي انبنت عليه قواعد العيش في هذه البلاد إلى الوقت الراهن، كانت الاستهلالات تحكى بلغة الف ليلة وليلة وتفتتح بجملة (بلغني ايها الملاك الصغير أو بلغني يا مولاتي المبجلة) وبذلك نجحت الكاتبة في خلق الوهم واستحضار مسوغاته ولم يبقَ لها سوى نسج الحكاية الحزينة التي تأتي تمهيدا أو تتويجا لمحيط الأحزان الذي توسعت مداياه بعد سرد كل قصة، إن تلك الاستهلالات قد افلحت بفتح بداية التاريخ وفتح بوابة الحاضر فنشأت ثنائية جديدة على تخوم الاسطوري/ الواقعي، الا وهي المتوازية السردية بين حكاية تلك الام المنتهكة من قبل زوجها بمعاملته القاسية لها وهي ياسمين التي تزوجت من رجل لا يستحقها لتؤمن حياة والدتها واخواتها، وبين القصة الموروثة لشهرزاد بمعالجة فنية ذكية تحسب للكاتبة، وفي النهاية تكوّن الرواية شخصيتان متلبستان بشخصية واحدة بدلالة موت ياسمين في نهاية الروي ليناديها طفلها بشهرزاد وليس باسمها الحقيقي او بلفظ ماما، والسؤال الذي يطرح هنا ماهي مفاصل التناص بين الاسطوري والسردي في هذه الرواية، وللإجابة علينا القول انها تتعدد بالتماهي شبه الكلي بين الاثنين، حيث يمكن للدلالة أن تنسكب من اكمام هذين المستويين فتؤلف جزرا دلالية وحقولا بكرا للمعاني، وهي تتعدد ايضا كلما اوغلنا القراءة في التاريخ وكلما اتسعت اهواله ودمويته في خارطة الحاضر.

نظرة شمولية لخط سير الاحداث في الرواية 

إن حزن ياسمين ومعاناتها الجسدية والنفسية في ظل رجل سادي مأزوم نفسيا كانت مفتاحا لأحزان اخرى توالت على بنية الروي وهي تخاطب احزان الصديقات الاخريات لها، والحزن هنا قوة مهيمنة في السرد بما يؤلفه من شبكة غنية بحاجة إلى الوصف والتحليل والتأويل والتعويم، لأنه يفتض مسالك دلالية كثيرة ترشح عن الشخصيات الرئيسة، وذلك يؤدي إلى استكشاف متوالية لا نهائية من الهموم المتراكمة طبقات فوق اخرى، كما حصل مع احدى الصديقات وهي كوثر الصحفية التي كتبت عن ارهاب العمائم فهُددت بالقتل، فضلا عن قصتها الثانية المتعلقة بحبيبها وما عانته من استشهاده في احد الانفجارات، وحنان المعلمة المطلقة التي تعاني من ازدواجية مجتمعية تؤرق اغلب النساء بعد أن طلقت من زوجها بسبب زواجه بأخرى  لعدم قدرتها على الانجاب وصراعها مع ذاتها بعد أن احبت رجلا متزوجا وله عائلته وزوجته من جهة، وصراع العائلة ورغبتها بمغادرة البلد خوفا من التهجير والقتل بعد أن فقدوا احد افراد الاسرة، وزينب وما تعانيه من عملها في مشفى يأتي له العديد من الحالات في كل لحظة بسبب توالي الانفجارات في البلد، وسكارلت تلك الفتاة المسيحية التي احبت مسلما ولم تستطع الارتباط به بسبب رفض العائلتين لذلك الارتباط فاجبرت على الزواج من غيره لتنجب اطفالا تتحمل مسؤوليتهم بعد أن يغادر زوجها إلى بلد آخر لتأمين حياة افضل لهم، وغير ذلك من حيوات تؤصل ديمومة العيش القلق وسط مآسي قاهرة لابد أن تقاوم اليأس فزينب تتعرف على حبيبها في ظرف اقل ما يوصف به  انه  ظرف مأساوي، حين ترمقه بعد أن كانت تحاول مساعدة الناس في بيوتهم المحترقة من اثر الانفجار فتشعر تجاهه بحب يهز كيانها، وفي الرواية الكثير الذي فيه اماطة اللثام عن حجم الكوارث التي ابتلي بها كل بيت وكل شاب وكل فتاة ومسن وعجوز ففي هذا النص احاطة تحمل ما تحمله من الخسائر الفادحة وقد جاء فيه “ كلهن سواء في المحنة سواء من خسرت حبيباً، زوجاً، شقيقاً، قريباً.. وربما لن ينجو بيت أو عائلة من الخسارة، لسبب أو لآخر، سواء أكان نزوحاً أم تهجيراً أم انفجاراً أم خطفاً أم اغتيالاً أم سرقة أم ابتزازاً.. انهار العالم الذي عرفته سابقاً، وبدأ يسير في طريق الاحتضار....”. 

كما تضمنت الرواية الكثير من رواسب الكره المستشري بين الناس بسبب المفاهيم المغلوطة التي تربى اجيال من البشر عليها ومن ذلك التشدد العقائدي فيما يخص التقارب ما بين علاقات الجورة في مناطق بغداد ودور المدرسة في زرع بذور الفتنة والتفرقة.

وهناك منعطفات كثيرة في الرواية تأخذ تدرجاتها في تعميق آهات الشخصيات وفي كشف جروحها وتشوهاتها وعدم امكانيتها على الشعور الصميم بمعنى الانتماء، وقد اتخذت الكاتبة من الجسد عاملا مهما لكونه ذا طبيعة متحركة ولتعلن عن المواقف الانسانية بكل معانيها فكان قطباً فاعلاً ورئيساً في إزاحة النقاب عن التعذيب الذي تلاقيه المرأة وهي قابعة وخاضعة في اتون الزوجية ومرابعها، إذ تتعالى الصرخات الصامتة داخل جسد فقد مفهومه القاموسي وتحول إلى رمز للقهر والاغتصاب والاهانة وتمثله هنا ياسمين التي فقدت توازنها وشعورها بالوجود بعد أن فقدت من ضحت لأجلهم وهم عائلتها عندما راحوا ضحية في احد الانفجارات في بغداد، ولم تستطع تحمل تلك الحياة غير المنطقية واللاإنسانية فكان لها الرحيل الابدي.  

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*صدرت عن دار سطور/ بغداد 2022

--------

الانثى عسل الشعر

ناجح المعموري

شهدت التجربة الشعرية العراقية تنافذاً مع الانواع والاجناس الادبية المختلفة. وكان للتشكيل حضور مهيمن كذلك السرد. وما ذهبت اليه البنيوية عبر تحديد مصطلحات تجوهرت وتمركزت بالتداول والثقافي، وابرز ذلك العنونة التي هي رقبة النص وتمركزه، لذا شاع في التجربة الشابة الحضور القوي لدلالة العنوان. وقد تحول الى طاقة رمزية تشف عن موقف سياسي ضد النظام الذي كان سائداً ومثال ذلك، قلادة الاخطاء للشاعر منذر عبد الحر “و “دخان المنزل “سلام كاظم وتشف المجموعة الشعرية الجديدة للشاعر عمر السراي عن حضور الانثى بوصفها “حلويات “الحياة وفعلاً كان لذلك قوة متجوهرة وحية في النصوص الداخلية، حيث كانت للعنونة طاقة تومئ لدلالات رامزة مثل نص “ظلام “وتكرر المفردة اربع مرات في ابتداء النص وخاتمته وهذا ما سنحاول المرور عليه.

لابد من الاشارة الى التجاور الملحوظ بين الشعر والسرد، وتوظيف ما هو ضروري ومكمل جوهري لما حازت عليه التجارب الجديدة، التي استجابت لما هو جديد وانفتحت عليه. ومن الحضور الحيوي المثير للدهشة هو الصوت الملحمي الذي استثمرته التجارب. ولم يكن سهلاً ذلك، وعلينا تأشير بعض الاسماء المتميزة في توظيف السرد الملحمي ومنها : الشاعر خزعل الماجدي/ سلام الكاظم/ عماد جبار/ زاهر الجيزاني/ منذر عبد الحر/ وعمر السراي. وهو من جيل مختلف واهم ما اثار الانتباه في ديوانه حلويات العناية بالروح الملحمية بشكل واضح في بعض النصوص.

ولذلك اسباب عديدة اهمها القوة التي يمنحها الحضور، وتمركز الشخصية الرافدة والتي تقود ضغطاً قوياً على العناصر الداخلية للنص، مثلما تضفي عليه نوعاً من الصراع والتباين، لان الملحمة تستدعي ذلك.

وفي هذا النص السردي الموزع بين النثر والشعر، حضر فيه التمركز الثابت، لان الخاصية البارزة فيه هي المحكيات التي هيمنت. وكان لها طاقة الملحمة التي اتخذت سمة التجريب والذهاب نحو اللامألوف الفني الذي اضفى تغيراً في التجربة الشعرية التي ارتضت السرد وقص الوقائع والاحداث.

نص اريد ان اكون شاعراً صغيراً كاشف عن تجربة شعرية مهمة ولافتة للانتباه ومؤكدة من خلال استمرارية النص محافظاً على عناصر الاثارة والدهشة والتقاط وقائع ماضية لتومئ بأن للتاريخ سردياته ـكما انه يكرس الثقافي والاجتماعي.

في هذا الجديد الشعري للشاعر سلام كاظم اختراق للثابت، على الرغم من انه وظف المفارقة واعلان التضاد وكسر المقابلات التي يلوح بها النص التقليدي. كما التقطت اسفادات من الشعر الشعبي التداولي اليومي، واستثمار حلوياته السائدة بكل ما تتوفر فيه من طاقة عن التمثيلات التي دائماً ما تنشأ بين الاثنين كنوع من التشارك “ديوان حلويات” تجربة انتظمها الحلمي والمألوف السياسي وتوظيف المثلوجيا واشاعة تكريس الرموز السحرية وهذا ما تمظهر في نص ظلام “حلويات” تجربة شعرية مثيرة للاهتمام والجدل، لكني اعتقد بأن الجمال الذي فيها هو عسل الحلويات الذي كان وما زال هو الحلم المصطف مع احلامنا الجمالية الكبرى. الشعر بحاجة ماسة للشاعر الذي يلتقط الرمز ويصير عارفاً، لأنه يدخل مجال الاختراع، لأن الرموز ليست ثماراً ساقطة، بل هي مخترعات العقل المتعالي. قال المفكر سعيد الغانمي (حياة الكنوز الرمزية تكمن في توزيعها على الناس، وبثها فيما بينهم).

****************************

الصفحة الثانية عشر

في «ديوان الكوت» الثقافي

احتفاء بالكاتب نجم خطاوي

و «نخلته في قرجوغ»

الكوت – طريق الشعب

احتفى “ديوان الكوت” الثقافي، أخيرا، بالشاعر والكاتب نجم خطاوي في مناسبة صدور كتابه الجديد “نخلة في قرجوغ”.

الجلسة التي التأمت على صالة الديوان في مدينة الكوت، أدارها الأستاذ علي القريشي، وابتدأها بتقديم السيرة الذاتية للمحتفى به، الذي عاش طفولته وصباه في “محلة الشرقية” جنوبي الكوت.

كما تطرق إلى منجز خطاوي الأدبي، وعرّج على مسيرته الحياتية وتجربته النضالية في صفوف الأنصار الشيوعيين.

وفي حديث لا يخلو من شجن وألم، أعرب المحتفى به عن امتنانه وشكره لأبناء مدينته الذين غمروه بالمحبة وبدفء المشاعر الصادقة، وللمعنيين بالديوان على كرم ضيافتهم.

ثم تحدث عن كتابه، مبينا أنه يتناول محطات مجيدة جمعته مع رفاقه الأنصار الشيوعيين في جبال وسهول كردستان العراق، حين كان نصيرا لسبع سنوات، وبالتحديد في سهول أربيل ومناطق وهضاب منطقة قرجوغ.

واشار خطاوي الى انه اراد في كتابه القول، أن بواسل الرجال والنساء من الأنصار الشيوعيين القادمين من مناطق العراق المختلفة للمشاركة في حركة الكفاح المسلح ضد الدكتاتورية، كانوا كالنخلات التي حولت القحط وسط حجر وتراب جبل وسهول قرجوغ إلى واحة خضراء وحياة دافقة.

وقرأ المحتفى به سطورا من مقدمة الكتاب وفصوله الـ 53، مستذكراً الشهداء المناضلين والمضحين من رفاقه وأصدقائه من محافظة واسط والعراق عموماً، والصور والمآثر البطولية التي سطرها أنصار وبيشمركة الحزب الشيوعي العراقي في حركة الأنصار الباسلة.

وفي حوار حميمي مع خطاوي، تحدث العديد من الحاضرين عن الكتاب وكاتبه، وكان منهم المناضل والشخصية الوطنية الصحفي حميد عيدي، الذي استذكر بطولات الشيوعيين في سجن الكوت واللحظات الأخيرة التي سبقت استشهاد المناضلين الشيوعيين علي الشيخ حمود وعطا الدباس، في ملحمة انتفاضة الحي الباسلة عام 1956 تضامناً مع الشعب المصري أيام العدوان الثلاثي.

وحضر الجلسة السكرتير السابق للجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في واسط الرفيق فتاح طه الدخيل، وسكرتير المحلية الحالي الرفيق سفاح بدر، ونائبه الرفيق تيسير حذر، والعديد من الوجوه الثقافية والإعلامية والمهتمين في الشأن الثقافي.

وفي الختام وقع الشاعر والكاتب نجم خطاوي كتابه الجديد، ليكرّمه بعدها “ديوان الكوت” بإهدائه لوحا وقلادة ومفكرة باسم الديوان.

******************************

في النجف.. رابطة المرأة تعقد ندوة عن «مناهضة العنف»

النجف – ملاذ الخطيب

عقدت رابطة المرأة العراقية في النجف بالتعاون مع نقابة المعلمين، الخميس الماضي، ندوة عن “مناهضة العنف ضد المرأة”.

الندوة التي عقدت في “ثانوية خولة بنت الأزور” في مركز المدينة، أدارتها سكرتيرة الرابطة سهاد الخطيب، وتحدثت فيها عن الحملة الدولية “١٦ يوما من النشاط لمناهضة العنف القائم على النوع الاجتماعي”. كما عرّفت بأبرز حقوق المرأة، مشددة على أهمية توعية المجتمع بهذه الحقوق.

وتطرقت المتحدثة أيضا إلى مفهوم العنف وأنواعه، وأسبابه وطرق معالجته والحد منه.

وشهدت الندوة مداخلات قدمها العديد من الحضور، مدرسات وطالبات ومشرفات تربويات.

 *********************

في «مخيم شاريا» للنازحين.. الأنصار الشيوعيون يعالجون المرضى مجانا

دهوك – طريق الشعب

بادر فريق طبي من الأنصار الشيوعيين العراقيين، الاثنين الماضي، إلى تقديم خدمات طبية مجانية للنازحين في “مخيم شاريا” في دهوك.  وضم الفريق الطبي النصيرة ابنة مدينة البصرة، د. باسمة سعدون، المعروفة في حركة الأنصار باسم “د. ساهرة”، وهي متخصصة في الأمراض النسائية. إلى جانب النصير ابن مدينة السماوة د. عبد الإله عبد العزيز رؤوف، المعروف باسم “د. نشأت”، والاختصاصي في أمراض الغدد والسكري والباطنية.

وبعد الاتفاق مع مسؤول المركز الصحي في المخيم، والذي تديره “منظمة هيفي” المستقلة غير الربحية والمتخصصة في تقديم الرعاية الصحية، تسلم الطبيبان غرفة الفحص والسونار، وبدأوا باستقبال المرضى، ومعظمهم من النساء والفتيات، وأجروا لهم الفحوصات المطلوبة وقدموا لهم نصائح وإرشادات صحية علاجية.

وشخّص الطبيبان عددا من الأمراض بين النازحين، ومنها أمراض السكري والغدة الدرقية، وأمراض القلب والجهاز التنفسي، فضلا عن الأمراض الجلدية وضغط الدم.

وأعرب النازحون عن فرحتهم بوجود الطبيبين، خاصة انهما يتقنان العمل على جهاز السونار، داعين إلى تكرار هذه المبادرة بشكل دوري.

ورأى الطبيبان – حسبما نُقل إلى “طريق الشعب” – أن المركز الصحي في المخيم يعاني نقصا في بعض الكوادر الطبية الاختصاصية، وبعض الأدوية والمستلزمات المتعلقة بأمراض النساء.

وقدم الطبيبان الشكر إلى زميلهما الطبيب د. عدنان محمد، اختصاصي الأطفال، الذي تبرع من محل إقامته في لندن بمبلغ 500 باوند للنازحين.  كما شكرا كل من تعاون معهما في تنظيم الفعالية الطبية، ومنهم الطالب شاكر خدر والممرضة بشرى وزميلاتها.

جدير بالذكر أن “مخيم شاريا” أنشئ عام 2014 بعد استباحة عصابات داعش الإرهابية منطقة سنجار، لإيواء النازحين من هذه المنطقة. ويضم المخيم حاليا أكثر من 2500 نازحة ونازح.  

 *********************

دعت السلطات للتدخل.. منظمة ترصد اصطياد طير نادر في الاهوار

الناصرية – وكالات

أعلنت “منظمة المناخ الأخضر” العراقية، السبت الماضي، أنها رصدت اصطياد طير مائي نادر مهدد بالانقراض، في الأهوار جنوبي البلاد، داعية الجهات المعنية للتدخل ومنع مثل هذه التجاوزات.

ووجهت المنظمة رسالة إلى وزارة البيئة ومديرية الشرطة البيئية، قالت فيها: “تحت انظاركم اصطياد احد اندر الطيور المائية في الاهوار العراقية، وهو مالك الحزين الجبار Goliath Heron النادر جدا والمهدد بخطر الانقراض محليا، وذلك من قبل مجموعة غير مسؤولة من الصيادين المتجاوزين”.

وأضافت في الرسالة التي نشرتها وكالات أنباء، أن الأهوار العراقية تعاني إضافة إلى شح المياه مشكلة الصيد الجائر للطيور، والذي سيشكل خطرا على مكانتها العالمية، باعتبارها ضمن قائمة مناطق التراث العالمي في اليونسكو.

 *************************

الفنون الموسيقية تحيي ليلة طرب بغدادية

بغداد - تضامن عبد المحسن

استأنفت دائرة الفنون الموسيقية أمسياتها الفنية في حفل أقامته أخيرا على “قاعة الرباط” في مقرها وسط بغداد.  وشهد الحفل حضورا جماهيريا حاشدا من فنانين ومثقفين وإعلاميين ومتذوقين للغناء والموسيقى، يتقدمهم وزير الثقافة د. أحمد الفكاك ووكيل الوزارة ورئيس دائرة الفنون الموسيقية وكالة، د. عماد جاسم.

واستهلت الفرقة الموسيقية المركزية التابعة للدائرة، بقيادة المايسترو أحمد عبد الجبار، حفلها بعزف قطعة “سماعي” من تأليف الفنان الراحل روحي الخماش. ثم أدت موشحا بعنوان “يا هلالا”، أعقبته بأغنية “يا عين”، التي أداها المطرب قاسم إسماعيل.  

بعد ذلك أدى المطرب محمد الشامي أغنيته “عساك بخير” و”هوى المحبوب”، ليتوالى بعده مطربو الفرقة المركزية وفرقة الإنشاد، من المحترفين والواعدين، على أداء أغنيات عراقية معروفة.

وقبل بدء الحفل ألقى د. عماد جاسم كلمة أكد فيها رغبة دائرته في دعم الحركة الموسيقية في العراق. فيما أثنى على أداء الفرقة المركزية وفرقة الإنشاد، وشكر الفنانين المشاركين، وأيضا المايسترو علاء مجيد الذي كان قد درب الفرقة.

ونوّه د. جاسم إلى أن المرحلة القادمة ستكون جديدة ومهمة للدائرة “إذ وضعنا برنامجا أسبوعيا يتضمن ندوات موسيقية ونشاطات فنية لإحياء التراث الموسيقي والغنائي العراقي”. 

أما وزير الثقافة، فقد أعرب في كلمة له عن سعادته برؤية “قاعة الرباط” وهي مزدحمة بالجمهور. وقال: “هكذا يعود العراق.. قد نمرض، لكننا لا نموت”، مؤكدا ان “بلدا بلا ثقافة وفنون كجسد بلا روح”.

 **********************

معاً لبناء بيت الحزب.. بيت الشعب

دعماً للحملة الوطنية لبناء مقر الحزب الشيوعي العراقي، تبرع الرفاق والأصدقاء:

- الرفيق جميل عبد علي من الناصرية 250 الف دينار.

-  الرفيق خضير خلف سكير 100 الف دينار

الشكر والتقدير للرفاق والأصدقاء على دعمهم واسنادهم حملة الحزب لبناء مقره المركزي في بغداد.

معاً حتى يكتمل بناء بيت الشيوعيين.. بيت العراقيين.

 *************************************

ليس مجرد كلام.. فَرْحَتُنا التي تبدّدت ، للأسف .. !

  عبدالسادة البصري

قبل أيام وأنا أستقلّ سيارة أجرة ، كان السائق متذمّراً يلعن الساعة التي وُلِدَ فيها في العراق ، سألته عما جرى فأجابني : منذ مجيئنا لهذه الحياة ولحد اللحظة هذه، ماذا اقترفنا كي نعاقب في كل شيء ؟! وأكمل : لم نرَ لحظة راحة واحدة في هذا البلد ، كلها حروب وخوف واعتقالات وحصار وما جرى علينا في ظل حكم الطاغية ، الى خراب ومن سيءٍ الى أسوأ  في ظل الفاسدين !

 كنّا نمنّي النفس بأن تنزاح الغمّة ، وتشرق شمس الحرية والسعادة ، لكننا أصبنا بالإحباط واليأس بعد ذلك ، وتبددت الفرحة في دهاليز أكثر ظلاما ، فما أن سقط النظام الفاشي غير مأسوف عليه حتى طلعت علينا ثعابين الأرض وعقاربها وثعالبها ودودها ، لتنخر كل جزيئة في بلدنا ، بالفساد والطائفية والمحاصصة ، وكأنهم جاءوا ( متحلفين ) بنا ، حاملين نذراً في أعناقهم أن يذيقونا الذلّ والهوان ، ويهدموا كل شيء ، بل ويحرمونا من أبسط حقوق العيش في بلد  يمتلك من الخيرات ما لم تمتلكه بلدان العالم أبداً ، من النفط إلى الماء ، ومن الزراعة الى الصناعة ، ومن التاريخ الى السياحة بكل أشكالها ، التي ينظر إليها الناس في كل بقاع الأرض بإعجاب !

لم يتركوا شيئاً إلاّ ونهبوه. أوقفوا الزراعة ، وجعلونا نستورد الفجل والكرفس ، وعطّلوا الصناعة فصرنا نستورد علب الماء العذب ، وهدّموا كل مَعْلَم يسكن ذاكرة الناس بحجّة العمران ، ولكن لا بناء ولا هم يعمّرون. كذلك بدأ الاقتصاد بالتراجع، من موازنات انفجارية كل واحدة منها تبني عشرة بلدان متطورة في كل شيء ، إلى اقتراض وديون من هنا وهناك لسد العجز المالي ، وأخيراً قطع رواتب الموظفين أو تأخير دفعها شهرا بعد آخر ، ليصبح مجموع ما يستلمه الموظف خلال السنة عشرة رواتب فقط. راتب شهر ايلول تم توزيعه أوائل شهر تشرين الاول ، وراتب تشرين الاول استلمناه في منتصف تشرين الثاني ، أما راتب تشرين الثاني فلم نسمع عنه شيئا حتى هذه اللحظة ! بحجّة أن هناك 300 ألف موظف فضائي ، وما الى ذلك من أمور غريبة عجيبة ! أيعقل هذا ؟ الموظف وعائلته ينتظرون على أحرٍّ من الجمر استلام الراتب ليقسّموه على عدة مفاصل تدفع بمعيشتهم أياما ، وهم ــ أقصد المتسيّدين بالصدفة على رقابنا ــ  نائمون في العسل ، رواتبهم الخيالية جدا تصلهم أول بأول ! ولا يتأخر دينار واحد منها ابدا ! أو بالأحرى غير محتاجين لها ، لأن هناك طرقاً ووسائل اخرى تأتي لهم بالمال من كل جانب ، وما خفي أعظم !!

أيّ ساسة هؤلاء ؟ وأي حكّام ابتلينا بهم ؟ لا يراعون حرمة الإنسان ، ومن ينتفض مطالبا بحقّه إمّا يُقتل أو يُعتقل أو يُختطف غدراً ؟!

لكننا نقولها بملء الفم : انتبهوا لحالكم أيها الجالسون على الكراسي، وفكّروا بالناس والوطن، وتذكّروا أنكم ذاهبون طال الزمن أو قصر ، واقرأوا التاريخ جدا ، فحينها لات ساعة مندم  !!