استقبل الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، يوم الاثنين 7 آذار 2022 في مقر الحزب ببغداد ، السيد ضياء السعدي نقيب المحامين العراقيين. 

وبحث الجانبان أوضاع البلد السياسية والاقتصادية والاجتماعية، لاسيما ارتفاع الاسعار وتلكؤ تشكيل الحكومة والاستحقاقات الدستورية الأخرى، وأكدا ضرورة الشروع في محاربة  جادة للفساد،  كون الاوضاع في البلاد لا تحتمل بقاء هذا الملف الخطير دون معالجة وتوقف كذلك عند دور القضاء واهمية تعزيزه وفرض قوة القانون والارتقاء بمهمة المحامين ورعايتهم. 

وقال الرفيق رائد فهمي في اللقاء ان “الفترة الاخيرة شهدت اتساعا كبيرا في حالة التذمر وهناك حركات احتجاج في  مناطق مختلفة من البلاد، بسبب الغلاء وتدهور القدرة الشرائية  للمواطنين”، لافتا الى ان “اتساع حجم التذمر يقابله عدم مراجعة للمواقف والسياسات الخاطئة  من قبل القوى المتنفذة”.

 بدوره، نبّه السيد ضياء السعدي الى ان “ حراكا واسعا  ينتظرنا  في حال عدم الاستجابة لمطالب الناس “، مبينا  أهمية العمل “ كي لا يكون تشكيل الحكومة القادمة على وفق النهج السابق نفسه”. 

واتفق الجانبان في ختام لقائهما على أهمية الحراك الجماهيري الواسع، وعلى تقديم رؤية واضحة بديلة للأوضاع الراهنة،  والمساهمة عبر الضغط  في الخروج من الازمة  التي يعيشها البلد. 

وكان في استقبال السيد ضياء السعدي الى جانب الرفيق رائد فهمي الرفيق الدكتور صبحي الجميلي ، عضو المكتب السياسي للحزب.