حضر وفد من لجنة العلاقات الوطنية المركزية في الحزب الشيوعي العراقي، امس الاحد، القداس الذي اقيم في كاتدرائية مريم العذراء، وسط العاصمة بغداد، لتقديم التعازي بوفاة بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة في العالم مار ادي الثاني.

وقدم الرفاق المشاركون في القُداس التعازي باسم الحزب الى الكنيسة الشرقية القديمة، لرحيل القديس مار أدي الثاني، مؤكدا انه كان “رسولا للسلام والمحبة والتعايش ما بين مكونات المجتمع العراقي”. 

وضم الوفد كلاً من الرفيق علي مهدي عضو اللجنة المركزية للحزب، والرفيقة شميران مروكل عضو لجنة العلاقات الوطنية.