زار الرفيق وسام مهدي، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، أخيرا، النائب عن الكتلة الصدرية عمار مجيد العميري.

وفي بداية اللقاء، رحّب النائب بالرفيق مهدي، ودار الحديث عن الأزمة السياسية الحالية وتعكر تشكيل الحكومة والتجاوز على المدد الدستورية. فيما أكد الرفيق مهدي على ضرورة احترام المدد الدستورية والإسراع في تشكيل حكومة اغلبية سياسية، تتبنى برنامجا ملزما بتوقيتات زمنية محددة. وتحدث الرفيق عن مؤتمر الحزب الحادي عشر والوثائق التي صدرت منه، وخاصة وثيقة "قُدُما نحو التغيير الشامل"، وما تحمله من تشخيص للأزمات ومعالجاتها، وقد تسلّم العميري نسخة منها. وفي نهاية اللقاء تقدم النائب بالشكر إلى وفد الحزب على الزيارة، مشيدا بتاريخ ومواقف الحزب الوطنية، ومهنئاً بنجاح المؤتمر الحادي عشر. وأكد أهمية مواصلة هذه اللقاءات.