استقبل الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، يوم الثلاثاء 28 / 12 / 2021، وفدا من البيت الاحتجاجي التشريني.

وتناول الجانبان خلال اللقاء آخر المستجدات السياسية في البلد، وضرورة استمرار الضغط الشعبي من أجل تحقيق التغيير الشامل.

وقال الرفيق رائد فهمي إن القوى المدنية والتشرينية وأحزابها تعبر عن تطلعات غالبية المجتمع العراقي، مبينا أن مكونات قوى التغيير تشكل قوة هائلة.

وأشار فهمي إلى أن القوى المتنفذة لا تعمل على محاربة الفساد، كونها المستفيد الأكبر من إبقاء الأوضاع على ما هي عليه.

من جانبه دعا الوفد الزائر إلى استمرار توحيد عمل القوى التشرينية والمدنية ووضع آليات عمل مدروسة وتنظيم عمل هذه القوى.

وأشار الوفد إلى أهمية الحزب الشيوعي العراقي ودوره الفاعل في الحراك الاحتجاجي والاجتماعي.

وكان في استقبال الوفد إلى جانب الرفيق رائد فهمي، الرفيق فاروق فياض عضو المكتب السياسي والرفيق د. علي مهدي عضو اللجنة المركزية.