استقبل الرفيق علي مهدي، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي صباح أمس الأحد، وفدا من حركة وعي الوطنية.

وبحث الجانبان موضوعة مخرجات الانتخابات العراقية ونتائجها وابعادها وردود الافعال تجاهها.

واكد الرفيق مهدي ان الحزب لا يؤيد تأسيس حكومة توافقية لانها ستكون حكومة محاصصة. كذلك ناقش الطرفان العلاقات بين القوى المدنية والتشرينية ورؤية المجلس التشاوري للحكومة القادمة.

وكان في استقبال الضيوف الى جانب الرفيق علي مهدي، الرفيق فاروق فياض، عضو اللجنة المركزية للحزب والرفيق فاضل الموسوي عضو لجنة العلاقات الوطنية.

وتمثل الوفد الزائر بالسيد حامد السيد الناطق الرسمي باسم حركة وعي الوطنية والسادة رامي الشمري ومصطفى المحمداوي عضوا المكتب السياسي والسيدة صفا الجبوري نائب رئيس مجلس قيادة المرأة في الحركة والسيد ميسر الشمري عضو المكتب التنفيذي للحركة.