الصفحة الأولى

في ذكرى انعقاد المؤتمر الوطني الحادي عشر.. التغيير الشامل سبيلنا لتحقيق حياة كريمة للمواطنين

تبنّى الحزب الشيوعي العراقي شعار “التغيير الشامل.. دولة مدنية ديمقراطية عدالة اجتماعية” في مؤتمره الوطني الحادي عشر، الذي تمر هذه الايام الذكرى السنوية  الأولى لانعقاده.

ودأب  الحزب على عقد مؤتمراته دورياً حيثما اتيحت له الفرصة، فالمؤتمرات بالنسبة للشيوعيبن محطات فحص ومراجعة وتقويم، بجانب تفعيل العقل الجماعي في رسم السياسات والتوجهات.

 وقد شغل بال المجتمعين في المؤتمر الحادي عشر ما انتهت اليه  أحوال البلد من تراجع وتدهور وسوء على شتى المستويات، واكد الحزب فيه من جديد ما توصلت اليه مؤتمراته السابقة  من ان السبب الرئيسي للازمة العميقة المستفحلة الشاملة، هو نهج المحاصصة الطائفية والإثنية ومنظومته الحاكمة.

وتتمظهر هذه الازمة في معاناة الشعب الكبيرة، وبقاء أرضه عرضة للتدخلات والاعتداءات الخارجية، وفقدان السيادة والاستقلال الناجزين، وازدياد  معدلات الفقر وتعمق البطالة وتدهور التعليم والصحة وتفشي الفساد وتفاقم ازمة الكهرباء والسكن والنقل، وغيرها من الخدمات العامة.

واكدت خلاصات المؤتمر ووثائقه، ان البديل الذي يُخرج البلد من هذه الازمات، يكمن في التوجه نحو بناء الدولة المدنية الديمقراطية على قاعدة العدالة الاجتماعية، وهذا يتطلب تغيير موازين القوى عبر اصطفاف ديمقراطي ووطني واسع، لفرض السير على طريق التغيير الشامل.

ورسم الحزب في مؤتمره  طريق الوصول الى ذلك، وجسد رؤاه في وثيقة “ قدما.. نحو التغيير الشامل “.

وجدّد الحزب في مؤتمره الوطني الحادي عشر وما تلاه، انحيازه التام لمصالح المواطنين، ودعمه للمطالب السلمية  للحركة الاحتجاجية والاجتماعية والمطلبية، مؤكدا كونه مشاركا وداعما فاعلا لنضالاتها ومطالبها المشروعة، وانه يسعى مع   القوى الوطنية والديمقراطية الاخرى، وكذلك القوى الاجتماعية المتضررة من الازمة البنيوية  العامة، الى توحيد الصفوف وتحقيق وحدة  العمل والارتقاء بها الى مستوى التحديات التي تواجه الشعب والوطن.

وفي هذا المسار تحققت خطوات مهمة على طريق وحدة عمل  قوى التغيير، وتعزيز وتوسيع دورها، وتحقيق أوسع الصلات لها مع الجماهير المكتوية  بتداعيات منهج  المحاصصة، والتي لها مصلحة حقيقية في التغيير.

وقد بيّنت التطورات الأخيرة التي شهدها بلدنا بوضوح، صحة ما ذهب اليه حزبنا في مؤتمره من ان التمسك بمنهج المحاصصة والإصرار عليه يعني المزيد من الازمات والاحتقان والاستعصاء.

 وإذ جرى تشكيل الحكومة الجديدة، بعد مخاضات وصراعات كبيرة وتدخلات عديدة، منها خارجية الحقت ضررا كبيرا بمصالح شعبنا وعمقت معاناته، وخاصة فئاته وشرائحه الفقيرة والكادحة، فان هذا التشكيل ولد من رحم قوى المحاصصة ومنهجها الفاشل، الذي جُرّب طيلة الـ ١٩ عاما الماضية. وجاء المنهاج الحكومي عموميا، غاب عنه العديد من الأولويات المهمة لشعبنا، وإن احتوى على بعض المطالب التي كانت الحركة الاحتجاجية وانتفاضة تشرين  قد طرحتها.

 وفي ظل التمسك بنهج المحاصصة وما يفرزه من كوارث وازمات، ومن تأثيرات وتدخلات القوى الداعمة والمشاركة  فيها، لا يُتوقع ان تنجز هذه الحكومة الكثير، لاسيما فيما يتعلق بمحاربة الفساد والتصدي لملفاته الكبيرة، وبحصر السلاح بيد الدولة، وإعادة بناء مؤسسات الدولة على أسس الكفاءة والمهنية والنزاهة، فيما لا تبدو جادة في تهيئة المستلزمات والظروف المناسبة لاجراء الانتخابات المبكرة. 

وتحل الذكرى الأولى لمؤتمر الشيوعيين الحادي عشر وهم ماضون في دراسة وثائقه، واعتمادها منطلقا في رسم البرامج والخطط، والتوجه نحو تعزيز علاقاتهم مع الشغيلة والكادحين والمثقفين والفئات الوسطى، وإيلاء اهتمام خاص للانفتاح  على القوى الحيّة في المجتمع، من الشباب والطلبة والنساء، والعمل على تنمية الوعي الاجتماعي بحاجات ومطالب الناس، وأهمية وضرورة عملية التغيير. كذلك المساهمة  النشطة في النضال ضد كافة أشكال التسلط والاستبداد السياسي، والتمييز القومي والديني والطائفي، والتمييز ضد المرأة، ومصادرة الحقوق والحريات العامة والخاصة. 

وانطلاقا مما رسمه المؤتمر الوطني الحادي عشر من توجهات، سيمضي الحزب وقيادته ومنظماته ورفاقه في توسيع صلاتهم مع الجماهير، وبناء حركة شعبية واسعة معارضة لنهج المحاصصة.  وفي هذا الاطار سيواصل بناء وحدة عمل قوى التغيير الديمقراطية على أسس رصينة، والانتقال من التعاون والتنسيق الى التحالف  المنهجي.

وسيكون هذا ديدن الحزب مع جميع القوى التي  تعمل من اجل دحر منظومة المحاصصة، والسير على طريق التغيير الشامل.

 *********************************

راصد الطريق.. ربع مليون فضائي جديد

قال عضو المالية البرلمانية جمال كوجر ان سبب تأخير صرف مرتبات الموظفين للشهر الجاري، يعود الى وجود أكثر من 300 ألف موظف فضائي يجري التحقق من أمرهم! لم نعد نستغرب مثل هذه التصريحات التي لو حدثت في أي بلد آخر، لقامت الدنيا ولم تقعد، لكننا في بلد منظومة المحاصصة والفساد وجنة اللصوص وناهبي المال العام.

وللتوضيح أكثر، فان الموظف الفضائي المقصود هنا، ليس من يدفع جزءا من راتبه مقابل السماح له بعدم الدوام، بل هو الشخص غير الموجود أصلا، او من له اسم مزور.

إن ورود تصريح كهذا على لسان عضو في اللجنة المالية البرلمانية، جدير بوقفة حقيقية من قبل المؤسسات الرقابية والتشريعية والتنفيذية، للتدقيق في الأمر، وكشف العدد الحقيقي للموظفين في الدولة العراقية. فمن غير المعقول ان تجهل الدولة عدد موظفيها.

ان وجود ربع مليون موظف فضائي، هو دليل فشل وفساد المنظومة الحاكمة بحكوماتها المتعاقبة، وعلينا الآن السؤال: اين وصل مشروع الرقم الوظيفي؟ وهل حقا سيسهم في الحد من الفساد وختاما فلا مستفيد من هذا كله سوى منظومة الفساد ذاتها.!

-------

الاحتجاج يتواصل.. المعلمون يضربون في السليمانية

بغداد ـ طريق الشعب

تواصلت الاحتجاجات المطلبية في مناطق متفرقة البلاد، مطالبين بتوفير فرص العمل والخدمات وتطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 315 لسنة 2019 الخاص بحقوق أصحاب العقود، فيما اعلن ممثل مجلس المعلمين والمدرسين المضربين عن الدوام في السليمانية، عن رفضهم القاطع لمقترح الترفيعات المشروطة، مهدداً باللجوء لطرق أخرى غير التظاهر.

-----

أكثر من نصف المتقاعدين يعيشون في مستوى الفقر أو دونه

بغداد – طريق الشعب

تشكو محافظة بغداد من أزمة حقيقية مع تضاؤل المساحات الخضراء وتلاشيها شيئا فشيئا بسبب التجاوزات والعشوائيات وبناء المجمعات التجارية والسكنية، وغيرها من الاجراءات التي حولتها إلى فضاء كونكريتي محمل بالخطر على البيئة. وإضافة إلى مشاكل التصحر والجفاف، فإن الحفاظ على المساحات الخضراء وإدامتها أصبح تحديا جديدا بحسب ما يقول مواطنون وناشطون في مجال البيئة.

-----

وقفة تضامنية بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد النساء

بغداد ـ طريق الشعب 

بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة 25 تشرين الثاني، وضمن حملة الــ 16 يوما من النشاط الهادف لتسليط الضوء على العنف ضد النساء.

نظم عدد من المنظمات الديمقراطية والناشطات، أمس السبت وقفة تضامنية، في ساحة الفردوس وسط بغداد، بهدف زيادة الضغط المجتمعي من أجل العمل على حماية النساء، ودعمهن في مشاركتهن بالحياة العامة اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا، وأنهاء العنف القائم على النوع الاجتماعي وتسليط الضوء على المطالب النسوية العدالة.

******************************

الصفحة الثانية

الصناعة تتوجه لإغلاق بعض المصانع: خطوة جديدة نحو خصخصتها؟

بغداد ـ طريق الشعب

كشف وزير الصناعة والمعادن خالد بتال، امس السبت، وجود نحو 40 ألف موظف فائض عن الخدمة، وأن الوزارة عاجزة عن تأمين رواتب موظفيها، وفيما وصف وزارته بأنها أشبه بشبكة الرعاية الاجتماعية، أشار إلى التوجه نحو غلق العديد من المصانع.

وقال بتال خلال مؤتمر صحفي عقده يوم امس في معمل إسمنت بادوش غرب مدينة الموصل، إن “واقع الصناعة مرّ جداً وهناك تركة ثقيلة جدا من تراكمات السنوات السابقة”.

وأضاف “لدينا قرابة 40 الف موظف فائض عن الحاجة في الوزارة وهذا ما يجعلها تعجز عن تأمين رواتب كافية لهم وتعتمد على وزارة المالية في المنح السنوية، وان وزارة الصناعة مدينة بمئات المليارات من الدنانير لوزارة المالية بسبب هذا الأمر”.

واشار بتال الى ان “وزارة الصناعة باتت أشبه بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية فهي تدفع رواتب لاشخاص لا ينتجون شيئاَ وهذا أشبه بما يحصل عليه العاطلون عن العمل”.

وأكد ان “الوزارة تخطط للمضي بدمج الشركات واعادة ترتيب منشآتها وقد نقوم بغلق بعض المنشآت الصناعية التي لم يعد هناك جدوى من اعادة تأهيلها مثل المعامل والمصانع القديمة التي لم يعد يوجد حتى قطع غيار لها، والوزارة تدرس خيار الذهاب باتجاه الاستثمار بصورة حقيقية”.

---------

بغداد ـ طريق الشعب

تواصلت الاحتجاجات المطلبية في مناطق متفرقة البلاد، مطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات وتطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 315 لسنة 2019 الخاص بحقوق أصحاب العقود، فيما اعلن ممثل مجلس المعلمين والمدرسين المضربين عن الدوام في السليمانية، عن رفضهم القاطع لمقترح الترفيعات المشروطة، مهدداً باللجوء لطرق أخرى غير التظاهر.

اضراب المعلمين

وتأتي احتجاجات المعلمين المحتجين، في وقت توقفت فيه الترقيات لمدة ثماني سنوات وسيكون لقرار مجلس الوزراء في اقليم كردستان تأثير سلبي على الموظفين الحاليين.

وقال ممثل مجلس المعلمين المعترضين، هاوري أحمد في مؤتمر صحفي، إن “التظاهرات ستستمر احتجاجاً على مقترح مجلس وزراء حكومة الإقليم بشأن وضع شروط لغرض الترفيعات والعلاوات على الموظفين الحكوميين”، مؤكداً “رفض أن تكون تقييماتهم وقوتهم اليومي تحت أيدي لجان حزبية أو أشخاص من دون مراعاة مبدأ المساواة بين الجميع”.

وأشار هاوري أحمد، إلى أن “الموظفين العموميين كانوا بانتظار صرف مستحقاتهم المتأخرة التي أنتجها نظام الإدخار الإجباري إلا أنهم تفاجأوا بهذا المقترح غير المنصف”.

وأضاف أن “مبدأ عدم المساواة واضح على عكس ما ذهبوا إليه، فإن هذا المقترح حتى لا يتساوى الكسول والمنتج فإذا كان الكلام هكذا، فلما لم يشمل موظفي الرئاسات الثلاث والهيئة القضائية والقوات الأمنية بهذا القرار؟”.

وأشار إلى أن “مبدأ إحقاق الحق والإنصاف تستطيع الدولة تحقيقه من خلال مبدأ الثواب والعقاب بدلاً من هذه المقترحات المجحفة”، مؤكداً أنه “في حال لم يتم تعديل هذا المقترح فسيكون لهم طريق آخر بالاحتجاج”.

وخلص هاوري أحمد بالقول إلى أنه “لا نريد أن تتضرر العملية التعليمية، لكن يجب أن تُعطى حقوق المعلمين والموظفين، لأن قرار الحكومة مؤخرًا بشأن ترقيتهم يعد ظلمًا كبيرًا وسيصبح قانونًا في المستقبل في البرلمان”.

المفسوخة عقودهم والعمال

من جانب اخر، تظاهر العشرات من المفسوخة عقودهم في ديالى مطالبين بانهاء ملفهم المعلق منذ 7 سنوات واعادتهم الى وظائفهم.

وقال عثمان منير عضو تنسيقية التظاهرة ان” العشرات من المفسوخة عقودهم في الاجهزة الامنية نظموا تظاهرة في تقاطع البلدة قرب مدخل قيادة شرطة ديالى للمطالبة بانهاء ملفهم المعلق منذ 7 سنوات وإعادتهم الى وظائفهم”.

الى ذلك، طالب العشرات من أصحاب معامل الطابوق في قضاء الحي جنوبي واسط والعاملين فيها، الحكومة المركزية بالتدخل لإعادة النظر في قرار الحكومة المحلية بترحيل هذه المعامل، وإيقاف تجهيزهم بالحصة الوقودية.

وأشار المتظاهرون الى إن هذا القرار يجب أن يقترن بتوفير مكان آخر، يمكن العمل به، منوهين الى أنهم يعتمدون على العمل في هذه المعامل كمصدر رزق لهم، وإن إيقافهم عن العمل يعتبر إجحافا بحقهم، حسب قولهم.

وفي تظاهرة أخرى، طالب عدد من أهالي الكوت الحكومة المركزية بتوفير الخدمات، خلال وقفة نظموها وسط المدينة، مطالبين بإعادة النظر في عدد من القطاعات الهامة مثل الصحة والزراعة والأمن.

أصحاب العقود

من جانبهم، نظم العشرات من أصحاب العقود في محافظة الديوانية، تظاهرة حاشدة، مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم.

وأفاد مراسل “طريق الشعب” بان “أصحاب العقود نظموا تظاهرة حاشدة امام مبنى المحافظة، مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم”.

وفي محافظة ميسان، تظاهر العشرات من خريجي كليات الإدارة والاقتصاد والنفط أمام شركة نفط ميسان، مطالبين بتفعيل كتاب صدر في عام 2018، يضمن لهم نسبة في التعيينات المركزية على ملاك الشركة.

ونظم سكان أحد المجمعات السكنية الاستثمارية في المثنى، وقفة أمام هيئة الاستثمار، احتجاجا على تأخر إنجاز الخدمات ومساعي تحويل مساحات خضراء ومدراس إلى قطع أراضي.

وذكر المتظاهرون إن المشروع كان يجب أن يسلم قبل سنوات، لكنه شهد تلكؤا في أعمال الخدمات الأساسية وتحديدا الطرق، مشيرين إلى أن الشركة وهيئة الاستثمار سبق أن وعدتا بتسريع العمل لكن دون جدوى، داعين الجهات الرقابية إلى التدخل ومحاسبة تلك الشركات والجهات المقصرة محليا، فضلا عن الحفاظ على المخطط الرئيسي لذلك المجمع.

 *************************

اضاءة.. انتهاكات فظة ومواقف خجولة!

محمد عبدالرحمن

تتواصل الاعتداءات العسكرية التركية والإيرانية على  الأراضي العراقية، في انتهاك فظ لسيادة العراق وحرمة اراضيه، وترويع لمواطنيه والحاق الأذى بهم وسقوط ضحايا أبرياء.

وعلى مدى سنوات عدة لم يجر التصدي للاعتداءات، فيما تعلن الدولتان عن خطط  عسكرية وإصرار على المزيد من اللجوء الى القوة، واقامت تركيا قواعد عسكرية لها في أراضي عراقية،  رافضة الانسحاب منها رغم المطالبات المتعددة بذلك، وهي تسيطر على مساحات واسعة وتتحكم بالحدود العراقية الشمالية.

من جانب اخر وفي تطور ملفت أرسلت  السلطات الإيرانية قوات مدرعة الى الحدود العراقية كما تقول تقارير إعلامية، إضافة الى إصرارها على استمرار القصف بالصواريخ والمسيرات والمدفعية، لمحافظات إقليم كردستان، بذريعة مكررة عن وجود معارضة إيرانية كردية في الإقليم. وحقيقة الامر، كما هو معروف،  ان هذا الوجود ليس ابن اليوم، فهو في المنطقة منذ الثمانينات، فما الذي تغير اليوم؟ وهل هذا القصف يحمل رسائل سياسية في هذا الوقت، الذي بدات فيه حكومة السيد السوداني مفاوضاتها مع حكومة الإقليم لبحث الملفات العالقة بين الطرفين؟ ام هو لصرف الأنظار عما يجري داخل ايران منذ اشهر؟

من الواضح للمتابعين، وكما تنقل التقارير الإعلامية وتصريحات المسؤولين في تركيا وايران، ان الأوضاع الداخلية فيهما في حال حراك، وقد يختلف البلدان في تفاصيل أسباب تواصل مثل هذه الاعتداءات، لكنها في المحصلة انتهاك لسيادة العراق، والحاق للضرر بمواطنيه وتعريض حياتهم للخطر، إضافة الى ما تشيعه تلك الاعتداءات من قلق وهلع وحالة عدم استقرار وعدم ثقة بقدرة السلطات العراقية، الاتحادية وفي الإقليم، على حماية الحدود وصيانة الاستقلال والسيادة، وضمان حياة المواطنين وممتلكاتهم.

ومن المؤكد ان هذا لم يكن ليحصل، وان يتمادى الطرفان في اعتداءاتهما على هذا النحو، لو ان العراق كان في وضع اخر وتتوفر فيه عناصر القوة والمنعة والاستعداد والجهوزية لصيانة استقلال البلد وسيادته.

على ان القوة ليست وحدها الحاسمة في مثل هذه المواقف، ولكن يتوجب قبل كل شيء ان تتوفر الإرادة السياسية الحقيقية، والاستعداد الكافي لعدم المساومة على القضايا الوطنية ومتانة الموقف الداخلي. وبعكس هذا يجد المتابع ان في مواقف الحكومات العراقية بعد سنة ٢٠٠٥، الكثير من المجاملات والمساومات ومراعاة جوانب معينة في العلاقة مع ايران وتركيا، وهذا ما شجع الطرفين على تنفيذ خططهما داخل الأراضي العراقية.

نعم يتوجب احترام سيادة دول المنطقة والاقليم بصورة متبادلة، وإقامة العلاقات الطبيعية المتكافئة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية. لكن هذا يجب ان يُحترم من الأطراف كافة، وهو غير حاصل الان، فلم تتوقف  تلك البلدان لحظة واحدة عن  التدخل في الشأن الداخلي العراقي، وباشكال متنوعة.

ويتوجب هنا القول ان ليس كل اللوم يقع على تلك البلدان، بل ان لوما اشد يقع على الأطراف العراقية والكردستانية، التي لحسابات ضيقة ومنفعية خاصة بها، اما سكتت عن هذه التدخلات، او ان البعض اصبح محامي دفاع عن تلك البلدان، وراح يبرر ما فعلته تلك الدول وتدخلها العسكري وغيره، فيما البعض استمرأ إقامة مثل هذه العلاقات، لاستخدامها في الصراع السياسي الداخلي.   

ومن الواضح ان هذا كله قد ترك بصماته على الموقف العراقي، فلو كانت هناك إرادة سياسية غير انتقائية، واضحة، وتستند الى مواقف ثابتة للأحزاب والكتل السياسية، وإرادة شعبية داعمة ومساندة، لكانت حسابات الدول الأخرى مختلفة.

فمتى يتم توفير عوامل ومستلزمات  تفعيل موقف وطني شامل، لردع الاعتداءات ووقف التدخلات الخارجية في الشأن العراقي، والحفاظ على سيادة البلد وحرمة أراضيه ومياهه؟

-------------

الشيوعي المصري يواسي بوفاة ام ايمان

تعازي من المكتب السياسي للشيوعي المصري بوفاة الرفيقة ام ايمان

الحزب الشيوعي المصري بكل قياداته وأعضاؤه يتقدمون بخالص العزاء للحزب الشيوعي العراقي وقادته وأعضائه لوفاة الرفيقة العزيزة المناضلة ثمينة ناجي يوسف (ام ايمان) زوجة الشهيد البطل سلام عادل ..

كما يتقدم الحزب بواجب العزاء لاسرة الرفيقة ام ايمان وعائلتها  متمنين لكم وللجميع الصبر والسلوان، وللفقيدة العزيزة ورفيق حياتها الشهيد البطل سلام عادل الذكر الطيب ولتبقى سيرتهم النضالية على الدوام نبراسا ينير طريق الانتصار لكل الشباب الشيوعي ،،،

المكتب السياسي للحزب الشيوعي المصري

--------

أم إيمان ...وداعا

: قولي  لسلام  عادل ...إن الدم  الذي  على قميصه مايزال ...يرعب  كلّ  مستذئب  يعوي  في أوجار الماضي العفنة .

قولي لسلام عادل ...إن  دمه  الذي على قميصه مايزال ...يعلّم  من يريد أن يتعلّم  إن الخطوة  لارجعة عنها .....وأن النور ...ذلك النور الذي  هطل في فجر بعيد هو  الهادي الوحيد  لمن يرنو نحو  وطن  سعيد ..

قولي لسلام عادل ..إن القتلة والسفلة ..تعفنوا في جحورهم بعدما عاثوا في البلاد ونشروا فيها الخراب والدمار

قولي لسلام عادل ..  إن شاعرا شعبيا  اسمه  عريان السيد خلف قال ذات يوم:

إحنه خلانه وكتنا تراب بحلوگ الرحي

شما يطول الجرح بينا يطيب.. بس ما يمنحي

 من صفحة الأستاذ نصير جابر على فيسبوك

---------

تعزية

تتقدم هيئة تنسيق اللقاء اليساري العربي من السكرتير العام للحزب الشيوعي العراقي الرفيق رائد فهمي، ومن قيادة الحزب، ومن جميع الرفيقات والرفاق في الحزب الشيوعي العراقي. بأحر التعازي برحيل المناضلة الشيوعية والرائدة النسوية الرفيقة “ثمينة ناجي يوسف” زوجة القائد الشهيد الرفيق “سلام عادل” السكرتير الاسبق للحزب الشيوعي العراقي.

كما يتقدم من عائلة الراحلة المناضلة ومن الشعب العراقي الشقيق بخالص العزاء،

لروح الفقيدة الرحمة والسلام، والوفاء للنضال من أجل “وطن حر وشعب سعيد.”

23-11-2022

---------

تعزية

ببالغ الحزن والالم تلقينا خبر وفاة المناضلة العراقية ثمينة ناجي يوسف التي تحملت اعباء المطاردة والترهيب وفقدان زوجها الشهيد البطل سلام عادل اسطورة النضال والتحدي في تصديه لفاشية البعث المقبورة وعلى اثرها تم تصفيته واستشهاده على يدي جلادي انقلاب ٨-شباط الفاشي، نعزي انفسنا اولا ونعزي الزميلة الغالية نوال ناجي يوسف(ام عمار) كانت احد اعضاء هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج، سابقا ونعزي كذلك جميع افراد العائلة على هذا المصاب الاليم ونرجو لهم الصبر والسلوان والذكر العطر للراحلة وطاب ثراها مع احر مواساتنا

هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج

٢٢-١١-٢٠٢٢

***************************

الصفحة الثالثة

الاختفاء القسري في العراق.. دعوة الى إصلاح تشريعي عاجل واهتمام بالضحايا

بغداد ـ طريق الشعب

 دعت لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري (CED ) العراق إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإدراج الاختفاء القسري كجريمة مستقلة في التشريع الوطني، مشددة على أنه لا يمكن تأجيل العملية أكثر من ذلك.

وقالت كارمن روزا فيلا كوينتانا، رئيسة اللجنة، في ختام الزيارة التي استغرقت 12 يومًا إلى العراق: «إن عدم وجود تعريف صريح للاختفاء القسري في التشريع الوطني كجريمة مستقلة أمر مقلق للغاية».

وأضافت أن «العمل على جريمة غير موجودة في الإطار القانوني الوطني هو وهم، بغض النظر عن الأساليب والأهداف الموضوعة».

الاختفاء القسري

وفي بيان نُشر في نهاية الزيارة، أوضح الوفد أن الاختفاء القسري يشير إلى الحالات التي يرتكبها وكلاء الدولة أو مجموعات الأشخاص الذين يتصرفون بتفويض من الدولة أو بدعمها أو قبولها.

وقال الوفد إن المعلومات والبيانات المتوفرة في العراق لا تسمح بقياس حجم هذه الجريمة.

وأشارت إلى أنها سجلت حتى اليوم، 555 إجراءً عاجلاً تتعلق بوقائع حدثت في البلاد، وأن فريق عمل الأمم المتحدة المعني بحالات الاختفاء القسري قد أحال ما مجموعه 16575 حالة إلى العراق في الفترة من 1980 إلى 2013. كما تلقى الوفد خلال هذه الزيارة المئات من ادعاءات الاختفاء القسري من مختلف المحافظات. وحث الوفد العراق على إنشاء سجل مركزي ومترابط لتمكين التعرف على حالات الاختفاء القسري بشكل موثوق والوصول الفعال إلى المعلومات من قبل جميع المؤسسات المسؤولة عن البحث عن المفقودين والتحقيق في حالات الاختفاء المزعومة.

وأعرب الخبراء عن تقديرهم لتعاون العراق الذي سهل لهم لقاء السلطات على المستويين الاتحادي والإقليمي في الأنبار وبغداد وأربيل والموصل وسنجار في الفترة من 12 إلى 24 تشرين الثاني / نوفمبر. كما رافقت الزيارة عملية لاستخراج الجثث وزيارة لأربعة أماكن سالبة الحرية.

معاناة يومية

وسلطوا الضوء كذلك على الحاجة إلى معالجة معاناة الضحايا اليومية. في خضم المعاناة التي سببتها عقود من العنف وانتهاكات حقوق الإنسان، يتعيَّن على أسر وأقارب المختفين أن يعيشوا في حزن دائم من عدم معرفة أي شيء عن مصيرهم ومكان وجودهم. بالإضافة إلى ذلك، يتعين عليهم مواجهة إطار مؤسسي معقد للغاية اذ بجب تقديم أي شكوى أو مطالبة بحقوقهم لما لا يقل عن سبع مؤسسات. كما أعرب الوفد عن قلقه البالغ إزاء الادعاءات العديدة بارتكاب أعمال انتقامية ضد أسر وأقارب وممثلي المختفين، وكذلك ضد الجهات الفاعلة التي تشارك في عمليات البحث والتحقيق.

 وفي هذا الصدد، أشارت اللجنة إلى أنه لا ينبغي أن يتعرض أي شخص من الذين شاركوا في المحادثات أو أسهموا بمعلومات إلى اللجنة لأعمال انتقامية.

وقالت فيلا كوينتانا «نحن ندرك أن العراق يواجه تحديات جسيمة. لا يمكن لأي نظام أو آلية أن ينجح بدون إرادة سياسية، ومشاركة فعالة للضحايا، وموارد مالية كافية، بالإضافة إلى موظفين ملتزمين ومدربين تدريباً جيداً لإجراء عمليات البحث والتحقيقات».

وأضافت: «وبموجبِ هذا فأننا نؤكد أن هدفنا التوجيهي ليس فقط توثيق الوضع، ولكن أيضًا تحديد طرق العمل مع السلطات والضحايا والجهات الفاعلة الأخرى للقضاء على حالات الاختفاء القسري ومنعها».

 ***************************

معوّقات كثيرة بضمنها الفساد.. الأنباريون المتضررون من الإرهاب بلا تعويض منذ سنوات

بغداد – طريق الشعب

بعد انتصار القوات الأمنية في معركتها على قوى الإرهاب واستعادة المدن والقصبات من تحت سيطرتها، برزت مشكلة إعادة إعمار البيوت المهدمة، لكنها بقيت عصية على الحل. وعلى الرغم من وجود قانون ينظم هذه العملية وينص على تخصيصات مالية لإنصاف المتضررين، لكن اعدادا هائلة من المواطنين لم يتسلموا تعويضاتهم رغم الشروع في معاملات التعويض منذ أكثر من ثلاث سنوات، لافتين إلى أن الحكومة والمسؤولين غير مهتمين بهذا الملف ولا تجري الاشارة اليه سوى في اوقات الحملات الانتخابية.

اعداد هائلة

حتى وقت قريب، قالت قائممقامية مدينة الرمادي (مركز محافظة الأنبار) أن الحكومة صادقت على 8 الاف من أصل 68 ألف معاملة تعويض جراء العمليات العسكرية.

ويعلّق بهاء علوان (متضرر من العمليات الإرهابية) عن هذه النسبة بالقول: «أنه رقم ضئيل جدا بعد مرور كل هذه السنوات، وحتى المعاملات التي يجري المصادقة عليها ستسير في طريق طويل جدا مملوء بالعثرات والمساومات والرشى وغيرها من المصاعب».

ويوضح علوان في حديثه لـ «طريق الشعب»، أن «لجنة تعويض المتضررين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء، أصدرت مطلع العام الحالي 2022 القوائم الخاصة بأسماء المواطنين المتضررين، جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية، بموجب القانون رقم (20 لسنة 2009) المعدل، ضمن المحافظة الأنبار، لكن شيئا لم يجر، وهنالك معرقلات كثيرة تقف بوجه أهالي المحافظة من اجل تعويض ما خسروه في ظل سيطرة الإرهابيين على مناطق واسعة من المحافظة وتدميرهم كل شيء تقريبا».

ومن قضاء هيت يتحدث المتضرر أحمد عمر عن «تحمل المتضررين نصف مبالغ التعويض بسبب الأزمة المالية للحكومة».

ويلفت عمر في حديثه لـ»طريق الشعب»، إلى أن «الناس قبلوا بكل شيء وقدموا معاملاتهم ولكن مرت سنوات دون أن تأتي أي لجنة وتعلمنا بموعد الصرف رغم زياراتهم السابقة وتثيبت الاضرار وعمل الكشوفات والاوراق الخاصة بها».

ويشدد على أن هنالك من يعطي اموالا ورشاوى «ويواجه تعطيلا في تمشية معاملاته ايضا، لكن الأمر المؤكد أن من لديه علاقات مع المتنفذين والمسؤولين حصل على تعويضه، والبعض الاخر هو في الاساس غير متضرر، لكنه ومن خلال الواسطة والمحسوبية قدم ملفات مزورة واستلم التعويض. وهنا يكمن الاجحاف واللاعدالة بين المواطنين». وعما يجري، يوضح المتحدث أن «الملف تحول إلى دعاية انتخابية، يبرز كل أربعة أعوام، وهنالك تعتيم اعلامي فظيع على هذا الملف وتضييق على كل من يحاول أن يفتحه بالعلن، ويواجه اصحاب القرار بما حققوه حتى الان».

الناس يأخذون دور الحكومة

أما المزارع أبو عدنان، فيتحدث عن منزله المدمر الذي بقي كتلة من الركام دون أن تمتد إليه يد الإعمار رغم الوعود الحكومية المتكررة.

ويشدد المزارع في حديثه مع «طريق الشعب» على إنه ترك منزله ومزرعته عند لحظة الاجتياح الارهابي وبعد التحرير عاد ليجد كل شيء مدمرا، ومنذ ذلك الحين والانتظار سيد الموقف لتعويض ما «خسرته العائلة بسبب الارهاب».

وتبين تقارير وتقديرات ميدانية أن ما بين 120 إلى 180 ألف وحدة سكنية دمرت بالكامل في مدن بعض المحافظات في الموصل وكركوك وتكريت وديالى والأنبار وحزام بغداد، نتيجة العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي، لكن مراقبين يقولون أن العدد أكبر بكثير من الأرقام المتداولة.

وبالعودة إلى المزارع المنكوب في بيته ومزرعته، فأن «الأهالي يقومون ببناء وترميم منازلهم في ظل غياب واضح لدور الحكومتين المحلية والمركزية».

من جانبه، يقول المهندس طه العيساوي (متضرر من أهالي الأنباء ويسكن في بغداد) أن ملف التعويضات من الملفات المعقدة جدا، فالقانون 20 الخاص بإعمار المناطق المحررة مجحف، ولا ينسجم مع نسبة الأضرار».

ونوه العيساوي في حديثه مع «طريق الشعب»، بأن «فقرة مجحفة اضيفت للقانون تنص على تخصيص نصف قيمة التعويض للمتضرر، وهي نسبة قليلة جداً، لذلك لا بد من إعادة تعديل هذا القانون أو تشريع قانون جديد ينصف المواطنين، كون الإبقاء على هذا القانون يبقي الأنبار مدمرة لنحو 20 سنة مقبلة»، داعيا إلى ضرورة أن تشكل وبشكل عاجل «لجنة تحقيقية حول ملف تعويض المتضررين للاطلاع على الملف وعلى نسب الإنجاز وعلى الاستثناءات وأصحاب الواسطات الذين حصلوا عليها سابقاً».

وأكد أن «آلاف المعاملات داخل المحافظة غير منجزة بسبب الفساد وطلب الرشى، فهنالك من يطلب نصف المنحة تقريبا لإنجاز الأمر. والدليل على هذا الفساد ما قامت به الحكومة المحلية بتغيير اللجنة المسؤولة عن المعاملات كونها اعاقت العمل وفشلت بكل شيء وزادت من سخط الناس»، مبينا أن «الذرائع الحالية حول تراكم المعاملات منذ عام 2006 وقلة الدعم اللوجستي هي لتبرير ما يجري، وتوضح أن هذا الملف ليس ضمن أولويات الحكومة للأسف الشديد».

 ******************************

شريط الاخبار

منّة أردوغانية!

أعاد رئيس تركيا أردوغان الأعلان مجدداً عن قرب قيام عساكر بلاده بعملية إجتياح بري للمناطق الشمالية من سوريا والعراق، لضرب مواقع أحزاب كردية مخالفة لنظامه في المنهج ومعارضة لسياساته. غير أن أردوغان كان كريما في إعلانه الجديد، حيث شدد على حكومات بغداد ودمشق (أسماها الإدارات في سوريا والعراق) بأن لا تشعر بالخوف على سلامتها، لأن تركيا تنوي إحترام سيادة البلدين اللذين تريد إجتياح أراضيهما (!). هذا ولم يتمكن مجلس النواب العراقي من الوصول إلى قرار بصدد التعامل مع التهديدات والإعتداءات الإيرانية والتركية على بلادنا، حيث اكتفى النواب النشامى بالمناقشات فقط! 

ما خفي أعظم!

أوضحت لجنة النزاهة النيابية، وحسب المعلومات الأولية التي حصلت عليها، بأن المبلغ المسروق فيما سمّي بسرقة القرن يتجاوز خمسة مليارات دولار، لأنه لا يتضمن المبلغ الذي أورده تقرير وزارة المالية والبالغ (3.7 تريليون دينار) فقط، بل أيضاً جميع الأمانات التي ُسرقت قبل إصدار التقرير، إضافة إلى أمانات التعرفة الكمركية. هذا ويذكر بأن الجعجعة التي رافقت إفتضاح السرقة خفت ضجيجها بعد إعتقال المدعو نور زهير، والإفراج بكفالات مالية عن بعض المتهمين، وهروب أو تهريب آخرين، فيما ينتظر الناس من القضاء، حال إنجاز عمله، الكشف عن كل الملابسات وإعلام الشعب بأسماء جميع اللصوص ومن عاونهم وتستر عليهم.

معقولة!

جرى إتفاق أولي بين العراق ولبنان على إعادة إحياء أكثر من عشرين اتفاقية ومذكرة تفاهم كان قد وقّعها البلدان، وذلك لدفع عجلة التعاون الاقتصادي والثقافي بينهما، ورفع حصة الشركات اللبنانية من الفرص الاستثمارية، وانشاء منطقة تجارة حرة مشتركة، وتوسيع حجم التبادل التجاري، وأخيراً تسهيل إجراءات الطلبة الدارسين في الجامعات اللبنانية. هذا ويذكر بأن الشقيقة لبنان تعاني من فوضى وصعاب اقتصادية حادة، ومن انسداد سياسي، إضافة إلى مشكلة تفشي الفساد المالي والإداري، الذي شمل بين ما شمل، القطاع التعليمي. حيث الغت وزارة التعليم العالي 23000 شهادة ماجستير ودكتوراه مزورة، من إحدى الجامعات اللبنانية.

العبث بصحة الناس

كشفت هيئة النزاهة عن وجود تفاوت هائل بين مجموع مبالغ الأدوية التي تم عبورها من المنافذ الحدودية والتي زادت عن 4.4 مليار دولار، وبين قيمة إجازات الإستيراد التي منحتها وزارة التجارة والبالغة 163 مليون دولار. وعزت الهيئة هذا التفاوت إلى الاستيراد العشوائي للأدوية، وغياب الرقابة، وممارسة المهنة بدون شهادات تخصص، وغياب مختبرات الفحص ولجان التفتيش، إضافة إلى الإجراءات البيروقراطية المعقدة التي تعيق الإستيراد الأصولي، الذي يضمن وصول أدوية سليمة. هذا وتجدر الإشارة إلى أن الفوضى في هذا القطاع لا تسبب تفاوتاً في الأسعار وتبايناً في الجودة فقط، بل وتشكل مخاطر جدية على حياة المرضى.

نائب النزاهة

قررت محكمة تحقيق الكرخ الثانية استقدام وزير وعضو مجلس نواب سابق، بشأن موضوع طلبه مبالغ مالية مقابل إحالة مناقصة من وزارة البيئة، لرفع الألغام في الحدود العراقية بمحافظة البصرة، وفقاً لأحكام القرار (160 لسنة 1983)، التي تنص على عقوبة السجن مُدَّة لا تقلُّ عن خمس سنواتٍ، ولا تزيد على عشر سنوات. هذا ويذكر بأن المتهم كان مسؤولاً عن مراقبة النزاهة لفترة غير قصيرة، فيما ذكرت بعض التسريبات الصوتية حصوله على 500 مليون دينار مقابل بعض “الخدمات” في مجال الصحة، الا أن مآل التحقيق القضائي في هذه التسريبات ما زال طي الكتمان.

 ****************************

الصفة الرابعة

أكثر من نصف المتقاعدين يعيشون في مستوى الفقر أو دونه.. دعوات لتعديل منصف لقانون التقاعد الموحد

بغداد ـ طريق الشعب

يقاسي المتقاعدون مشكلات مريرة بسبب ضعف رواتبهم برغم خدماتهم الطويلة التي قدموها إلى البلد قبل أن يتقاعدوا عن العمل ويفسحوا المجال لغيرهم. ورغم ضآلة هذه الرواتب، لكنها تقتطع بشكل قاس ومجحف بحال توفي المتقاعد، فيما تقدم الجهات المختصة مبررات يقول المراقبون والمعنيون انها غير قانونية.

ومقابل هذا الاجحاف، تكشف الجمعية العراقية للمتقاعدين عن وجود قرابة 60 إلى 70 في المائة من هذه الشريحة وهم يعيشون بمستوى الفقر أو دونه، ما يتطلب الإسراع بإرسال مسودة التعديل الثاني لقانون التقاعد وانصاف هذه الاعداد وتحقيق العدالة في الوقت الذي يتمتع به المسؤولون واصحاب الدرجات الخاصة برواتب تقاعدية ضخمة رغم ان خدماتهم لا تصل الى ربع خدمات الموظفين الحكوميين.

حراك نيابي لتعديل القانون

وكشف رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، قبل أيام، عن وجود مساع حكومية لزيادة رواتب المتقاعدين. وقال في مؤتمره الاسبوعي أن “التعديل السابق لقانون التقاعد حدث في ظروف غير مستقرة”، مشيرا الى ان هنالك “دراسة من قبل الحكومة على زيادة رواتب المتقاعدين، إضافة إلى الاستمرار بمناقشة قانون الموازنة الاتحادية لسنة 2023”.

أما اللجنة القانونية النيابية، فأكدت بدورها على “وجود دعوات نيابية وحراك لتعديل قانون التقاعد، ورفع سقف الحدود الدنيا للرواتب، ورفع سن التقاعد مجدداً إلى 63 سنة”، وذلك بحسب قول عضو اللجنة أوميد محمد، في تصريح صحفي.

وتابع محمد قائلا إن “أي تعديل لقانون فيه جنبة مالية لا بد أن يؤخذ رأي الحكومة بالموافقة أو الرفض، وان تعديل قانون التقاعد حتى الآن لم يعرض على اللجنة وننتظر الأيام المقبلة”.

بمستوى او تحت خطر الفقر!

وفي السياق ذاته، أوضح رئيس الجمعية العراقية للمتقاعدين مهدي العيسى، أن “نسبة كبيرة تتراوح ما بين 60 إلى 70 في المائة من هذه الشريحة تعيش بمستوى الفقر أو تحته”، لافتا إلى أنهم “يعانون من تدني الرواتب والتمييز الذي حصل ما بين المتقاعد القديم والمتقاعد الجديد”.

وحلال حديثه مع “طريق الشعب”، قال العيسى انه “عندما يتوفى المتقاعد يقطعون عنه كل المخصصات، ويصبح مبلغ  الراتب اقل مما كان عليه سابقاً، فعلى سبيل المثال لو كان راتب المتقاعد قبل وفاته 800 الف دينار، فبعد الوفاة يجب ان يستلم الوريث 80 في المائة من الراتب كما مثبت في القانون، ولكن الذي يحصل انه يتم الغاء المخصصات وينخفض الراتب من 800 الف حتى 400 الف دينار”، موضحا ان “الوريث بعد هذه العملية سيستلم 80 في المائة  من الـ 400 الف دينار، والذي سيصبح 320 الف دينار فقط، بينما الغالبية العظمى من المتقاعدين تتراوح رواتبهم من 500 الى 600 الف دينار، وهذه الرواتب بواقع الحال لا تكفي او تسد مصاريف شهر كامل”.

وأضاف العيسى: “قدمنا مسودة تعديل على قانون التقاعد رقم 9 لسنة 2014، وطالبنا فيها برفع الحد الادنى من 500 الى 800 الف دينار، وزيادة مخصصات غلاء المعيشة التي هي 1 في المائة عن كل سنة إلى 1 – 2 ونص عن كل سنة. وكذلك شمول المتقاعدين بالمكافأة، ممن لم يتسلموا مكافأة نهاية الخدمة كونهم احيلوا على التقاعد قبل عام 2014، مع بعض الامور الاخرى التي بإمكانها ان تحسن الواقع المعيشي للمتقاعد العراقي”.

ولفت رئيس الجمعية الى انهم طرحوا التعديلات على “اللجنة القانونية والمالية في مجلس النواب، وتمت دراستها وتعاطفوا معها تماما، واكدت اللجنة انه من حيث القانون فهي مستوفية للشروط القانونية، ولكن تحتاج الى معرفة رأي الدولة في الجانب المالي، كذلك النائب محمد عنوز الذي قال انه تم التصويت على المقترحات التي قُدمت لهم في اللجنة المالية، وانهم ينتظرون رد الحكومة”.

وشدد العيسى على ضرورة “تحسين احوال المتقاعدين، خصوصاً ونحن نشهد وفرة مالية وموازنة قد تصل الى اكثر من 170 مليار دولار، مع وجود الكثير من المبالغ غير المحسوبة من تغيير سعر الصرف وارتفاع اسعار النفط عالميا وزيادة كميات التصدير، ومن حق المتقاعد ايضاً ان يعيش حياة كريمة اسوة بالنائب والوزير فهم ليسوا افضل من المواطن”.

نموذج حالة

من جانبه تحدث المواطن حيدر محمد (20 عام) عن معاناته في هذا الجانب قائلاً ان: “والدتي توفيت قبل شهور، وكان راتبها يبلغ حوالي مليون و 300 الف دينار، وعندما انجزنا معاملة التقاعد الخاصة بها كونها ليست متقاعدة تفاجأنا بان الراتب الذي نستلمه هو اقل حتى من راتبها الاسمي 600 الف، اذ تم الغاء كافة المخصصات واصبح الراتب 400 الف بداعي انها غير متقاعدة وهنالك اختلاف بين المتقاعد والمتوفي الذي يحال للتقاعد بعد وفاته”.

وأوضح محمد لـ”طريق الشعب”، أن هذا الراتب هو “المصدر المالي الوحيد للعائلة التي يبلغ عددها 10 افراد وهو في واقع الحال لا يسد الحاجة. اذا كانت هناك نوايا لتعديل القانون، فأتمنى ان تؤخذ هذه المسألة بنظر الاعتبار، كونها مهمة وفيها مظلومية كبيرة على الكثير من الناس”.

ويستعد عدد من المتقاعدين اليوم الاحد للمشاركة في التظاهرة التي تنظمها الجمعية العراقية للمتقاعدين أمام احدى بوابات المنطقة الخضراء، للمطالبة بإسراع ارسال مسودة التعديل الثاني لقانون التقاعد رقم 9 لسنة 2014 الى مجلس النواب.

---------

لا بد من تطبيق الدستور للخلاص من الدولة العميقة

ترجمة وأعداد طريق الشعب

نشر موقع فكرة، التابع لمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، مقالاً حول الأوضاع السياسية للكاتب نزار شريف، أشار فيه إلى اللوم الذي يلقيه عدد من السياسيين على الدستور العراقي، وبشكل خاص النظام البرلماني القائم، في كل منعطف أو إنسداد تمر به العملية السياسية في البلاد، مشيرين إلى أفضلية النظام الرئاسي أو شبه الرئاسي، ومعربين عن قناعة، مجهولة المصدر، بقدرة هذا النظام على إنقاذ العملية السياسية، لاسيما من براثن المحاصصة الطائفية والعرقية التي أُقيمت عليها.  

وأشار المقال إلى أن قراءة موضوعية لما حدث في العراق بعد عام 2003 تؤكد تماماً على أن ما هو سائد الآن لا يمت بأية صلة بالنظام الذي حدده الدستور، حيث تمكنت الأحزاب المتنفذة من إنتاج نظام يتوافق مع مصالحها، وركنت جانباً أكثر فقرات الدستور وأعتمدت التوافقية والزبائنية، وخلقت أعرافاً سياسية لا علاقة لها بالدستور، بل ولم تتورع عن تطبيق القوانين الاستبدادية للنظام السابق، من أجل ضمان ديمومة حكمها.

نظام مواز

وعبّر الكاتب شريف عن إعتقاده بأن البنية الدستورية تشهد تدهوراً سريعاً، وهناك تجاهل من قبل الحاكمين للدستور وللقوانين المنظمة لتطبيقه، لاسيما فيما يتعلق بالفيدرالية واللامركزية، وكذلك، وبشكل خاص، في عدم الإلتزام بالمادة 38 من الدستور، والتي تضمن الحريات الأساسية مثل حرية التعبير وحرية التجمع والتضاهر السلمي، والإعتماد عوضاً عنها على المادة 288 من قانون العقوبات العراقي لسنة 1966 والتي تكمم الأفواه وتقوض حرية التعبير.

تفسيرات متضاربة

وأشار المقال إلى التفسيرات المختلفة التي جرت لمواد الدستور، والتضارب الذي شاب بعض هذه التفسيرات وما أدت اليه من صعاب وأزمات، كما هو الحال مع تفسير المادة 73 المتعلقة بحق الكتلة الفائزة بالإنتخابات في تشكيل الحكومة أو في تفسير الفقرات الخاصة بإقتسام الثروات أو الصلاحيات بين المركز والمحافظات والأقاليم، وهو ما خلق مشاكل جدية وأضر بالمسار الديمقراطي للبلاد.

الحل في الإلتزام بالدستور

ورغم إتفاق الكاتب شريف مع من يقول بحاجة الدستور لبعض التعديلات التي أثبتت المتغيرات ضرورتها، فإنه يعتقد بأن الدستور وثيقة مهمة وجيدة ولم تُمنح فرصة حقيقية للتطبيق على أرض الواقع، وهو ما ينبغي على الحكومة الإهتمام به للخلاص من الدولة العميقة التي خلقتها الكتل المتنفذة وضمان التحول الديمقراطي وحفظ كرامة الوطن والمواطن، داعياً جميع الجهات المختصة مثل المحكمة الاتحادية العليا والبرلمان إلى العمل على تفكيك الدولة العميقة الموازية مع الحفاظ على الدستور نفسه وإبعاده عن الأهواء والمصالح الضيقة للسياسات الحزبية.

-------

العشوائيات في كل مكان.. المساحات الخضراء في بغداد تتآكل

بغداد – طريق الشعب

تشكو محافظة بغداد من أزمة حقيقية مع تضاؤل المساحات الخضراء وتلاشيها شيئا فشيئا بسبب التجاوزات والعشوائيات وبناء المجمعات التجارية والسكنية، وغيرها من الاجراءات التي حولتها إلى فضاء كونكريتي محمل بالخطر على البيئة.

وإضافة إلى مشاكل التصحر والجفاف، فإن الحفاظ على المساحات الخضراء وإدامتها أصبح تحديا جديدا بحسب ما يقول مواطنون وناشطون في مجال البيئة.

عاصمة شاحبة

يقول مراقبون أن العاصمة خسرت أكثر من ثلاثة أرباع مساحاتها الخضراء بعد عام 2003 وصارت المشكلة واضحة وحتى الحكومات المتعاقبة اعترفت بها.

وتؤكد وزارة الزراعة أن تقلّص المساحات الخضراء في بغداد أمر واضح، وهنالك توجيه حكومي بمحاسبة المتجاوزين عليها، لكن الأمر يبدو أبعد مما تقوله الوزارة.

يقول محمد عموري (مدرس يسكن مدينة الكاظمية) أن التجاوزات على أراضي الدولة قضت على جزء كبير من المساحات الخضراء لمدينة الكاظمية المطلة على دجلة. فما بين المشاريع السكنية والتجاوزات، خسرنا دوانم زراعية كثيرة وبساتين غنية جدا.

ومن مدينة الدورة، يتحدث أمير عدنان (مزارع) عن اعدام بساتين النخيل وتجريفها بعملية كارثية ازيل بموجبها مساحة خضراء هائلة كانت تعتبر خاصرة للعاصمة تنتج الأوكسجين وتعتبر متنفسا للكثير من الناس.

ووفقا لمختصين، فأن الغرض الأساس من التجريف للمناطق الخضراء يهدف إلى استخدامها كوحدات سكنية، بالإضافة إلى أن هناك تجاوزات وعشوائيات بلغت مراحل خطيرة على صحة المواطن حتى باتت العاصمة تتعرض إلى كارثة بيئية حقيقية، وخصوصا في جانب الرصافة منها.

ويتحدث مهندس في أمانة بغداد عن مشكلة عدم تفعيل قانون 154 وكذلك قانون التصميم الأساسي للعاصمة، للحفاظ على نسبة الأوكسجين في العاصمة.

ويقول المهندس الذي لم يرغب في كشف هويته، أن “التصميم الحقيقي لبغداد ينص على وجود مساحة خضراء بنسبة 40 في المائة بينما المتبقي هو للسكن لكنها تضاءلت وأصبحت حاليا حوالي 10 في المائة فقط، وهنالك تقصير واضح تتحمله الجهات الحكومية المعنية”.

وينتقد المهندس هيئة الاستثمار التي “تعطي شركات استثمارية رخصا للقيام بمشاريع سكنية في مناطق حزام بغداد رغم أهمية هذه المناطق وحيويتها الزراعية وقدرتها على توفير المحاصيل الزراعية ومواجهة العواصف الترابية”، لافتا إلى أن “نحو 80 في المائة من مساحات البلاد ضمن نطاق التصحر أو التصحر الوشيك، بينما تقول وزارة الزراعة في وقت سابق أن حوالي نصف مساحات البلاد تعاني التصحر، فيما تفشل البلديات بالحفاظ على الاماكن العامة وحمايته مع الجهات المختصة من التجاوزات”.

غير صالحة للعيش

وبحسب هذه التجاوزات والتضاؤل في المساحات الخضراء، فأن العاصمة فقدت جزءا كبيرا جدا من مصدرها للأوكسجين، فضلا عن انتشار التلوث وتراكم النفايات، ما دعا ناشطين في البيئة إلى السؤال عن مدى العواقب البيئية والصحية المترتبة على هذا الأساس.

ويرى الناشط البيئي أحمد شاكر، أن الحياة في بغداد أصبحت “غير ملائمة للعيش”، كما تغيب السياسات الوطنية بشأن المدن وطبيعتها التصميمية والبيئية، لافتا في حديث لـ “طريق الشعب”، إلى ضرورة “إيقاف عمليات قطع النخيل والأشجار في داخل العاصمة ومحيطها ومحاسبة المرتكبين لهذا الفعل وفقا للقانون”.

إضافة لذلك، يقول شاكر أن “الأبنية العالية التي تنتشر في بغداد، أصبحت تؤثر على التهوية في المدن وأصبحت جدارا يصد انتقال الأوكسجين الى داخلها”، مردفا أن “المساحات الخضراء سواء كانت حدائق منزلية أم عامة مثل المتنزهات والحدائق تتعرض الى هجمة شرسة تحت شتى المسميات”.

أما المهندس الزراعي حسين هادي فيقول أن “ازمة السكن قتلت الحديقة المنزلية وحوّلت الاشجار والازهار الى قطع خرسانية؛ ففي السابق كان هنالك اهتمام مجتمعي بالزراعة المنزلية والشتلات لكنه تضاءل تدريجيا بسبب هذه الأزمة الخانقة”.

أما عن المساحات الخضراء العامة، فيوضح هادي أثناء حديثه مع “طريق الشعب”، أن “المشكلة تكمن في ما سرقته جهات متنفذة أمام أنظار الجميع وخصوصا في المناطق الشعبية ومساحاتها المقررة أن تكون حدائق عامة”، داعيا إلى “ضرورة اصدار توجيهات وضوابط للحد من تحويل العاصمة إلى مدن صمّاء مطوقة بالكونكريت في ظل تأثر البلاد بالتغيرات المناخية والاحتباس الحراري. كذلك إلى إعادة النظر في المشاريع المنوي اقامتها في المساحات الخضراء التي تم الاستيلاء عليها”.

وشدد على أن المراكز الدولية والتقارير الصادرة من الأمم المتحدة “تفيد بوجود أكثر من 150 منطقة ساخنة بيئياً في مناطق واسعة من العراق، في ظل الحاجة لحوالي 14 مليون شجرة لإحياء المواقع التي تعاني التصحر”، مبينا ان العاصمة “بلا خطط استراتيجية لايجاد المساحات الخضراء، فهناك مشروع صدر القناة الذي يمثل واجهة جيدة لهذا الموضوع، لكنه مات بسبب الفساد، فضلا عن مناطق أطراف بغداد الشمالية التي راح جزء كبير منها ايضا ضحية الفساد والاستحواذ”.

**********************************

الصفحة الخامسة

جيوش البطالة في العراق.. الاحتجاجات تستمر والحكومة تتجاهل مطالب الناس

متابعة – طريق الشعب

تعتبر مشكلة البطالة في العراق من أبرز التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة، والتي لم تلق أي معالجات حقيقية طيلة الدورات الحكومية السابقة، سوى وعود وإجراءات ترقيعية مؤقتة. وتؤكد أرقام رسمية وغير رسمية أن هذه الآفة آخذة بالاتساع، ومعها يرتفع مؤشر الفقر في دولة غنية بالنفط، وذلك في سلسلة أزمات مترابطة تنهك بلاد الرافدين منذ ما يقارب عشرين عاماً.

وتتزايد أعداد خريجي الجامعات الذين لم يتمكّنوا من الحصول على وظائف، بسبب عدم وجود رؤية حقيقية لدى الدولة، فضلاً عن عدم الاستقرار الأمني والسياسي والاقتصادي. فيما تتواصل احتجاجات الشباب العاطلين عن العمل في بغداد ومحافظات عديدة، لتصل إلى إغلاق مؤسسات حكومية ومقار شركات نفطية في جنوبي العراق.

الحكومة الجديدة كسابقاتها!

بالرغم من تعهد رئيس الوزراء الجديد بالعمل على الحد من البطالة والفقر في البلاد، إلا أن المواطن علي الخزعلي، من ذي قار، يرى أن “هذه الحكومة لا تختلف عن سابقاتها من حيث الوعود والبرامج، ولا يمكن الوثوق بالتصريحات الإعلامية ما لم يكن هناك تنفيذ وتطبيق فعلي على أرض الواقع”.

ويبيّن في حديث صحفي، أن “الشباب اتبعوا الطرق القانونية والدستورية كافة في سبيل الحصول على وظائف بعد سنوات الدراسة الشاقة في الجامعات، لكن الحكومة تتجاهل مطالب العاطلين عن العمل، وتزيد من معاناتهم بقوانين وقرارات اقتصادية مستحدثة، ومنها قرار تغيير سعر صرف الدولار”. ويشير الخزعلي إلى أن “تزايد العمالة الأجنبية، وتأخير إقرار الموازنة الاتحادية، وسيطرة الأحزاب المتنفذة على قرارات التوظيف، جميعها عوامل فاقمت معاناة الشباب العراقي إلى حد كبير”، منتقدا “إخفاق الحكومة في إيجاد حلول حقيقية تعالج مشكلة البطالة، وعجزها عن رفع المعاناة عن المواطن”.

ويؤكد “استمرار الاحتجاج والتصعيد حتى يجري العمل على معالجة المشكلات الاقتصادية، والحد من آفة البطالة”.

أرقام متضاربة

أعلنت وزارة التخطيط أخيراً، أن نسبة البطالة في العراق بلغت 16.5 في المائة، وذلك بموجب مسح نفذه الجهاز المركزي للإحصاء بالتعاون مع منظمة العمل الدولية.

وفي هذا الصدد يقول المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي، ان “هذه النسبة ترتفع لدى النساء إلى أكثر من 25 في المائة مقارنة بالذكور الذين تصل نسبة البطالة بينهم من 11 إلى 12 في المائة”، عازيا مشكلة البطالة إلى “الظروف الاجتماعية المعروفة في العراق”.

ويشير في حديث صحفي إلى أن وزارته “تعمل على دعم وتمكين القطاع الخاص، ليكون قادراً على تحقيق شراكة مع القطاع الحكومي في توفير فرص عمل للعاطلين”، مضيفا أن الوزارة تعمل أيضا على إعادة تشغيل المشاريع الاقتصادية المتلكئة التي يمكن أن توفر فرص عمل تساهم في خفض نسبة البطالة.

لكن الباحث في الشأن الاقتصادي عبد الله العبيدي، يرى أن “دراسات علمية أكدت أن نسبة البطالة في العراق تصل إلى أكثر من 40 في المائة، وأن الحكومة تحاول تقليل هذه النسبة من أجل التغطية على فشلها في معالجة المشكلة”.

ويضيف في حديث صحفي، أن “محاولة الحكومة الانفتاح على التوظيف الحكومي، حل ترقيعي يساهم في تفاقم مشكلة الترهل الوظيفي. بينما يحتاج العراق إلى سوق عمل تنموي يستطيع توفير الفرص الكاملة للحد من مشكلة البطالة”.

ويلفت العبيدي إلى أن ما يدعو إلى القلق هو تجاهل الحكومة معدلات البطالة المتصاعدة، التي يصفها بأنها “قنبلة موقوتة” تثير غضب فئة كبيرة من المجتمع العراقي، خاصة مع ارتفاع معدل نمو السكان والأعداد الهائلة من الخريجين سنوياً التي تضاف باستمرار إلى جيش كامل من المعطّلين عن العمل.

هل من جهد وطني؟

إلى ذلك، يؤكد الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، أن ارتفاع معدلات البطالة في العراق وصل إلى مستويات كبيرة معقدة، ما يتطلب جهدا وطنيا كبيرا لمعالجة هذه المشكلة، مبينا في حديث صحفي أن “معدل البطالة وصل إلى أكثر من 35 في المائة من نسبة الشباب العراقي”.

ويشدد على “أهمية تفعيل القوانين التي جرى التصويت عليها من قبل مجلس النواب سنة 2018، والتي تنص على إنشاء مشاريع متوسطة للحد من ارتفاع نسبة البطالة”، منوها إلى أن “هناك تأثيراً كبيراً على معدلات البطالة بسبب عدم وجود موازنة حتى الآن”.

ويبيّن المرسومي أن “تضمين معالجة البطالة داخل الموازنة المقبلة قد يعالج نسبة ضئيلة من حجم البطالة المتزايد في العراق. فمعالجة هذه المشكلة لن تجري إلا من خلال تنويع الاقتصاد، وتحديد الأنشطة الإنتاجية السلعية والخدمية من خلال استحداث أنشطة جديدة تخلق فرص عمل للشباب. أما الحلول والمعالجات الترقيعية السائدة فلا يمكن الاستمرار فيها”.

ويلفت إلى أن “النمو السكاني يتزايد سنوياً بمعدل مليون نسمة، فيما تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن أكثر من نصف مليون فرد يدخلون إلى سوق العمل سنويا، ما يتطلب جهوداً حقيقية ودراسات شاملة للنهوض بالواقع الاقتصادي، والحد من مشكلة البطالة المتراكمة”.

 **************************

أگـول.. روتين في معاملات البطاقة التموينية

حميد المسعودي

ليس خافيا على وزارة التجارة والمؤسسات التابعة لها أو المرتبطة بها، مدى حاجة العائلة العراقية للحصة التموينية، والتي تتمنى أن تتسلمها شهريا كاملة دون نقص أو تأخير، وبما يغطي حاجتها من المواد الغذائية في ظل الغلاء المعيشي المتصاعد في البلاد.

لكن هناك معاملات إدارية طارئة يتطلب من بعض المواطنين إنجازها، من حيث تحديث بيانات البطاقة التموينية، ومنها ما يتعلق بإضافة الولادات أو رفع أسماء الوفيات أو نقل اسم الزوجة من بطاقة عائلتها إلى بطاقة الزوج وغير ذلك. فهذا النوع من المعاملات يتوجب على الجهات المعنية إنجازه بدقة وانسيابية وسرعة، في سبيل عدم تأخر صرف الحصة للأسماء المشمولة بالتحديث، على أن يتم احتساب الحصة للفرد من تاريخ الإبلاغ عند مراجعة الدائرة. فهذه الحصة حق مكفول للعائلات المستحقة وواجب على الحكومة ضمانها وصرفها في الوقت المحدد. 

أن ما يحصل في أحيان كثيرة، وبسبب الروتين المتبع في دوائر الدولة، والذي يستنزف وقتها وجهدا لا مبرر لهما، هو أن يقدم مراجع مثلا على الترويج لمعاملة نقل حصة مواطنة من بطاقة أهلها إلى بطاقة زوجها، أو إضافة اسم مولود جديد إلى البطاقة.. هذه العملية تتطلب الوقوف في طوابير طويلة داخل الدائرة المعنية، للحصول على وثائق رسمية، وأبرزها صحة صدور هوية الأحوال المدنية، ما يؤخر إنجاز المعاملة في الوقت المطلوب، وبالتالي يتوقف صرف الحصة التموينية للفرد المعني طيلة هذه الفترة.

المشكلة أن الموعد المحدد رسميا لإنجاز هذا النوع من المعاملات، يقع في الفترة المحصورة بين 1 و10 من كل شهر. وبعد انتهاء العملية يظل المراجع ينتظر صرف الحصة التموينية للشخص المعني، فترة تصل إلى شهرين أو ثلاثة!

 لذلك، المطلوب من الدوائر ذات العلاقة، مراعاة الوضع المعيشي للمواطنين، وإنجاز المعاملات من هذا النوع على وجه السرعة.

 ****************************

مستشفى الطوز تغرق بماء المطر!

طوزخورماتو – وكالات

غمرت مياه الأمطار صباح الجمعة الماضية، أرض مستشفى طوزخورماتو العام، شرقي صلاح الدين، وذلك إثر موجة مطرية غزيرة.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، أرضيات ممرات المستشفى الداخلية وهي مغمورة بالمياه بشكل كامل.

ووفقا لما نقلته وكالات أنباء عن مصدر محلي في القضاء، فإن “الأمطار الغزيرة وسوء منظومة الصرف الصحي، كل ذلك تسبب في غرق المستشفى”، مبينا أن فرق دائرتي المجاري والدفاع المدني هرعت إلى المبنى وقامت بتصريف المياه تلافيا لحصول أضرار في ممتلكات المستشفى. 

وسبق أن تعرض مستشفيا “الغراف” في ذي قار و”النعمان” في بغداد، إلى حالة غرق مشابهة خلال الموجة المطرية التي شهدتها البلاد في العاشر من تشرين الثاني الجاري، والتي أغرقت شوارع رئيسة كثيرة في بغداد ومراكز المدن، رغم تأكيد الجهات المعنية مرارا على وسائل الإعلام، استعداداتها لمواجهة موسم المطر!   

 ************************

بعقوبة.. «كاطون الرحمة» تغرق بالمياه الآسنة!

بعقوبة – طريق الشعب

تعاني منطقة «كاطون الرحمة» في مدينة بعقوبة، جملة من المشكلات الخدمية، خصوصا في قطاعات المجاري ومياه الإسالة والطرقات.

وشكا عدد من سكان المنطقة عبر «طريق الشعب»، من طفح مياه المجاري في طرقاتهم، سيما خلال سقوط الأمطار.  وأضافوا قائلين أن «أنابيب مياه الإسالة تعرضت هي الأخرى إلى كسور في أماكن عديدة، وذلك بعد تبليط نصف الشارع الرئيس للمنطقة، الأمر الذي تسبب في تسرب المياه إلى الشارع وبالتالي حصول حوادث سير كثيرة»، مبينين أنه «إضافة إلى مشكلة طفح المياه الآسنة، تنتشر على جانبي الطريق أكوام من النفايات».

وطالب سكان المنطقة دائرتي المجاري والماء معالجة مشكلة طفح المياه عاجلا، مع تصليح الأنابيب المكسرة.

 ******************

مواطنون: الحصة التموينية لا تصلنا في موعدها

متابعة – طريق الشعب

يدعو مواطنون وزارة التجارة إلى وضع سقف زمني محدد لتسليم وكلاء الحصة التموينية  المواد الغذائية للمواطنين. فيما يشددون على أهمية منع بعض التجار الجشعين، من استغلال الناس.

ويقول المواطن أبو علي، من محافظة كربلاء، أن “بعض وكلاء الحصة التموينية يُماطلون في توزيع المواد الغذائية، ما يثير انزعاج المواطنين. لذلك ندعو وزارة التجارة إلى بذل المزيد من الجهود لمتابعة عمل الوكلاء”.

ويضيف في حديث صحفي قائلا، أنه “من الضروري أن تضع الوزارة مدة محددة لتوزيع المواد على المواطنين. وهذا يتطلب أن يكون هناك تنسيق بين الوكيل والمواطن، ما يساهم في الحد من الخلافات التي تحدث أحيانا بين الطرفين”.

أما المواطنة أم مريم، وهي من محافظة النجف، فتقول أن “على وزارة التجارة مراقبة محال المواد الغذائية، ومعاقبة بعض التجار الذين يرفعون أسعار بضاعتهم في فترات معينة”، معربة عن أملها في أن تكون هناك رقابة اقتصادية جادة على عمل الأسواق، وأن يجري توحيد تسعيرة المواد الغذائية لمنع استغلال الفقراء من قبل “تجار الأزمات”.

ويربط خبراء اقتصاديون بين السيطرة على المعروض من المواد الغذائية وانخفاض الأسعار “إذ ترتفع الأسعار عندما يكون هناك شح في عرض المادة المباعة، لكن عند ضخ تلك المادة في السوق، سينخفض سعرها أو يستقر على الأقل” – حسب خبيرة الاقتصاد د. سلامة سميسم، التي تشير في حديث صحفي إلى أن “إعلان توزيع المواد التموينية كاملة في مواعيدها يمكن أن يحافظ على مستوى معين من استقرار السوق”.

وتشدد خبيرة الاقتصاد على أهمية أن لا يتم قطع الحصة التموينية عن المواطن “فبمجرد الإخبار عن ذلك ستزداد الأسعار”.

 ***********************

تلال من النفايات في «منطقة الخطيب» البغدادية

بغداد – ماجد مصطفى عثمان

شكا عديد من سكان “منطقة الخطيب” الواقعة في مدينة الشعلة الأولى ببغداد، من تراكم أكوام كبيرة من النفايات والأنقاض بشكل “لافت للنظر” على جانبي الشارع الرئيس المؤدي إلى المنطقة.  وقالوا لـ “طريق الشعب”، أن هذه النفايات تضم الكثير من بقايا المواد الإنشائية والبلاستيكية المستخدمة في بناء الدور السكنية والمحال، والتي خلّفت مشهدا مشوها لمدخل المنطقة، وأثرت سلبا على حياة الناس.

وناشد السكان دائرة بلدية الشعلة، رفع النفايات عاجلا، وإرسال الكابسات إلى المنطقة بشكل منتظم مع توفير أعداد كافية من حاويات جمع الأنقاض، مؤكدين أن وجود هذه النفايات أضر كثيرا بواقعيهم الصحي والبيئي.

 **********************

مواساة

  • تعزي اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في بابل، عائلة الحاج محمد الحسن العلي بوفاة الرفيق محسن محمد الحسن (أبو حيدر) شقيق الرفاق كاظم وعباس وحسام وحسين.

للفقيد الذكر الطيب ولأسرته وأقاربه خالص العزاء والمواساة.

  • تنعى هيئة المقرات في الحزب الشيوعي العراقي، الفقيد قاسم عبود، شقيق الرفيق عريبي (أبو أحمد).

للفقيد الذكر الطيب ولأسرته ومحبيه الصبر والسلوان. 

***********************************

الصفحة السادسة

4,12 مليون يورو غرامة للرئيس البرازيلي المهزوم

متابعة – طريق الشعب

ردت المحكمة العليا للانتخابات في البرازيل الأربعاء الفائت الدعوى التي أقامها الحزب الليبرالي، حزب الرئيس البرازيلي المنتهية ولايته بولسونارو، والتي طالب بمراجعة نتائج الانتخابات. وقال رئيس المحكمة ألكسندر دي مورايس إن حزب الرئيس جايير بولسونارو، الذي خسر الانتخابات الرئاسية الأخيرة، لم يقدم أي دليل يدعم مزاعمه بأن نتائج الانتخابات قد تم التلاعب بها، وكذلك حدوث تجاوزات اثناء عملية الاقتراع. وان المدعين أرادوا اثارة “صراع قضائي خبيث وغير مسؤول”، وعليه فرض رئيس المحكمة دي مورايس على المدعين غرامة قدرها 23 مليون ريال برازيلي، أي ما يعادل 4.12 مليون يورو.

واتهم رئيس المحكمة دي مورايس، في تصريحه، اليمين المتطرف بإقامة الدعوى بهدف “تحريض الحركات الإجرامية والمناهضة للديمقراطية، التي أطلقت تهديدات خطيرة وأعمال عنف وإغلاق الطرق في جميع أنحاء البرازيل”. بعد انتخابات الجولة الثانية أقام أنصار بولسونارو حواجز في الشوارع ضد نتيجة الانتخابات. وطالبت أوساط اليمين المتطرف العسكر بالتدخل لمنع عودة اليسار إلى السلطة مرة ثانية. في هذه الاثناء، أصبحت احتجاجات اليمين أصغر، لكنها في بعض الأحيان أكثر عنفًا. ولجأ اليمين المتطرف الذي يخلط ممارسة العنف بأشكال من الشعوذة إلى اشكال غريبة، مثل الدعاء لمخلوقات سماوية للنزول إلى الأرض لإنقاذ البرازيل من الشيوعية.

 ********************

الفاتيكان: على أوكرانيا أن تكون «بعيدة النظر»  لتحقيق السلام

متابعة - وكالات

قال البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، أمس الأول، إنه يتعين على زعماء أوكرانيا أن يكونوا “بعيدي النظر” لتحقيق السلام، ملمحاً إلى أنه سيتعين على كييف تقديم تنازلات لإنهاء الحرب مع روسيا.

وفي رسالة مفتوحة نشرت يوم الجمعة بمناسبة مرور تسعة أشهر على الغزو الروسي، أشاد البابا بقوة الأوكرانيين في مواجهة الهجوم. وكتب “لقد تعرف العالم على شعب شجاع وقوي، شعب يتألم ويصلي ويبكي ويكافح ويقاوم ويأمل: شعب نبيل شهيد”.

وقال أيضاً إنه صلي من أجل حكام أوكرانيا. ومضى يقول “يقع على عاتقهم واجب حكم البلاد في أوقات مأساوية واتخاذ قرارات بعيدة النظر من أجل السلام وتطوير الاقتصاد في ظل تدمير الكثير من البنية التحتية الحيوية”.

وقال الرئيس فولوديمير زيلينسكي الأسبوع الماضي إن أوكرانيا مستعدة للسلام، لكن بشروطها التي من شأنها استعادة جميع الأراضي المحتلة. وفي مقابلة مع صحيفة نشرت الأسبوع الماضي، قال البابا إن الفاتيكان مستعد لفعل أي شيء ممكن للتوسط وإنهاء الحرب.

 ***********************

مقتل مئات المهاجرين الأفريقيين في اليمن

صنعاء - وكالات

قال تقرير دولي إن أكثر من 500 من المهاجرين الأفريقيين غير الشرعيين، قتلوا في اليمن منذ اندلاع الحرب.

وقالت منظمة الهجرة الدولية، في تقرير حديث لها عن ضحايا الهجرة غير المشروعة منذ العام 2014، إن “أكثر من 50 ألف شخص حول العالم فقدوا حياتهم أثناء رحلات الهجرة منذ أن بدأ مشروع المهاجرين المفقودين في توثيق الوفيات عام 2014”. وذكرت المنظمة في تقريرها أن ما لا يقل عن 522 شخصا وصلوا من القرن الأفريقي لقوا حتفهم في اليمن، غالبيتهم بسبب العنف.

ويصل آلاف المهاجرين غير الشرعيين إلى اليمن شهريا من أفريقيا، أغلبهم من الصومال وأثيوبيا، حيث أعلنت منظمة الهجرة مؤخراً وصول حوالي 50 ألف مهاجر إلى اليمن منذ مطلع العام الجاري.

 ********************

الأمم المتحدة: طريقة معاملة طالبان للنساء قد ترقى الى جريمة ضد الإنسانية.. مسيرات نسائية تحيّي اليوم العالمي لمكافحة العنف ضد المرأة

متابعة - وكالات

تظاهر آلاف في شوارع مدينتي مدريد وبرشلونة الإسبانيتين أخيرا، في مسيرات بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنف المسلط ضد المرأة. وسار متظاهرون في وسط العاصمة مدريد حاملين لافتات ويهتفون: “نحن النساء لسنا بضاعة”. وفي برشلونة قرع الناس الطبول وأشعلوا مشاعل. وفي سياق آخر، أوضحت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة أن طريقة معاملة حركة طالبان للنساء والفتيات الأفغانيات، ربما ترقى إلى جريمة ضد الإنسانية.

في أوروبا وأمريكا اللاتينية

قالت وزارة المساواة الاسبانية إنه مند عام 2003 لقيت 1171 امرأة حتفهن نتيجة للعنف بناء على النوع في إسبانيا. ولقيت 38 امرأة حتفهن حتى الآن في عام 2022.

وطلب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث من الرجال العمل على إنهاء الهيمنة الذكورية: وقال في إحدى فعاليات الحزب الاشتراكي: “عنف الذكور حقيقة مأساوية تخجلنا كل يوم”.

وتأتي الاحتجاجات بعد أن تبين أنه تم تخفيف أحكام السجن الصادرة ضد بعض الرجال، بسبب ثغرة في قانون جديد بشأن عقوبات الاعتداء الجنسي مما تسبب في غضب ونقاش ساخن بين السياسيين. ويصنف القانون أي ممارسة جنسية غير رضائية على أنها اغتصاب، ولكنه يفرض أيضا عقوبات أخف على بعض الجرائم الجنسية.

وفي جميع أنحاء أمريكا اللاتينية خرجت نساء إلى الشوارع في مسيرات، بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة وطالبن السلطات باتخاذ مزيد من الإجراءات.

وفي المكسيك، أحاط مئات من رجال الشرطة المزودين بدروع مكافحة الشغب وسترات واقية، بمسيرات نظمتها اتحادات نسائية في العاصمة مكسيكو سيتي. وكانت رئيسة البلدية كلوديا شينباوم، التي تأمل في أن تصبح أول رئيسة للبلاد في عام 2024، قد دعت في الأسبوع الماضي إلى تنظيم احتجاج سلمي ولكن بعض النشطاء القلقين وصلوا بخوذات ونظارات واقية تحسبا لإطلاق الشرطة الغاز المسيل للدموع.

واستخدمت ضحايا الاغتصاب وأمهات الفتيات اللائي قتلن في جميع أنحاء المكسيك مكبرات صوت للمطالبة بوضع حد للعنف بسبب النوع. وذكرت بيانات حكومية أن نحو 20 امرأة يلقين حتفهن يوميا على الرغم من قلة الحالات التي تسفر عن عقوبات. ويقول تقرير جديد للأمم المتحدة إن هندوراس تشهد أعلى معدلات قتل للنساء في المنطقة تليها جمهورية الدومينيكان ثم السلفادور وبوليفيا والبرازيل.

العنف في أفغانستان

من جانب آخر، قالت مجموعة من خبراء الأمم المتحدة إن طريقة معاملة حركة طالبان للنساء والفتيات الأفغانيات، بما في ذلك منعهن من ارتياد المتنزهات والصالات الرياضية وكذلك من التعلم في المدارس الثانوية والجامعات، ربما ترقى إلى جريمة ضد الإنسانية.

وجاء في تقييم أجراه مقرر الأمم المتحدة الخاص لأفغانستان ريتشارد بينيت وتسعة آخرون من خبراء الأمم المتحدة أن معاملة النساء والفتيات ربما ترقى إلى “اضطهاد على أساس النوع” وذلك بموجب نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية والذي يضم أفغانستان.

وردا على هذا التقييم، قال المتحدث باسم وزارة خارجية طالبان عبد القهار بلخي إن “العقاب الجماعي الحالي للأفغان الأبرياء من قبل نظام عقوبات الأمم المتحدة باسم حقوق المرأة والمساواة ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية”.

وقال خبراء الأمم المتحدة في بيان “يرقى حجز النساء في بيوتهن إلى السجن”. وأضافوا أن من المرجح أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع مستويات العنف الأسري ومشاكل الصحة النفسية. وساق الخبراء أيضا مثالا على ذلك هو إلقاء القبض في وقت سابق من الشهر الجاري على الناشطة النسائية ظريفة يعقوبي وأربعة زملاء من الرجال. وقال الخبراء إنهم لا يزالون قيد الاعتقال.

وانتزعت طالبان الحكم من حكومة مدعومة من الغرب في آب 2021. وتقول الحركة إنها تحترم حقوق النساء وفق تفسيرها للشريعة الإسلامية.

وقالت حكومات دول عديدة إن على طالبان أن تعدل عن نهجها فيما يتعلق بحقوق الإنسان بما في ذلك إعادة فتح المدارس الثانوية للفتيات لتكون هناك ثمة إمكانية للاعتراف الرسمي بحكومة الحركة.

وفي تحرك منفصل، دعت رافينا شامداساني المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة سلطات طالبان إلى الوقف الفوري لتنفيذ الجلد على الملأ في أفغانستان.

وقالت شامداساني إن المكتب وثق العديد من مثل هذه الحوادث الشهر الجاري بمن في ذلك رجل وامرأة وُقعت على كل منهما عقوبة الجلد 39 جلدة بسبب خلوة غير شرعية بينهما.

وقال بلخي إن إدارة طالبان تعتبر بيان الأمم المتحدة والتصريحات الأخرى لمسؤولين غربيين “إهانة للإسلام وانتهاكا للمبادئ الدولية”.

 ****************************

  10 ملايين إنسان بحاجة للمساعدة  في جنوب السودان

الخرطوم - وكالات

أفادت الأمم المتحدة، أمس، بأنّ نحو 9.4 ملايين شخص في جنوب السودان سوف يكونون في حاجة إلى مساعدات إنسانية وخدمات حماية في العام المقبل، وهو ما يعني زيادة نصف مليون شخص إلى العدد الحالي.

وجاء هذا الرقم في تقرير تحت عنوان «مراجعة الاحتياجات الإنسانية» لجنوب السودان لعام 2023.

وبحسب تقرير الأمم المتحدة، فإنّ مزيداً من الأشخاص سوف يعانون من انعدام الأمن في العام المقبل. وحالياً، يواجه نحو 12.4 مليون شخص يعيشون في جنوب السودان انعداماً حاداً في الأمن الغذائي.

وأوضح التقرير أنّ الأوضاع الإنسانية تفاقمت من جرّاء العنف المستشري والصراع والقيود المفروضة على وصول المساعدات الإنسانية والتدخّل في العمليات الإنسانية، وتحديات الصحة العامة، وتأثير التغيّر المناخي، مثل الفيضانات والجفاف. وسوف تُسجَّل حاجة أكبر إلى تقديم المساعدات في المقاطعات الواقعة في ولايتَي أعالي النيل وغرب الاستوائية اللتَين تعانيان بسبب الصراع.

وفي السياق نفسه، قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في جنوب السودان سارة بيسولو نيانتي، في بيان، إنّه «يتوجّب تغيير أمر ما في جنوب السودان، لأنّ عددا الأشخاص المحتاجين يواصل ارتفاعه سنوياً والموارد تواصل انخفاضها».

وناشدت نيانتي حكومة السودان «تأمين ظروف السلام ودعم التنمية لتقليل الحاجة إلى المساعدات الإنسانية».

 *********************

استنفار باكستاني عقب تظاهرات انصار «عمران خان»

إسلام أباد - وكالات

أحكمت السلطات الباكستانية إغلاق العاصمة إسلام آباد من 4 مداخل تربطها بمدينة راولبندي المجاورة لها، بالتزامن مع بدء وصول مؤيدين لحزب «إنصاف» بزعامة رئيس الحكومة المقال من منصبه عمران خان للمشاركة في التجمهر الشعبي الذي انطلق يوم أمس. ونقل حزب إنصاف عن خان قوله في تغريدة «حياتي في خطر. رغم إصابتي، أنا ذاهب إلى روالبندي من أجل الأمة. أمتي ستأتي إلى روالبندي من أجلي»، فيما نُظّم الاحتجاج على أرض مفتوحة شاسعة بين العاصمة إسلام آباد وراولبندي، وتضم الأخيرة مقر قيادة الجيش النافذ في البلاد.

ونشر حزب عمران في حسابه على تويتر امس السبت صورا وفيديوهات لتوافد السيارات على مدينة راولبندي للمشاركة في المسيرة الاحتجاجية.

 **************************

في سياق بداية جديدة للحركات الاجتماعية.. المنتدى الاجتماعي الأوربي يعود الى مدينة التأسيس

رشيد غويلب

قبل عشرين عامًا، في أيام 6-10 تشرين الثاني 2002، وتحت شعار “أوروبا أخرى ممكنة”، انعقدت الدورة الأولى للمنتدى الاجتماعي الأوروبي في فلورنسا الإيطالية.

وجاء انعقاد المنتدى بعد مرور عام على مواجهة الاحتجاجات المضادة لقمة مجموعة الثمانية (مجموعة السبعة + روسيا) في جنوة، حيث أدى عنف الشرطة إلى استشهاد أحد المحتجين، وأصيب المئات بجروح، وتعرض آخرون إلى التعذيب وسوء المعاملة على أيدي القوات الخاصة، شارك 50 ألف ناشط في أكبر اجتماع أوروبي للحركات الاجتماعية. واختتم المنتدى حينها اعماله بتظاهرة كبرى شارك فيها وفق تقديرات المنظمين مليون محتج، في حين قدرت الشرطة أن المشاركين بنصف مليون.

فلورنسا 2022

في لحظة مأساوية من التاريخ الأوروبي، وبعد 20 عامًا، وفي أيام 10 -13 تشرين الثاني اجتمعت المنظمات والشبكات الاجتماعية الاوربية مرة أخرى في فلورنسا.

وعملت اللجنة التحضرية على ضرورة أن يكون اللقاء خطوة إلى الأمام في عملية إعادة بناء شبكة من التواصل والتعاون والتقارب المحتمل، قادرة على التعامل مع الأوقات الصعبة التي نعيشها: الحرب، والأزمات البيئية والمناخية، والزيادة الهائلة في عدم المساواة الاجتماعية، والأزمة الديمقراطية.

رفض الحرب يوحد الحركة

لخص توماسو فاتوري، عضو مؤسس من المنتدى الإيطالي لحركة الحق في المياه وأحد منظمي المنتدى الاجتماعي الأوروبي الأمر بالشكل التالي، إن رفض الحروب، من الصراع الروسي - الأوكراني إلى النزاعات “المنسية” في القارة الأفريقية، هو القاسم المشترك الذي يربط الحركات الاجتماعية في أوربا مرة أخرى.  ان الاجتماع الحالي وليس للاحتفال بمرور عشرين عاما على تأسيس المنتدى الاجتماعي، بل لتسليط الضوء على بعض الموضوعات الرئيسية التي يمكن ان تكون مادة لإطلاق حملات إعلامية واحتجاجية مشتركة جديدة.

تم تخصيص اليومين الأولين من المنتدى لقضايا التنظيم والتمويل الذاتي، بهدف إشراك أكبر عدد ممكن من النشطاء من جميع أنحاء أوروبا وتشجيعهم على القدوم إلى فلورنسا. لقد تم تنظيم 42 فعالية من قبل مختلف الشبكات والجمعيات الأوروبية حول مجموعة واسعة من الموضوعات: أزمة الطاقة وتكاليف المعيشة، السيادة الغذائية، العمل، التحول البيئي، السلام، قضايا المرأة، المياه، الصحة والرعاية الصحية والحق في السكن.

في 12 و13 تشرين الثاني خصصت الجلسات لثلاثة مواضيع رئيسية:

1 -إلى أين تتجه أوروبا وما هو الدور الذي تلعبه في عالم متغير؟

2 -من الاستياء والعزلة إلى الأمل الجماعي: كيف نتغلب على تصاعد اليمين في المجتمع؟

3 -لا يكفي أن تكون على صواب: كيف تكون فعالاً في عصر الديمقراطية منقوصة المحتوى؟

وناقش المشاركون سؤالا: في أي اتجاه تتطور أوروبا وما هو الدور الذي تلعبه أوروبا في هذه المرحلة المضطربة التي تمثل فيها الحرب في أوكرانيا خطر التحول إلى حرب نووية. ودان الحضور إصرار المؤسسات الرسمية على الصعيدين الوطني والقاري على مواصلة تصدير السلاح “إلى النصر النهائي” بدلاً من الاستجابة لأكثرية سكان أوربا المطالبة بمفاوضات حقيقية لإنهاء الدمار الذي يسببه استمرار الحرب.

البلاغ الختامي

أصدرت اللجنة المنظمة للمنتدى بلاغا ختاميا أكد على ضرورة إنشاء شبكة مستقرة من العلاقات بين جميع المنظمات والحركات، مع اجتماعات منتظمة لتحقيق هدفين: “الأول هو إشراك جميع المنظمات كبيرها وصغيرها، لتوحيد الجهود والتنسيق، لمعالجة المشاكل الكبيرة في عصرنا. والهدف الثاني هو بناء تعبئة المجتمع المدني العالمي”. وأشار البلاغ إلى تنظيم 45 اجتماعا، شارك فيها أكثر من 700 مندوب يمثلون 155 منظمة إيطالية وأوروبية. بالإضافة إلى حضور ممثلين عنما لا يقل عن 25 دولة، من الدنمارك إلى اليونان، ومن البرتغال إلى أوروبا الشرقية، مع أصوات من إيران والعراق وليبيا والبرازيل وحضور افتراضي لممثلي أمريكا اللاتينية، والنشطاء الذين حضروا مؤتمر المناخ في شرم الشيخ. وتابع الجلسات عبر الانترنيت أكثر من الفي ناشط مثلوا حركة “الجمعة من أجل المستقبل” والحركة النسوية، وحركة السلام والحركة المناهضة للعنصرية، والحركات الفلاحية، فضلاً عن منظمات من مجالات الشؤون الاجتماعية، والثقافية، والتعاون الدولي، والتمويل الأخلاقي، والاقتصاد الاجتماعي والتضامني. ونقابات ومنظمات مختلفة من اليسار الأوروبي. ومن بينهم منظمو مظاهرة السلام الكبيرة يوم 5 تشرين الثاني في روما ومنظمو الاحتجاجات العمالية والبيئية، والمفكرون المشهورون عالميًا مثل الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء جورجيو باريزي.

*****************************

الصفحة السابعة

الحكومة امام تحدي الاستثمار الأمثل للعائدات.. قرابة نصف الفائض المالي للعراق تحوّل الى سندات أمريكية

بغداد ـ طريق الشعب

يستمر العراق برفع حيازته من السندات الأمريكية في الوقت الذي يشهد أرقامًا هائلةً في الإيرادات النفطية نتيجة ارتفاع اسعار النفط، حيث لا يمر شهر دون أن يشتري العراق سندات أمريكية وبقيمة 1.6 مليار دولار شهريًا تقريبًا.

المرتبة 32

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في أحدث جدول لها، إنّ “العراق صعد مرتبتين ليصل إلى المرتبة 32 من بين الدول الأكبر حيازةً للسندات الخزانة الأمريكية البالغ عددها 38 دولة مدرجة بالجدول للدول التي يبلغ حيازتها لأكثر من 32 مليار دولار”.

وأضافت أنّ “حيازة العراق من هذه السندات بلغت 36.9 مليار دولار لشهر أيلول، مرتفعة بنسبة 3.65 في المائة عن شهر آب من عام 2022، ومرتفعة بنسبة 105 في المائة عن نفس الشهر من العام الماضي 2021”. وأشارت إلى أن “العراق جاء رابع أكبر دولة عربية بعد السعودية والكويت والإمارات، فيما جاءت اليابان على رأس الدول بالأكبر حيازة لهذه السندات، تليها الصين ثانيًا والمملكة المتحدة ثالثًا”، مبينًا أنّ “مجموع السندات لدول العالم بلغت 7 تريليونات و296 مليار دولار”.

فائض مالي

ويقوم العراق بشراء هذه السندات نتيجة تحقق فائض مالي شهري لديه مقارنة بين مصروفاته وإيراداته. وبالحديث عن الفائض المالي المتحقق في العام الحالي 2022، فإنّ حيازة العراق للسندات الأمريكية في آخر شهر من العام الماضي كانون الأول كانت تبلغ 22.5 مليار دولار.

وخلال 9 أشهر من العام الحالي حتى أيلول بلغت حيازة العراق من السندات الأمريكية 36.9 مليار دولار، ما يعني أنّ العراق اشترى خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي سندات أمريكية بقيمة 14.4 مليار دولار.

وبالاطلاع على حسابات الدولة العراقية حتى أيلول، فإنّ إيرادات العراق الكلية بلغت خلال 9 أشهر من العام أكثر من 122 تريليون دينار (أكثر من 84 مليار دولار)، فيما كانت مصاريفه ونفقاته نحو 79 تريليون دينار (أكثر من 53 مليار دولار).

وبذلك، فإنّ الفائض المتحقق لدى العراق يبلغ 31 مليار دولار خلال 9 أشهر، وخلال ذات هذه الأشهر التسعة، اشترى العراق سندات أمريكية بـ14.4 مليار دولار من الفائض المالي المتحقق، ما يعني أنّ أكثر من 46 في المائة من الفائض المالي للعراق تحول إلى سندات أمريكية.

وما أدى لإغراء العراق لتحويل قرابة نصف فائضه المالي إلى سندات أمريكية، هو نسبة الفائدة الكبيرة التي أقرها الفيدرالي الأمريكي خلال العام الجاري، والرفع المستمر الذي من المتوقع أن يصل إلى نهاية العام الحالي بأكثر من 4 في المائة.

حجم الفائدة

وفق ذلك، فإنّ العراق يستطيع أن يتسلم الفائدة بعد عام من الآن على قيمة سنداته الحالية بقيمة تبلغ قرابة 1.5 مليار دولار، فيما سترتفع فائدته أكثر مع شراء المزيد من السندات خلال الأشهر المقبلة مع استقرار أسعار النفط فوق الـ70 دولارًا للبرميل، وهو السعر الذي يمثل الحد الفاصل بين مصاريف العراق وإمكانية تحقيقه فائض مالي.

وبينما اشترى العراق سندات أمريكية بقرابة نصف ما حققه من فائض مالي، فأنّ النصف الآخر يتوزع بين شراء الذهب الذي بلغ منذ مطلع العام الحالي قرابة 34 طن ذهب اشتراها العراق خلال هذا العام حتى الآن، ليرتفع احتياطيه إلى أكثر من 130 طنًا بعد أن كان لا يتجاوز الـ96 طنًا مطلع العام الحالي.

ويبلغ متوسط سعر طن الذهب عالميًا خلال العام الحالي قرابة 50 مليون دولار، ما يعني أنّ العراق اشترى ذهبًا بـ 1.7 مليار دولار، فضلًا عن سندات بـ14.4 مليار دولار، أي أنه اشترى سندات وذهب بأكثر من 16 مليار دولار، وبهذا، فإنه حول أكثر من 50 في المائة من فائضه المالي المتحقق حتى الآن إلى ذهب وسندات أمريكية.

الاستثمار الامثل

وتعليقا على الامر، يقول الخبير الاقتصادي احمد خضير ان استثمار الفائض المالي في الدول وشراء السندات هو احد الطرق لتأمين الأموال في حال عدم الحاجة الى استثمارها في مشاريع تنموية، مشيرا الى ان الحالة العراقية فريدة من نوعها، فالكتل السياسية عطلت عملية إقرار الموازنة للعام الحالي من اجل عدم تحويل الفائض المالي من بيع النفط الى تمويل وانشاء صندوق سيادي، وفقا للتعديل الأخير لقانون الإدارة المالية.

 ************************

مقترح صعب التنفيذ.. اوربا تفشل في تحديد سعر الغاز الروسي

متابعة ـ طريق الشعب

مع تحذير رئيسة المفوضية الأوروبية؛ “أورسولا فون دير لاين”، من أن دول “الاتحاد الأوروبي” قد تواجه مشكلة في إمدادات الغاز خلال العام القادم، ومع إزدياد الصراع بين “روسيا” و”الاتحاد الأوروبي” حول ملف الطاقة، ورغبة “بروكسل” في الاستمرار في منظومة العقوبات، عبر وضع سقف لأسعار “الغاز الطبيعي”، بينما ترفض “موسكو” توجه الغرب بتحديد سعر “الغاز”، مهددة بأنها لن تُصّدر الغاز والنفط للدول التي تضع سقفًا للسعر.

الخميس الماضي، عقد وزراء الطاقة في “الاتحاد الأوروبي” اجتماعًا، لبحث إمكانية وضع سقف لأسعار الغاز، لكنهم فشلوا في الخطوة وقرروا عقد اجتماع آخر في منتصف كانون أول/ديسمبر المقبل، بسبب اختلافهم بشأن المقترح واعتبره عدد منهم: “مهزلة”.

مقترح لا يمكن تنفيذه !

وكان من المفترض أن يُناقش الوزراء مقترحًا لـ”المفوضية الأوروبية”؛ تم الكشف عنه الخميس، ينص على تحديد سقف لأسعار الغاز، يبلغ من: 65 إلى 75 دولار للبرميل، إلا أن العديد من الدول الأعضاء اشتكت من أن الخطة مرفقة بشروط تجعل من المستحيل الاستفادة منها، مثل: “فرنسا وإسبانيا واليونان وبولندا”.

وتُطالب: 15 دولة في “الاتحاد الأوروبي”؛ على الأقل، (أي أكثر من نصف بلدان التكتل)، بسقف عملي لأسعار “الغاز” بالجملة للتعامل مع النقص في الإمدادات، خاصة مع خوف الدول الأوروبية من تحويل إمدادات “الغاز” إلى أسواق مربحة أكثر مثل الأسواق الآسيوية حال وضعوا سقف للسعر.

وترى عدد من الدول أن المقترح لا يمكن تنفيذه؛ حيث لم يكن ليتم تفعيله حتى في آب، عندما ارتفع السعر فوق: 300 يورو، ووفق المتقرح سيتم تفعيل سقف السعر بعد تجاوز حد: الـ 275 يورو بشكلٍ مستمر لمدة أسبوعين على الأقل، وبعد ذلك فقط إذا ارتفع سعر “الغاز الطبيعي المُسّال”؛ (LNG)، فوق: 58 يورو لمدة 10 أيام.

ترجيح الاتفاق في كانون الاول

ورجح وزير البيئة الإيطالي؛ “غيلبرتو بيتشيتو فراتين”، في تصريحات لوكالة (تاس)؛ أنه في اجتماع استثنائي لوزراء الطاقة في دول “الاتحاد الأوروبي”؛ في كانون أول/ديسمبر، سيكون الاتفاق ممكنًا على سقف أسعار “الغاز الروسي”.

ويرى أن بلاده حتى الآن غير راضية عن الاقتراح الحالي، وأشار إلى أن “روما” يمكن أن: “تستغني عن تحديد سقف السعر” إذا تم وضع معايير واضحة لتجنب المضاربة وارتفاع أسعار الطاقة، مؤكدًا أن: “جميع الدول لديها رغبة في التوصل إلى اتفاق”.

وقال “بيتشيتو فراتين”، إن: 15 دولة في “الاتحاد الأوروبي” تنتقد اقتراح “المفوضية الأوروبية” بوضع سقف لأسعار “الغاز الطبيعي”.

عواقب وخيمة

وكإجراء عقابي، أكد المتحدث باسم (الكرملين)؛ “دميتري بيسكوف”، بأن الرئيس الروسي؛ “فلاديمير بوتين”، أصدر تعليمات بعدم تصدير النفط والغاز للدول التي تضع سقفًا للأسعار.

توقعات بأزمة طاقة خلال الشتاء..

من جانبه؛ أكد رئيس وكالة الطاقة العالمية؛ “فاتح بيرول”، ضرورة أن تكون “أوروبا” قادرة على التعاطي مع أزمة إمدادات “الغاز” بفضل الاحتياطيات الكبيرة، على الرغم من توقعات أزمة طاقة في الشتاء المقبل.

وقال “بيرول”، إنه باستثناء الأحداث غير المتوقعة: “ستمر أوروبا خلال هذا الشتاء ببعض المشكلات الاقتصادية والاجتماعية والتعثر هنا وهناك”، نتيجة لجهودها للتخلي عن الغاز الروسي والزيادة الأكبر في تكاليف الطاقة الناجمة عن الأزمة الأوكرانية”، مضيفًا: “الشتاء المقبل سيكون أكثر صعوبة من هذا الشتاء”.

وأشار إلى أن: 75% من صادرات “روسيا” من الغاز؛ و55% من صادراتها من النفط، كانت تذهب إلى “أوروبا” قبل الأزمة، لذا فإن “موسكو” بحاجة إلى إيجاد أسواق جديدة لإنتاجها.

خطوة ذات بُعد سياسي..

ووصف الدكتور فهد بن جمعة، الخبير في أسواق النفط، في مقابلة مع (العربية)، سعي “مجموعة السبع” لوضع سقف لسعر “النفط الروسي”، بالخطوة ذات البُعد السياسي، مشيرًا إلى أنها تُشكل خطرًا ولها أبعاد على ميكانيزمات أسواق النفط.

وأضاف أنها قد تُصبح نموذجًا يُطبق على دول منتجة أخرى. وقال إن الخطوة لن تنجح لأن السقف فيه مرونة؛ وهو أعلى من سعر بيع الخام الروسي، مضيفًا أن المشكلة قد تحدث إذا ما ارتفعت أسعار النفط إلى: 100 دولار أو أكثر.

يُظهر ضعف الغرب في مواجهة “روسيا”..

من جهتها؛ ذكرت وكالة (بلومبيرغ)، في مقال، أن الغرب يُظهر ضعفًا في وضع سقف لسعر “النفط الروسي”، لأنه يعتمد على مواردها من الطاقة.

وقالت الوكالة إنه: “لسوء الحظ، يمكن اعتبار السقف السعري للنفط علامة ضعف أكثر من كونه إشارة قوة، الأمر الذي يعني نهاية كاملة لرفض شراء النفط الروسي”.

وأكدت (بلومبيرغ) أن قبول الدول الغربية الحدَّ الأقصى لسعر “النفط الروسي”؛ يُشير إلى مدى حاجة الغرب إليه، وإلى أنه مستعد للقيام بكل الحيل الاقتصادية والدبلوماسية من أجل الحصول عليه. وأضافت الوكالة أنّه: “إذا تبيّن أن السعر الهامشي منخفض للغاية، واختفى الذهب الأسود الروسي من الأسواق العالمية، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم الركود الخطير في الاقتصاد العالمي”.

*********************************************

الصفحة الثامنة

بابل تحتفي بالأوفياء

الحلة - نبيل عبد الأمير الربيعي

محمد علي محيي الدين

أقامت محلية بابل للحزب الشيوعي العراقي عصر امس الاول الجمعة، احتفالية تكريم للرفيقين حميد مجيد موسى ومفيد الجزائري، على قاعة مول بي دي سي بمدينة الحلة

وحضر الاحتفالية سكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق رائد فهمي، والرفيق بسام محيي نائب السكرتير، والرفيق ياسر السالم عضو المكتب السياسي، والرفيقان ظافر مردان وبهجت الجبوري عضوا اللجنة المركزية، وأعضاء محلية بابل للحزب، ووفد من محلية كربلاء، وجمهور غفير من الرفاق والأصدقاء.

وافتتحت الاحتفالية بالنشيد الوطني وباستذكار الشهداء، اعقبتهما كلمة اللجنة المحلية للحزب في محافظة بابل ألقاها الرفيق سلوان ظافر.

واستمع المحتفلون بعد ذلك الى كلمة المحتفى بهما، التي القاها الرفيق مفيد الجزائري. وبالاهتمام نفسه أنصتوا الى شهادة عن الرفيق حميد مجيد موسى بعثها الرفيق محمد جاسم اللبان، وألقاها بالأنابة مدير الجلسة  الرفيق نبيل الربيعي. تلتها شهادة عن الرفيق مفيد الجزائري قدمها الرفيق أحمد الناجي.

وألقى الأستاذ أسعد الشمري بعدها كلمة تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في محافظة بابل. تلاه الاستاذ  سامي عبد علي بالقاء قصيدة بالمناسبة للشاعر وليد الزبيدي.

واستمع الحضور من ثم الى كلمة للمهندس الاستشاري سليم الربيعي، والى شهادة من الرفيق كاظم محمد الحسن، فكلمة للرفيق فلاح الرهيمي.

 وكانت الكلمة الاخيرة في الاحتفالية لسكرتير اللجنة المركزية الرفيق رائد فهمي.

وفي الجزء الاخير من الاحتفالية جرى تكريم كل من الرفيقين حميد مجيد موسى ومفيد الجزائري بلوح الوفاء من اللجنة المحلية للحزب في بابل، وبلوح مماثل من التيار الديمقراطي العراقي في بابل، وباقة ورد من اتحاد الادباء والكتاب في محافظة بابل قدمها امين الاتحاد انمار مردان.

وتسلم الرفيقان المحتفى بهما بعدها باقة ورد من جمعية المواطنة لحقوق الانسان، واخرى من المهندس سليم الربيعي، ولوتكريم من الشيخ خضر البياتي..

كلمة الرفيقين حميد مجيد موسى ومفيد الجزائري

يصعب علينا التعبير عن أحاسيسنا ، ونحن نجد انفسنا اليوم محاطين باهتمامكم  وبفيض مشاعركم النبيلة ، في هذه الجلسة الحاشدة التي تكرمت قيادة منظمة حزبنا الشيوعي في محافظة بابل العزيزة ، بدعوتنا اليها. فالسرور يغمرنا ، ومعه الشعور بالامتنان العميق لهذه الالتفاتة الطيبة ، من منظمة بابل الشيوعية المجاهدة ، ورفاقها الامناء ، واصدقائها المخلصين.

لكننا إذ نقول هذا ونكرره ، لا نخفي يقيننا ان اجمل تكريم بالنسبة الينا، هو مواصلة الدرب ، هو مواصلة المسيرة على طريق بناء الوطن الحر والشعب السعيد.

ولآجل ذلك لا نرى مهمة تعلو على مهمة حفظ بناء الحزب وترصينه وتطويره ، ليكون في مستوى حاجات زمننا الراهن ، وفي مستوى تغيّر الواقع وتطوره ، وبما ينطوي عليه من تعقيدات وتحديات.

ونحن اليوم امام حاجة ماسة للارتقاء بعمل الحزب في الظروف الجديدة ، التي تختلف فيها طبيعة التحديات الثقافية - الاجتماعية –الاقتصادية وغيرها ، ارتباطا بما تعيشه البشرية من ثورات وقفزات ، في ميادين العلم والتكنولوجيا ووسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي والاعلام. وهي تحولات تجري في ظل ازمة عميقة تعيشها المنظومة المتحكمة في الدول الرأسمالية المتقدمة وفي اطرافها من البلدان النامية.

وتمس الحاجة كذلك الى ان نكون في مستوى الصراع الفكري المضطرم في العالم وفي الوطن ، انتصارا للحرية والسلام والعدالة الاجتماعية ، ومن اجل اطلاق قوى البناء وخدمة الانسان واحترام حقوقه ، والتجاوب مع تطلعاته المشروعة الى التجديد ، والى بناء عالم خالٍ من الفقر والجهل والمرض ، وخالٍ من الاستغلال والاضطهاد الاجتماعي والسياسي.

رفيقاتنا ورفاقنا الاحبة

اسمحوا لنا ان نشد على ايديكم ، وانتم تتحدون الظروف بالغة الصعوبة المحيطة بكم وبنشاطكم ، وتجابهون الازمة الشاملة المطبقة على الوطن العزيز ، والناجمة عن نهج المحاصصة وتشويه الديمقراطية واستشراء الفساد. تتحدّون وتُجابهون بروح متفائلة ، وثقة عميقة بالنفس ، وتأهب للعمل المثابر المبادر المبدع ، الذي لا تلويه الصعابُ ولا تثنيه.

واسمحوا لنا ايضا ان نذكّر بما بيّنته تجربتنا الخاصة ، فضلا عن التجارب الاخرى في العالم ، من ان منابع تعزيز الثقة بالنفس ،  والتفاؤل بالمستقبل وبتحقيق الآمال ، تكمن في الالتصاق بالشعب وبجماهيره الكادحة ، وفي الذود المتفاني عن مطامحه الآنية والمستقبلية ، خصوصا في ظل تفاقم الصراع الاجتماعي ، وتعمق التفاوت بين الغنى والفقر ، في عراقنا غزير الثروات وكثير القدرات البشرية والمادية.

انها لحظة ، هذه التي نعيشها اليوم ، تبرز فيها الحاجة الى تكريس القيم والمثل الانسانية التقدمية ، وروح الايثار والتفاني ، المثل والقيم التي دائما ما عززت ثبات وصمود المناضلين من اجل السلام والحرية والتقدم ، وفي سبيل خير الوطن والشعب وكادحيه ، في مواجهة قوى الشر والتخلف والاستعمار ، قوى الاستغلال والظلم والقمع والارهاب.

الرفيقات والرفاق

الحضور المحترمون

عميق هو شعورنا بالعرفان والامتنان لكم جميعا ، وانتم تحيطوننا بكل هذا الاحتضان والدفء الرفاقيين والانسانيين.

ونحن انطلاقا من مشاعر التقدير العميق والاقتناع الراسخ ، نهدي هذا التكريم الى شهدائنا ، شهداء الحلة الفيحاء ومحافظة بابل ، الذين وهبوا ارواحهم ، وهي اعز ما يملكون ، للشعب والوطن ، واستشهدوا ابطالا من اجل خلاصهما ، وفي سبيل حريتهما ، ودفاعا عن حقوق وكرامة الكادحين.

ونخص بالذكر الشهيد ستار معروف ، والشهيد محمد سعيد خوجا نعمه ، والشهيد كاظم الجاسم (ابو قيود)، والشهيد جبار لفته (ابو عبيس) والشهيد كاظم عبيده (ابو رهيب) والشهيد فاضل وتوت ، والشهيد مهدي كامل ، وغيرَهم من مشاعلِ النور الوهّاج، التي أضاءت وتضيء للاجيال الصاعدة دروبها نحو المستقبل الوضاء.

كما نحيّي من القلب ذكرى المؤسسين والرواد ، الذين لم يبخلوا بشيء ، وتحملوا صنوف الأذى والمعاناة ، من فصل سياسي ، وملاحقات مستمرة ، وحياة اختفاء ، واعتقال وسجن وتعذيب ، وكل ما ابتكرته قوى القمع من ممارسات ارهابية وحشية شائنة ، تحملوا ذلك كله من اجل قضيتنا العادلة ، وكي يستمروا في تنظيم الجماهير ، وقيادة نضالها لتحقيق الاهداف والآمال النبيلة. وبجانب هذا واصلوا العمل على تعزيز وتوطيد كيان منظمة الحزب في بابل ، التي لم يتوقف يوما كفاحها المتفاني.

ونحيي كذلك جهود الرفاق جميعا في بناء واعادة بناء المنظمة ، في كل قضاء وناحية وفي ارياف المحافظة ، في اعقاب الحملات الغادرة الخسيسة التي شنتها قوى القمع والعسف التابعة لنظام الاستبداد.

ونتوجه بالتحية الى نساء وشباب بابل ، الذين رفدوا الحزب ومنظمته في المحافظة ، بكل ثمين وعزيز ، كي تبقى رايته عالية ، وأمدوا قواه بطاقة التجديد والتصدي للمصاعب وتذليل العثرات.

ايها الاحبة

ونحن نعيش الظروف الصعبة والاجواء المتوترة في بلدنا ، الغارق في الأزمة السياسية الاجتماعية البنيوية الخانقة ، التي سبقت الاشارة اليها ، تنهض امامنا مهمات كبيرة وجليلة ، تتمثل في العمل على تأمين الخلاص لشعبنا ، وعلى تغيير احواله ، وفتح الطريق واسعا امام عملية اعادة البناء ، وصولا الى اقامة العراق المدني الديمقراطي الاتحادي ، المتمتع بالسيادة الكاملة. العراق الذي ترفل فيه جماهير الكادحين ، واوسع فئات الشعب ، بالحرية الحقيقية والعيش الكريم اللائق ، وحيث تتوفر واسعةً فرصُ البناء والتقدم ، مع التخلص من الاقتصاد وحيد الجانب ، الريعي ، والتحول الى اقتصاد منتج يفتخر البلد بصناعته وزراعته الوطنيتين المتطورتين ، مثلما يفتخر بثقافته وتعليمه والمستوى العالي لخدماته.

وطبيعي ان هذا كله يتعذر انجازه ، من دون اشراك اوسع جماهير الشعب ، في المعركة لأجله ، والا اذا اتحدت قوى التغيير الديمقراطي ، واقامت جبهتها الوطنية الواسعة. كما لن يتحقق - كما سبق لنا القول – اذا لم نعزز بناء الحزب ، ونطور اساليب عمله ، واذا لم نعمل على تجديد قوامه وتوسيع صفوفه ، وجعله اكثر حيوية وقدرة على التعامل مع واقع بلدنا وحاجاته ، واكثر استجابة لطبيعة التحديات القائمة.

باقون معكم على الدوام ، ايها الاعزاء ، وفي كل حين.

الشكر ثانيةً ، والامتنان لمبادرتكم الطيبة ، التي جمعتنا اليوم لتجديد عهد الالتزام بمباديء الحزب ، ومواصلة النضال في سبيل حرية الوطن وسعادة الشعب.

لكم جميعا ولأسركم وأحبتكم .. الصحة والسلامة.

كلمة اللجنة المحلية للحزب

في محافظة بابل

نحتفي اليوم برمزين من رموز الحركة الوطنية وطليعتها الحزب الشيوعي العراقي، هما الرفيقان حميد مجيد موسى(ابو داود) ومفيد الجزائري(أبو نيسان)، تقديرا  لتاريخهما النضالي المشرق، ودورهما الفاعل في نضال شعبنا العراقي ومقارعته للظلم والطغيان.

لقد كان الرفيقان من ألمع الشخصيات الوطنية التي أنجبتها محافظتنا بابل ومدينتنا الحلة الفيحاء، وقد عملا بإخلاص وتفان في صفوف الحزب الشيوعي العراقي، وارتقيا أعلى المراتب في قيادته لما تحليا به من صفات جعلتهما ضمن المقدمة بين المناضلين في الحزب. وقد خاضا النضال السلمي والكفاح المسلح ناذرين نفسيهما لقضية الشعب العادلة، وعُرفا بالوطنية والنزاهة والاخلاص والحرص على مصالح الجماهير، فكانا مثلا أعلى للعراقيين عند تسنمهما المسؤوليات المختلفة، وكانا من العملة النادرة في زمن الضياع.

وتقديرا لتاريخهما النضالي، رأت محلية بابل إن تعبر عن عرفانها بالجميل، فعملت على تكريمهما والاحتفاء بهما، كرمزين من رموز  وطننا العزيز، ومن خلالهما تكريم القيم السامية، التي نسعى لتأصيلها، ومثل النضال من أجل بناء الوطن الحر والشعب السعيد.

**************************************

الصفحة التاسعة

ليفاندوفيسكي يسجل أول اهدافه في المونديال.. فرنسا الى الدور الثاني.. والسعودية تضيّع فرصة التأهل المبكر

متابعة ـ طريق الشعب

تعرّض المنتخب السعودي للخسارة أمام نظيره البولندي بهدفين دون رد، امس السبت، في لقاء لحساب الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لمونديال قطر 2022.

وكان المنتخب السعودي يحتاج للفوز على بولندا، من أجل حسم تأهله رسمياً إلى دور الـ16، دون النظر لنتائج منافسيه، بعد انتصاره في المواجهة الأولى على الأرجنتين بهدفين لواحد، لكن منتخب بولندا كان المستفيد الأكبر، بعد أن قفز للصدارة بـ4 نقاط مقابل 3 للسعودية.

بدأ السعوديون المواجهة بطريقة جيدة، ونجحوا في الوصول إلى مرمى منافسه البولندي، في أكثر من مناسبة، لكن رفاق روبرت ليفاندوفسكي، تمكنوا من افتتاح التسجيل عند الدقيقة الـ39 عن طريق نجم نابولي، بيوتر زيلينسكي.

وشهدت المباراة منعطفاً قبل دقائق قليلة من نهاية الشوط الأول، بعد لجوء حكم المواجهة البرازيلي ويلتون سامبايو إلى تقنية “الفار”، ليحتسب ركلة جزاء لمصلحة السعودية، في قرار أشعل حماس الجماهير، التي احتشدت في استاد المدينة التعليمية، لكن سالم الدوسري فاجأ الجميع بعد أن أخفق في تسجيلها، إثر تألق فويتشيك تشيزني حارس بولندا.

وفي الشوط الثاني، واصل المنتخب السعودي عروضه المميزة، وسط سيطرة على مجريات اللعب ووصول سهل لمرمى المنافس، لكنه افتقد للنهايات الصحيحة في أكثر من مرة، قبل أن يباغت ليفاندوفيسكي الجميع ويخطف كرة من مدافع السعودية ويحرز الهدف الثاني، ويذرف الدموع بلقطة مؤثرة، بعد أن سجل أول هدف له في كأس العالم.

خسر منتخب تونس أمام أستراليا 0-1 امس السبت ضمن منافسات المجموعة الرابعة بكأس العالم 2022 في قطر، وهي النتيجة التي تجعل “نسور قرطاج” أمام حتمية الفوز على منتخب فرنسا -بطل نسخة روسيا 2018- في الجولة الأخيرة، للحفاظ على آماله في التأهل إلى الدور الثاني.

وعلى ملعب الجنوب في منطقة الوكرة، دخل منتخب تونس مباراته الثانية في المونديال وهو يحظى بدعم الآلاف من المشجعين الذين صبغوا مدرجات الملعب باللون الأحمر، في ظل آمال بتقديم مباراة أخرى مميزة بعد التعادل المستحق أمام الدانمارك في الجولة الأولى.

غير أن منتخب تونس بدا متحفظا مع بداية اللقاء بدون حلول هجومية، وترك الاستحواذ لأستراليا التي خسرت 4-1 من فرنسا حاملة اللقب في بداية مشوارها في كأس العالم.

وغابت الفرص الحقيقية من الجانبين خلال الشوط، ونجحت أستراليا في خطف هدف التقدم عبر ضربة رأسية مميزة من ميتشل ديوك الذي استغل فرصة نادرة على المرمى في الدقيقة 23، وحوّل تمريرة كريغ غودوين العرضية إلى شباك أيمن دحمان.

وحصد المنتخب الأسترالي أول 3 نقاط له في النسخة الحالية من البطولة وتوقف رصيد منتخب تونس عند نقطة واحدة، في انتظار المواجهة الأخرى في المجموعة التي ستجمع في وقت لاحق اليوم فرنسا والدانمارك.

وضمن المنتخب الفرنسي الوصول الى الدور الثاني بعد فوزه على نظيره الدنماركي بهدفين مقابل هدف وحيد.

--------

وقفة رياضية.. لا بد أن نلعب مع الكبار

منعم جابر

خضنا قبل أيام مباراتين وديتين مع فرق لم نألف اللعب معها، وقد كان الجمهور الرياضي حذراً من هذه الخطوة الجريئة، حيث اعتدنا في السنوات السابقة على خوض مباريات مع فرق ذات مستويات متقاربة معنا.

كان لقاؤنا الأول مع المكسيك وظهر المنتخب الوطني خائفاً ومرتبكاً وخسر بأربعة اهداف مقابل لا شيء. وبعد هذه الخسارة القاسية، طالب البعض بعدم اللعب مع هكذا فرق قوية، اما البعض الآخر وانا منهم فقد طالبت ان نستمر بملاعبة هكذا فرق قوية ومن مستويات متقدمة، لأن ذلك سيعلمنا ويمنحنا الثقة في مقارعة الكبار.

اما التجربة الثانية فقد كانت امام المنتخب الاكوادوري القوي، وقدم لاعبو المنتخب اداءً مقنعاً امامه، أقول من خلال خبرتي كلاعب كرة قدم سابق، إن مباراتهم الثانية امام الاكوادور تخلصوا من عقدة الخوف والارتباك واستطاعوا ان يفرضوا التعادل السلبي على المباراة.

وهنا أقول للمسؤولين في الاتحاد العراقي لكرة القدم: ان يستمروا في البحث عن منازلة الكبار عندها سنجد أنفسنا شيئا آخر، كما يحصل الآن مع منتخبات قطر والسعودية التي ارتفع مستواها بسبب خوضها مباريات على مستوى عال مع فرق من اوربا وامريكا الجنوبية، وابتعادهم عن خوض مباريات ودية ضعيفة المستوى لا تغني ولا تسمن من جوع.

إذا أنتم مطالبون باتخاذ قرارات شجاعة وجريئة بالابتعاد عن خوض المباريات الودية مع فرق ضعيفة لا ترفع من مستوى اللاعب العراقي، عند ذاك سنحقق المطلوب ونرتقي بأدائنا الكروي.

إن هذا العمل يجب ان يتم من خلال تخطيط مسبق وإدارة حكيمة لأن جميع دول العالم التي تقدمت في جميع ألعابها الرياضية ومنها كرة القدم، قد خططت واجتهدت واستفادت من خبرات وتجارب الآخرين من سبقوها في هذا المجال.

إن كرة القدم العراقية تراجعت كثيراً بسبب السياسة الخاطئة والتدخلات الكثيرة وعدم استقلالية الاتحاد العراقي لكرة القدم وغياب الكفاءات والأكاديميين عن الساحة الكروية، عليه أقول للجميع أن نبعد الاتحاد ودوائره عن التدخلات من كل الجهات.

-----

الزوراء يفشل في تولى الصدارة.. وأربيل يهزم الشرطة

متابعة ـ طريق الشعب

فشل نادي الزوراء في اعتلاء صدارة الدوري العراقي، عقب تعادله مع مضيفة النفط بهدفين لكل منهما في المباراة التي أقيمت أمس الاول الجمعة بملعب المدينة الدولي، ضمن الجولة السادسة من الدوري العراقي الممتاز.

تقدم الزوراء مبكرا بهدف قائده سعد عبد الأمير في الدقيقة 3، وتمكن حسام جاد الله من إدراك التعادل للنفط في الدقيقة 55.

وأضاف دينس أكبار الهدف الثاني للكتيبة الخضراء بالدقيقة 65، ونجح ميثم جبار في معادلة النتيجة بالدقيقة 72 من المباراة التي جرت وسط حضور جماهيري متوسط.

بهذه النتيجة، ارتفع رصيد الزوراء إلى 13 نقطة بالمركز الثاني، خلف القوة الجوية المتصدر بـ 14 نقطة، فيما أصبح رصيد النفط نقطتين بالمركز الثامن عشر.  

وأهدى أحمد حسن مكنزي الانتصار لفريقه أربيل على ضيفه الشرطة، بعدما سجل هدف الفوز الثمين بملعب فرانسو حريري، ضمن الجولة السادسة من الدوري العراقي الممتاز.

وجاء هدف الانتصار الوحيد بواسطة أحمد مكنزي، من ركلة جزاء، في الدقيقة 74 من المباراة التي شهدت تساقطا غزيرا للأمطار، وهو ما أثر على مستوى اللاعبين.

وبذلك، حقق أربيل انتصاره الأول هذا الموسم، تحت قيادة مدربه الجديد غازي فهد، ليرتقي إلى المركز الرابع عشر برصيد 5 نقاط، فيما تراجع الشرطة إلى المركز الخامس برصيد 11 نقطة.

تغلب كربلاء على ضيفه الصناعة بنتيجة (1-0)، في المباراة التي أقيمت على ملعب كربلاء الدولي، في ختام مباريات الجولة السادسة من الدوري العراقي الممتاز.

وتمكن سجاد رعد من تسجيل هدف الفوز الثمين لفريقه كربلاء في الدقيقة الرابعة من زمن اللقاء، الذي حضره ما يقارب الـ 5 آلاف من أنصار الفريق المستضيف.

وبهذا الانتصار، نجح أبناء المدرب عباس عطية في تحقيق انتصارهم الثاني هذا الموسم، ورفع رصيدهم إلى 7 نقاط بالمركز الرابع عشر، فيما ظل رصيد الصناعة نقطة وحيدة في المركز الأخير.   

وتغلب الكهرباء على ضيفه الكرخ بنتيجة (2-1)، على ملعب المدينة الدولي بالعاصمة بغداد، ضمن الجولة السادسة من الدوري العراقي الممتاز.

وافتتح أصحاب الأرض التسجيل عن طريق نهاد محمد في الدقيقة 19، وتمكن داودا جايي من معادلة النتيجة للكهرباء من ركلة جزاء في الدقيقة 78.

فيما اقتنص أموري فيصل هدف الفوز للكهرباء في الدقيقة 89 من زمن المباراة التي أقيمت وسط حضور جماهيري ضعيف.

وتمكن تلاميذ المدرب لؤي صلاح من القفز إلى المركز السابع برصيد 11 نقطة محققا الفوز الثالث هذا الموسم، فيما تراجع الكرخ إلى الترتيب الثامن برصيد 10 نقاط بعد أن تلقى هزيمته الثانية هذا الموسم.  

---------

المانيا واسبانيا في مواجهة مصيرية.. والمغرب أمام بلجيكا

متابعة ـ طريق الشعب

تخوض ألمانيا مباراة “حياة أو موت” بمواجهة إسبانيا، اليوم الأحد، على استاد البيت في الخور لتعويض صدمة الخسارة أمام اليابان، حيث يتوجب على الحارس مانويل نوير ورفاقه تقديم أفضل ما لديهم لإسقاط “لا روخا” الساحرة، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الخامسة لمونديال قطر في كرة القدم.

واستهل المنتخبان العرس الكروي بظروف مغايرة، فبينما كانت ألمانيا، حاملة اللقب أربع مرات، تسقط من عليائها بخسارة تاريخية أمام اليابان رغم تقدّمها بهدف إيلكاي غوندوغان من ركلة جزاء (1-2)، حققت اسبانيا بعد 3 ساعات فوزا تاريخيا هو الأكبر لها في نهائيات كأس العالم بسباعية نظيفة أمام كوستاريكا.

والفوز يؤهل إسبانيا بحال فشل كوستاريكا في التغلب على اليابان، ويؤهل اليابان بحال فشل ألمانيا في الانتصار على إسبانيا، وبحال خسارة ألمانيا، ستقصى بحال فشل كوستاريكا بالفوز على اليابان.

وتأمل ألمانيا الجريحة في نفض غبار كابوس اليابان وقبله مونديال روسيا 2018 عندما ودّعت بخفَّي حُنين دور المجموعات إثر خسارتها أمام كوريا الجنوبية، وبعده دوري الأمم الأوروبية وخسارتها القاسية أمام اسبانيا 6-صفر عام 2020.

وتدرك ألمانيا هول الضغوطات على كاهليها قبل قمة هذه المجموعة في فوز حاسم ينعش آمالها بالتأهل إلى ثمن النهائي في حين ستكون الخسارة الضربة القاضية لآمالها، ولكن رغم تراجع أداء “دي مانشافت” في الفترة الاخيرة، إلا أن خط الهجوم الشاب بقيادة كاي هافرتس قادر على فك شيفرة الدفاع الاسباني.

ولكن يبقى السؤال الأهم: هل بإمكان ألمانيا التعالي على جراحها ووضع خسارة اليابان خلف ظهرها، وهي التي اعتادت على الوصول إلى أبعد المراحل في البطولات الكبرى، وهي الوحيدة توزّعت ألقابها في المونديال في الخمسينات، السبعينات، التسعينات والألفية الثالثة.

ووجهت الانتقادات لفليك بسبب خياراته، لاسيما إشراكه قلب دفاع بوروسيا دورتموند نيكلاس زوله الذي أفشل مصيدة التسلل وسمح لتاكوما أسانو في تسجيل هدف الفوز لليابان، في مركز الظهير الأيمن.

لكن فليك رأى أن المشكلة الأساسية كانت عدم النجاعة أمام المرمى الياباني، قائلا “عندما تحصل على فرصتين خطيرتين أو ثلاث، عليك أن تحسم المباراة (..) افتقدنا إلى الفعالية”.

في الجانب الآخر، أثبت إنريكي خلال الأعوام الماضية أن اللعب الجماعي هو أكثر فعالية من المهارات الفردية للاعبين النجوم، لذا يأمل في أن تكون ملاعب قطر فرصة مؤاتية لنجاح أفكاره.

وتملك إسبانيا ما يكفي من المواهب لإقلاق راحة ألمانيا، لكن يتوجب على لاعبي خط الوسط بيدري وغافي أن يكونا في قمة مستواهما في حال أرادت حصد ثلاث نقاط مرة جديدة وبلوغ الدور الثاني باكرا.

الأرقام لصالح “الساموراي”

في المقابل، وضعت اليابان نفسها في موقف مريح لبلوغ الدور الثاني على غرار ثلاثة مشاوير في الألفية الثالثة (2002 و2010 و2018)، قبل استحقاقها الثاني أمام كوستاريكا.

ووصف المدرب هاجيمي مورياسو فوز اليابان على ألمانيا بأنه “لحظة تاريخية وانتصار تاريخي”، في حين دونت كوستاريكا اسمها أيضا في السجلات التاريخية عقب تعرضها لأكبر خسارة في كأس العالم.

وهي المرة الأولى التي تخوض فيها كوستاريكا مباراة كاملة من دون تسديدة واحدة، إن كان بين الخشبات الثلاث أو خارجها، منذ عرضها المماثل الباهت أمام البرازيل في مونديال الولايات المتحدة 1990.

ويخوض المنتخب المغربي تحديا جديدا عندما يواجه منتخب بلجيكا على ملعب (الثمامة) في الجولة الثانية لمباريات المجموعة السادسة من مرحلة المجموعات للمونديال.

ويتقاسم منتخب المغرب المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة مع منتخب كرواتيا برصيد نقطة واحدة، عقب تعادلهما بدون أهداف في الجولة الأولى، حيث يتأخرا بفارق نقطتين خلف المنتخب البلجيكي (المتصدر)، الذي فاز 1 - صفر على منتخب كندا، في الجولة الافتتاحية للمجموعة.

ويأمل المنتخب المغربي في رد الاعتبار من خسارته صفر - 1 أمام نظيره البلجيكي بنسخة مونديال 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية، في المواجهة الوحيدة التي جرت بينهما بكأس العالم.

وبخيار الفوز، تلعب كرواتيا امام كندا من اجل تجنب الدخول في حسابات معقدة.

********************************

الصفحة العاشرة

الرأسمالية الروسية في عهد بوتين.. مثال عن «أولوية السياسة»؟

جايروس بناجي

لا تضليل أكبر من إعادة التأكيد على رأسمالية الدولة، بمعناها الواسع، كتعريف للسنوات العشرين التي قضاها فلاديمير بوتين في السلطة. فهنا المكمن الذي يسمح بنقد النظرية. على سبيل المثال، يشير كريس ميلر في كتابه «بوتينوميكس» (٢٠١٨) إلى «الأوليغارشية التي تسيطر على الشركات المملوكة من الدولة في الطاقة وقطاعات رئيسية أخرى»، ما يدل على أن رأسمالية الدولة في حد ذاتها لا يمكن أن تكون وصفا دقيقا للطرق المعقدة التي تتمظهر فيها سلطة رأس المال الخاص في عهد بوتين.

لنأخذ الحالة الأبرز: يُنظَر إلى الشركات الحكومية التي أنشأها بوتين على أنها مؤسسات فاسدة وسيئة الإدارة، لا سيما أن «المقربين منه يديرون أكبر الشركات الحكومية وهم مسؤولون أمامه فقط». يُعدّ كل من إيغور سيشين من شركة «روزنفت»، وفلاديمير ياكونين من شركة السكك الحديدية الروسية، مثالين معبرين عن الرؤساء التنفيذيين في القطاع العام الذين يتعاملون مع الشركات المملوكة من الدولة كما لو أنها ملك لهم. تبرز أيضا دائرة لرجال أعمال مؤلفة من أصدقاء بوتين الشخصيين في مرحلة طفولته وشبابه في سانت بطرسبرغ، والذين «أصبحوا مليارديرات بحصولهم على صفقات تفضيلية مع الحكومة الروسية، لا سيما عقود الشراء الضخمة المبرمة من دون مناقصات مع شركة «غازبروم»، وعبر شراء أصولها بثمن بخس». هنا يبرز أيضا الأخوان أركادي وبوريس روتنبرغ اللذان بنيا خطوط أنابيب الغاز لشركة «غازبروم»، وهما صديقان مقربان من بوتين ومن زملائه في رياضة الجودو وهما عضوان في «دائرته المقربة»، فضلاً عن جينادي تيمشينكو الذي تقدر ثروته الصافية بنحو ٢٢ مليار دولار، ما يجعله سادس أغنى ملياردير روسي على قائمة مجلة «فوربس» لعام ٢٠٢١.

حققت شركة تابعة لروتنبرغ مليارات الدولارات من خلال العقود التي أبرمتها مع «غازبروم» ولم تخضع لأي مناقصة تنافسية، ويقال إن هذه الأخيرة تفرط في الاستثمار في بناء خطوط أنابيب غير «مجدية تجاريا». أيضا، أضيفت دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي إلى لائحة المشاريع التي مُنحت لأعضاء حاشية بوتين بعد أن وثقت مؤسسة نافالني [لمكافحة الفساد (أف بي كاي)] العديد من حالات الفساد المتعلقة بمشاريع البناء، فضلاً عن فوز أركادي روتنبرغ في العام ٢٠١٥ بعقد إنشاء جسر «كيرتش» الضخم الذي يربط شبه جزيرة القرم بروسيا.

تواطؤ الغرب

على الطرف الآخر من التدفقات المالية التي تنطلق من الإدارة الفاسدة في المؤسسات الحكومية والخاصة، يوجد المصرفيون وسلطات الملاذات الخارجية في الغرب الذين يتواطؤون في غسل الأموال لصالح بوتين وأقرب أصدقائه. إن الحجم الهائل لرأس المال الروسي المهرب، والمقدر بأكثر من تريليون دولار، يجعل من «حكم السرّاق» (الكليبتوقراطية) بعدا أساسيا للرأسمالية الروسية. وكما هو الحال في دول مثل الهند، من المستحيل دراسة الطرق التي تُنظَّم بها الشركات الكبرى، وتلك التي تعمل بموجبها، من دون اعتبار هذا البعد بعدا محوريا في طبيعة هذه الأنظمة الاقتصادية. بالتعريف، وبطبيعة الحال، يقلل رأس المال المهرَّب من كتلة فائض القيمة المتاحة للتراكم محليا، فيغذّي تاليا الركود الاقتصادي. وإن ملاحقة الحسابات الخارجية للأوليغارشية الروسية تعني فتح ملفات كاملة عن تهريب رؤوس الأموال وتداولها، وهو ما يورط البلدان ذات معدلات هروب رأس المال المرتفعة كما يورط الأنظمة المصرفية في الغرب. لذلك لن تكون هذه الحسابات محور الهجوم المضاد الذي قد يفكر فيه الرئيس الأميركي جو بايدن، أو غيره، عبر استهدافها بالعقوبات. يمتلك بوتين نفسه أصولاً بعشرات مليارات الدولارات في الخارج، ولقد انزعج من نشر «وثائق بنما». يقدر الاقتصادي السويدي أندرس أسلوند بأن بوتين حوّل ما بين ١٠٠ و١٦٠ مليار دولار إلى حسابات خارجية منذ العام ٢٠٠٦، وهو ما يقل عن تقديرات بيل براودر، رجل الأعمال الأميركي الذي ينشط في كشف الأوليغارش الروس وفضائح عهد بوتين، والذي يشير إلى تحويله ٢٠٠ مليار دولار.

صفقة بوتين مع الأوليغارشية

طالما أن أوليغارشيي بوتين حققوا ثرواتهم من الدولة، فإن ذلك يشير إلى وجود تكافل بين قطاعين رئيسيين من رأس المال الروسي هما الأوليغارشية الجديدة من جهة، والشركات الحكومية المختلفة التي أنشأها بوتين في مجالات الطاقة والنقل والمصارف وإنتاج الأسلحة من جهة أخرى. لكنّه تكافل بعيد جدا من نموذج التنافس بين رأس المال الحكومي والخاص الذي سيطر على التوسّع الصناعي في الهند خلال الخمسينيات. تجادِل كارين دويشا في كتابها «كليبتوقراطية بوتين» بأن الرئيس الروسي بوصوله إلى السلطة أراد أن يُفهِم الأوليغارشية أنهم سيحصلون على ريوع من هذه الشركات (خصوصا شركات الصناعات الاستخراجية التي تتصدر مراتب قيادية في الاقتصاد) كمكافأة على موالاتهم للدولة وخدمتها. بالنسبة إلى الأوليغارشية الموالية لبوتين لن تكون هناك قيود على الأرباح التي يمكن تحقيقها. وهذا ما يجسد الصفقة ويشرح سبب تكوين هذه الثروات الهائلة واختلاسها في فترة زمنية قصيرة. أما ثمن هذا الولاء فقد تجسد بابتعاد الأوليغارشية عن المعارضة، وهو ما يستحضر صورة تروتسكي عن الطابع الميت لليبرالية الروسية والطبيعة البائدة للبرجوازية الروسية.

بين الاقتصاد والسياسة

يُعبَّر عن الصراع بين الاقتصاد والسياسة، الذي يقع في قلب الاقتصاد الروسي، على أنه صدام بين المنطق التكاملي لرأس المال و«أولوية السياسة» المتجسدة في دولة بوتين. ويُمثّل عليه في السعي إلى تدمير سيطرة ميخائيل خودوركوفسكي على شركة «يوكوس» واستيعاب أصولها المجدية اقتصاديا ضمن شركة «روزنفت» العملاقة المملوكة من الدولة، والتي كانت، مثل «غازبروم»، مجرد بقرة نقدية حلوب لطموحات بوتين الجيوسياسية.

كانت «يوكوس» أكبر شركة نفطية خاصة في روسيا وأكثرها توحشا، وكان مالكها مدافعا شرسا عن الرأسمالية الحديثة المتكاملة عالميا، ويُنظر إليها في الغرب على أنها نموذج يحتذى به في حوكمة الشركات. تقول الصحافية كاثرين بيلتون، مؤلفة كتاب «رجالات بوتين»: «من بين كل أوليغارشيي موسكو، كان ميخائيل خودوركوفسكي أكثر من سعوا إلى دمج شركته بالغرب، وأكثرهم محاباة للمستثمرين والقادة الغربيين قصد الحصول على الدعم الغربي لأعماله. كان يقود مسيرة استيعاب قواعد الشفافية وأساليب حوكمة الشركات الغربية في شركته، بعد سنوات من لعبه دور الولد الشقي في مشهد الأعمال الدارويني الروسي. أما الصراع الذي اندلع حين حاربت «مجموعة سيلوفيكي» [النخبة الأمنية المحيطة ببوتين والتي خدم العديد من أعضائها في جهاز الاستخبارات السوفيتية «كي جي بي»] لانتزاع سيطرة خودوركوفسكي على حقول نفط «يوكوس» في غرب سيبيريا، فقد كان صراعا على الرؤى المتعلقة بمستقبل روسيا، وصراعا من أجل الإمبراطورية في الوقت نفسه، يهدف إلى تحديد شكل النهوض الإمبريالي لروسيا وإظهار جهود بوتين في استعادة دور بلاده كقوة مستقلة ضد الغرب. لكن الصراع كان أيضا صداما شخصيا للغاية. فمن الواضح أن بوتين وخودوركوفسكي كان يكره واحدهما الآخر، ليس بالمعنى الشخصي، إنما لما يمثله كل منهما للآخر. كان خودوركوفسكي صريحا إلى حد الغطرسة، وغالبا ما يهاجم مسؤولي الدولة في وسائل الإعلام، ويندد بالفساد علنا، ولم يكن من السهل ضربه حتى عندما جاءت المحاولة من بوتين. أفادت بيلتون بأن خودوركوفسكي «كان يضخ عشرات الملايين من الدولارات لتمويل الشيوعيين»، وأن اثنين من كبار المديرين التنفيذيين في «يوكوس» «ترأسا قائمة مرشحي الحزب الشيوعي».

ومن الواضح أن تمويله أحزاب المعارضة في مجلس الدوما أثار حفيظة بوتين. يُذكر أنه دعي في أيار ٢٠٠٣ هو و[رومان] أبراموفيتش إلى مأدبة عشاء خاصة أمره بوتين خلالها بـ«التوقف عن تمويل الشيوعيين». ويقال إن خودوركوفسكي رفض الأمر بشكل قاطع مشيرا إلى أن «دعم الديموقراطية في روسيا لا يقل أهمية عن دعم الأعمال». وفي وقت لاحق، في تموز من ذاك العام، أخبر بوتين رئيس الوزراء ميخائيل كاسيانوف أن «خودورسكوفسكي تجاوز الحدود بتمويل الشيوعيين من دون إذنه». في كتابه اللامع عن عجلة الثروة في صناعة النفط الروسية، قدم ثاين غوستافسون وصفا مسهبا وواضحا لقضايا الخلاف، التي تعارضت فيها مواقف بوتين والمدير التنفيذي لقطاع النفط، واشتبكا عليها علنا، بما فيها خط الأنابيب الذي يصل إلى الصين وكانت شركة «يوكوس» تؤيده بشدة، في مواجهة فكرة بوتين عن بناء خط يمتد لآلاف الأميال ويصل إلى ساحل المحيط الهادئ، والتي سخر منها خودوركوفسكي علنا. ثم كانت هناك خطة لدمج «يوكوس» مع «شيفرون» الأميركية لإنشاء أكبر شركة نفط في العالم.

تكمن المشكلة الأوسع في وجود نسقين في التطور الرأسمالي. فمن جهة، ثمة التطور عبر خدمة الدولة لتراكم رأس المال- وهو النموذج المرتبط بالديموقراطيات الليبرالية التي تهيمن عليها مصالح كبريات الشركات - وثمة مراكمة رأس المال لخدمة الدولة، من جهة أخرى - وهو النسق الاستبدادي الحكومي غير النموذجي الذي يذكّر بما سماه تيم ماسون «أولوية السياسة»، ويمثله السعوديون في عهد محمد بن سلمان بقدر ما تمثله روسيا في عهد بوتين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*جامعي ومؤرخ ماركسي، الهند. يدرّس في «كلية الدراسات الشرقية والأفريقية» بجامعة لندن. آخر أعماله «تاريخ موجز للرأسمالية التجارية” - 2020

مجلة “بدايات” – العدد 35 – 2022

-------

مفهوم الاغتراب مابعد ماركس

ماجد الياسري

يحتل مفهوم الاغتراب فلسفيا وسياسيا موقعا مركزيا في النقد الماركسي للمجتمع الرأسمالي وفي تطور الوعي الثوري الجماهيري من أجل تحقيق الحلم الاشتراكي. ولم يتوقف الاهتمام بمفهوم الاغتراب بعد وفاة ماركس بل استمر البحث والجدل حول دلالات ومعنى «الاغتراب» في أوساط التجمعات الثقافية الماركسية في أوروبا التي تكاثرت في مرحلة ما بعد ماركس، وخاصة في القرن الماضي بعد نشر تراثه ولأول مرة مثل مخطوطات 1844 في عام 1932. واحدثت نقلة نوعية في تجديد الاهتمام بأطروحات ماركس حول الاغتراب، وانتشر بشكل واسع في الغرب، وكذلك نقل المفهوم الى فضاءات أخرى اجتماعية ونفسية. وكانت احد المتغيرات ما بعد ماركس هو الجدل عن ماذا يعني «الاغتراب». فعلى سبيل المثال تغير مفهوم الاغتراب الذي جاء في كتاب هيجل «ظاهريات الروح» في 1807 ومن ثم لدى فيورباخ في كتابه «جوهر المسيحية» في 1841 الى المنظور الديني  وبعدها السياسي في مناقشة مفاهيم العقد الاجتماعي وفقدان الحرية الفردية، حتى تناولها ماركس واعطى المفهوم بعدا ثوريا في معرض تحليل الدوافع التي تكمن خلف نزوع الطبقة العاملة للخلاص من أغلالها.

وبعد وفاة ماركس ضعف الاهتمام بالمفهوم في الاعمال الفكرية والسياسية في النتاجات الفكرية الماركسية في مرحلة الأممية الثانية (1889-1914) لكنها نالت اهتماما من الباحثين في مجال العلوم الاجتماعية مثل إميل دوركهايم

(1858-1917) والذي يعتبر احد مؤسسي علم الاجتماع الحديث في اعماله  عن  تقسيم العمل (1897) و»الانتحار» حيث  كتب عن «الأنومي» لتوصيف الحالة التي يتأزم  فيها وينهار ويتحلل التماسك الاجتماعي، بينما تناول الفيلسوف وعالم الاجتماع الألماني جورج سيميل (1810-1874) الاغتراب من منظور هيمنة المؤسسات الاجتماعية على الفرد وسلبه حريته وتأثير ذلك سلبا على  العلاقات الإنسانية. وكتب عنها أيضا ماكس ويبر(1864-1920) وهو عالم اجتماع وسياسي الماني من منظور هيمنة البيروقراطية كأحد سمات المجتمع الرأسمالي التي تفقد الانسان حرية العلاقات الاجتماعية. ولكن المشترك فيها هو سعيها لفهم وتحسين النمط الرأسمالي وليس الإطاحة به وإقامة الاشتراكية كما نظر اليها ماركس «البراكسيس».

ويعود الفضل الى جورج لوكاتش (1885-1971) في كتابة «الوعي والصراع الطبقي» الذي نشر عام 1923، وهو مترجم الى العربية، في اعادة الاهتمام مجددا بموضوعة «الاغتراب»، حيث تناول فيه مفهوم «صنمية أو فيتيشيا السلع» كتوصيف للعلاقة بين الإنتاج والتبادل، حيث يحل النقد والسلعة بديلا عن العلاقات والقيم الاجتماعية التي تقف خلف انتاج السلع والبضائع، وعندما تعطى لقضايا مجردة نفسية او روحية مثل الخوف والسعادة او الشر وجودا ماديا على شكل قيمة عيانية، وينتج عن ذلك خلط بين بين ما هو مادي ونفسي روحي. من هذا المنظور تصبح  قوة العمل سلعة تخضع لضغط خارجي مثلا القوانين

والتشريعات، وهذا هو تفسير لوكاتش لمفهوم التشيؤ الهيجلي.

ولاقت أفكار لوكاتش رواجا بين أوساط اليسار الجديد والشباب وفي فرنسا بشكل خاص، وهو ما حفز لوكاتش لإعادة النشر في عام 1967 مع مقدمة جديدة ذات منحى يتضمن نقدا ذاتيا.

وجاءت بعده مساهمة الاقتصادي الروسي ايزاك روبين (1886 - 1937) والذي اعدم في الفترة التي عرفت بالتطهير في زمن حكم جوزيف ستالين (1878-1953)، حيث نشر في 1924 كتابة «دراسات في النظرية الماركسية للقيمة» الذي ركز فيه على موضوعة» الصنمية السلعية» وكان ردا على الذين ركزوا على كتابات ماركس الاولي حول الاغتراب، حيث اكد أن اعمال ماركس اللاحقة هي امتداد لمشروعة الفكري الذي كرس له كل طاقته من اجل فهم  عملية تتشكل قدرات الانسان الإبداعية وكيف تحد منها البنى المجتمعية  الرأسمالية. وكانت خلاصة ما تناوله أن «الصنمية السلعية» هي الأساس في فهم نظرية النظام الاقتصادي الرأسمالي ونظرية فائض القيمة. فالصنمية ليست فقط احد تجليات الوعي الاجتماعي بل ذات وجود اجتماعي مادي أيضا، حيث  يغترب الفرد عن نتاج عمله ويبتعد عن الاخرين في المجتمع الرأسمالي فيفقد  احساسه بذاته وتتملكه الغربة الذاتية في مكان العمل، مما يؤدي الى حالة   الانهاك والضغط النفسي.

  وفي عشرينيات القرن الماضي أستمر الاهتمام بالاغتراب كأحد مظاهر الوجود الإنساني. فمثلا تناوله مارتن هايدغر، وهو فيلسوف الماني (1889-1976) عرف بتطويره مدرستي الظاهراتيه والهيرمونتيكا والوجودية، ولكن من منظور فلسفي خالص. فكتب مثلا عن»السقوط» الإنساني للفرد الذي يعني انسلاخ الانسان من جذوره وخضوعه «للتوافق» مع محيطه، ألا ان هذا «السقوط» ليس سلبيا بل مجرد توصيف وجودي نتيجة عيشه في المجتمع. غير ان الفرد هنا هو غير العامل البروليتاري في المصنع الذي كان محور اهتمام ماركس.

وقد اهتم بعض باحثي مدرسة فرانكفورت للبحوث الاجتماعية بمفهوم الاغتراب  فمثلا كتب ماكس هوركهايمر (1895-1973) وثيودور ادورنو (1903-1960) في كتابهما «ديالكتيك التنوير» الذي نشر عام 1944 عن نظرية القطيعة الشاملة التي هي نتاج عدوانية أدوات السيطرة الاجتماعية على الفرد والتلاعب باحتياجاته من قبل الاعلام في مجتمع مغترب عن ذاته. ففي المجتمع الرأسمالي المعاصر يصبح الفرد في ساعاته الخاصة التي يتمتع بها خارج العمل تحت سيطرة قوى تحاول ان تفرض عليه الانسجام مع الوعي السائد.

أما هربرت ماركوزه (1898-  1979) فقد تناول الاغتراب لأول مرة في مقالة نشرها في 1933 من منظور التشيؤ نتيجة هيمنة الالة والتكنولوجيا، ولاحقا في كتابه «الحب والحضارة» الذي نشره في 1955، حيث ابتعد كليا عن المنهج الماركسي في أطروحته عن انعتاق الانسان الذي فقط يتم عبر الغاء العمل وتعزيز دور الطاقة الجنسية لأهمية دورها في العلاقات الاجتماعية والإنسانية. وكان استنتاجه الرئيسي ان المجتمع الذي يعتمد على الملكية العامة لوسائل الإنتاج لا يلغي ظاهرة الاغتراب بسبب غياب الشعور بالاكتفاء ونفي أهمية ودور «أيروس» وهو صراع دائم يتحكم بالحضارات الإنسانية حيث يستمر الانسان بوجوده المغترب وينعكس في حالات التمرد والعصيان والذي يرتقى بالمجتمع الى مستويات اعلى. وقد لاقت آراؤه رواجا في أوروبا في حركات اليسار الجديد ومظاهرات الشباب خاصة في فرنسا في 1968.

وبعد الحرب العالمية الثانية اهتم مجموعة من المتخصصين بالتحليل النفسي بموضوعة الاغتراب منهم أعضاء في مدرسة فرانكفورت، وبشكل خاص أريك فروم (1900-1980) وهو عالم نفس أكد، على خلاف الاخرين من مدرسة فرانكفورت، على ترابط الاغتراب بالمجتمع الرأسمالي. وكانت نقطة الانطلاق في التحليل هو اراء سيغموند فرويد (1856-1939) وهو طبيب متخصص بالتحليل النفسي، حيث على الفرد كي يستمتع بمنجزات الحضارة ان يتخلى عن غرائزه. وقد حاول فروم في كتابيه «المجتمع العاقل» 1955 و»مفهوم ماركس عن الانسان» 1961 المزاوجة بين التحليل النفسي والماركسية، وعرف الاغتراب كونه حالة ذاتية داخلية يشعر فيها الفرد انه غريب. وقد حاول البعض الإشارة الى ان حالة الصراع النفسي الداخلي نتيجة الاغتراب تؤدي الى الإصابة بالأمراض النفسية مثل القلق او الاكتئاب او الحالات العقلية مثل الشيزوفرينيا.

*****************************

الصفحة الحادية عشر

أحدث الكتب

- توظيف الأسطورة او الملحمة والحكاية الشعبية في الادب المسرحي العراقي المعاصر/ هذا عنوان احدث كتاب صدر للدكتور عبد الإله كمال الدين، والصادر عن دار ضفاف/ بغداد. وكان المؤلف قد اصدر عدة كتب في ميدان تخصصه الاكاديمي المعني بالادب المسرحي.

- كتابان جديدان صدرا للأستاذ الناقد إسماعيل إبراهيم عبد هما: “الرواية العربية ما بعد المعاصرة- فرائض واستعارات” و “الرواية العربية/ مناول التقني.. تداخل المعرفي”. الكتابان صدرا عن دار العرب والصحيفة العربية/ بغداد- دمشق.

- أسبوع شتوي/ رواية الكاتبة الايرلندية: ميف بنجي/ ترجمها الى العربية الأستاذ عبد الصاحب محمد البطحي. صدرت عن دار النخبة- القاهرة. الرواية تعنى بتوظيف المكان وإظهار العلاقة بين الحاضر والموروث والعمل الرصين.

 *****************************

بغداد بين الشاعرين .. مصطفى جمال الدين وصادق الصائغ

“لمناسبة الذكرى 1260م لتأسيس مدينة بغداد التي أنشأها المنصور وأطلق عليها اسم (مدينة السلام) نعرض هنا مقارنة لشاعرين من جيلين مختلفين هما: مصطفى جمال الدين وصادق الصائغ وكلاهما تناول (بغداد) شعرياً. وذلك بهدف الوقوف على منطلقات الأفق الشعري في الماضي والحاضر. (المحرر الثقافي).

أمين قاسم الموسوي

أولاً: مصطفى جمال الدين وصادق الصائغ شاعران وطنيان، فقد شارك الصائغ في مقتبل عمره في النشاط السياسي اليساري، متظاهراً وكاتباً للشعارات على الجدران ضد الاستعمار والحكومة الملكية، كما وقف ضد الدكتاتورية، وهاجر وتعرض لمحاولتي اغتيال بسبب نشاطه المعادي للدكتاتورية.

أما مصطفي جمال الدين فقد ابتعد عن زمرة مداحي الدكتاتورية، ونأى بنفسه عن كل مديح، ولكنهم طلبوا منه أن يمدح الدكتاتور، ولم يكن هنالك بدّ من امرين لا ثالث لهما المديح أو الرفض، فاختار الشاعر الرفض بهروبه من العراق مرغماً على الاغتراب، وفي اغترابه شارك في بعض نشاطات المغتربين.

ثانيا: ثقافة مصطفى جمال ونشاطه الثقافي يكاد يكون محصوراً في الشعر واللغة والفقه، أما الصائغ فقد تنوعت نشاطاته الثقافية، فهو شاعر وتشكيلي وخطاط مبدع وسينارست ومسرحي، وهو في كل هذا ميال إلى الحداثة، ولذلك جاءت قصيدته (هنا بغداد) ضمن اطار هذا الاتجاه، أما قصيدة مصطفى جمال الدين (بغداد) فانها لا تخرج عن نطاق الكلاسيكية الجديدة.

هنا مقارنة موجزة بين القصيدتين على أسس واقعية في الافكار والعواطف والاسلوب، وثمة أمران قد يثيران الاعتراض على هذه الموازنة أولهما ان قصيدة مصطفى جمال الدين كلاسيكية جديدة وقصيدة الصائغ حداثية، وثانيهما أن قصيدة مصطفى جمال الدين كتبت قبل قصيدة الصائغ بخمسين عاما، ولكن هذين الأمرين لا يقفان حائلين دون عقد هذه المقارنة الموجزة في تناول المشترك، لأن الإبداع هو الابداع وان اختلاف الشكل والزمن، والموهبة يتجاوز جدران الأشكال وحدود الزمن.

ثالثاً: يبدأ مصطفى جمال الدين قصيدته بنداء (بغداد)، ليكون هذا النداء والمنادي إشارة ومدخلاً الى موضوع القصيدة:

بغداد ما اشتبكت عليك الاعصر

الا ذوت ووريق عمرك اخضر

لله فأي سر خالد

ان تسمني وغذاء روحك يضمرُ

اما الصائغ فيبدأ قصيدته الى بغداد من خلال ثريا النص (هنا بغداد) و الصور المعاصرة الموحية:

هذه المدينة عجية

ضربت بالقنابل

سُحقت تحت الأقدام

كما تُسحق الساعة المعطلة

لكنها

كما لو ولدت للتو

سمعت تحت الأنقاض تتك

مُتحسسة قلبها

وأوصالها المفقودة

ان اتفاق المطلعين واضح في التعبير عن فكرة واحدة، الا وهي صمود بغداد، وكلا الشاعرين أتى بما لا يمكن ان يأتي به الا اديب موهوب.

رابعا : التزم الشاعر مصطفى جمال الدين بإيقاع ووزن البحر الكامل، مستفيداً من امتداد تفعيلاته في التعبير عن بحر من الافكار والصور التي تحتاج هذا الامتداد لإستيعاب تدفقها ، أما الصائغ فقد اعتمد النثرية والقطع، مما شاع في شعر الستينيين، وهذا الأمر لا يخدم كثيراً نمو التجربة الشعرية ومواصلتها على حد تعبير الناقد الاستاذ فاضل ثامر، وعليه يحق لنا أن نتساءل عن مقدار الشعر والشعرية في قول الصائغ:

وليس بعيدا عن

 فندق الحاج حمودي الدوري

الشهير (بنزل العظماء)

 سيارات مارقة عبرت الجسر

بأم عيني رأيتها تطير

تنهب الطريق الاسفلتي كانها نيزك

وبداخلها عروس

ستفقد بكارتها هذه الليلة على صخب موسيقى الفنان الشهير

الكابتن حجي رزوقي

يرى الناقد الأستاذ علي حسن الفواز في هذا المقطع الاندفاع باتجاه الانفتاح على تفاصيل يمتزج فيها الشعوري بالاسطوري، اليومي بالكلي) ومصطفى جمال الدين هو الآخر يمزج بين شعوره وخياله حتى يلامس عالم الأسطورة للتخلص من التعبير المباشر:

بغداد بالسحر المندى بالشذى

الفواح من خلل الصبا يتقطرُ

قصي فنحن وراء الفك ليلة

أخرى يطول بها الحديث ويقصرُ

ودعي الخيال فـ (شهريارك)

سمعه للان من صخب الحوادث موقرُ

خامسا: كلا الشاعرين يرى أن التاريخ تصنعه الجماهير، فالصائغ بشير بوضوح إلى هذه الحقيقة مع ملاحظة انحيازه الى المستضعفين، وما هذا بغريب من مثقف يساري الفكر، اذ يقول مشيرا إلى الرايات:

(تخلق تحت الشمس وتلتمع

ملونة أوجه الفقراء والشوارع

بالوان السماء والملائكة)

يستشف من هذا المقطع موقف الشاعر من الصراع الاجتماعي، وقد عبر عنه بشعرية عالية وصورة رائعة، أما مصطفى جمال فهو يعلن بوضوح لا لبس فيه انحيازه الى بناة التاريخ الحقيقيين، هازئاً بمزوري الحقائق الذين لا ينسبون البناء الحضاري الا لملك او أمير او حاجب، هذا الفهم العلمي لحركة التاريخ فيه ما فيه من الجرأة لأن القصيدة القيت في زمن روج فيه بعضهم قدسية الماضي وما سطره المؤرخون من رسم هالة الحكام، ولذلك فالشاعر يحذر من هذه النظرة بقوله مخاطباً بغداد:

وحذارِ أن تثقي برأي مؤرخٍ

للسيف – لا لضميره ما يطرُ

لخليفة ووزيره ولحاجب

واميره ولمن بهم يتأطرً

بوضوح لا تشوبه شائبة يرى مصطفى جمال الدين ان بناة بغداد الحقيقيين هو قائد شجاع حقاً في ساحة المعركة لا ادعاء بالكلام ومفكر ومهندس وشاعر وزارع. ومعلم، المعلم الذي خلت قصيد الصائغ من الإشارة الييه، وما ذلك بملزم للشاعر هذا المعلم قد رسم له الشاعر مصطفى جمال الدين اجمل صورة شعرية متجاوزاً ما عرف من شعر في هذا الموضوع كقصيدة احمد شوقي، وقصيدة إبراهيم طوقان اللتين اشتهرتا، ولو قارنا بينهما وبين ما قاله مصطفى جمال الدين، فان الفرق يبدو واضحاً بين النظم والشعر:

ومعلم لم يدر شارب كأسه

ماذا يقطع من حشاه ويعصرُ

تعبت عيون النجم وهو كأمسه

حدب على صقل المواهب يسهر

يشوي على اللهب المقدس روحه

ليقوت جيلاً حوله يتضورُ

وكفاه مهزولاً تعيش بقلبه

أمم وتسمن من حشاه أعصرُ

سادساً: كلا الشاعرين مؤمن ايمان الثوري بانتصاره، فبغداده لا تهزم ولا تسقط ولا تموت لأن جذورها في أعماق هذه الارض واغصانها لا يدركها الذبول، هذه الفكرة جاءت بابهى صورة على لسان مصطفى جمال الدين حتى حفظها الكثير الكثير ورددوها:

بغداد ما اشتبكت عليك الاعصر

الا ذوت ووريق عمرك اخضر

مرت بك الدنيا وصبحك مشمس

ودجت عليك ووجه ليلك مقمر

أما الصائغ فقد رسم لنا صورة رائعة عن بغداد وصمودها وخلودها بهذا التوكيد المتحدي (هنا بغداد):

وما يفتأ قلبها يخفق ويخفق

مع اشارة بليل الإذاعة المغرد

بكل ما يملك من عزم وقوة

بكل ما تبقى له من كلمات

هنا بغداد

هنا بغداد

هنا بغداد

---------

بلند الحيدري.. ايحاء المفتتحات القصدي

ريسان الخزعلي

( 1 )

بلند الحيدري، القطب الرابع في حركة تجديد الشعر العراقي والعربي في أربعينيات القرن الماضي، كثيرا ً ما يتعرّض للتناسي عند بعض النقّاد والدارسين عندما يكون الحديث عن الريادة التجديدية، إذ يذكر هذا البعض أسماء الثلاثي ( السياب، البياتي، الملائكة ) ولا يُذكر إسمه. ومثل هذا التناسي فيه الكثيرمن    التجنّي وعدم الدقّة ، وضعف الانصات والتلقي تاريخيا ً وفنيا ً. والحيدري لا يقل أهمية ً وخصوصية ً عن أقرانه في مسعى التجديد والتحديث، ومن ثم َّ تأصيل هذا المسعى.

إن َّ أعمال الشاعر الأولى ( خفقة الطين، أغاني المدينة الميّتة، جئتم مع الفجر، خطوات في الغربة، أغاني الحارس المتعب، رحلة الحروف الصفر ) تؤكد دور الشاعر الريادي على مستويات عدّة : الشكل، البناء، التحرر من قيود القصيدة العربية القديمة، جماليات اللغة والصورة والرمز، طبيعة المواضيع، الانفتاح على تحوّلات الشعر العالمي وتطويعها فنيا ً، الموازنة بين ماهو واقعي حسّي والتجربة الوجودية، مسرحة العمل الشعري، التواشج مع الفن التشكيلي، وغيرها. ورغم هذه الممكنات الفنية التي توافر عليها وعكسها تطبيقا ً في شعره، إلا أنه لم يجد لها تلمّسا ً عند البعض الذي أشرنا إليه، ولم يحظ بدراسات كتبيّة مستفيضة عن تجربته الشعرية  كما حصل مع أقرانه، سواء كان ذلك في الدراسات الأكاديمية أو النقدية  العامة، سوى بعض مقالات نُشرت في كتب عنه وعن وآخرين. وهنا أتحدّث عن فترة زمنية تسبق مغادرته العراق.

( 2 )

أدرك َ الشاعر مدى الحيف الفني / التقييمي الذي لحق َبه مبكرا ً، وعمد إلى تثبيت بعض الأقوال القصيرة بحقه لشعراء من جيله وأدباء آخرين، كمفتتحات في معظم مجاميعة الشعرية، قاصداً الايحاء بها لدوره الفني التجديدي والتحديثي في حركة الشعر العربي والعراقي. وقد جاءت تلك الأقوال على النحو الآتي :

1 بلند الحيدري، هذا الشاعر الممتاز الذي الذي أعتبر العديد من قصائده الرائعة أكثر واقعية من مئات القصائد التي يريد منّا المفهوم السطحي للواقعية أن نعتبرها واقعية – بدر شاكرالسياب 1956.

2 إن َّ بلند شاعر مبدع في أساليبه الجديدة التي حققها وفي طريقته التي لا يقف فيها معه إلا شعراء قلائل من العراق – عبد الوهاب البياتي 1952.

3 قد يكون الحيدري أقرب إلى أبو ريشه تعبيرا ً ولكنه أخو أبو شبكة في الطاحونة الحمراء، فالرحى سورية وأما الحنطة فعراقية. ليس فينا مَن قدّرَ الصمت واستوحاه كما استوحاه هذا الشاعر، وقل َّ في الأدب العربي مَن أوحت إليه الطريق ما أوحت إلى بلند الحيدري. أشهد أن َّ ديوان بلند الحيدري خفقة الطين أحفل ما قرأت من دواوين الشباب بالشعر ولعله الشاعر الذي تحلم به بغداد – مارون عبود 1952.

4 بلند الحيدري شاعر شاب نظم الشعر متحررا ً من قيوده القديمة متأثرا ً بالتيارات نفسها التي يتأثّر بها كتّاب الغرب، على أن َّ هذه التيارات قد تسرّبت إلى انتاجه تسربا ً تلقائيّا ً. جمال شعره عميق وذو أثر بعيد – دزموند ستيوارت 1955.

5 ومن مميزات شعر بلند الحيدري أنه بعكس أكثر ما تنتج المطابع من كلام موزون وسخافات مقفاة، شعر صور : فصاحبنا كالفنان الحاذق لا يلقي بالألوان على لوحته جزافا ً ولا يرسل الخطوط عليها أنّى اتجهت – جبرا ابراهيم جبرا 1951.

6 تأكّد بأني أحد المعجبين الكثيرين بشعرك وأنظر إليك نظرة كلها أمل وكلها رجاء فأنت من المجددين الذين خرجوا عن الوتيرة البليدة –البير أديب 1951.

7 يتلاعب بلند بعدد التفاعيل ويوزّعها كيفما شاءت شاعريته الفذّة ويحمل الكلمة ويضغطها فتشع وتوحي – فؤاد الخشن 1952.

8 أظهر مميزات شعر الحيدري : التصميم المتقن، والتركيز وتصفية القصيدة من الشوائب، وتخليصها من الخطابة والتقرير – أحمد أبو سعد 1959.

( 3 )

بلند الحيدري، شاعر كبير رغم التجاهل، وقد أظهر تصعيدا ً فنيا ً في أعمال لاحقة، أهمها ( حوار عبر الأبعاد الثلاثة )..، كما أصدر في المنفى أعمالا ًشعرية ً أخرى : دروب في المنفى، أبواب إلى البيت الضيّق، إلى بيروت مع تحياتي، الأعمال الكاملة. وله في الكتابة المقالية  / النقدية : أضواء وإشارات على الطريق، زمن لكل الأزمنة، مداخل إلى الشعر العراقي الحديث، دراسات في الفنون التشكيلية، وغيرها. كما كُتبت عنه مقالات عدّة خلال اقامته خارج العراق، كما صدرت عنه بعض الكتب (هناك ) أيضا ً.

من هنا يكون تناسي هذا الشاعر ( هنا )  يبدو خارج محددات الموقف الثقافي، وعلى هذا الموقف أن ينتصر للشاعر ابداعيّا ً، ويوسع من ايحاء مفتتحاته القصدي...

------

حق الرد

في نقد رواية «الباشا وفيصل والزعيم»

باسم عبد الحميد حمودي

نشرت الصفحة الثقافية لجريدة (طريق الشعب) الغراء في 12 تشرين الثاني 2022 مقالة نقدية للاستاذ أسماعيل أبراهيبم عبد تضمنت قراءة مغايرة  للطروحات الفكرية  والشكل الجمالي للرواية، أضافة الى رؤية مغايرة تماما لبنية الرواية.

أن من حق الناقد، وقد اصبحت الرواية كتابا مطروحا للعيان، ان يكتب ما يشاء,أنما ضمن طرح الرواية فنيا وفكريا,لا بمعنى التبني – اذهو حر في أتباع نماذج اخرى- ولكن بمعنى استنطاق الروايىة ضمن تشكيلتها الجمالية– الفكرية.

قبل مقالة الاستاذ أبراهيم كتبت عشرات المقالات التي تناقش الرواية وتطريها وتضع الملاحظات حولها على نحو يثير الأعجاب والتثمين رغم وصول مقالة للصديق شكر حاجم الصالحي الى سؤال جوهري يقول(هل هي رواية حقا؟) في وقت اعتبرها اخرون  تنشيطا للذاكرة التاريخية فيما اعتبرها كتاب أخرون صورة جمالية جديدة.

لا اعتراض على كل الاراء, فذلك يرسخ أهمية هذه الرواية في البناء العام للفكر والطراز الروائي العراقي الذي أزعم أنه لم تجرؤ رواية اخرى  سوى (الباشا ..) على جمع الأضداد في مشاهد متعددة تبدا بالبلاط الملكي وتنتهي بالخروج من فندق بابل.

كان لابد من الاستعانة بالسماوي الذي جمعهم وبالمؤرخين الحسني وبطاطو لضبط الايقاع التاريخي وتنفيذه صورة جمالية تعين الروائي على العمل  الذي نجح في لفت انتباهة القارئ واعادة محاكمة الفترة الماضية قبولا او رفضا.

التفاصيل كثيرة ولكن المؤلف اعتبر يوم 14 تموز  انقلابا  على عكس ما جاء به الاستاذ الناقد ولم يكن منحازا للنساء بقد ما كان وجودهن مطروحا لسبب تاريخي وعاطفي معا.

حفلت طبعة الرواية الاولى باغلاط لغوية سنتلافاها في الطبعة الجديدة   وسيجد الناقد في الطبعة التي بين يديه أدانة لعبة العسكر على الجماهير وأبتزازها ديمقراطيا وقوميا...لماذا لانتصارح هكذا ونقلب الطاولة التاريخية بايمان  دائم بالشعب  مصدر السلطات؟

هكذا اردت وقلت لكن المشهد الأخير من الرواية  يقود الى غير ما تمنينا, والى الناقد اسماعيل أطيب التحايا.

*************************

الصفحة الثانية عشر

شميران مروكل في «ملتقى روّاد المتنبي».. عن «دور النساء في بناء السلم الأهلي»

بغداد - عامر عبود الشيخ علي

ضيّف “ملتقى روّاد المتنبي” الثقافي، أول أمس الجمعة، سكرتيرة رابطة المرأة العراقية شميران مروكل، التي تحدثت في ندوة عنوانها “دور النساء في بناء السلم الاهلي”.

حضر الندوة  التي عقدت على “قاعة علي الوردي” في المركز الثقافي البغدادي، جمع من المثقفين والناشطين المدنيين والإعلاميين. وقد أدارها د. ثاني، واستهلها معرفا بالسيرة الذاتية للضيفة، وأبرز نشاطاتها في مجال حقوق الإنسان والمرأة.

وفي معرض حديثها، ألقت السيدة شميران الضوء على الحملة العالمية الموسومة “16 يوما من الفعاليات ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي”، التي تبدأ يوم 25 تشرين الثاني من كل عام.  وعرّجت على أسباب تنظيم الحملة وعلى أهم القوانين والمعاهدات الدولية المعنية بحقوق المرأة. كما تطرقت إلى مفهوم السلم الأهلي، مشيرة إلى أن غياب التعايش السلمي يؤدي إلى تشظي الإرادة المشتركة وضياع الهوية.

وقالت أنه “منذ سنوات تسعى مؤسسات الامم المتحدة للتذكير بأن العالم لن يشهد نهضة دون ان تأخذ المرأة مكانتها وتستعيد حقوقها التي سلبتها منها سلطة الذكور”، موضحة أن “النساء في العالم العربي لا زلن يناضلن من اجل حقوقهن، لكن دون طائل”.

وتابعت قولها أن “المؤسسات الدولية المهتمة بحقوق النساء، تعمل على ان تحتل قضايا المرأة أهمية مركزية في قرارات السلام والامن. وتعمل أيضا على مواجهة العوائق الاجتماعية والثقافية والسياسية، ومخاطر الحماية التي تحد من المشاركة الكاملة للمرأة في تحقيق السلام وحفظه”.

وأشارت الضيفة إلى أن “النزاعات التي يشوبها العنف تلقي بتأثيرها السلبي الاكبر على النساء والفتيات”، لافتة إلى أنه “بالرغم من كون النساء عوامل فاعلة في إحلال السلام خلال النزاعات المسلحة، إلا أن ادوارهن كلاعبات اساسيات في التغيير واحلال السلام لم يعترف بها بشكل كامل”.

وأكدت أن “المرأة لعبت دورا محوريا في نهضة المجتمعات القديمة والحديثة، واثبتت من خلال هذا الدور قدرتها على التغيير. فحضورها اللافت واصرارها على الوقوف إلى جانب الرجل دليل على كونها عنصرا اساسيا في التغيير”، مشددة على “أهمية دور المرأة الاجتماعي باعتبارها شريكة الرجل في مهمة تحمل المسؤولية. فإذا همشنا هذا الدور خسرنا نصف طاقات المجتمع، التي من الممكن ان تشكل قوة ديناميكية داعمة للتطور والتحول الاجتماعي”.

ونوّهت مروكل إلى أن “المرأة قادرة على صنع السلام أكثر من الرجل أحيانا، وانها تستطيع لعب دور ايجابي في حل النزاعات. فهي حريصة على الحفاظ على الحياة التي تمنحها للآخرين. كما انها تناضل لمقاومة العادات والتقاليد البالية بهدف تجاوز مراحل التخلف، ولها القدرة على نشر المبادئ والقيم الخالية من العنف والإرهاب”.

وبيّنت أن “التقاليد الثقافية والظروف الاقتصادية ليست مبررا للتمييز وانتهاكات حقوق الانسان الاساسية. إذ لم يعد بإمكان الدول تحمّل عدم استثمار الامكانات الاجتماعية والاقتصادية في المساواة بين الجنسين. فلا بد من وضع سياسات طموحة تنجح في تغيير معايير النوع الاجتماعي وعلاقاته في المجتمع ومعالجة مشكلة عدم المساواة”.

وأشارت مروكل إلى أن “هناك صعوبات وعقبات على المرأة تخطيها اذا ما ارادت خوض غمار العمل العام، منها ما هو متصل بالمؤسسات السياسية والمجتمع والثقافة السائدة فيه. كما أن هناك معاناة بسبب غياب الارادة السياسية للسير قدما بالخطط الوطنية التي تصب في صالح المرأة، مثل قانون الاحزاب السياسية الذي اقر دون اعتماد مبدأ الكوتا النسائية، ودون ان ينص على ضرورة تواجد المرأة في المناصب القيادية داخل الاحزاب”.

وفي الختام، قدم رئيس الملتقى د. علي مهدي، شهادة تقدير إلى السيدة شميران مروكل.

 *******************************************

الشيوعيون يشاركون في حفل تخرج جامعة الكوفة

النجف – طريق الشعب

بدعوة من رئاسة جامعة الكوفة، حضرت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في النجف، حفل تخرج الدورة الطلابية الـ 33 للجامعة، والذي أقيم الأسبوع الماضي تحت شعار “بالعلم تبنى الأوطان”.  وحضرت الحفل الذي احتضنته حدائق الجامعة، شخصيات رسمية وأكاديمية واجتماعية.

من جانب آخر، حضر وفد من اللجنة المحلية المعرض التشكيلي السنوي السادس لجمعية الفنانين التشكيليين في النجف، والذي أقيم أخيرا على قاعة اتحاد الأدباء والكتاب في المحافظة.

وحظي المعرض بحضور جمهور رسمي وفني وجمع من متذوقي الفن. وقد عرضت فيه أعمال فنية منوعة أنجزها نحو 62 فنانا تشكيليا. 

 ************************

أدباء كربلاء يحتفلون بمنجز الشاعر الراحل صاحب الشاهر

كربلاء - سلام القريني

احتفل اتحاد الأدباء والكتاب في كربلاء بالتعاون مع دار الشؤون الثقافية العامة، أخيرا، بصدور طبعة جديدة من ديوان الشاعر الراحل صاحب الشاهر، الموسوم “أيها الوطن الشاعري”.

وكانت دار الشؤون قد تبنت أخيرا إعادة طباعة ديوان هذا الشاعر الكربلائي الذي فارق الحياة قبل نحو 40 عاما، وذلك وفاء لشاعريته التي غيبها الموت سريعا.

أقيم الحفل على حديقة دار الرفيق كامل المسعودي في “قرية الصلامية” بقضاء الحسينية الكربلائي، حيث مسقط رأس الفقيد وبين أهله وأصدقائه. وقد حضر الحفل ممثلون عن اتحاد الأدباء ودار الشؤون الثقافية، وجمع من الأدباء والمثقفين والأكاديميين والشخصيات الاجتماعية.

وبعد أن رحب د. عمار المسعودي بالحاضرين، فسح المجال للرفيق كامل المسعودي، الذي تحدث عن الفقيد وعبر عن سعادته بالاحتفاء بمنجزه الشعري.  ثم ألقى ثلاثة من الشعراء الحاضرين نماذج من أشعار الشاهر.

وكانت لدار الشؤون كلمة ألقاها د. عارف الساعدي، وأخرى لاتحاد الأدباء ألقاها الشاعر سلام البناي، وتحدث فيها عن “الصوت الشعري المتميز” للفقيد.

فيما قدم عدد من الأدباء الحاضرين أوراقا نقدية وشهادات حول تجربة الشاهر الشعرية، وهم كل من الناقد والقاص جاسم عاصي، د. أحمد الزبيدي، د. سعيد حميد، د. علي حسين يوسف، د. عمار الياسري، د. حسن عبيد عيسى، الرفيق صالح ذياب، وزميلي الشاهر خلال أيام الدراسة صاحب ساجت وطالب حميد.     

 **********************

شيوعيو الشطرة يؤبنون الرفيق عذافة حمود

الشطرة – أحمد طه

احتضن مقر اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الشطرة، الأربعاء الماضي، حفل تأبين للرفيق الراحل عذافة حمود، أقامته عائلته بالتعاون مع المحلية.

الحفل الذي حضره عدد كبير من رفاق الفقيد وأصدقائه ومحبيه، استهله الرفيق ماجد جابر بكلمة باسم المحلية، أشاد فيها بالمسيرة النضالية للرفيق حمود خلال فترة السبعينيات، ودوره الكبير بعد 2003 في إعادة تنظيمات الحزب والترويج لسياسته.

بعد ذلك، تحدث الفنان حيدر عبد الله، الذي أدار الحفل، عن الراحل وبعض المواقف الوطنية التي جمعته به، أعقبه حفيد الفقيد منتظر واجد بكلمة باسم عائلته.

وخلال الحفل، قدم عدد من أصدقاء الفقيد الحاضرين، شهادات عن مسيرته النضالية ومواقفه الوطنية، خاصة في مدينة الشطرة وفي سجن “نكرة السلمان”، بضمنهم الأستاذ حميد حران والرفيقان شاكر خضير وشهيد الغالبي.

وفي الختام، صدح الرفيق سعد عزيز بأهزوجة وطنية تعبر عن تاريخ الحزب ومسيرته النضالية.

 ************************

في البيت الثقافي البابلي.. احتفاء بالشاعرة حسينة بنيان وكتابها الجديد

الحلة – مائدة جميل

احتفى البيت الثقافي البابلي بالتعاون مع «جمعية الروّاد» الثقافية، أخيرا، بالشاعرة حسينة بنيان في مناسبة صدور مجموعتها الشعرية الجديدة «بعد شظايا العمر».

حضر الجلسة جمهور من الأدباء والمثقفين ومحبي الشعر. فيما تحدث فيها الشاعران جبار الكواز وحسين عوفي والقاص د. سلام حربة والشاعرة ليلى عبد الأمير، عن التجربة الشعرية للمحتفى بها وأسلوبها في الكتابة، ملقين الضوء على مجموعتها الشعرية الجديدة الصادرة عن الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق.   وفي الختام، وقعت المحتفى بها نسخا من كتابها ووزعتها على الحاضرين.

 **************************

معاً لبناء بيت الحزب.. بيت الشعب

دعماً للحملة الوطنية لبناء مقر الحزب الشيوعي العراقي، تبرع الرفاق والأصدقاء:

- الصديق الدكتور سمير حبانة مليوني دينار.

-  الصديق الشيخ بشار الجنابي 250 الف دينار.

الشكر والتقدير للرفاق والأصدقاء على دعمهم واسنادهم حملة الحزب لبناء مقره المركزي في بغداد.

معاً حتى يكتمل بناء بيت الشيوعيين.. بيت العراقيين.

 ***********************

نقطة ضوء.. «أمل»  الفنان جواد الاسدي

طه رشيد

لعل الكتابة للمسرح من اصعب انواع الكتابة لاعتبارات عدة، منها رواية حدوتة المسرحية وادارة حبكتها دون السقوط بالمباشرة، التي تؤدي الى تبسيط الفكرة او الذهاب بها بعيدا حتى تصبح عصيّة على الفهم وكأنها طلسم!

فبين هذه وتلك خيط رفيع يمسك به المؤلف- الكاتب، ويسلمه على طبق من قلق للمخرج، الذي يختار الطريقة الابداعية المناسبة لايصال الرسائل المرجوّة الى المتلقي!

الفنان جواد الاسدي مخرج وكاتب سبق إن ادرك “اللعبة” منذ ان انجز، في مقتبل عمره مطلع سبعينيات القرن الماضي، تجربته الاخراجية الاولى في بغداد: “العالم على راحة اليد”. ترك العراق في تلك السنوات ليكمل دراسته الاكاديمية العليا في بلغاريا. وتوالت اعماله الابداعية، كتابة واخراجا، وحصد الجوائز في كل عاصمة حلّ فيها، حتى عودته للوطن بعد غربة دامت اكثر من ثلاثة عقود!

عاد يحدوه الامل، بعد سقوط الفاشية في 2003، بقيام مجتمع يسوده العلم والثقافة والابداع، ويعيش في بحبوحة من الكرامة والأمان!

الا انه فوجيء بـ”فاشيات” جديدة من طراز مختلف، افسدت كل الاماني وكل الآمال في حياة قابلة للعيش، وهذا هو جوهر الموضوع الذي يناقشه في مسرحيته الجديدة “ أمل”.

زوجان مثقفان (يتضح مستواهما المعرفي من خلال الديكور وانتشار الكتب في كل مكان) يختصمان حول الجنين في احشاء الزوجة: أمل وباسم!( جسّد الشخصيتين بشكل رائع الفنانة الشابة رضاب احمد والفنان حيدر جمعة).

والسؤال المطروح هو: هل يتركان الجنين ينمو ويكبر، ليولد الطفل في مجتمع محاصر بالفساد وببنية تحتية متهرئة وتعليم متدني وعصابات مافيوية تمتلك سلاحا منفلتا؟!

هذا السؤال يبقى عالقا في ذهن المتلقي دون ان تمنحه المسرحية جوابا قاطعا، لكن دون ان يفقد هو الامل في مجتمع جديد..

كل عناصر العمل المسرحي الاخرى من سينوغرافيا واضاءة وجو عام، زادت من جمالية العرض الذي بيّن مرة اخرى ان الفنان جواد الاسدي ككاتب نص ومخرج لا يكرر نفسه، وان لكلا المسرحين العراقي والعربي ان يفخرا به.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*مسرحية “أمل” قُدم عرضها الاول امس الاول الجمعة على خشبة “منتدى المسرح” في السنك ببغداد، وسيستمر العرض اسبوعا واحدا.