تتواصل الاحتجاجات المطلبية في مناطق متفرقة من محافظات البلاد، للمطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات وتحويل اصحاب الاجور اليومية الى عقود، وفق قرار مجلس الوزراء رقم 315.

الخريجون واصحاب الاجور

وجدد العشرات من خريجي الجامعات في محافظة ذي قار تظاهراتهم امام  فرع شركة المنتجات النفطية، مطالبين بتوفير فرص العمل.

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان العشرات من خريجي الجامعات، وللأسبوع الثاني على التوالي، جددوا تظاهراتهم امام فرع شركة المنتجات النفطية مطالبين بتوفير العمل، وتضمين موازنة العام الحالي درجات وظيفية تكفي لتوظيف الخريجين.

 وأكد مراسلنا،  ان التظاهرات مستمرة امام الشركة منذ اكثر من 7 ايام.

واضاف، ان المئات من اصحاب الاجور العاملين ضمن عقود المشاريع نظموا  مسيرة سلمية انطلقت من بهو بلدية الناصرية باتجاه ديوان المحافظة، للمطالبة بتحويلهم الى عقود وزارية وفق قرار 315.

المطالبة بالخدمات

ولوّح العشرات من اهالي العكر في الناصرية بقطع طريق السكك الحديد الرابط بين محافظتي بغداد والبصرة، ما لم تبادر الحكومة المحلية بالاستجابة لمطالبهم المتعلقة بتوفير الخدمات الأساسية.

واكد شهود عيان، توقف حركة مرور القطارات لعدة ساعات يومي السبت والاحد، إثر قطع طريق السكة الحديدية بالإطارات المحروقة من قبل بعض الاهالي المطالبين بالخدمات في منطقة العكر.

وقال المتظاهر كاظم محمد في حديث صحفي، ان “اهالي منطقة العكر الواقعة خلف محطة قطار الناصرية يعتصمون على طريق السكة الحديدية منذ ثلاثة ايام، للمطالبة باستئناف العمل بمشروع المجاري وتبليط الشارع الرئيسي”، مبينا ان “الشارع الرئيسي منخفض جدا وتقطعت السبل بالناس خلال هطول الامطار وتحول الشارع الى نهر بعمق نصف متر”.

وأشار إلى أن “المتظاهرين طالبوا بتأهيل الشارع حتى ولو بفرشه بمادة (السبيس) لإنقاذ الأهالي من معاناتهم اليومية لكن دون جدوى”، منوها الى ان “معاناة السكان المحليين من نقص الخدمات تمتد لعدة سنين، من دون اية معالجة حقيقية للمشكلة”.

عقود مفوضية الانتخابات

ونظم العشرات من موظفي عقود الانتخابات في مكتب انتخابات المثنى، وقفة احتجاجية مطالبين بالإسراع في تحويلهم لعقود تشغيلية.

وقال المتظاهرون ان مطالبهم تتلخص بالتحويل من نظام العقود الوقتية إلى العقود التشغيلية الدائمية، مؤكدين ان قرارات مجلس الوزراء بشأنهم لم تنفذ حتى الآن.

وأضافوا، ان اعدادهم على مستوى جميع المحافظات تقدر بحوالي 3 آلاف عقد،  فيما يبلغ عددهم في المثنى 23 موظفا، مشددين على مطالبة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات برفع التعليق عن عقودهم وتحويلهم الى نظام التشغيل الدائمي.

سائقو السليمانية

من جانب اخر، طالب سائقو سيارات الأجرة في السليمانية، الجهات المعنية بعدم السماح للسائقين من خارج المحافظة بالعمل فيها.

وقال متحدث باسم السائقين المعترضين، جزى بيسر، خلال مؤتمر صحفي ، إن “عدد السائقين في مرآب كراج بغداد يبلغ 1600 سائق سيارة أجرة وقد تم نقلنا بطلب من الأسايش والشرطة والمرور والنقل والمواصلات في محافظة السليمانية إلى المرآب الجديد بحجة تنظم أوضاع السائقين، الا اننا فوجئنا بوجود الكثير من سائقي سيارات الاجرة غير المرخصين بنقل المسافرين من السليمانية الى محافظات الوسط والجنوب”.

وأضاف، أن “هؤلاء المخالفين للقانون تقف وراءهم شخصيات متنفذة سنكشف عن أسمائهم في حال لم تتم معالجة هذا الأمر”، مبينا ان “الدوائر الأربع التي قامت بنقلنا للمرآب الجديد تعهدت بمنع المخالفات ومعالجة جميع المشكلات إلا أنها لم تف”.

وطالب بيسر، اسايش السليمانية وشرطة ومرور المحافظة ومديرية النقل والمواصلات بمنع هؤلاء المخالفين، محذرا من “اللجوء لطرق أخرى في حال عدم محاسبة المخالفين”.