تظاهر العشرات من الفلاحين والمستأجرين في ناحية سيد الشهداء التابعة الى محافظة واسط، يوم الخميس الماضي، احتجاجا على منعهم من تشغيل مضخات المياه لغرض سقي أراضيهم الواقعة على نهر دجلة، وفقا للخطة الزراعية وحسب توجيهات مديرية الزراعة في المحافظة.

وتجمع المتظاهرون وسط مركز الناحية، قبل ان ينطلقوا صوب شعبة الموارد المائية في الناحية، مرددين شعارات منددة بالفساد وسوء الإدارة، واصفين قرار منعهم من سقي أراضيهم المزروعة بالجائر.

واغلق المتظاهرون دائرة الزراعة، قبل ان يقوموا بإعادة فتحها بعد تدخل مدير شرطة قضاء العزيزية الذي طلب مهلة لمناقشة مطالب الفلاحين.

وطالب رئيس لجنة التظاهرات في شمال واسط الشيخ جليل إبراهيم البطيخ بإلغاء كتاب منع تشغيل المضخات المنصوبة على نهر دجلة، وتطبيق الخطة الزراعية والمعدة من قبل وزارة الزراعة، واعفاء المزارعين من بدلات الإيجار للسنتين القادمات.

وتبلغ مساحة الأراضي المؤجرة نحو خمسة الاف دونم، وهي اراض مستصلحة وتزرع بالمحاصيل الاستراتيجية (الحنطة والشعير)، وشكا المتظاهرون من ان قرار منع سقي أراضيهم جاء متأخرا وبعد ان أكمل الفلاحون استعداداتهم للزراعة، خاصة ان اغلبهم استدان مبالغ مالية لشراء البذور وغيرها من اجل زراعة الأراضي.

عرض مقالات: