تتوصل الاحتجاجات المطلبية في مختلف مدن البلاد، وتركزت التظاهرات خلال الأيام الثلاثة الماضية على موضع صرف المنحة الطلابية لطلبة جامعة السليمانية، وارتفاع أسعار المشتقات النفطية، وتوفير المناهج الدراسية للطلبة.

السليمانية

وعاود المئات من طلبة جامعة السليمانية التظاهر في وسط المدنية، مطالبين بصرف المنح الطلابية المتوقفة.

وقال مراسل “طريق الشعب”، إن الاحتجاجات الطلابية في السليمانية شلت مركز المدينة لليوم الرابع على التوالي، للمطالبة بصرف المنح الطلابية المتوقفة منذ فترة.

واضاف ان قوات الامن فرضت طوقا حول المتظاهرين وحاولت ابعادهم عن الطرق المغلقة، مبينا ان طريق رابين وكركوك - سليمانية تم اغلاقهما بالكامل.

ارتفاع أسعار المحروقات

الى ذلك، تظاهر العشرات من المزارعين في قضاء كويسنجق بمحافظة اربيل، احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات، محذرين من عدم قدرتهم على الزراعة مجددا بسبب الأوضاع الحالية.

وذكر ممثل المحتجين فقي فتاح إن “عددا من الفلاحين في قضاء كويسنجق، تجمعوا، بالقرب من صومعة المدينة وطالبوا بالمساعدة نتيجة ارتفاع أسعار المحروقات بما يؤثر على أعمالهم”.

وأضاف فتاح أن “المزارعين لا يجدون اهتماما حكومياً بالقطاع الزراعي، وإذا استمر هذا الحال فلن نتمكن من زراعة القمح والشعير هذا العام”، موضحاً “قدمنا كل مشاكلنا كتابة إلى الحكومة ووزارة الزراعة، لكن لم يقدموا أي إجابة مرضية”.

وأوضح المزارعون المحتجون، أنهم “لم يحصلوا على دخل جيد منذ سنوات عدة بسبب الجفاف الذي كان له تأثير سلبي عليهم”، مؤكدين أنهم “الآن بحاجة إلى المساعدة ليتمكنوا من زراعة محاصيلهم في أراضيهم الزراعية”.

نقص المناهج

من جانب اخر،  نظم العشرات من الكوادر التعليمية والأهالي ونقابة المعلمين وناشطين في قضاء الغراف شمال محافظة ذي قار، وقفة احتجاجية، للمطالبة بتوفير المناهج والمستلزمات والمقاعد الدراسية في صفوف المدارس.

وقال المحتجون، ان قضاء الغراف يعاني من نقص في الأبنية المدرسية في ظل اكتظاظ إعداد التلاميذ والطلبة داخل الأبنية المدرسية في ظل عدم استلام كتب ومستلزمات دراسية، مبينا ان اغلب اهالي القضاء من الاسر الفقيرة التي تحتاج الى دعم حكومي.

وطالب المتظاهرون الجهات الحكومية بالنظر في معاناتهم وسرعة الاستجابة لها.

وفي ساحة الحبوبي نظم العشرات من الناشطين والمواطنين في مدينة الناصرية وقفة احتجاجية للمطالبة بتوفير المستلزمات الدراسية للتلاميذ والطلبة.

وبيّن المتظاهرون، انهم نظموا الوقفة الاحتجاجية على خلفية النقص الكبير في توفير الكتب المدرسية، وكذلك نقص الأبنية وعدم صلاحية بعض منها وغياب الخدمات الضرورية في المدارس.