شهد عدد من مدن البلاد تظاهرات احتجاجية طالبت بتوفير فرص العمل وتوزيع قطع الأراضي، فيما جدد طلبة جامعة السليمانية مطالباتهم بصرف المنحة الطلابية.

هدم مستوصف

وفي العاصمة بغداد، نظمت مختصة الحراك الاحتجاجي في محلية الكرخ الأولى للحزب الشيوعي العراقي وقفة احتجاجية امام المستوصف الصحي في باب الدروازة في مدينة الكاظمية، مطالبة بعدم المباشرة بتهديم بناية المستوصف القديم او ايجاد بناية بديلة عنه لحين اكمال بناء البناية الجديدة.

وكانت وزارة الصحة قررت هدم المستوصف بحجة ان البناية قديمة، دون توفير مكان بديل.

وقدم اهالي مدينة الكاظمية وادارة المستوصف شكرهم وتقديرهم لجهود الحزب الشيوعي العراقي للدفاع عن حقوق ومصالح الجماهير.

تخصيص قطع اراض

وطالب عدد من العاملين في محطة السماوة الغازية “انكا” بتخصيص قطع أراض سكنية لهم، اسوة بباقي المحافظات، واكمال المعاملات الخاصة بهم في الدوائر البلدية.

وقال المتظاهرون، انهم يستحقون شمولهم بقطع الاراضي كما حصل في بقية المحافظات لاسيما وأنهم اكملوا سنوات الخدمة المطلوبة، مشيرين الى ان مطالبهم السابقة لم تلق اي استجابة من قبل الجهات المعنية الأمر الذي قد يدفعهم لتنظيم اضراب عن العمل لحين تحقيقها.

توفير فرص العمل

وفي البصرة، أغلق العشرات من المتظاهرين منذ فجر الأحد الطريق المؤدي إلى مشروع الـ FCC لتوسعة مصفى البصرة في الشعيبة، ومنع دخول العاملين إلى موقع العمل، مطالبين بتشغيل الشباب العاطلين عن العمل.

المنحة الطلابية

من جانبهم، تظاهر العشرات من طلبة جامعة السليمانية، أمام مبنى رئاسة الجامعة، مطالبين بالمنح الشهرية المقطوعة عنهم منذ شهر حزيران الماضي.

وأشار مراسل “طريق الشعب”، الى ان المتظاهرين اقدموا على قطع الطريق الرابط بين السليمانية ومحافظة كركوك ذهابا وايابا، كما علقوا الدوام في القاعات الدراسية.

وقالت الطالبة شرمين علي، في حديث صحفي: إن “التظاهرات جاءت بسبب عدم إيفاء الحكومة بوعدها الذي قطعته في العام الماضي بصرف المنح الشهرية بصورة منتظمة”.

واضافت أنه “منذ شهر حزيران وحتى الان لم يتم صرف المنح الشهرية لنا، وهذا مخالف للوعود التي أطلقوها”، مؤكدة “سنستمر بالتظاهر لحين الاستجابة لمطالبنا كما نطالب بشمول طلبة الدراسات المسائية بهذه المنحة، وتقليل أجور الدراسة المسائية”.