عادت الاحتجاجات الشعبية المطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات وصرف مستحقات الموظفين، بعد توقف قصير نتيجة عطلة عيد الفطر، فيما جدد اساتذة وموظفو جامعة السليمانية تظاهراتهم المطالبة بصرف مستحقاتهم المالية.

البصرة

وتظاهر المئات من الكوادر التربوية امام مديرية تربية البصرة، مطالبين بمراعاة حقوقهم المتمثلة بقطع الأراضي ومتابعة موضوع تأخر إكمال معاملات المتقاعدين.

وقال مراسل “طريق الشعب”، ان “التظاهرة نظمها جمع غفير من المعلمين والمدرسين المحالين على التقاعد، ولم تكمل معاملاتهم خلاف ما حصل مع أقرانهم في بقية المحافظات”، مشيرا الى ان “العشرات من المهجرين نظموا وقفة امام قائمقامية قضاء شط العرب مطالبين بتخصيص قطع أراضٍ لهم”.

وتظاهر عدد من أسرى حرب الخليج الثانية عام 1991 أمام مديرية شؤون المحاربين في البصرة، مطالبين بصرف مستحقاتهم التقاعدية.

ذي قار

فيما اغلق المئات من المحتجين من خريجي الكليات والمعاهد مبنى شركة نفط ذي قار، في تصعيد احتجاجي، للمطالبة بتوفير فرص العمل.

وذكر مراسل “طريق الشعب”، ان “الخريجين استأنفوا اعتصامهم المفتوح واغلاق أبواب الشركة بسبب عدم تحقيق مطالبهم بعد عدة اشهر من الاعتصامات وانتهاء المهلة للجهات الحكومية دون تحقيق أي من تلك الوعود”.

واضاف ان “العشرات من خريجي كليات التربية من غير المحاضرين اغلقوا مبنى دائرة تربية وجسر الزيتون وسط الناصرية، مطالبين بتوفير درجات وظيفية لهم من درجات الحذف والاستحداث”.

المثنى والديوانية

ونظم عدد من مربي الأغنام في محافظة المثنى، وقفة احتجاجية أمام مكتب مجلس النواب في المحافظة للمطالبة بتخفيض أسعار الأعلاف وتقديم الدعم لهم.

واشار المتظاهر مؤيد الحجيمي الى ان “اسعار الاعلاف تضاعفت عن اسعارها السابقة بسبب الاحتكار وفرض رسوم إضافية على المستورد منها”.

وأغلق محتجون في محافظة الديوانية، عددا من الشوارع في قضاء الحمزة الشرقي، احتجاجا على سوء الخدمات.

وافاد مراسل “طريق الشعب”، بأن “متظاهرين في قضاء الحمزة الشرقي بمحافظة الديوانية اغلقوا أحد الجسور وقطعوا عددا من الشوارع بالإطارات المشتعلة، احتجاجاً على سوء الخدمات في القضاء”.

كربلاء وديالى

وفي محافظة كربلاء، تظاهر العشرات من خريجي كليات التربية امام مبنى المحافظة، مطالبين بتوفير فرص العمل.

وقال محمد حسن “نحن كخريجين تربويين وإداريين من مختلف الاختصاصات نطالب من خلال هذه التظاهرة بفرص العمل والتوظيف اعتماداً على الكفاءة ووقف المحاصصة في تقاسم الوظائف وتعديل بعض القوانين الخاصة بالتعيينات الحكومية”.

واغلق العشرات من خريجي الجامعات والمعاهد في كربلاء ايضا عددا من الشوارع الرئيسية في المحافظة، مطالبين بتوفير فرص العمل.

واقدم العشرات من الخريجين في محافظة ديالى على اغلاق بوابة مبنى مديرية التربية وسط بعقوبة، احتجاجا على عدم توفير فرص العمل.

وافاد مراسل “طريق الشعب”، بان “خريجي المعاهد التقنية في ديالى اغلقوا بوابة مبنى مديرية التربية وسط بعقوبة، مطالبين بمعرفة مصير كتاب تعيينهم الصادر منذ عام 2019”.

كركوك والسليمانية

وفي كركوك، تظاهر العشرات من المتدربين في شركة نفط الشمال، امام مبنى محافظة كركوك، للمطالبة بتوفير فرص العمل.

في المقابل، جدد استاذة وموظفو الجامعات والمعاهد في السليمانية، تظاهراتهم المطالبة بصرف رواتبهم لشهر آذار المنصرم.

ووفقا لمراسل “طريق الشعب”، فان “اساتذة وموظفي جامعة السليمانية انطلقوا ومع بدء الدوام الرسمي بتظاهرة أمام بناية الكلية التقنية، احتجاجا على عدم صرف رواتبهم لشهر آذار المنصرم”، مشيرا الى ان المحتجين اغلقوا بوابة الكلية وسط مطالبات بصرف الرواتب وبيان أسباب تأخيرها حتى الآن.

واضاف أن موظفي وأساتذة جامعة السليمانية، قطعوا طريق “طاسلوجه” الرابط بين المحافظة ومحافظة كركوك.

وتظاهر أساتذة وموظفو جامعة گرميان أمام المعهد التقني في مدينة كلار، مطالبين بصرف رواتبهم الشهرية والزام الحكومة بصرف رواتبهم كل 30 يوما مع صرف العلاوات والترفيعات.