زار وفد من الحزب الشيوعي العراقي، امس الاول الاحد، النائبة سروة عبد الواحد، رئيسة الكتلة النيابية لحراك الجيل الجديد في مجلس النواب في مكتبها ببغداد. 

وتم خلال اللقاء التداول في آخر مستجدات الوضع السياسي والموقف منها، وجرى تأكيد مواصلة الحوارات واللقاءات بين القوى والاحزاب والشخصيات الوطنية والمدنية وأعضاء مجلس النواب الذين لهم مواقف مشتركة في رفض نهج المحاصصة والطائفية السياسية واعادة انتاج الحكومة على ذات الاسس التوافقية التي انتجت الفشل طيلة السنوات الماضية. 

كما تم تبادل وجهات النظر والآراء بخصوص الاوضاع الناشئة بعد استقالة نواب الكتلة الصدرية وما ترتب عليها من مزيد من التقليص لتمثيلية مجلس النواب الحالي ومشروعيته، وتم التطرق الى الاحتمالات المختلفة لتطور الازمة السياسية وسبل الخروج منها بالطرق الدستورية والسلمية، ومنها حل مجلس النواب على ان يسبق ذلك مراجعة واصلاح المنظومة الانتخابية، ولا سيما قانون الانتخابات والعمل على توفير مستلزمات انتخابات حرة ونزيهة. وتناول اللقاء مواصفات اي حكومة يتم تشكيلها، والتي من المرجح ان تكون ذات عمر قصير.

وضم وفد الحزب الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي والرفيقين علي مهدي وحيدر مثنى عضوي اللجنة المركزية للحزب.