لبّى وفد من الحزبين الشيوعي العراقي والتيار الاجتماعي الديمقراطي، يوم الثلاثاء (21 حزيران 2022)، دعوة رئيس الجمهورية الدكتور برهم صالح، وبحث معه مستجدات الوضع السياسي.

وقال المركز الإعلامي للحزب الشيوعي العراقي، في بيان تلقت “طرق الشعب”، نسخة منه، ان الجانبين تداولا خلال اللقاء، التطورات السياسية الجارية في البلاد، وحالة الانسداد السياسي وانعكاساتها السلبية على مجمل حياة العراقيين.

وأشار البيان إلى تأكيد وفدي الحزبين، عجز المنظومة السياسية، التي تستند إلى نهج المحاصصة، عن إيجاد معالجات جذرية للازمة الراهنة، مشددا على أهمية أن لا تكون الحلول آنية ووقتية، لأن ذلك لن يسهم إلا في تعميق مظاهر الأزمة الشاملة.

واكد الجانبين حرصهما على المسار الديمقراطي في البلد، وحفظ السلم المجتمعي، وفقا للبيان.

وتابع انه جرى التأكيد على أن تكون مصالح المواطنين وتطلعاتهم واحتياجاتهم في أولويات مسار العمل، إلى جانب ضمان الأمن والاستقرار في البلاد وترسيخ مبدأ سيادة الدولة والمواطنة والقانون.