التقى الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، وفد الحركة الديمقراطية الآشورية برئاسة السيد يونادم كنا، يوم امس في مقر الحزب ببغداد.

وتداول الطرفان في الأوضاع السياسية الراهنة، والاشكاليات والصعوبات الناجمة عن حالة الانسداد، وما يرافق ذلك من تأخر انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة الجديدة، وانعكاس ذلك على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للناس، وتأخر إقرار الموازنة العامة.

وشددا على أهمية مراعاة مصالح الناس وحاجاتهم وضرورة توفر الإرادة في رفض التمييز بين العراقيين وضمان التمثيل الحقيقي لهم في البرلمان.

وبحث الجانبان العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيزها، وكذلك أهمية بناء علاقات وطيدة بين القوى المدنية والديمقراطية وتعزيز المشتركات في ما بينهم، والارتقاء بدورها في الحياة السياسية والتأثير في توجهاتها بما يحقق مصالح المواطنين كافة.

وضم وفد الحركة الديمقراطية الآشورية الزائر إضافة الى السيد يونادم كنا، كلاً من السيدة جنان صليوة والسيدين عماد يوخنا واثرا منصور.

كما شارك في اللقاء الى جانب الرفيق رائد فهمي، الرفيقان الدكتور صبحي الجميلي والدكتور علي مهدي، عضوا قيادة الحزب.