زار وفد من الحزب الشيوعي العراقي برئاسة الرفيق رائد فهمي، يوم الخميس الماضي (٤- ٤-٢٠٢٢ )، مقر “تيار الفراتين”، وكان في استقباله أمينه العام النائب محمد شياع السوداني.

وبحث الطرفان الأوضاع العامة والتطورات السياسية وانعكاساتها على الواقع المجتمعي وحياة المواطنين، وأكدا أهمية تلبية متطلبات المجتمع التي أصبحت اليوم غائبة وسط جدل الخطابات السياسية، وهذا ما ينذر بخلق أزمة قد تكون أعمق مما عليه في الظاهر السياسي، مشيران إلى ما يحيل الأطراف السياسية إلى البحث عن حلول تقف في مقدمتها المصلحة الوطنية، وتلبية احتياجات المواطنين.

وفي هذا الصدد، أشار الأمين العام لتيار الفراتين النائب محمد شياع السوداني إلى دور الأطراف السياسية غير الداخلة في هذا الجدل، لتكون جزءا من الحل.

بدوره، أكد الرفيق سكرتير الحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي، أهمية الاهتمام بالخطط والبرامج الكفيلة بمواجهة التحديات وتحقيق الإصلاح الجدي المنشود، بما ينسجم مع تطلعات أبناء الشعب، ويلبي حاجات المواطنين.

وبين فهمي مواقف الحزب ومخرجات المؤتمر الوطني الحادي عشر، واهمية حشد القوى وتحقيق اصطفاف وطني واسع، شعبي وسياسي، لتغيير موازين القوى والخلاص من منهج الحكم الفاشل والمحاصصة ومكافحة الفساد وتحقيق التغيير الشامل.

ورافق الرفيق رائد فهمي في زيارته الرفاق ياسر السالم، والدكتور علي مهدي وحيدر مثنى، أعضاء قيادة الحزب.