أقام “نادي الكتاب” في كربلاء، أخيرا، أمسية شعرية – موسيقية ضيّف فيها الشاعر والإعلامي عبد الحسين خلف الدعمي يرافقه عازف العود قحطان الأمير، وذلك بحضور جمع من المثقفين والأدباء ومحبي الشعر والموسيقى.

أدار الأمسية القاص سلام القريني، الذي قدم نبذة عن الشاعر الضيف، مشيرا إلى أنه أحد شعراء العمود الكربلائيين، وهو عضو في اتحاد أدباء كربلاء منذ بداية تأسيسه.

وأوضح أن الدعمي يتميز بقوة الإلقاء الشعري، ما أهله لأن يكون أحد الإذاعيين في إذاعة كربلاء، منذ تأسيسها، لافتا إلى أن الضيف يكتب أيضا الشعر الشعبي، وله دواوين شعرية عديدة أبرزها “شخابيط”. كذلك أصدر كتبا في المسرح ومجموعتين قصصيتين.

بعد ذلك، قرأ الدعمي مختارات من قصائده، منها واحدة بعنوان “يا حمد”، موجهة للشاعر الكبير الراحل مظفر النواب. وقد كان الأمير يرافقه بالعزف على العود.

وشهدت الأمسية مداخلات عن تجربة الشاعر الدعمي، ساهم فيها كل من الباحث المسرحي عبد الرزاق الكريم والقاص أحمد الجنديل والشاعر عبد الزهرة الأوسي والشاعر الشعبي الشاب محمد الكعبي.

وفي الختام، وقع الدعمي عددا من إصداراته ووزعها على الحاضرين.