نظمت الجمعية العراقية الكندية، السبت الماضي في مدينة تورنتو، جلسة استذكار للشاعر الكبير الراحل مظفر النواب، ضيّفت فيها أستاذ الفولكلور ورفيق الفقيد الراحل في السجن وفي الابداع د. سعدي الحديثي بحضور جمع من أبناء الجالية العراقية.

وخلال الجلسة، قدّم د. الحديثي الذي جاء من لندن، عرضا مشوّقا لسيرة حياة النوّاب، ملقيا الضوء على تجربته الشعرية الإبداعية الثرة، ومسيرته النضالية الوطنية، وكيف انه تبنى حقوق الكادحين في العراق والعالم عبر قصائده.

ثم قرأ بعض أشعار الراحل وأشار إلى ظروف كتابتها، معرجا على قصة اعتقالهما هو والنوّاب شأن الكثيرين من الوطنيين الآخرين، وعلى الأيام الصعبة التي قضياها معا في سجن “نقرة السلمان”.

وفي الختام، أدى الفنان الشاب مصطفى العزاوي، باقة من الأغنيات والمواويل التي كان قد كتبها النوّاب الكبير.