تثقل اعباء السنين كاهل المبدع الاستاذ عبد الوهاب الدايني وترهق قلبه، فيقصد المستشفى معلقا الآمال على جراحة تعالج وتشافي.

وإذ نحن نتابعه من بعيد بترقب وبعض قلق، ونشاركه الأمل العريض في تدخل جراحي ناجح،  نتمنى له من القلوب  ان يرجع  الى البيت عاجلا وقد استعاد عافيته ومزاجه الرائق المعهود.

 اسرة "طريق الشعب"