البصرة.. حفل مهيب في ذكرى ميلاد الحزب

طريق الشعب

في مناسبة الذكرى الـ 87 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي، أقامت اللجنة المحلية للحزب في البصرة، حفلا مهيبا حضره جمهور من الشيوعيين وأصدقائهم من الشخصيات الوطنية والسياسية والأدبية والثقافية، فضلا عن حضور شبابي ونسوي مميز.

الحفل الذي أقيم على “قاعة الشهيد هندال” في مقر اللجنة المحلية، أداره الشاعر عبد السادة البصري، داعيا في بدايته الحاضرين إلى الوقوف دقيقة صمت في ذكرى شهداء الحزب والوطن وانتفاضة تشرين.

عضو مكتب اللجنة المحلية الرفيق أحمد ستار العكيلي، ألقى كلمة اللجنة المحلية في المناسبة، وتناول فيها “مسيرة الحزب الزاخرة بالعطاء والنضال من اجل الوطن والشعب”.

وقال: “في ٣١ آذار ١٩٣٤ ولد من رحم مجتمعنا حزب لا يشبه بقية الاحزاب. حزبٌ رفع منذ ولادته شعار مكافحة الاستغلال الى جانب محاربة الاستعمار، وانغمر في النضال الوطني منحازا الى قضايا الكادحين والمحرومين والفقراء. حزبٌ كرس مواسمه كلها للنضال والعطاء لخير الشعب والوطن. لم ينل منه القمع ولم تقهره المحن.  نذر نفسه لمقارعة الظلم والقهر والاستبداد، ولمحاربة التمييز بكل اشكاله: القومي والديني والطائفي والفكري، وللوقوف بثبات ضد مصادرة الحقوق والحريات، ولترسيخ مفهوم المواطنة والمساواة واحترام حقوق الانسان وكرامته”.

وأضاف العكيلي في الكلمة، أن الحزب الشيوعي العراقي “راسخٌ في مناصرته حقوق المرأة وقضية تحررها ومساواتها، عميقٌ في إدراكه ضرورة رعاية الشباب، وضمان تمتعهم بالحقوق والحريات المكفولة دستورياً، وتأمين اسهامهم اناثا وذكورا في بناء العراق وتقدمه ورقيه”، مؤكدا أن الحزب “لم يبخل بجهد من اجل ضمان حرية الثقافة والابداع، واحترام التعددية الفكرية والسياسية والقومية في ثقافتنا الوطنية، وتوفير متطلبات ازدهارها ورعاية مبدعيها وعامة المثقفين”.

وأشارت الكلمة إلى مساهمة الحزب في نضالات الشعب وانتفاضاته، ومساندته الحركات الاحتجاجية المطلبية، وبذله الجهود لتوسيع صفوفها وتعظيم دورها في دحر الطائفية السياسية والمحاصصة والفساد، وتأمين الخدمات وفرص العمل، وتعميق الممارسة الديمقراطية وضمان حرية الرأي والتعبير.

وسلط العكيلي في الكلمة، الضوء على الأزمة الشاملة التي تعصف بالعراق اليوم على وجه العموم، ومحافظة البصرة بشكل خاص.

بعد ذلك، ساهم الشاعران مقداد مسعود وجلال عباس، في استذكار محطات من نضالهما إلى جانب رفاقهما في صفوف الحزب. وقد قرأ الأول قصيدة كان مطلعها “يا حادي القافلة نموت لنحيا في سماواتك”، فيما حملت قصيدة الآخر عنوان “آذار تقويمي”.

ثم قدم الرفيق سجاد الموسوي، أوبريتا غنائيا في المناسبة، مما أنشده فيه: “يا حزبنا وما الك ثاني بديل.. تدري احنا وياك ما ناسينك.. شما نقدملك ترى هذا قليل.. انخانا انت واحنه تحت ايدينك “.

بعدها ألقى الشاعر الشاب حسين عباس قصيدة تغنى فيها بحب الوطن والشعب، أعقبه الفنان نجم مشاري بأداء معزوفات على العود. 

وتلقى الحفل برقيات تهنئة وباقات ورد في المناسبة من شخصيات ومنظمات، هي: نقابة البحريين العراقيين، ملتقى الزبير الادبي، علي هاشم الساعدي - رئيس نقابة الميكانيك ، النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين، ملتقى جيكور الثقافي ، منظمة الحزب في منطقة القبلة، والرفيقان ناصح الصفار وناصر الكناني.

وفي سياق الحفل، منحت بطاقات شرف عضوية الحزب لمجموعة من الرفاق الشباب، ممن أنهوا فترة الترشيح. وقد تناوب على توزيع البطاقات كل من عضو اللجنة المركزية الرفيق كاظم الحسيني، وسكرتير اللجنة المحلية الرفيق جمعة الزيني

*****

نظموا مسيرة ونشروا شعارات شيوعيو الديوانية يحتفلون

 طريق الشعب

في مناسبة الذكرى الـ 87 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي، أقامت اللجنة المحلية للحزب في الديوانية، احتفالا منوعا.

حضر الاحتفال، الذي أقيم على «قاعة الشهيدة فوزية أم سعد» في مقر اللجنة المحلية، جمع من الشيوعيين، إلى جانب وفدين من العمال والمنتفضين، وآخر من الصابئة المندائيين قدم التهاني وباقة ورد في المناسبة. 

وتضمن الاحتفال كلمة ألقاها الرفيق ميعاد القصير، وقراءات شعرية ساهم فيها كل من الشعراء صلاح ياسين، عدنان سمير، حسن الخزعلي وحنين يونس.

كما تخللت الاحتفال فعالية «مسيرة الشموع» لشبيبة الحزب، ومعزوفات أدتها إحدى الفرق الموسيقية.

وعلى هامش الاحتفال، تم منح بطاقات عضوية الحزب لعدد من الرفيقات والرفاق، الذين أكملوا فترة الترشيح، وألواح تقديرية للشيوعيين الرواد والعديد من داعمي نشاطات الحزب. 

وفي المناسبة ذاتها، شهدت مدينة الديوانية مسيرة دراجات نارية لـ «فريق الصقور». وانطلقت المسيرة التي رعتها المختصة الرياضية في اللجنة المحلية، من مركز المدينة في «شارع المواكب» ثم جابت العديد من الشوارع الرئيسة حاملة الأعلام العراقية ورايات الحزب.

وفي ختام المسيرة، وزع سكرتير اللجنة المحلية على أعضاء فريق الدراجات، هدايا تقديرية.

يشار إلى ان اللجنة المحلية والمنظمات التابعة لها في الأقضية والنواحي، علقت في العديد من الأماكن العامة، لافتات تحمل شعارات الذكرى.

*******

على ضفاف الفرات شيوعيو الأنبار يحيون الذكرى

 طريق الشعب

أحيت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في محافظة الأنبار، احتفالها بالذكرى الـ 87 لميلاد الحزب، في سفرة نظمتها إلى “ناحية جبة” المطلة على نهر الفرات غربي مدينة الرمادي.

والتحق بالمحتفلين، الذين تجمعوا في الهواء الطلق على ضفاف النهر، رفاقهم من أبناء الناحية ومن مدينتي الرمادي وهيت.

وبعد أن وقف الجميع دقيقة صمت في ذكرى شهداء الحزب والحركة الوطنية وانتفاضة تشرين، قرأ الرفيق عمر السعدون مقتطفات من بيان اللجنة المركزية للحزب الصادر في المناسبة.

ثم قطع أحد الرفاق، كعكة الميلاد وسط الأهازيج الحماسية وأناشيد الحزب التي صدح بها الحاضرون. فيما أهدت رابطة المرأة العراقية في الأنبار، والتي ساهمت في الاحتفال، المحتفلين كعكة أخرى تعبيرا عن بهجتها بذكرى ميلاد الحزب.

وخلال الاحتفال، قدم العديد من الرفاق القدامى الحاضرين، مداخلات تناولوا فيها سيرهم الذاتية، ومسيراتهم النضالية في صفوف الحزب. 

وعلى أنغام أغنيات الحزب، أدى المحتفلون “دبكة الجوبي”.

*********

شيوعيو الناصرية يحتفلون بذكرى الميلاد

الناصرية – طريق الشعب

احتفاء بالذكرى الـ 87 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي، أقامت اللجنة المحلية للحزب في الناصرية، حفلا حضره جمع من الشيوعيين وأصدقائهم وعائلاتهم.

الحفل الذي احتضنته مزرعة أحد أعضاء الحزب في ذي قار، شهد حضورا غفيرا للجماهير، والذي مهدت له محلية الناصرية بتوزيع دعوات الاحتفال، وبيان الحزب وتعليق اللافتات التي تحمل شعار الحزب، في مناطق وشوارع المدينة.

وقد ابتدأ الحفل بالوقوف دقيقة اجلال واحترام على انغام النشيد الوطني، وبعدها الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الحزب والحركة الوطنية العراقية.

ومن ثم القى الرفيق مسؤول مختصة الحراك والمكتب الاعلامي حسين علي، كلمة اللجنة المحلية، امام الحضور من الرفاق والرفيقات والاصدقاء، ومن ثم كلمة للتيار المدني الديمقراطي العراقي، القاها الاستاذ سعد مطر.

وثمّنت كلمات الرفاق واصدقائهم، مواقف الحزب الوطنية، ودوره في المرحلة الراهنة، كما سلطت الضوء على الظروف السياسية المضطربة التي يشهدها العراق. وأشادت في الوقت ذاته بدور انتفاضة تشرين في التأثير على الواقع السياسي للبلد من أجل الإصلاح والتغيير.

وتخللت الحفل قراءات شعرية للشاعر الكبير خالد صبر، الذي قرأ قصيدة جماهيرية تغنى فيها بالحزب، ثم أعقبه الشاعر عبد الرزاق الزيدي، واختتمت فقرة الشعر بقصيدة رائعة للشاعر كريم الجنديل، تحكي هموم الناس وأملهم بوطن حر وشعب سعيد.

ووسط أجواء من البهجة والسعادة، وزع شيوعيو الناصرية الحلوى على الحاضرين، ثم بدأ عزف الفرقة الموسيقية بانغام وطنية وشعبية.

وتلقى الحزب الشيوعي العراقي واللجنة المحلية في الناصرية، خلال الحفل، كلمات وبطاقات ورسائل التهاني والتبريكات لمناسبة ذكرى التأسيس، من نقابة المحامين، نقابة الفنانين، اتحاد الشبيبة، رابطة المرأة ومن شخصيات اجتماعيه ومدنية وسياسية.

هذا وحضر الحفل البهيج جميع الرفاق من منظماتنا الحزبية التابعة لمحلية الناصرية والرفاق من محلية الشطرة، وفي مقدمتهم سكرتير محلية الشطرة الرفيق شهيد الغالبي.

********

نشاطات منوعة لشيوعيي الكرخ الثانية  في الذكرى

مهدي العيسى

في مناسبة الذكرى الـ ٨٧ لميلاد الحزب الشيوعي العراقي، أقامت اللجنة المحلية للحزب في الكرخ الثانية واللجان الأساسية التابعة لها، فعاليات ونشاطات منوعة.  لجنة شاكر محمود الأساسية، أقامت في المناسبة على قاعة مقرها في قضاء المحمودية، احتفالا حضره جمع من الشيوعيين وأصدقائهم. 

وقدم المحتفلون، في كلمات لهم، لمحات مضيئة من تاريخ حزبهم وسفره النضالي. كما وزعوا الحلوى على الحاضرين.  من جانب ذي صلة، نظمت اللجنة المحلية مسيرة آلية، طافت العديد من شوارع بغداد بسيارات مزينة بالأعلام العراقية ورايات الحزب.

وتجولت المسيرة في أحياء الإعلام والتراث والمعالف والشرطة الرابعة وشهداء البياع والرافدين.

ومن بين الفعاليات التي نظمتها لجنة شاكر محمود الأساسية، مباراة كرة قدم بين فريقي “شباب الدليم” و”نادي شباب المحمودية”. وانتهت المباراة التي شاهدها جمهور من محبي كرة القدم، بفوز الأول بهدف دون رد.

وفي ختام المباراة، تم توزيع الجوائز على الفائزين.

وفي نشاط مماثل، نظمت بطولة كرة قدم خماسية شاركت فيها أربعة فرق رياضية، وذلك على ملاعب “مدرسة جمولي الكروية”.

ورفعت خلال البطولة شعارات ذكرى ميلاد الحزب. فيما قدم رئيس لجنة الحكام باقة ورد للشيوعيين في عيدهم، وتبرع بتوزيع المرطبات على الجمهور.

********

رفعوا الشعارات في الأماكن العامة الشيوعيون العراقيون يحيّون ذكرى ميلاد حزبهم

طريق الشعب – خاص

حيّا الشيوعيون العراقيون في بغداد والمحافظات، الذكرى الـ 87 لميلاد الحزب، وذلك عبر نشاطات وفعاليات ميدانية، تضمنت نشر الشعارات التي أطلقها الحزب بهذه المناسبة، في العديد من الأماكن العامة.

الكرخ الأولى

منظمتا الحزب في الصالحية والكاظمية/ اللجنة المحلية في الكرخ الأولى، شكلتا فرقا جوالة قامت بتعليق لافتات كبيرة تحمل شعارات المناسبة، في أماكن عامة وسط المنطقتين.

وعبّرت الشعارات عن أمجاد الحزب ومسيرته النضالية الطويلة، فيما شددت على أهمية تلبية المطالب المشروعة لجماهير الشعب.

وفي السياق، أقامت منظمة الحزب في مدينة الحرية، احتفالا في أحد شوارع المدينة.

ووزع الشيوعيون المحتفلون، على المواطنين حلوى ومرطبات، مع نسخ من البيان الصادر عن اللجنة المركزية للحزب في المناسبة.

كما علقوا في المكان، لافتة تحمل أحد شعارات الذكرى.

الرصافة الأولى

أما اللجنة المحلية في الرصافة الأولى، فقد نظمت نشاطات ميدانية منوعة ابتهاجا بالذكرى، تضمنت توزيع نسخ من البيان الصادر عن اللجنة المركزية للحزب في المناسبة، على مواطنين وكادحين في منطقتي البلديات والفضل. كما وزعت عليهم نسخا من “طريق الشعب”. ورفعت فرق جوالة من اللجنة المحلية، “بوسترات” تحمل شعارات الذكرى، في العديد من الأماكن العامة ضمن الرقعة الجغرافية للرصافة الأولى.

في ساحة ميسلون والنعيرية

شبيبة لجنة الإبداع الأساسية/ اللجنة المحلية للمثقفين في الحزب، علقت لافتتين كبيرتين تمجدان ذكرى الميلاد، في تقاطع “ساحة ميسلون” ومدخل “منطقة النعيرية” وسط بغداد.  وفي السياق، علقت لجنة المثقفين المحلية للحزب، لافتات تحمل شعارات الذكرى، في العديد من الأماكن العامة بجانب الرصافة من بغداد.

بابل وأقضيتها ونواحيها

وقامت اللجنة المحلية للحزب في محافظة بابل، والمنظمات الحزبية التابعة لها في أقضية المحافظة ونواحيها، برفع شعارات الذكرى في أماكن حيوية مختلفة.  وعلق الشيوعيون لافتات كبيرة تحمل الشعارات، في مركز مدينة الحلة، ومدن المحاويل والمسيب والسدة والهاشمية والمدحتية.

في كربلاء

اللجنة المحلية للحزب في محافظة كربلاء، واللجان الأساسية التابعة لها في الأقضية والنواحي، نشرت الشعارات في أماكن عامة مختلفة.

وعلق الشيوعيون اللافتات التي تحمل الشعارات، في العديد من الشوارع الحيوية والأسواق، بمدينة كربلاء وقضائي الهندية والحسينية. كما وزعوا نسخا من بيان اللجنة المركزية للحزب، الصادر في ذكرى الميلاد، على المواطنين. 

في الشطرة

وشكلت اللجنة المحلية للحزب في قضاء الشطرة بمحافظة ذي قار، فريقا جوالا قام بتعليق لافتات كبيرة تحمل شعارات الذكرى، في أماكن عامة عدة بمركز القضاء. 

وعبرت الشعارات عن أمجاد شهداء الحزب وسائر شهداء الوطن.

في قضاء الحي

هيأة تنظيم الحزب في قضاء الحي بمحافظة واسط، نظمت في المناسبة طاولة إعلامية في مركز القضاء.

ووزع كادر الطاولة على المواطنين، نسخا من “طريق الشعب” ومجلة “الشرارة”، فضلا عن نسخ من ملف حول انتفاضة الحي 1956. كما وزع عليهم الحلوى ابتهاجا بعيد الحزب.

واستقبل شيوعيو الحي في مقرهم، العديد من المهنئين بالعيد. فيما علقوا لافتات تحيي ذكرى الميلاد، في أماكن مختلفة من سوق القضاء.

**********

شيوعيو المدحتية يحتفلون بميلاد حزبهم

المدحتية - كاظم محمد الحسن

 

اقامت منظمة الحزب الشيوعي في ناحية المدحتية بمحافظة بابل، احتفالا خطابيا شعريا في مناسبة الذكرى الـ 87 لميلاد الحزب.  حضر الاحتفال الذي أقيم على حديقة منزل الأستاذ فريد الجزائري في الناحية، جمع من الشيوعيين وأصدقائهم، إلى جانب ممثلين عن نقابة المعلمين. وبعد أن وقف الحاضرون دقيقة صمت في ذكرى شهداء الحزب والحركة الوطنية، واستمعوا إلى النشيد الوطني، ألقى الرفيق عقيل مناور كلمة الحزب في المناسبة، مستذكرا فيها “المناضلين الاماجد ورفاق الدرب الذين واكبوا مسيرة الحزب ونضاله المرير عبر عقود من السنين”.

بعدها اعتلى الشاعر عدنان الجزائري منصة الاحتفال، وألقى قصيدة ثمّن فيها تاريخ الحزب ومسيرته النضالية. أعقبه الشاعر الشعبي علي فرهود طوش، بقصيدة في المناسبة.  وكانت للأستاذ فاضل عبد الحسن، كلمة تطرق فيها إلى الظروف الاقتصادية الصعبة الراهنة في البلد، وإلى الموازنة المالية للعام الجاري 2021، وسلبيات تأخر إقرارها.  ثم قرأ الشاعر الشاب علي محمد علي الدليمي، قصيدة تناول فيها جوانب من التاريخ النضالي للشيوعيين، وثمّن دور الشباب العراقي في انتفاضة تشرين. تلاه الشاعر مهدي الحبيب بقصيدة شدد فيها على أهمية مواصلة النضال من أجل بناء “الوطن الحر والشعب السعيد”. الأستاذ فريد الجزائري ألقى كلمة خلال الاحتفال، عرّج فيها على محطات نضالية مختلفة للحزب، مشددا على ضرورة مواصلة النضال في سبيل الخلاص من المحاصصة التي أوصلت البلاد إلى الهاوية. آخر فقرات الاحتفال كانت قصيدة ألقاها الشاعر الشعبي سعدون الخياط، وعبّر فيها عن مشاعره الوطنية، مشيدا بالمسيرة النضالية للحزب، ودوره الكبير في تنمية الروح الوطنية لدى أبناء الشعب.

وفي الختام ردد الجميع: “سنمضي.. سنمضي إلى ما نريد.. وطن حر وشعب سعيد”.

********

المحلية العمالية فعاليات ونشاطات مختلفة

عامر عبود الشيخ علي

نظمت اللجنة المحلية العمالية للحزب الشيوعي العراقي، عددا من الفعاليات والنشاطات في مناسبة الذكرى 87 لتأسيس الحزب، أولها كانت تعليق لافتات تتضمن شعارات الذكرى، في العديد من الأماكن العامة بمدينتي الحرية والكاظمية، ومنطقة الكرادة.

وبادرت اللجنة المحلية، في هذه المناسبة، إلى جمع التبرعات لشراء سلات غذائية وأدوية وتوزيعها على المحتاجين. كما زارت ممثلة بالرفيق رزاق صاحب، عددا من عائلات شهداء الحزب، تثمينا لتضحيات أبنائها في سبيل الوطن.

وعلى حدائق مقرها، أقامت اللجنة المحلية حفلا بهيجا، أداره سكرتير مكتبها الإعلامي.

وألقيت خلال الحفل كلمات من قبل سكرتير اللجنة المحلية والرفيق النقابي لطيف فرج والرفيقة خلود جاسم فضلا عن الرفيق حسين حسن.

وآخر فقرات الحفل، كانت قصائد من الشعر الشعبي ألقاها الرفيق نعيم.

********

شيوعيو الشعلة يحتفلون بعيد حزبهم

بغداد – طريق الشعب

في مناسبة الذكرى الـ 87 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي، أقامت منظمة الحزب في مدينة الشعلة ببغداد، احتفالا حضره جمع من الشيوعيين وأصدقائهم.

تخللت الاحتفال الذي أقيم في مقر المنظمة، أهازيج وأغنيات وطنية تعبر عن مسيرة الحزب النضالية وأمجاد شهدائه. 

وفي سياق متصل، علقت منظمة الحزب في العديد من الأماكن العامة وسط المدينة، لافتات تحمل بعض الشعارات التي أطلقها الحزب في المناسبة، والتي تشدد على أهمية أن تستجيب الحكومة لمطالب الشعب المشروعة.

**********

شيوعيو المثنى احتفلوا على ضفاف ساوة

عبد الحسين ناصر السماوي

احتفلت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في المثنى، بالذكرى الـ 87 لميلاد الحزب، وذلك في الهواء الطلق على ضفاف بحيرة ساوة غربي مدينة السماوة.  وأشعل المحتفلون شموع الميلاد، وزينوا مكان الاحتفال بالورود وشعارات الحزب. فيما صدحت حناجرهم بباقة من الأناشيد الحماسية.

وفي سياق الاحتفال، نظم شيوعيو المثنى جولة في أرجاء البحيرة.

********

الصالحية.. جولة راجلة في عيد الحزب

بغداد – طريق الشعب

في مناسبة الذكرى الـ 87 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي، شكلت منظمتا الحزب في المنصور والصالحية/ اللجنة المحلية في الكرخ الأولى، فريقا إعلاميا جوالا جاب العديد من الشوارع في منطقة الصالحية سيرا على الأقدام.

ووزع المشاركون في الجولة على المواطنين وأصحاب المحال التجارية وورش النجارة، نسخا من بيان اللجنة المركزية للحزب الصادر في المناسبة، إضافة إلى الكيك والمرطبات ابتهاجا بالذكرى.

واحتفى المواطنون بالفريق الجوال، وقدموا له التهاني في المناسبة.

********

احتفال شيوعيي ناحية جبلة

الحلة - محمد صادق

اقامت اللجنة الأساسية للحزب الشيوعي العراقي في ناحية جبلة بمحافظة بابل، احتفالا في مناسبة الذكرى الـ 87 لميلاد الحزب.

استهل الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت تقديرا لشهداء الحزب والحركة الوطنية، ثم الاستماع إلى النشيد الوطني.

بعد ذلك، ألقى الرفيق حسين نصيف كلمة الحزب في المناسبة، أعقبه العديد من الرفاق الحاضرين بتقديم مداخلات تناولوا فيها تاريخ الحزب ومسيرته النضالية، وسير العديد من رفاقهم المناضلين.

وكانت اللجنة الأساسية، قد رفعت العديد من الشعارات التي أطلقها الحزب في عيده الـ 87، في عدد من الأماكن العامة بمركز الناحية.

وفي السياق، رفعت اللجنة الفرعية للحزب في قضاء المحاويل شمالي بابل، شعارات الذكرى وسط القضاء، واستقبلت في مقرها المهنئين في المناسبة.

********

كربلاء

مباراة كرة قدم على شرف عيد الحزب

كربلاء – طريق الشعب

على شرف الذكرى الـ 87 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي، نظمت المختصة الرياضية التابعة إلى اللجنة المحلية للحزب في كربلاء، مباراة كرة قدم بين فريقي “شباب سعد” و”شباب نادي الجماهير”.

قبيل بدء المباراة التي شهدها ملعب “نادي الجماهير” وسط كربلاء، تم عزف النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت إكراما لشهداء الوطن.

بعدها انطلقت المباراة لتنتهي بتعادل الفريقين.

وفي الختام وزعت الجوائز على الحكام واللاعبين.

*********

في احتفال بهيج ونشاطات منوعة شيوعيو النجف يحيون ذكرى التأسيس

النجف - علي العبودي، ملاذ الخطيب

أقامت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في النجف، أخيرا على قاعة مقرها، احتفالا في مناسبة الذكرى الـ 87 لميلاد الحزب.

استهل سكرتير اللجنة المحلية الرفيق كريم بلال، الاحتفال بكلمة ترحيب. أعقبه الرفيق زيد شبيب بكلمة في المناسبة باسم اللجنة المحلية، ثم ألقى الشاعر علي بكر إحدى قصائده، لتوزع بعدها الحلوى والورد والأعلام العراقية على الحاضرين.  وشاركت في الاحتفال فرقة موسيقية شعبية، عزفت بعض أغنيات الحزب والأناشيد الوطنية.

وعلى هامش الاحتفال، افتتح معرض تشكيلي للفنانين حيدر وشكر عرب، تضمن أعمالا تحمل دلالات لصراع قوى الخير ضد قوى الشر.

النساء الشيوعيات احتفلن على طريقتهن

وفي صباح يوم الذكرى، دخلت الرفيقة ملاذ الخطيب ومعها رفيقاتها من عضوات الهيئة النسوية في اللجنة المحلية، إلى مقر الحزب وهن يحملن الورود ويزغردن ويهتفن بحياة الحزب، ليشعلن بعدها شموع الميلاد.

وانضمت الرفيقة سهاد الخطيب، عضو اللجنة المركزية للحزب، إلى رفيقاتها المحتفلات، وهتفت معهن ببعض الهتافات والأشعار الحماسية. 

مسيرة آلية وتهانٍ

ونظم شيوعيو النجف في المناسبة، مسيرة آلية مزينة بالأعلام العراقية ورايات الحزب، في الشوارع الرئيسة وسط المدينة.

وعبر مكبرات الصوت، صدح المشاركون في المسيرة بالهتافات الحماسية. كما وزعوا الحلوى على المارة، ونسخا من بيان اللجنة المركزية الصادر في الذكرى.  

وتلقت اللجنة المحلية، وبقية منظمات الحزب في أقضية النجف ونواحيها، برقيات تهنئة في المناسبة من منظمات مدنية وأحزاب سياسية ونقابات مهنية وروابط ثقافية.

اكليل ورد على ضريح إبراهيم الخياط

وزار شيوعيو النجف في المناسبة، ضريح الشاعر والصحفي الراحل إبراهيم الخياط، في مقبرة وادي السلام، وكللوه بالورد تقديرا لدور الراحل ومساهماته البارزة في احتفالات الحزب.

بعدها توجه الزائرون، وهم كل من الرفيقين الأديبين أحمد الموسوي وعلي العبودي وعضو اللجنة المحلية الرفيق زيد شبيب وعدد من شباب الحزب وأصدقائهم، إلى أضرحة بعض شهداء انتفاضة تشرين في المقبرة، مستذكرين مواقفهم الوطنية.

“نحلم بشارع نظيف”

وبثت اللجنة المحلية في المناسبة، على قنوات التواصل الاجتماعي، أغنية جديدة من إنتاجها تحمل عنوان “نحلم بشارع نظيف”. وهي ألحان وغناء الفنان جعفر حمزة.

*********

في لندن.. الشيوعيون العراقيون وأصدقاؤهم يحتفلون بالعيد الـ 87

لندن – طريق الشعب

 احتفل الشيوعيون العراقيون في لندن، بالذكرى الـ 87 لتأسيس حزبهم، وذلك عبر منصة التواصل الاجتماعي “زوم”، مراعاة لإجراءات الوقاية الصحية في ظل كورونا.

الاحتفال الذي انضم إليه العديد من الشيوعيين وأصدقائهم من مختلف مناطق بريطانيا والعراق وأوربا، والذي أداره هاشم علي، تضمن كلمات في المناسبة، وسرد ذكريات، وعرض تسجيلات مصورة وفقرات غنائية.

 وفي كلمة له ألقاها خلال الاحتفال، أكد سكرتير منظمة الحزب في بريطانيا، عبد الرحمن مفتن، أن “الحزب جاء حصيلة لنضال شعبنا وشغيلة اليد والفكر، وانه مثل روح المواطنة العراقية ومبادئ الوحدة الوطنية الاصيلة، وتميز بنضاله المتفاني لتحقيق ما يصبو له الشعب من حريات وحياة كريمة، مقدما القرابين في سبيل ذلك”.

بعدها قرأت برقيات تهنئة في المناسبة، من التيار الديمقراطي العراقي في المملكة المتحدة، ومنظمة الحزب الشيوعي السوداني في المملكة المتحدة وإيرلندا، والحزب الشيوعي البريطاني.

وفي جانب من الاحتفال، سرد العديد من المشاركين بعض ذكرياتهم ومواقفهم التي مروا بها خلال مسيرتهم النضالية في صفوف الحزب. وقد ساهم في الحديث كل من عادل حبه، عدنان رجيب، صباح جمال الدين، مؤيد عبد الرزاق الآلوسي، صادق السادة، عبد الرحمن مفتن وسلمان السماوي.

وعرضت خلال الاحتفال تسجيلات مصورة لبعض الرفاق الأحياء والراحلين، الذين تحدثوا عن محطات مهمة في حياتهم الحزبية. وهم كل من سلم علي، والراحلين يعقوب قوجمان وبشرى برتو.

وتخللت الاحتفال فقرات غنائية ساهم فيها كل من الفنانين شافي الجيلاوي، احسان الامام وهاشم الساعدي. كما ساهم الفنان جعفر حسن بعرض عدد من أغنياته المسجلة، وأخرى للفنان غضنفر.

*********

اقاموا معرضا فوتوغرافيا .. شيوعيو الموصل أحيوا ذكرى ميلاد حزبهم 

الموصل – جمال غانم

أقامت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في مدينة الموصل، احتفالا في مناسبة الذكرى الـ 87 لتأسيس الحزب، حضره جمع من الشيوعيين وأصدقائهم.

وخلال الاحتفال الذي احتضنه مقر المنظمة، استذكر المحتفلون المسيرة النضالية الطويلة للحزب، وما قدمه الشيوعيون من تضحيات في سبيل وطنهم وشعبهم. فيما زينوا المقر بالأعلام العراقية والزينة، ووزعوا الحلوى على المارة ابتهاجا بالذكرى. 

وتخلل الاحتفال، افتتاح معرض فوتوغرافي لمصور سجن “نكرة السلمان”، عادل الربيعي.

وقد ضم المعرض الذي أقيم في باحة مقر المنظمة، صورا للنشاطات والفعاليات التي كان يقيمها نزلاء السجن من الشيوعيين، والتي تتضمن دروسا في الفن والأدب والفكر والحياة. 

**********

شيوعيو ألقوش احتفلوا ورفعوا الشعارات

ألقوش – طريق الشعب

احتفاء بالذكرى الـ 87 لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي، أقامت منظمة الحزب في بلدة ألقوش بمحافظة نينوى، احتفالية حضرها جمع من الشيوعيين وأصدقائهم.

واستقبل المحتفلون في مقر المنظمة، العديد من المهنئين، من ممثلي أحزاب سياسية ومنظمات مدنية ومواطنين.

سكرتير المنظمة الرفيق عامل قودا، ألقى خلال الاحتفالية كلمة في المناسبة هنأ فيها رفيقاته ورفاقه بميلاد حزبهم. ثم قص المحتفلون كعكة الميلاد على أنغام أغنيات الحزب، ليقرأ بعدها الشاعر باسل شامايا قصيدة للشاعر خلدون جاويد عنوانها “قالوا شيوعيون”.

هذا وزيّن شيوعيو ألقوش واجهة مقرهم بالأعلام العراقية ورايات الحزب. كما رفعوا عددا من اللافتات التي تحمل شعارات الذكرى، في العديد من شوارع البلدة وأزقتها، ووزعوا نسخا من بيان اللجنة المركزية الصادر في المناسبة، على المواطنين.

*********

مسيرات آلية في بغداد احتفالا بالعيد الـ 87

عامر عبود الشيخ علي

شهد جانب الرصافة من بغداد، مساء الأربعاء الماضي، مسيرة آلية نظمها الشيوعيون في مناسبة الذكرى الـ 87 لميلاد حزبهم.  المسيرة التي شاركت فيها لجان العمالية والرصافة الأولى والثانية والمثقفين والمقرات المحلية للحزب، انطلقت من مقر الحزب في ساحة الأندلس، بسيارات مزينة بالأعلام العراقية ورايات الحزب واللافتات التي تحمل شعارات الذكرى.  وتجولت السيارات في شوارع منطقتي الكرادة داخل والكرادة خارج، ومرت بعدها بشارع السعدون وساحة التحرير. ثم اتجهت إلى منطقة زيونة، فشارع الربيعي، وصولا إلى منطقة بغداد الجديدة.  وصاحبت المسيرة معزوفات موسيقية قدمتها فرقة شعبية، وأهازيج حماسية وأناشيد وطنية صدحت بها حناجر الشيوعيين.

وخلال الطريق، وزع الشيوعيون على المواطنين نسخا من “طريق الشعب”، ومن بيان الحزب الصادر في ذكرى الميلاد.

في شوارع الكرخ

وفي السياق، نظمت اللجنة المحلية للحزب في الكرخ الأولى، مسيرة آلية مماثلة في جانب الكرخ من بغداد.

وانطلقت السيارات التي زينت بالأعلام العراقية وشعارات ذكرى ميلاد الحزب، في الشوارع العامة. ولاقت تفاعلا كبيرا من المواطنين، الذين عبروا عن سرورهم وهنأوا في المناسبة.

وخلال المسيرة، وزع الشيوعيون على المارة، نسخا من البيان الصادر عن اللجنة المركزية للحزب في ذكرى الميلاد.

في مدينة الثورة

إلى ذلك، نظمت اللجنة المحلية للحزب في مدينة الثورة (الصدر)، مسيرة آلية في المناسبة.

وانطلقت المسيرة، عبر سيارات مزينة بالأعلام العراقية ورايات الحزب وشعارات الذكرى، في شوارع المدينة الرئيسة، بدءا من شارع “علوة جميلة”، مرورا بـ “ساحة 55” و”منطقة الداخل” والسوق الرئيس و”شارع الأمانة والتربية”، وانتهاء بـ “ساحة مظفر”.

وخلال المسيرة وزع الشيوعيون على المواطنين نسخا من “طريق الشعب”، مع ورود وحلوى.

***********

احترازا من كورونا شيوعيو بابل احتفلوا عبر “فيسبوك”

محمد علي محيي الدين

في مناسبة الذكرى الـ 87 لميلاد الحزب الشيوعي العراقي، أقامت اللجنة المحلية للحزب في محافظة بابل، احتفالا على الواقع الافتراضي عبر صفحتها في “فيسبوك”، وذلك التزاما بشروط التباعد الاجتماعي في ظل تفشي فيروس كورونا.

وشاهد البث الحي للاحتفال، الكثير من الشيوعيين وأصدقائهم ومحبيهم.   في بداية الاحتفال أدت فرقة فنية النشيد الوطني، ثم ألقى الرفيق شاكر عوض كلمة الحزب في المناسبة، مؤكدا فيها العزم على “مواصلة النضال من اجل بناء العراق الحر وتوفير الحياة الكريمة لشعبنا الابي”. وتابع قائلا، أن “الانتخابات القادمة ستطيح بقوى الفساد والعمالة، وان الشعب سينتصر وان طال الطريق”. وفي سياق الاحتفال، ألقى الشاعر بهجت الجنابي قصيدة شعبية أبرز فيها الدور النضالي للحزب عبر مسيرته الطويلة. اعقبه الرفيق ظافر مردان بكلمة قصيرة اكد فيها عزم الشيوعيين على مواجهة القوى الفاسدة.  وعزفت الفرقة الفنية خلال الاحتفال، موسيقى بعض الأغنيات الوطنية، كما ألقى مدير الاحتفال، الرفيق سامي عبد علي الربيعي، قصيدة للشاعر الراحل عبد الرزاق كميل.

********

كركوك

الشيوعيون وأصدقاؤهم يحتفلون بذكرى الميلاد

كركوك – طريق الشعب

أحيا الشيوعيون العراقيون وعائلاتهم وأصدقاؤهم في محافظة كركوك، الذكرى الـ ٨٧ لتأسيس الحزب، في حفل جماهيري حضره مسؤولون محليون وممثلو أحزاب سياسية ومنظمات مدنية ومواطنون آخرون.

الاحتفال الذي أقيم في الهواء الطلق بمركز المحافظة، قرأت خلاله كلمتا الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكردستاني في المناسبة.  وازدان الحفل بفقرات غنائية ودبكات كردية.

*********

بحفل خطابي ومعرض تشكيلي شيوعيو كربلاء أحيوا ذكرى ميلاد حزبهم

كربلاء – عادل الياسري

أحيت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في كربلاء، الذكرى الـ 87 لتأسيس الحزب بحفل خطابي منوع أقامته في مقرها، وبثته على مواقع التواصل الاجتماعي.

الحفل الذي حضره جمع من الشيوعيين وأصدقائهم، استهل بالوقوف دقيقة صمت إكراما لشهداء الحزب والحركة الوطنية، بعدها ألقى سكرتير اللجنة المحلية، الرفيق سلام القريني، كلمة في المناسبة، عرّج فيها على السفر النضالي للحزب.

ثم ألقى الرفيق الرائد عبد الكريم الشذر، قصيدة شعبية حملت عنوان «سواليف النضال»، أعقبه عضو اللجنة المحلية الرفيق سلام فالح، بقراءة مقال للكاتب فلاح المشعل، عنوانه «لماذا نحب الشيوعيين؟».

وعلى هامش الحفل، دعا الرفيق القريني، سكرتيرة رابطة المرأة وعدد من الرفاق الرواد الحضور، إلى قطع كعكة الميلاد.

وعلى شرف الذكرى، افتتحت اللجنة المحلية معرضا تشكيليا للفنان عبد الأمير طعمة، بحضور رئيس وأعضاء جمعية الفنانين التشكيليين في كربلاء.

وبعد أن قصت الرفيقة أم قمر شريط المعرض، أدى المخرج عباس شهاب بمعية الممثلة وداد هاشم، النشيد الأممي.

وكان مسك الختام فاصل غنائي للفنان الشاب خميس.