ذكر ديوان الرقابة المالية الاتحادي في تقرير عن أداء وزارتي الزراعة والموارد المائية بتاريخ ٢٠٢٢/٦/١٢، أن من أول أهداف وزارة الزراعة هو القضاء على الفقر بجميع أشكاله بكل مكان. كما اشار إلى أن هذا الهدف يتحقق بواسطة انشاء القرى العصرية في الريف العراقي، لصالح المتفرغين الزراعيين من مهندسين زراعيين واطباء بيطريين، وعلى أساس هذا الهدف فقد وضعت وزاره الزراعة في برنامجها وقبل اكثر من عشر سنوات مشروع اقامة القرى العصرية، وكان هذا المشروع من مشاريع الخطة الاستثمارية في الوزارة، الا انه وبعد مضي فترة طويلة، نرى أنه لم يكتمل انجاز تلك القرى الا الشيء اليسير منه فقط في البصرة وكربلاء والمثنى والديوانية من بين كل محافظات العراق، وحتى هذه لم تكتمل وفيها العديد من النواقص، وتعزو وزارة الزراعة السبب إلى توقف الخطة الاستثمارية بعد عام 2014 وكذلك إلى عدم تعاون المحافظات مثلا في اكمال البنى التحتية (طرق، كهرباء، مدارس ومساكن)، السؤال الذي يطرح نفسه: لماذا اكتمل البعض ولم تكتمل البقية منها؟ ومن المسؤول عنها؟ هل مديرية الزراعة المعنية بالمتابعة الميدانية، ام وزارة المالية التي لم توفر المبالغ اللازمة لها، ام أن وزارة الزراعة لم تتابع مديرياتها، ام المقاول كجهة منفذة، ام التجاوزات على الاراضي من قبل الغير؟ هذه كلها اسباب بالإمكان تبرير الفشل من خلالها، لكن هل تمت محاسبة من ذكرنا من المسؤولين عن ذلك، وهل ما تم بناؤه تم الحفاظ عليه ام اندثر؟ الآن واصبحت الخسارة خسارتين: خسارة الموارد المالية وخسارة المشروع. والمفترض ان يكون الآن مساهما في توفير الأمن الغذائي للناس وكذلك توفير فرص عمل، ووصفه كمركز ارشادي لأن من سيعمل فيه هم المتخصصون من (المهندسين الزراعيين والاطباء البيطريين)، وسيكونون مثالا للعمل، وكان بالإمكان استخدام التقنيات الحديثة في الري واستخدام المكننة في ادارة الثروة الحيوانية، كما كان بالإمكان ان تكون مراكز للبحث العلمي في مناطق عملها، وحسب جغرافية الارض، كل هذا تمت خسارته لذلك نقترح:

  1. تشكيل لجنة من وزارة الزراعة ومديرياتها كل حسب منطقته والمحافظات لغرض اعادة تقييم كافة القرى العصرية وتحديد نواقصها لغرض اكمالها.
  2. تحديد ادارات جديدة وكفوءة للإشراف عليها لغرض اكمالها وممكن اشراك نقابتي المهندسين الزراعيين والاطباء البيطريين فيها.
  3. تحديد سقف زمني لغرض انجازها.
  4. مفاتحه الجهات التنفيذية في المحافظات لغرض ازالة التجاوزات عنها.
  5. الطلب من وزارة الموارد المائية حفر آبار فيها بعد تحديد مواقعها قبل مدة.
  6. الاتفاق مع نقابتي المهندسين الزراعيين والاطباء البيطريين لتحديد اسماء منتسبيهم، من الخريجين لغرض اسكانهم كمتفرغين زراعيين وحسب سنة التخرج وحسب القرعة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

  • مهندس زراعي استشاري