لم تزل تداعيات قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بإجراء الامتحانات حضوريا، يلقي بظلاله على سير العملية التعليمية المتلكئة في الاساس، حيث نظم طلبة جامعة البصرة، اضرابا عن الدوام، احتجاجا على القرار، مطالبين بعودة الدوام كشرط اساسي للامتحان الحضوري.

وأعلن طلبة جامعات البصرة، الخميس الماضي، الاضراب عن الدوام، وعدم دخول المحاضرات بشقيها النظري والعملي، بعد تنظيمهم وقفات احتجاجية ومسيرات راجلة في كلية العلوم، لرفض القرار.

ووفقا بيان صدر من ممثلية الطلبة في كلية العلوم بالجامعة، تلقت “طريق الشعب”، نسخة منه، فان طلبتها اعلنوا “الاضراب عن الدخول للمحاضرات”، مشددين على ان “التعليم الالكتروني يقابله امتحان الكتروني، وغير ذلك مرفوض”.

ورهن البيان، “قبول الطلبة بالامتحانات الحضورية بعودة الدوام حضوريا في القاعات، واعادة شرح المواد النظرية في القاعات، وفتح الاقسام الداخلية لطلبة المحافظات”، مؤكدين “رفضهم اداء الامتحان دون تنفيذ هذه الشروط، فضلا عن توفير المستلزمات الضرورية للإجراءات الوقائية والصحية”.

معاقبة الطلبة

واتهم الطلبة جهات سياسية “متنفذة” بدفع وزارة التعليم العالي لاتخاذ قرارات تستهدف خفض مستوى التعليم وجودته.

وقال الطالب مرتجى عبد النبي لـ”طريق الشعب”، ان “الطلبة منذ بداية العام الدراسي، اقترحوا عودة الدوام حضوريا في الجامعات، اسوة بباقي المؤسسات والمرافق الحكومية، ولكن الوزارة اصرت على عدم عودة الدوام، ما يشير الى وجود جهات سياسية تعمد الى معاقبة الطلبة”، حسب قوله.

وأضاف أنهم مستمرون “في الاضراب لحين تحقيق مطالبهم”.

طلبة جامعة واسط

الى ذلك، تجمع عدد كبير من طلبة جامعة واسط، امام رئاسة الجامعة احتجاجا على قرار الوزارة.

وقال الطالب سجاد احمد لـ”طريق الشعب”، ان “القرار جاء بشكل ارتجالي، ودون اخبار مسبق، رغم كوننا طالبنا منذ البداية بعودة الدوام، لكن الوزارة عارضت الامر بحجة الخوف من انتشار وباء كورونا، لكنها عادت لتحدد آلية الامتحان بشكل حضوري”.

وأضاف ان “مطالبنا تتلخص بأن الامتحان الالكتروني يجب ان يعتمد في حال استمرار آلية الدوام بشكلها الحالي. اما في حال عودة الدوام بشكل حضوري، وهذا ما ندعو اليه، فنحن نرحب بالامتحان الحضوري أيضا، لما يحققه من عدالة، ويعطي لكل ذي حق حقه”.

عرض مقالات: