يتواصل الحراك الاحتجاجي المطالب بتوفير فرص العمل والحفاظ على الممتلكات العامة، في عدد من المحافظات، فيما شهد عدد من الجامعات وقفات احتجاجية للضغط على وزارة التعليم العالي، للمطالبة بالتراجع عن قرار جعل الامتحانات حضوريا.

مطالبات بتجديد العقود

وتظاهر العشرات من الحرفيين والإداريين العاملين بالمجان في تربية الديوانية، أمام مبنى ديوان المحافظة، مطالبين بإبرام عقود وزارية معهم.

وقال المتظاهر احمد قاسم لـ”طريق الشعب”، ان “مطالب التظاهرة تتلخص في ابرام عقود وزارية معنا، على وفق اقرار مجلس الوزراء رقم 315 لسنة 2019”، منتقدا “غياب دور اعضاء مجلس النواب الممثلين عن المحافظة، في مساندة ودعم حقوقهم”.

عقود وأجور كهرباء ذي قار

من جانبهم، تظاهر العشرات من اصحاب العقود والاجور اليومية في دائرة توزيع كهرباء محافظة ذي قار، امام مبنى الدائرة، للمطالبة بصرف مبالغ الساعات الاضافية من العمل، وصرف مبالغ فروقات شهري اذار ونيسان من العام الماضي.

وذكر المتظاهر خالد نعمة، لـ”طريق الشعب”، إن “الدائرة ملزمة بصرف هذه المبالغ كونها استحقاقا للعاملين في الدائرة”.

 مؤكدا “توجهم بتقديم شكوى رسمية لدى هيئة النزاهة”.

واكد نعمة “استمرار اضرابهم المفتوح عن العمل، حتى تنفيذ قرار تثبيتهم على الملاك الدائم”.

يُشار الى ان العشرات من المهندسين نظموا اعتصاما أمام شركة توزيع المنتجات النفطية في محافظة واسط، مطالبين بتوقيع عقود وزارية معهم.

محاضرو وطلبة ميسان

وفي محافظة ميسان، واصل المحاضرون المتعاقدون مع تربية المحافظة في عام 2020 اعتصامهم المفتوح أمام دار ضيافة المحافظ، وسط مدينة العمارة، مطالبين بتجديد عقودهم.

واكد المتظاهر حليم بدن لـ”طريق الشعب”، ان “مطالبنا لا تتعدى تجديد عقودنا مع مديرية التربية، أسوة بباقي المحافظات”، مؤكدا “استمرار اعتصامهم رغم الظروف المناخية والمخاطر الصحية لحين تحقيق مطالبهم”.

في الاثناء، شهدت المحافظة تظاهرات واسعة للمئات من طلبة الجامعات، احتجاجا على قرار الوزارة باعتماد الامتحان الحضوري.

واشار مراسل “طريق الشعب”، الى ان “المئات من طلبة جامعة ميسان والمعاهد والكليات الاهلية في المحافظة، نظموا احتجاجات في مقر جامعاتهم، احتجاجا على قرار اداء الامتحانات حضوريا في القاعات”، مطالبين “الوزارة بالعدول عن القرار واعتماد الامتحانات الالكترونية بسبب الخوف من انتشار وباء كورونا”.

وقفات طلابية في البصرة وكربلاء

وفي المقابل، نظم عدد من طلبة كلية شط العرب الجامعة الأهلية في محافظة البصرة، وقفة احتجاجية لرفض قرار وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بإجراء الامتحانات حضورياً.

وقال الطالب محمد ناصر لـ”طريق الشعب”، إن “قرار الوزارة مجحف ولا يتناسب مع أسلوب التدريس وطريقة إعطاء المحاضرات الكترونيا”، مطالبا بـ”العدول عنه او تعديله”. من جهتهم، نظم العشرات من طلبة جامعة كربلاء، وقفة احتجاجية ضد القرار، مطالبين بالإبقاء على الدوام إلكترونيا.

وذكر مراسل “طريق الشعب”، ان “العشرات من طلبة جامعة كربلاء نظموا وقفة احتجاجية في مبنى الجامعة، ضد قرار جعل الامتحانات حضوريا، والإبقاء على الدوام إلكترونيا”، معتبرين “القرار بغير المدروس”.

واضاف ان “الطلبة طالبوا بإرجاع الدوام الى طبيعته كون الحياة خارج الحرم الجامعي طبيعية جدا مع فتح كافة المرافق الحيوية، او ان تكون المحاضرات حضورية للمواد التي تعلنها الأقسام العلمية بحسب النسبة المطلوبة، او ان تبقى الامتحانات إلكترونية كما في العام الماضي”، مهددين بـ”اعلان الاضراب عن الدوام والامتحانات في حال عدم الاستجابة لمطالبهم”.

وقفة اخرى في الأنبار

وفي سياق منفصل، نظم عدد من شيوخ ووجهاء قضاء الكرمة في محافظة الأنبار، وقفة احتجاجية أمام مجمع المخازن، احتجاجا على عرضه في المزاد العلني. 

وقال المحتجون وفقا لوكالات انباء محلية، إن “الوقفة الاحتجاجية أمام مجمع مخازن الكرمة الاستراتيجي تأتي بعد قرار وزارة التجارة عرض بيعه بالمزاد العلني”.

وأضافوا، أن “المجمع يعتبر من المجمعات الكبيرة في العراق ويشغل آلاف الأيدي العاملة، وسيكون لبيعه تداعيات سلبية على الاقتصاد في المحافظة”، مشيرا الى ان “المحتجين طالبوا بالعدول عن القرار وإعادة تأهيله إلى ما كان عليه”.