يراكم تردي الخدمات في قطاعات مختلفة زخم التظاهرات في أغلب المحافظات، بينما يفتح سعي اللجان البرلمانية الى تمرير قوانين مثيرة، بابا على حراك احتجاجي آخر. وتمحورت أبرز مطالب المتظاهرين، مؤخرا، حول ضرورة افتتاح المستشفيات الحكومية التي شهدت مراحل انجاز نهائية، للخلاص من الكرفانات التي أكلت نيرانها أجساد المرضى والمراجعين.

مطالبات بافتتاح المستشفى التركي

ونظم عدد من المواطنين في محافظة البصرة، وقفة احتجاجية، مطالبين بافتتاح المستشفى التركي، وإدخاله للخدمة بدلاً من المستشفيات الكرفانية.

وقال مراسل “طريق الشعب”, ان “عددا من المواطنين نظموا وقفة احتجاجية بالقرب من تمثال الشاعر بدر شاكر السياب, للمطالبة بافتتاح المستشفى التركي وادخاله للخدمة, بدلا من المستشفيات الكرفانية”, منتقدين “اجراءات السلامة في المستشفيات التي تسببت في تكرار حوادث الحرائق”. واضاف ان “المتظاهرين امهلوا الجهات المعنية في المحافظة حتى يوم 21 من الشهر الجاري موعدا نهائيا لافتتاح المستشفى”, مهددين بـ”اتخاذ خطوات تصعيدية في حال عدم الاستجابة لمطالبهم”.

مطالبات بالخدمات

وتظاهر عدد من أهالي قضاء الكحلاء، شرق محافظة ميسان، احتجاجا على تردي واقع الخدمات، وللمطالبة بالكشف عن مبالغ المنافع الاجتماعية المخصصة لإعمار المناطق الواقعة ضمن حقول الاستخراج النفطي في القضاء. وذكر مراسل “طريق الشعب”, ان “المتظاهرين عبّروا عن غضبهم من استمرار تهميشهم من قبل كل الانظمة السابقة والحالية”, مشيرا الى ان “مطالب  المتظاهرين تركزت على توفير فرص العمل والخدمات ومياه الإرواء الزراعية”. وأردف أن “المتظاهرين طالبوا بالكشف عن الاموال المجمدة لدى المحافظة” في إشارة إلى الأموال المخصصة للمنافع الاجتماعية المستقطعة من الشركات النفطية العاملة في حقول الحلفاية التابع للقضاء.

قطع للطرق في ديالى

من جهتهم, جدّد عدد من المواطنين في محافظة ديالى تظاهراتهم، احتجاجا على تأخر وصول محطة كهرباء متنقلة وعدت بها الحكومة المحلية سابقاً.

وافاد مراسل “طريق الشعب”, بان عددا من المواطنين من اهالي ناحية السلام، شمال شرق بعقوبة، مركز محافظة ديالى،  اعربوا عن غضبهم واستيائهم من اهمال الحكومة المحلية لمطالبهم المشروعة بمعالجة مشاكل الكهرباء في الناحية”, منتقدين “الوعود الكاذبة من قبل المحافظة بتوفير محطة كهرباء متنقلة على خلفية تظاهرة سابقة”. وأضاف أن “المتظاهرين قطعوا طريق بعقوبة – المنصورية, ونصبوا خيام اعتصام لحين الاستجابة لمطالبهم”.

رفض تعديل المادة 57

في المقابل, نظمت ناشطات في مجال حقوق المرأة في محافظة المثنى, وقفة احتجاجية، أمام مبنى مكتب مجلس النواب لرفض تعديل المادة 57 من قانون الأحوال الشخصية المتضمن حضانة الطفل بعد تفريق الزوجين. وبيّن مراسل “طريق الشعب”, ان “المشاركات في الوقفة رفعن لافتات تؤكد رفضهن مقترح تعديل القانون الذي ينتهك حقوق المرأة العراقية والمجتمع بشكل عام”, مشيرا الى ان “النساء طالبن باعادة النظر في التعديل وإيجاد فقرات أخرى تتيح للطفل البقاء مع الأبوين ضمن توقيتات محددة”. وفي العاصمة بغداد, تظاهر عدد من طلبة الصف السادس الاعدادي، مطالبين بالدخول الشامل لامتحان البكلوريا. وبرر الطلبة طلبهم بـ”الضروف المحيطة بالعام الدراسي وعدم تمكنهم من اداء امتحاناتهم او اخذ حصصهم الدراسية بصورة منتظمة”, مناشدين وزير التربية بالاستجابة لمطلبهم, وعدم حرمانهم من اداء الامتحان.