تتواصل الاحتجاجات المطلبية في عدد من المحافظات، للمطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات, فيما يتصاعد الغضب الشعبي في إقليم كردستان، وتحديدا في محافظة السليمانية، التي شهدت قطعا للطرق من قبل سائقي الاجرة، على أثر قرار رفع اسعار البانزين.

تظاهرات في البصرة وذي قار

وشهدت محافظة البصرة, تظاهرات احتجاجية في مناطق عدة، تطالب بتوفير الخدمات وفرص العمل.

وقال مراسل “طريق الشعب”, أحمد ستار, إنّ “أهالي منطقة الجزر الأربعة في قضاء شط العرب، نظموا تظاهرة احتجاجية في مفرق الكباسي، للمطالبة بالخدمات وإحالة المشاريع فيها إلى شركات رصينة، وفي مقدمتها مشاريع البنى التحتية وكذلك إنشاء مستشفى في القضاء”, مشيرا الى ان “الاهالي جمعوا تواقيع من أجل إقالة قائم المقام ومدير البلدية في القضاء بسبب التلكؤ بتقديم الخدمات للأهالي منذ سنوات طويلة”.

واضاف المراسل ان “العشرات من ابناء منطقة خور الزبير جنوب البصرة, نظموا تظاهرة تطالب بإعادة العمل في مكتب تشغيل العاطلين الفرعي، وتنسيب مخولين من ابناء قضاء الزبير لإدارته، واعادة آلية التشغيل للعاطلين”. 

كما نوه بـ”تظاهرة اخرى نظمها العشرات من أهالي ناحية الشهيد عز الدين سليم “الهوير سابقا” قرب حقل غرب القرنة/2، والتي دعوا فيها الى توفير فرص العمل”.

هذا وقطع عدد من المحتجين في قضاء الاصلاح، التابع الى محافظة ذي قار, الجسر الرئيسي الذي يربط محافظتهم مع محافظة ميسان، مطالبين باقالة القائممقام ورؤساء الدوائر الخدمية في القضاء، احتجاجا على تردي الخدمات.

احتجاجات في المثنى وبغداد

وفي محافظة المثنى, تظاهر عدد من أهالي قضاء السوير، مطالبين بتوفير الخدمات الاساسية،  لا سيما في قطاعات الكهرباء والبلدية والصحة والطرق.

وذكر المتظاهر حامد قاسم لـ”طريق الشعب”, ان “القضاء يفتقر الى ابسط الخدمات الاساسية منذ سنوات”, مطالبا “الجهات الحكومية الالتفات لمعاناتهم، وأخذ دورها الحقيقي بتوفير الخدمات، وتنفيذ مطالبهم في أسرع وقت”.

في الاثناء, تظاهر عدد من طلبة جامعة الإمام الصادق الاهلية في المحافظة، مطالبين بتخفيض الاجور الدراسية للعام الدراسي الجاري.

وبيّن عدد من الطلبة أن “رئاسة الجامعة لم تلتزم بالقرارات الصادرة من وزارة التعليم العالي، والتي من شأنها تخفيض القسط السنوي لهذا العام، بسبب الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد”, مهددين بـ”الاضراب في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم”.

من جانبهم, تظاهر العشرات من اصحاب العقود في وزارة الثقافة في العاصمة بغداد, مطالبين بتثبيتهم على الملاك الدائم.

وافاد مراسل “طريق الشعب”, ان “العشرات من موظفي العقود في وزارة الثقافة، تظاهروا بالقرب من مقر الوزارة في شارع حيفا وسط بغداد، مطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم”.

وفي منطقة الانتصار، شمال شرق بغداد, تظاهر العشرات من الاهالي، احتجاجا على تردي واقع الخدمات في منطقتهم, فيما هددوا بقطع الطريق الدولي الرابط بين بغداد وكركوك في حال عدم الاستجابة لمطالبهم. 

في غضون ذلك, تظاهر العشرات من اساتذة وموظفي كلية الإمام الكاظم في بغداد، احتجاجا على سياسات رئاسة الوقف الشيعي بشأن كليتهم, مطالبين مجلس النواب بتشريع قانون يفك ارتباط الكلية عن الديوان، ويلحقها بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وتظاهر العشرات من اهالي حي النصر، الجمعة، اما مبنى قسم بلدية المعامل مطالبين بتوفير الخدمات الرئيسية والمباشرة بتنفيذ مشروع المجاري

تظاهرة لسائقي الاجرة  في السليمانية

الى ذلك, تظاهر العشرات من سائقي السيارات الأجرة في مدينة السليمانية، احتجاجا على ارتفاع أسعار مادة البنزين.

وتجمع المحتجون أمام مبنى محافظة السليمانية، وقاموا بقطع الطريق الرئيسي الرابط مع محافظة كركوك، بواسطة محركات عجلاتهم, مطالبين بتخفيض سعر البنزين.

وأشار سائقو سيارات الأجرة من المحتجين، إلى أن ارتفاع أسعار هذه المادة أثر على أوضاعهم المعيشية، مؤكدين انهم سوف يعودون الى قطع الطريق في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.