تواصل منظمات الحزب الشيوعي العراقي في مختلف أرجاء البلاد، تنظيم النشاطات الإعلامية الميدانية، لغرض تعريف المواطنين بمواقف الحزب السياسية الراهنة، وتزويدهم بالبيانات الصادرة عنه في هذا الشأن. 

بغداد

شكلت خلية 1 أيار التابعة إلى لجنة جمال الحيدري الأساسية للحزب/ اللجنة المحلية في الرصافة الأولى، فريقا جوالا جاب منطقة الكرادة سيرا على الأقدام، ووزع على المواطنين وأصحاب المحال التجارية نسخا من البيانات السياسية الأخيرة الصادرة عن الحزب.

كما قامت فرق إعلامية من منظمة الكرادة ولجنة العبلي الأساسية/ محلية الرصافة الأولى، بالتجول في “شارع فلسطين” قرب “ساحة بيروت”، ووزعت على الكثير من المواطنين وأصحاب المحال التجارية والبسطات، نسخا من بيانات الحزب، وتبادلت معهم الحديث حول الواقع السياسي الراهن وموقف الحزب منه. 

فيما جاب فريق جوال من لجنة المثقفين المحلية للحزب، الشوارع العامة والأسواق في منطقة “حي الشباب” و”سوق أميمة” في جانب الكرخ من بغداد، ووزع على المواطنين نسخا من بيانات الحزب، وتجاذب معهم النقاش حول مضامينها.

وشكلت اللجنة الأساسية الطلابية فريقا مماثلا تجوّل في شوارع الكرادة، ووزع على المواطنين نسخا من البيانات.

كذلك خرجت منظمة الحزب في الكاظمية/ اللجنة المحلية في الكرخ الأولى، إلى شوارع المدينة وأسواقها، وتحديدا “شارع أكد” و”ساحة العروبة”. ووزعت على المواطنين وأصحاب المحال التجارية نسخا كثيرة من بيان الحزب المعنون “الرجوع إلى إرادة العراقيين كفيل بنزع فتيل الأزمة”.

ونظمت هيئة المقرات في الحزب، جولة راجلة في ساحة الأندلس وسط العاصمة، وزعت فيها على المواطنين وسائقي المركبات نسخا من بيان الحزب آنف الذكر. 

النجف

اللجنة المحلية للحزب في النجف والمنظمات التابعة لها، شكلت اليومين الماضيين عديدا من الفرق الإعلامية الجوالة في مركز المحافظة وأقضية المناذرة والكوفة والمشخاب، والعديد من النواحي والأحياء الشمالية والجنوبية.   ووزعت الفرق على المواطنين في الشوارع العامة والأسواق، نسخا من بياني الحزب الأخيرين: “لا خلاص من الأزمات إلا بالتغيير الشامل لمنهج الحكم” و”الرجوع إلى إرادة العراقيين كفيل بنزع فتيل الأزمة”.   

وبحسب مراسل “طريق الشعب” في النجف أحمد عباس، فإن الكثيرين من المواطنين تفاعلوا مع مواقف الحزب السياسية.

وساهمت في الجولات الإعلامية لجنة الشهيد علي العذاري الأساسية الشبابية واللجان الأساسية في أقضية المناذرة والمشخاب والكوفة. 

كربلاء

منظمة الحزب في ناحية الحسينية/ اللجنة المحلية في كربلاء، نظمت جولة راجلة في شوارع الناحية وأسواقها، ووزعت على المواطنين وأصحاب المحال التجارية نسخا من بيانات الحزب الأخيرة.

واستطلع المشاركون في الجولة آراء العديد من المواطنين حول الظرف السياسي الراهن. وقد أكدت الآراء أن الحل الأمثل للأزمة السياسية هو الاحتكام إلى الشعب وإجراء انتخابات مبكرة في ظل نظام انتخابي عادل ومفوضية مستقلة.

كما شدد العديد من المواطنين على أهمية استعادة هيبة الدولة والقضاء على السلاح المنفلت. 

الديوانية

وفي السياق، شكلت اللجنة المحلية للحزب في الديوانية ومعها منظمة الشهيد مجبل عبد الزهرة التابعة لها، فرقا جوالة في مركز المحافظة وقضاء الحمزة الشرقي.

ووزعت الفرق على المواطنين في الأماكن العامة، نسخا من البيانات السياسية الأخيرة الصادرة عن الحزب. وتبادلت معهم الحوار حول الأوضاع الراهنة في البلد. وقد أبدى المواطنون تأييدهم محتويات بيانات الحزب. 

واسط

اللجنة الأساسية للحزب في قضاء العزيزية/ اللجنة المحلية في واسط، شكلت فريقا إعلاميا جاب شوارع القضاء سيرا على الأقدام، ووزع على المواطنين نسخا من بيانات الحزب.

ذي قار

وفي محافظة ذي قار، نظم الشيوعيون نشاطات إعلامية ميدانية. إذ شكلت منظمات الحزب في مدينة  الناصرية وقضائي الرفاعي والفجر فرقا جوالة وزعت على المواطنين نسخا من بيانات الحزب السياسية الأخيرة.

كما خرج فريق من اللجنة المحلية للحزب في قضاء الشطرة، إلى الشوارع والأسواق، ووزع على المواطنين نسخا من البيانات، وتبادل معهم الحديث حولها وحول موقف الحزب من الأوضاع السياسية الأخيرة.  

البصرة

وفي البصرة، نظمت اللجنة المحلية للحزب مسيرة راجلة انطلقت من تقاطع منطقة الطويسة باتجاه مقر اللجنة المحلية في منطقة التحسينية.

ووزع المشاركون في المسيرة على المواطنين وسائقي المركبات، نسخا من بيان الحزب الموسوم “الرجوع إلى إرادة العراقيين كفيل بنزع فتيل الأزمة”.

وعبر العديد من المواطنين عن تأييدهم لمحتوى البيان ولمواقف الحزب من التطورات السياسية الأخيرة.

وزع أعضاء من منظمة ابي الخصيب في محلية البصرة للحزب الشيوعي العراقي نسخاً من بيان اللجنة المركزية لحزب الشيوعي العراقي، لتوضيح آراء الحزب للجمهور المتعطش لمعرفة السبيل للمتغيرات المنشودة.