نظمت محلية بابل للحزب الشيوعي العراقي جلسة حوارية صباح يوم الجمعة السابع من كانون الثاني الحالي، وعلى قاعة آذار في مقر اللجنة المحلية حضرها حشد من الرفيقات والرفاق والاصدقاء وعدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية.

نداءات المؤتمر

وقدّم الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب، خلال الجلسة، مداخلة تناول خلالها مخرجات المؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب، والذي عقد أواخر شهر تشرين الثاني الماضي، ووثيقة “قدما.. نحو التغيير الشامل” التي اقرها المؤتمر، والتي اكدت أن التغيير الشامل غدا مطلبا جماهيريا واسعا، وضرورة يفرضها تطور الأوضاع في البلاد. 

كما تطرق إلى النداءات التي وجهها المؤتمر ومنها النداء إلى الرفاق الذين يقفون خارج التنظيم، مؤكدا أهمية مشاركتهم مع رفاقهم داخل صفوف الحزب في النضال من أجل إحداث التغيير المنشود وتعزيز نشاط الحزب بين أوساط الجماهير الشعبية.

عوائل الشهداء

وخلال رحلة الرفيق رائد فهمي الى المحافظة، زار الرفيق عائلة الشهيد خضير عباس ابو عطا من قرية البوشناوة وبناته الرفيقة ام حيدر وشقيقتها سليمة.

يذُكر ان الشهيد قتل علي يد جلاوزة قطعان الحرس القومي عام ١٩٦٣، بعد مقاومته انقلاب ٨ شباط الاسود.

وسارت ابنة الشهيد الرفيقة ام حيدر على درب والدها من خلال عملها في صفوف حزبنا، من خلال زيارة العوائل الشيوعية المطاردة ونقل البريد، واخفاء الرفاق في منزلها، رغم رقابة اجهزة الامن.

وزار الرفيق فهمي ايضا عائلة الحاج سعود مشهد الجبوري “الفلاح الشجاع الذي تصدّى لأزلام النظام والمعروف بثقافته العالية، ونقده اللاذع للنظام وأزلامه، والذي قدم شهيدين من أولاده”.

وعرج الرفيق خلال زيارته على منزل الشيخ منفي الجبوري، للقاء مع ابناء العشيرة.