قرار جديد بحجب مفردات البطاقة التموينية عن فئات لا تحتاج اليها، اعلنه أخيرا بيان صادر عن الامانة العامة لمجلس الوزراء.

قرار لا يختلف عن قرارات سابقة كثيرة اصدرتها الحكومات المتعاقبة، ولم يتضمن اي منها أي التزام بتلبية اهم مطلب طرحه ويطرحه ملايين المحتاجين الحقيقيين للحصة الغذائية، وهو مطلب زيادة مفرداتها وتنويعها وتحسينها وتوزيعها في مواعيدها.

نعم هذا ما يحتاجه العراقيون المعدمون الجائعون، وليس الحديث العقيم عن حرمان فئات غير محتاجة، من حصة هي عمليا غير موجودة.

 واليوم ومع قرب حلول رمضان، لا يتوقع احد سوى صدور البيان “ القديم الجديد” عن قرار توزيع مادة العدس مع الحصة، وبيان آخر ربما عن توزيع نصف كيلو طحين صفر!!

فياترى ألم يحن الوقت، مع الارتفاع المخيف في اعداد العاطلين ، وتعاظم اعداد من هم تحت خط الفقر، لحلّ المعضلة الكبرى المتمثلة في توفير “قوت الكادحين” وتحسين نوعيته ومراقبة ايصاله الى مستحقيه الحقيقيين بأمانة ودون تلاعب؟

هذا هو السؤال، فهل من يرد عليه؟

عرض مقالات: