قال عضو المالية البرلمانية جمال كوجر ان سبب تأخير صرف مرتبات الموظفين للشهر الجاري، يعود الى وجود أكثر من 300 ألف موظف فضائي يجري التحقق من أمرهم! لم نعد نستغرب مثل هذه التصريحات التي لو حدثت في أي بلد آخر، لقامت الدنيا ولم تقعد، لكننا في بلد منظومة المحاصصة والفساد وجنة اللصوص وناهبي المال العام.

وللتوضيح أكثر، فان الموظف الفضائي المقصود هنا، ليس من يدفع جزءا من راتبه مقابل السماح له بعدم الدوام، بل هو الشخص غير الموجود أصلا، او من له اسم مزور.

إن ورود تصريح كهذا على لسان عضو في اللجنة المالية البرلمانية، جدير بوقفة حقيقية من قبل المؤسسات الرقابية والتشريعية والتنفيذية، للتدقيق في الأمر، وكشف العدد الحقيقي للموظفين في الدولة العراقية. فمن غير المعقول ان تجهل الدولة عدد موظفيها.

ان وجود ربع مليون موظف فضائي، هو دليل فشل وفساد المنظومة الحاكمة بحكوماتها المتعاقبة، وعلينا الآن السؤال: اين وصل مشروع الرقم الوظيفي؟ وهل حقا سيسهم في الحد من الفساد وختاما فلا مستفيد من هذا كله سوى منظومة الفساد ذاتها.!

عرض مقالات: