وانت تقرأ: الإطاحة بعصابة اتجار بالبشر في بغداد معظمها من النساء، تتحفز لمتابعة مثل هذه العناوين المقلقة، والسيئة بالنسبة لحاضر ومستقبل البلد. فكم منها يحصل في يوم او أسبوع؟ 

ورغبة في المتابعة سجلت منذ الاحد حتى الخميس الماضيين حصيلة كبيرة، اقتطف لكم في المساحة المحدودة ادناه شيئا منها: 

*التعليم العالي توافق على منح طلبة الدراسات العليا الراسبين ١٠ درجات لدفعهم الى درجة النجاح (٧٠ في المائة ). 

*لجنة تحقيقية بشان خروقات في المصرف العقاري وعقارات الدولة في الديوانية. 

*انهيار البناية التجارية المحترقة  في الوزيرية ، وسقوط ضحايا ومفقودين. 

*النزوح بسبب الجفاف يدخل في منهاج وزارة الهجرة ، والزراعة تراجعت بنسبة ٧٠ في المائة 

*الامن الوطني يضبط وكرا وساحة لتهريب المشتقات النفطية في بغداد وديالى 

*٤ أسماء متهمة بشكل مباشر بكارثة المدينة المائية في النجف، وحريق اخر في الأقسام الداخلية لجامعة الكوفة، فيما النزاهة تعلن عن مخالفات مالية وقانونية وهدر للمال العام في المطار.  

* ٦ عمليات ضبط لهدر المال العام في واسط 

*الغاء الدوام الرباعي في احدى مدارس البصرة 

*بسبب الفساد..  السجن والحبس الشديد لمديري صحة الانبار وبابل السابقين، والسجن١٠ سنوات غيابيا لمحافظ  صلاح الدين السابق  

*الحكم  بالسجن على شخصين انتحلا صفة ضابط في جهاز مكافحة الإرهاب 

*هيئة النزاهة تتحرى وتدقق في المغالاة في أسعار انشاء ٢٥ مئذنة حديدية في مساجد محافظة ديالى 

* نزاع عشائري في منطقة كرمة علي بالناصرية ، ومشاجرة طاحنة “ بالتواثي “ تسفر عن مقتل واصابة ٧ اشخاص شمال بغداد.  

*اخماد حريق التهم أجزاء من كلية التربية في صلاح الدين 

*اعتقال مدير التصاريح النفطية في شركة نفط البصرة لتورطه بشبكة تهريب النفط في المحافظة 

*وزارة الصحة توقف منح اجازات فتح المؤسسات الطبية الخاصة في الوقت الحاضر لحين إصدار ضوابط جديدة. 

*البنك المركزي يوقف التعامل بالدولارمع أربعة مصارف. 

*مقتل موظف إغاثة امريكي.  

*اعتقال ضابط برتبة مقدم متهم بـ “ المخدرات والدعارة “ في النجف. والنزاهة تعلن صدور حكم بحق ضابط كبير بتهمة تضخم الأموال والكسب غير المشروع    

*في واسط الحبس الشديد لشرطي ابتز وهدد طالبة جامعية بنشر  صورها  

*النزاهة تستقدم المدير العام لشركة نقل الطاقة الكهربائية الوسطى ، واختلاس قرابة مليار دينار في شركة نفط ميسان 

*اكثر من ٤٧ الف عقار اشتراها عراقيون في تركيا خلال ٨ سنوات 

*مازق مطار كركوك.. تعيينات “مكوناتية “’تثير الجدل 

*القبض على عصابة خطف، والقبض على متهم بالدكة العشائرية 

*الشمري من ديالى يتوعد عصابات الجريمة المنظمة  

* الوفيات تزداد بسبب نقص أجهزة الإنعاش الرئوي للأطفال حديثي الولادة  

*الكمارك تضبط حاويات تحمل مواد خطرة في ميناء ام قصر 

*شجار مسلح بسبب سلك مولدة في ذي قار

*سرقة النفط باتت تفقد الدولة العراقية نحو تسعة مليارات دولار سنويا وقطعات عسكرية “تحمي” الصهاريج الحاملة للنفط المهرب 

*ظاهرة الانتحار تصل الى معدل حالتين يوميا. 

مثل هذه الاخبار الموزعة بين الفساد والحرائق والتهريب وتدهور التعليم والواقع الصحي وفقدان الأمان، وقتل  لاسباب تافهة ودكات عشائرية وهجرة جديدة بسبب الجفاف وفقدان للقيم والأعراف، والإصرار على النهج المكوناتي المحاصصاتي وغيرها، هل تحتاج الى تعليق، وهي وغيرها تؤشر اتجاه الأحوال؟ 

ويبقى السؤال الهام: لماذا وصلت بلادنا الى هذا الوضع المزري، ومن المسؤول؟!

عرض مقالات: