يوم امس أعلنت هيئة النزاهة مشكورة عن تنفيذها عمليتي ضبط في محافظة كركوك حيث تمكن فريق من تحقيق كركوك من ضبط  مدير دائرة العدل  في ناحية تازة متلبسا  بتنظيم وكالات خارج الدوام الرسمي مقابل مبالغ مالية بصورة مخالفة للقانون، فيما  العملية الأخرى تم فيها  ضبط شخص اضر بالمال العام عبر استغلال عقار للدولة  قيمته خمسة مليارات دينار! ولم تقل لنا النزاهة عدد السنوات التي استغل فيها هذا العقار ليتبين لنا حجم الضرر الحاصل وما لحق بالدولة من خسائر، كما لم تقل لنا لماذا الان جرى التحقيق والسكوت عن ذلك خلال الفترات الماضية، ومن المسؤول عن ذلك؟. 

وقبل هذا أعلنت النزاهة أيضا عن عمليات أخرى لاسترداد عقارات واموال الدولة  في محافظات عدة والتي جرى الاستيلاء عليها بطرق مختلفة، فيما المخفي كان اعظم.

ففي تصريح سابق  له (٨ آب  ٢٠٢٢) قال عضو مجلس مكافحة الفساد السابق سعيد ياسين “ان اكثر من ١٧٣ الف عقار متجاوز عليها، عدا  عقارات الدولة في المنطقة الخضراء وكذلك عقارات الافراد، كما لم تتضمن القائمة الأراضي الزراعية والأراضي والعقارات في إقليم كردستان”. 

من يسترجع هذه العقارات، ويحمي ممتلكات الشعب؟

عرض مقالات: