دعا عدد من الاطباء في محافظة بابل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي الى التدخل والاطلاع على الفساد في ملف الاعاشة.

وقال الطبيب محمد عواد في تصريح صحفي ان ملف الاعاشة للأطباء بؤرة للفساد، فوجبات الطعام المقدمة في مستشفى الصادق في المحافظة غير مقبولة، ويعاني الأطباء من وجبات إفطار وغداء رديئة، ويضيف قائلا: “بطل ماي ماكو”.

ولا يقتصر الامر على الأطباء ، فالطعام المقدم للمرضى الراقدين في المستشفيات هو أيضا مما لا يمكن تناوله.

ويأتي هذا تأكيدا لأحاديث سابقة عن سيطرة جهات متنفذة على ملف الاعاشة في المستشفيات. فرغم  تخصيص مبلغ 360 الف دينار شهريا بدل طعام لكل طبيب، ومبالغ كبيرة للمرضى الراقدين، الا ان الطعام المقدم لهم رديء جدا.

ورغم المناشدات والدعوات المتواصلة لفتح هذا الملف، تبقى الحكومات المتعاقبة تتفرج لا اكثر من دون ان تحرك ساكنا.

من الواضح ان جهات متنفذة هي من تمسك بهذا الملف منذ سنوات، وقد عملت على زيادة ثرائها الفاحش على حساب المواطنين.

فمتى يوضع حد لهؤلاء المستهترين بغذاء الناس؟

عرض مقالات: