يكاس العمر ماظــلت وشــــل بيك

ويجرحي لشوكت تنزف وشل بيك

تكلي ليش متمرمـــر وشــــل بيك

تهت منهو اليـــــدليني عليه

هذا هو صوت الشاعر جودة التميمي الذي يشكل الخطاب الشعري عنده مجموعة من التشكيلات الجمالية..الصورية التي تستفز الذاكرة وتحرك خزينها المعرفي من اجل استنطاق ما خلف الفاظها ومشاهدها والكشف عن عناصره (الفكرة والخيال والاسلوب وتأجج العاطفة...)     

أشكد صبرنا أعلى الكّناطر ... ؟؟

وأنتَ لا هزك دمعنا .. ولا نفع وياك خاطر

لا خطف وجهك علينه

اولا سماك أعلى العطش والديم ماطر

والله لو أعرف الك موسم حصاد

وما تذر الفشل بعيون اليناطر

جنت أضحي بكل عزيز وجنت بالغالي

وبكاي الروح اخاطر ...

فالنص يتأسس على الاضاءة الفنية الجمالية الخالقة لحقلها الدلالي المتسع الرؤى باعتماد العبارة الموجزة العميقة المعنى .. والتي  تمتلك علاقة بالوجدان والقيم المجتمعية..فكان خطابه الشعري يشكل نسقا جماليا يكشف عن اغتراب ذاتي  ويخلق صورة تختزن الوجع الوجداني بالفاظ موحية وعبارة مكثفة وسعة خيال بتوظيف لغة لا تنحصر في اللفظ بل في الفعل الشعري الذي يجسد الحالة السايكولوجية في تعاطي مفردات الحياة اليومية..

انه وكلبي.. بهيمة الوحشه انسينه

 لادرب يعرف وجهنه..اولا وجه شفنه طفولتنه ابجبينه               

لاجدم ينكل ابشاره او يعتنينه

لا شفايف تكطف البسمة علينه

او لا بقت ايد التحط دفو المحبة بحضن ادينه

او لابعد تلعب مراجيح العشك والشوك بينه

فالتشكيل النصي بنية تستعير السردية الحكائية تقانة لها وهي تلتقط اللحظة الحياتية وتحولها الى لحظة شعرية بدفقة شعورية ونبضة خيالية..فضلا عن انه يعتمد ذاتية تتجلى في التفاصيل اليومية التي تتضمن دلالات وافكار تسهم في تداخل

 الذاتي المادي والفكري المجرد..

جودة التميمي كتب الشعر معتمدا على موهبته الفريدة منذ نهاية الخمسينيات من القرن العشرين مستغرقا في كتابة الاغاني التي اخذت مداها وتجاوزت الحدود.. ولحنها وغناها الكثير من مطربي ومطربات العراق والعرب نذكر منهما: السندباد التي اداها سعدون جابر ويمدلولة سعدي الحلي ومريت بديار الولف ولو ادري هيج تصير ماعاشرتهم فاضل عواد واسوار الذهب فؤاد سالم وفصلية عبادي العماري ونيشان الخطوبة لميعة توفيق واسعد يوم ثلاث المرح المصريه ووحدك ملكت الروح وسرب الكطا سميرة توفيق الاردن وياناسيني وتلاكينه احلام وهبي واخذني الشوك بجناحة نهلة عبدالوهاب وهلهولة اسمعت مائدة نزهت ومركب هوانا رضا علي ونوبه شمالي الهوى او نوبه الهوى جنوبي صباح السهل وكتلك يا كلب عفيفة اسكندر وياسامري دك كهوه فهد بلان السوري ومساكين حسين سعيده واخذوني اخذوني دلال شمالي سوريا....كونه يعتمد البناء الدرامي المتنامي  بصوره التي  تفضي بعضها الى البعض الآخر..اضافة الى اهتمامه بالتراكيب الصورية المبنية على المخيلة الشعبية والقائمة على المتضادات التي منحت نصوصه تصعيدا فنيا وجماليا..

عرض مقالات: