في بيان صدر أخيرا عن وزارة الكهرباء ان احد مستشاري رئيس الوزراء دعا “جميع قطاعات وزارة الكهرباء الى ان تجتهد وتستعد لاستقبال فصل الصيف من الان وان تعمل بروح الفريق الواحد”. 

ولا شك انه امر لافت ان تتابع الحكومة ليس فقط وضع الكهرباء الان، بل وان تخطط  لاستقبال الصيف بجهد متحفز للسيطرة على هذه الكهرباء العنيدة والمتمردة!  

ولا نعرف ان كانت  الحكومة ومستشاروها يعيشون في العراق، أم في “جمهورية المنطقة الخضراء”؟  

فان كانوا في العراق فلا بد انهم يعرفون ان كهرباء الشبكة الوطنية لا تزور منازل المواطنين (لا المسؤولين) الآن في فصل الشتاء، الا ست ساعات من اصل ٢٤ ساعة! 

اما اذا كانوا في”الخضراء” فمن حقهم التخطيط للصيف القادم !   

صح النوم يا حكام العراق، فالمواطن يريد للكهرباء الغائبة بفعل فاعل ان تعود اليه الآن، وليس بعد خمسة  أشهر .   

مع الإشارة الواجبة الى ان المواطنين قد جربوا المتنفذين منذ ٢٠٠٣ “بالصيف وبالشته”.

عرض مقالات: