قال المتحدث باسم وزارة الداخلية أن حالات الانتحار المسجلة عام 2021 بلغت 772 ، وهي تزيد بنحو 100 حالة على مثيلتها في 2020. 

وأضاف أن “الفئات العمرية أقل من 20 سنة كانت نسبتهم 36.6 في المائة، ومن الـ 20 إلى 30 عاما 32.2 في المائة، فيما نسبة الذكور تشكل 55.9 في المائة، والإناث 44.8 في المائة”.

وكانت حالات الانتحار تزايدت خلال السنوات الماضية وبلغت في عام 2016 (393 حالة)، وفي 2017 (462)، وعام 2018 (530)، وفي 2019 (605 حالات).

ويتفوق العراق على مصر بنسب الانتحار هذه، حيث تبلغ معدلاتها 1,88 لكل مائة ألف نسمة، مقابل 1,29 لكل مائة ألف نسمة في مصر.

وتتعلق اسباب الانتحار دائما بالأوضاع الاقتصادية والضغوط الاجتماعية والنفسية للأفراد، ويتطلب الامر دراسة الظاهرة بجوانبها المختلفة المترابطة ومباشرة المعالجة. وتكمن البداية في تحقيق الامن والاستقرار وتبديد المخاوف من الحاضر والمستقبل عبر اجراءات مطمئنة وخاصة للشباب.

ولن يتحقق هذا بالتأكيد في ظل الصراع المتواصل اليوم على السلطة والمغانم  والمواقع، وفي ظل ضعف الدولة وهيمنة قوى السلاح المنفلت.

عرض مقالات: