تتوالى الاخبار حول انتشار مرض الحمى النزفية، بعد تأكيد المتحدث باسم وزارة الصحة إن “العراق سجل ما لا يقل عن 40 حالة اصابة مؤكدة بها، وكان أكثر من نصفها في محافظة ذي قار التي سجلت 23 حالة، بينها 8 حالات وفاة حتى هذه اللحظة، منها خمس في ذي قار”.

ورغم اتخاذ السلطات سلسلة إجراءات وقائية لمواجهة المرض والحدّ من انتشاره، مثل منع عمليات بيع المواشي، ومنع نقلها من المحافظات التي تُسجّل فيها إصابات، وحظر الذبح خارج المجازر الرسمية الخاضعة لاشراف الأطباء البيطريين، فان الإصابات راحت تتسع بعد تسجيل محافظة كركوك حالة وفاة جراء الإصابة بالمرض لشخص كان يمارس الذبح العشوائي، وفقا لمعاون مدير صحة المحافظة.

ومع الترحيب بما اعلن من إجراءات، بقي المواطن يتطلع الى تطبيق جدي لها. فالذبح العشوائي مستمر، وقطعان المواشي تتجول وترعى داخل المدن والمتنزهات العامة، في مشهد يبعث على الاستغراب!

ويبقى القول ان لا بد لأمانة بغداد والدوائر البلدية في المحافظات والدوائر البيطرية من الإسراع في تطبيق الإجراءات الوقائية، والمبادرة الى الحد من انتشار المرض ومعاقبة المخالفين والمستهترين بأرواح الناس.

عرض مقالات: