تعيش مناطق غرب الانبار ازمة كهرباء جراء انخفاض منسوب المياه في سد حديثة، وتقليل كمية الكاز المجهز للمولدات الاهلية من 35 الى 10 لترات فقط. هذا ما اعلنه قائم مقام قضاء راوه. واذا كان معروفا ان مناسيب مياه الفرات تتحكم بها تركيا، فان سبب خفض كمية الكاز غير معروف ولم يوضحه المسؤول الحكومي؟!

وفي السياق تشكى مواطنون في صلاح الدين حسب تقارير صحفية من استشراء الفساد وضياع الأموال المخصصة للمحافظة، التي اقدم محافظها الثلاثاء على تعطيل الدوام فيها لمجرد هطول امطار، ما يؤشر التدهور المريع للبنى التحتية فيها!

وفي ديالى وإضافة الى المعاناة المتواصلة من شح المياه، كشف مصدر أمني مطلع عن تشكيل فريق عالي المستوى لمتابعة تدفق المخدرات من ايران الى المحافظة، والذي بلغ “مستويات عالية في السنوات الأخيرة “ حسب قوله، مؤكدا ان “ تجار المخدرات يتلقون دعما من جهات متنفذة “.

هذه عينات فقط نضعها امام انظار مجلس النواب الجديد، في انتظار الاهتمام والمعالجة.

عرض مقالات: