الرفيق العزيز عادل عامر، الأمين العام للحزب الشيوعي الاسرائيلي

الرفاق الاعزاء في اللجنة المركزية للحزب الشقيق

تلقينا بحزن وأسى عميقين نبأ وفاة الرفيق محمد نفاع، الأمين العام السابق لحزبكم الشقيق، الشخصية الوطنية الفلسطينية المرموقة والقائد الشيوعي والأممي البارز.

 لقد غادرنا الرفيق الراحل ابو هشام بعد حياة مفعمة بالنضال المثابر منذ بواكير شبابه من اجل حرية واستقلال الشعب الفلسطيني وانتصار قضيته العادلة ضد الاحتلال الصهيوني. وتجلت مواقفه الوطنية والأممية الأصيلة في انتمائه المبكر الى الشبيبة الشيوعية، وانضمامه الى صفوف الحزب الشيوعي. فنهض بجداره بالمهمات التي تولاها في مواقع قيادية بارزة في الحزب، وعندما اصبح سكرتيراً عاماً له، مجسداً اخلاصه اللامتناهي لمبادىء الشيوعية ومثلها السامية. وخاض ميادين النضال السياسي بجرأة وصلابة ثورية معبّراً عن مصالح الشعب وكادحيه، سواءً في البرلمان او خارجه، ممثلا للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة. وستظل سيرته الكفاحية مثالاً ملهماً لجيل الشباب من الشيوعيين والوطنيين.

واذ نشاطركم مشاعر الحزن لخسارتكم الكبيرة برحيل الرفيق والمناضل الكبير محمد نفاع، نبعث من خلالكم بأحر تعازينا الى عائلته، وكل رفاقه ومحبيه، متمنين لهم جميعاً الصبر الجميل.

ستبقى ذكرى رفيقنا الراحل ابو هشام عطرة على الدوام

المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي

17 تموز (يوليو) 2021