وفق منطقهم وعضلاته

ومع رشة من توابل المذهب

وعطسة عنصرية مباركة

وبقدرة المختار وختمه الدائري جداً

يتحول الوطن

إلى حديقة خلفية لبيت الجار

وتصبح عيون شوارعنا

حلبات مصارعة مجانية الحضور

لكل ديكة المحلة

فتبيض دجاجات جدتي

مخيمات بضفائر من غبار

سلات غذائية محترفة في امتهان الكرامة

مقابرة جماعية دسمة لموائد الأخبار

والكثير الكثير من ..

القنابل الدائخة واللافتات السود

وتتحقق أخيرا

نبوءة معلم التربية الوطنية المتزلف

الذي كان يردد ببلاهةٍ عميلة

إن واحداً زائد واحدٍ يساوي واحدا

فأصيح بشوارب الحرّاس

السور واطئ

واطئ جدا السور

ال .. س .. وووووو ....

أين هراواتكم أيها العسس

دعوها لمرة واحدة فقط

مرة يتيمة

تتكسر في يدي

لا على ظهري

عرض مقالات: