ناكدتُ المُحالَ نصف قرن،

أمضيت نصف قرن من عمر البؤس،

وامتقع حلم طفولتي من المهد...

كان شبابي دماً مسفوحاً

لنعجة منحورة

على عتبة مذبح العادات والخرافة...

هجرت نصف قرن في الحسرة والزنازين،

وملاحم التشرد...

نصف قرن

وأنا في حال جدب كالدراويش

وسط حلقات ذكر العاشقين

واجتزت حقول سياسة الدجالين الملغومة...

والآن

تنكبتُ جثث أحلامي

أمضي صوب إحدى المتاهات

و قبيلة المرائين يرجمونني...

عرض مقالات: