عيد ...

        اليوم عيد ...

              لبّس الدنيه الفِكِّر  

ثوبه الجديد 

( سبعه وثمانين  ) عمره

طاح كالوا...

             مات كالوا

                    وحيل عنده ...

                             يغلب الريح ويزيد

(سبعه وثمانين  ) نجمه 

( سبعه وثمانين ) برحية رطب 

وشال ضيم أبكثر ما شالت الكاع

وحزن شال ابكثر دمعات اليتامى

 سيل كلبه ...

          ولا شكه الأحد تعب

                ولا وكف يمدح ذليل 

                  ولا ركض يطلب رتب

صعد لجبال العراق 

وزرع ورده

ونزل لهوار الجبايش ...

                     و (العماره ) 

ونام بين الكصب والبردي 

                وتراتيل الفلح

شايل المشحوف عمره 

ويحضن تراب ( الغموكه ) 

               ويبني من جرحه الفرح  

ب( النباعي ) أتفيض روحه

اينث على العاشك وصال 

للمعامل يغبش بصبحية الله 

ولا عرف طعم الدلال

أمحزّم ( الغربيه ) راعي

أيشرِّب الوديان من مايه الزلال 

حارس البستان وعكود الفقير

    وجاب بشليله الفجر

       أبطوله يمشي 

      ما التفت مره الوراه 

والسجج موت وذبح

زقزقة عصفور عشه 

وبلبُل اليصدح طرب 

(بنكرة السلمان) ذكرى 

ونفق... 

نفق للثاير بِنَه 

قلعة (الحلة) وسجنها 

فتّحت بالظلمه نور 

وبقطار الموت يمشي

يمشي يمشي.. 

حبه حبه... 

السجه يزرعها ورد 

خضّرت بستان روحه

ياسمين وحنطة سمرة 

من (السماوة) ل(رقم واحد) للسجن 

كل خناجرهم ، مشانقهم سراب 

الدم شيوعي.. 

رسم باللوحه الشهيد 

الدم شيوعي... 

شمَّس الدنيه ( سلام ) 

وذاب تمثال الثلج 

وضحكت الدنيه ربيع

واحد ثلاثين آذارك شقائق 

والعتب... 

ما ظل عتب

ساحة التحرير ثورة 

ساحة التحرير وردة 

وردة حمرة... 

زوكت شفة عرايس للحزب 

بساحة الحرية وبكل الوطن

بصوت واحد.. 

ينهدم عرش الظلام 

العيد عيده ...

             الدنيه عيده

وبيده ورد  الرازقي وشدة ورد

غصنه للزيتون قرآنه السلام 

شكد وسيع الراي ...

                     ويلاده حمام 

أمس رادوله يطيح ...

          اليوم رادوله تطيح 

وباجر يعرفون صبره

     ما يكع صبر المسيح 

               وما يطيح ...

                  ولا يطيح .

عرض مقالات: