عقد فرع اتحاد الطلبة العام في بغداد، الجمعة الماضية، ندوة حوارية حول الواقع الطلابي في العراق.

الندوة التي عقدت في الهواء الطلق على شارع المتنبي، حضرها جمع من الطلبة والمهتمين في الشؤون الطلابية.

سكرتير فرع الاتحاد، عبد الله غالب، استهل الندوة بتقديم نبذة موجزة عن الواقع الطلابي الراهن في العراق، وما يعانيه من مشكلات، ملقيا الضوء على وضع البنية التحتية لقطاع التعليم، من حيث النقص الحاد في الأبنية المدرسية، وتهالك الأبنية الجامعية وغياب المختبرات العلمية ومراكز البحث وغيرها.

وشهدت الندوة مداخلات قدمها العديد من الحاضرين، وتناولوا فيها قضايا عديدة تتعلق بالتعليم، أبرزها موضوع التعليم الموازي الذي أكدوا عدم دستوريته كون الدستور نص على مجانية التعليم.

كما تحدث البعض من الحاضرين، عن معاناتهم الدراسية، خاصة في ما يتعلق بالتعليم الالكتروني، الذي يرونه لا يلبي الطموح في إيصال المادة العلمية للطالب، خاصة أن الكثيرين من الطلبة يفتقرون للوسائل والأدوات اللازمة للتعامل مع هذا النوع من التعليم.

هذا وانتقد الحاضرون، عدم التزام الجامعات الأهلية بتعليمات وزارة التعليم العالي بخصوص الأجور الدراسية وآلية الدوام والامتحانات. 

وقبيل الندوة، وزع فرع الاتحاد على الطلبة الحاضرين، ورقة حول التعليم الالكتروني وإشكالياته.

عرض مقالات: