احتفى “نادي الكتاب” في كربلاء، الأربعاء الماضي، بالشاعرة والفنانة التشكيلية غرام الربيعي، التي تحدثت عن تجربتها الشعرية والفنية بحضور جمهور من المثقفين والأدباء والإعلاميين.

أدارت الجلسة التي احتضنتها حديقة نقابة المعلمين في كربلاء، الشاعرة الشابة مسار الياسري، التي قدمت سيرتي المحتفى بها الذاتية والإبداعية.

وقالت أن الربيعي حاصلة على البكالوريوس في الفن التشكيلي في كلية الفنون الجميلة، وعلى الماجستير في الفن، وهي رئيسة قسم التربية الفنية في معهد إعداد المعلمات، مضيفة أن المحتفى بها أصدرت مجموعات شعرية عدة، وترجم العديد من أشعارها إلى اللغات الكردية والفرنسية والألمانية والانكليزية. كما حصدت جوائز أدبية في بلغراد - صربيا والقاهرة.

وهنأت مديرة الجلسة باسم الحاضرين، المحتفى بها بفوزها عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق 2022.

الربيعي، وفي معرض حديثها، اعتبرت الانتخابات الأخيرة لاتحاد أدباء العراق “عرسا كبيرا تميز بسعة المتنافسين والناخبين، وبمشاركة عربية أكدت مسار الاتحاد السليم”، مشيرة إلى أن الفوز في الانتخابات مسؤولية كبيرة تتطلب من الفائز عملا دؤوبا ومثمرا من أجل الارتقاء بالمشهد الثقافي.

ثم تحدثت عن بداية مزاولتها الكتابة الشعرية، موضحة أنها نشرت الكثير من أشعارها في صحف ومجلات بغدادية. فيما كتب عن تجربتها نقاد عديدون من داخل العراق وخارجه، وتناول العديد من طلبة الماجستير والدكتوراه، أعمالها كمشاريع بحث اكاديمية.

وأعربت المحتفى بها عن سعادتها بالمشاركة في مؤتمر دولي عقد في باريس بمناسبة يوم المرأة العالمي 8 آذار، فضلا عن قراءتها الشعر في ألمانيا بدعوة من السفارة الألمانية في العراق.

بعدها ألقت مختارات من قصائدها المنشورة في ديوانها الموسوم “لا أحد سواي يجيدك”.

وفي سياق الجلسة، قدم عدد من الأدباء الحاضرين مداخلات عن تجربة الربيعي، وهم كل من د. عمار المسعودي، القاص علي لفتة سعيد، الكاتب زهير الجبوري، القاص حمودي الكناني والشاعر رفعت المنوفي.

وفي الختام، قدمت السيدة كوثر كاظم باقة ورد باسم رابطة المرأة العراقية إلى الشاعرة غرام الربيعي، فيما قدم لها سكرتير اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في كربلاء، الرفيق سلام القريني، هدية باسم الحزب. كذلك قدم الأستاذ خليل الشافعي هدية تذكارية للشاعرة مسار الياسري.

وأعربت الربيعي عن اعتزازها بالهدية الشيوعية، وبالمسيرة النضالية للحزب الذي كان شقيقها أحد أعضائه.

عرض مقالات: