مع إقتراب مناسبة يوم المرأة العالمي في 8 آذار 2020، تدارسنا نحن عضوات رابطة المرأة العراقية في النجف مع نساء خيمتنا (خيمة المرأة ثورة) في كيفية الإحتفال بالمناسبة ونحن في ساحة الإعتصام مع شابات وشباب النجف المنتفضين. قُدمت مقترحات مختلفة تناقشنا حولها واتفقنا في النهاية على الفعاليات التالية للإحتفال بالمناسبة من الصباح الباكر ليوم الأحد الثامن من آذار.

1- معرض للكتب

بعد ان وجهنا الدعوات لحضور المعرض في اليوم السابق، جلبت كل واحدة منا مجموعة من ما يتوفر لدينا من الكتب في بيوتنا، ومتفقين ان يكون توزيع الكتب مجانياً لمن يرغب. وعلى منضدتين وأمام خيمتنا تم عرض الكتب والى جانبها ورود وأعلام عراقية وسلال من الحلوى. لقد افرحنا كثيراً حينها الإقبال الجيد من الشابات والشباب من الخيم الأخرى، ومن في الساحة للإطلاع على المعرض وإقتناء الكتب التي يرغبون بها، بالإضافة الى حضور عدد من المشرفين التربويين والمشرفات التربويات. لاقت هذه المبادرة الجميلة إستحسان الجميع بدون استثناء.

2- وقفة تأبين

استذكاراً لشهيدات الإنتفاضة في مثل هذه المناسبة، أقمنا وقفة تأبين تحية وإجلال للدماء الطاهرة التي قدمتها الشهيدات الى جانب دماء الشهداء الآخرين، كتبنا لافتات كبيرة حملت شعارات مثل (آذار يعانق تشرين) و(وفاء لدماء الشهيدات لن نتراجع) و (انتِ ثورة، يوم المرأة العالمي). شاركت معنا في وقفة التأبين أمام خيمتنا، شابات ونساء من الخيم الأخرى، إضافة الى عدد من التربويات اللواتي لم يتأخرن في الوقوف معنا بهذه المناسبة وهن يعبرن عن إعتزازهن بهذه المبادرة الشجاعة.

3- جلسة حوارية

لغرض تعزيز مفاهيم دور المرأة العراقية في المجتمع وتطوير الحوار المجتمعي، أقمنا جلسة حوارية أمام خيمتنا، شاركت فيها النساء الحاضرات وطرحن أفكارهن حول الموضوع والتحديات التي تواجه المرأة وسبل الحلول الممكنة. وجهنا دعوة خاصة للمشاركة في هذه  الجلسة الهامة، واستجاب لدعوتنا مشكوراً، الشاعر والمشرف التربوي الاستاذ حسين العذاري، وقد أهدانا قصيدة جميلة بالمناسبة أشارت الى أهمية دور المرأة في المجتمع.

4- معرض فني

بالإتفاق مع شابات وشباب خيمة (معسكر على الرصيف) والكثير منهم فنانون وخريجو معاهد وكليات الفنون الجميلة، أقمنا معرضاً لنتاجاتهم أمام خيمتنا وخيمة الإتحادات والنقابات المجاورة لنا، بعد ان وفروا الى جانب اللوحات مساند خاصة لها. زار المعرض عدد كبير من المتواجدين في ساحة إعتصام النجف، ومن يزور المعرض يدعو اصدقاءه الآخرين للإطلاع على النتاج الفني لشابات وشباب النجف المشاركين في الإنتفاضة.

5-لوحات تقدير

بعد أن انجزنا دروعاً تقديرية بالمناسبة تحمل اسم رابطة المرأة العراقية، لتقديمها لمن يستحق عرفانا منا بالجميل وتعبيراً عن التضامن معهم، قمنا في اليوم التالي بزيارة والدة الشهيد مهند القيسي في دارها وقدمنا لها لوحة التقدير، لأننا نعتبرها شخصية نسوية متميزة في هذا اليوم، نحتفي بها لمواقفها الشجاعة وتبنيها لقضية إبنها الشهيد والدفاع عن المبادئ التي استشهد من اجلها، كان وقتاً مؤثراً حقاً معها، واستقبلت مبادرتنا بهذه المناسبة باعتزاز كبير.

قدمنا درعاً تقديرية آخر لشابات وشباب خيمة (معسكر على الرصيف) تقديرا لجهودهم باقامة المعرض الفني، وكذلك لجهودهم الكبيرة في صبغ وتزيين جدران عشرات المدارس، من الداخل والخارج، وفي مناطق متفرقة من المحافظة، وأضفوا من خلال عملهم التطوعي لمسة جمالية على بنايات المدارس، وقد استحقوا دروعاً تقديرية من رابطة المرأة العراقية في النجف، وكانوا سعيدين بذلك.

يتبع ..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* سكرتيرة رابطة المرأة العراقية في النجف

عرض مقالات: