نحن نؤيد طرح الحزب برنامجه ووثائقه بشكل واسع وعلني للمناقشة من اجل التطوير والاغناء ومن اجل ان يكون حزبا متجددا ورافضا للجمود الفكري وحزبا ديمقراطيا في بنائه وحيويا في نشاطه. ولكي تعكس مسودات الوثائق بجوهرها وشموليتها صورة واضحة ومركزة للحالة العراقية في هذه الفترة الصعبة في حياة شعبنا العراقي، ومن اجل رسم الوجهة العامة لسياسة الحزب للفترة القادمة.

ديباجة البرنامج جيدة بشكل عام، مع بعض الملاحظات حولها:

  1. في فقرة “كذلك يستوحي كل ما هو تقدمي في إرث حضارة وادي الرافدين، والحضارة العربية الإسلامية، وسائر الحضارات الإنسانية، إلى جانب التراث الخاص لأبناء شعبنا من العرب والكرد والتركمان والكلدان السريان الآشوريين والأرمن والإيزيديين والصابئة المندائيين والشبك، ورصيدهم النضالي....”. بما ان الفقرة تتحدث عن حضارة وإرث تقدمي انساني لوادي الرافدين، وليس لتراث ديني فاقترح ان تحذف كلمة “الإسلامية “.

“اما بالنسبة للدين فنكتفي بما جاء (بالفقرة 11 في قسم بناء الدولة والنظام السياسي) “ احترام الشعائر الدينية ودور العبادة للأديان والطوائف كافة دون تمييز”.

في نفس الفقرة، “والكلدان السريان الآشوريين”. هذه حضارات مختلفة جاءت في أزمنة مختلفة، ولا يوجد حضارة واحدة باسم “ والكلدان السريان الآشوريين”، الصحيح هو “ والكلدان والسريان والآشوريين”، وحسب ما نص عليه الدستور العراقي حيث جاء فيه: “ تنص المادة 125 من الدستور العراقي ما يلي: “يكفل هذا الدستور الحقوق الإدارية والسياسية والثقافية والتعليمية للقوميات المختلفة كالتركمان والكلدان والآشوريين وسائر المكونات الأخرى، وينظم ذلك بقانون”.

2.في فقرة “ وفي شان الحالة الراهنة وارتباطا بتعمق مظاهر الازمة الشاملة....” يجب تشخيص المرحلة بشكل واضح ودقيق وصريح بالاجابة على اسئلة العراقيين حول المواضيع الحساسة التي تهمهم اليوم (مثل الطائفية والمحاصصة والفدرالية والمليشيات وعملية المصالحة والتعامل مع فكر النظام السابق والتدخلات الاقليمية والارهاب وسياسة المحتل الامريكي التجريبية في العراق واعادة الاعمار والبطالة والخدمات وبناء القطعات الامنية العراقية الى اخره ... مما يشغل بال المواطن العراقي في هذا الظرف العصيب).  واعطاء حلول واقتراحات برنامجية لها وليس فقط الاشارة لهذا بفقرة مختصرة.

إن معظم الازمات التي تمر بالعراق اليوم هي ازمات خلقتها الاحزاب والكتل الحاكمة الفاسدة.

3.تفرد فقرة كاملة في المقدمة حول التيار المدني الديمقراطي وسبل تنشيطه لبناء تحالف علماني لبرالي ينبذ المحاصصة الطائفية والقومية ويُعبر عن طموحات الاغلبية الصامتة من ابناء شعبنا.

4.تفرد فقرة حول محاولة افراغ العراق من مكوناته الصغيرة الدينية والقومية وخاصة الصابئة والأزيديين والمسيحيين (والذين هم تاريخيا سند اساسي للحزب) وموقف الحزب من هذه المحاولات. واخذ الدروس من تهجير يهود العراق.

حول النقاط الأساسية للبرنامج:

في بناء الدولة والنظام السياسي

يجب تشخيص افات المحاصصات الطائفية والقومية والحزبية التي تدمر العملية السياسية برمتها في وطننا.  على الحزب ان يدين هذه المحاصصات بشكل واضح وصريح وانعكاساتها المدمرة السياسة والمجتمع.       اليوم ليس كل مأسي العراق هي من مخلفات العهد البائد فهناك لاعبين جدد يقومون بهذا الدور.

سياستنا الاقتصادية – الاجتماعية

الاهتمام بإعادة بناء الشخصية العراقية اجتماعيا واقتصاديا.

يجب ان لا نكون حساسين جدا من قضية الخصخصة، ففي دولة محاصصات وفساد اداري واعادة بناء، الخصخصة المبرمجة ممكن ان تلعب دورا ايجابيا في تطوير الاقتصاد العام. الصين نموذجا.

قطاع السياحة

الاستفادة من برامج الأمم المتحدة لإدراج المواقع الاثرية والتراثية العراقية في لوائح التراث الإنساني العالمي.

التربية والتعليم والبحث العلمي

اتباع مناهج علمية واجتماعية بعيدة عن الثقافة الطائفية والخرافات، والاهتمام بالتعليم لبناء شخصية عراقية وجيل قادم متحضر ومتفتح. وابعاد هذه المؤسسات عن التأثيرات الدينية المحاصصات الطائفية والقومية وعبث المليشيات.

الصحة

ابعاد وزارة الصحة والمؤسسات الصحية عن المحاصصات المدمرة، والعمل لإيجاد برامج صحية مدروسة ومدعومة لمحاربة الجائحات الحالية والقادمة.

الموارد المالية

ان مشكلة المياه مشكلة اساسية وعاجلة، ويجب على الحزب اخذ موقف واضح وصريح منها وخاصة في قضية بناء السدود في تركيا وسوريا وإيران على نهري دجلة والفرات، والتي ممكن ان تسبب كارثة اجتماعية وسكانية وبيئية في العراق في السنوات القريبة القادمة، والتي سوف تؤثر على أكثر من 40% من العراق سكانا وارضا. ان مشاكل ومصاعب المنطقة (الشرق الاوسط) المستقبلية ستكون بسبب توزيع والسيطرة على موارد المياه.  على الحزب ان يطالب دول الجوار بالإلتزام بالقوانين الدولية التي تراعي تقسيم المياه دوليا. وادانة تغيير مجاري الانهار وايجاد حل لمياه البزل.

البيئة

 ان الاهتمام بالبيئة قضية انسانية وتراثية وحضارية وهناك اهمال غير معقول للبيئة في العراق، ان اعطاء الاهمية اللازمة لهذا الامر المهم سوف يقرب الحزب من شرائح كبيرة من الشعب العراقي والمهتمين بشؤون البيئة في انحاء العالم. ان تدمير البيئة العراقية هو أكبر كارثة صامتة يمر بها العراق اليوم وستكون نتائجها مدمرة لاجيال قادمة.

الاعلام

الارتقاء بمستوى الاعلام الحزبي بشكل عام والعمل بشكل جاد وبفترة محددة لانشاء فضائية للحزب او للتيار المدني الديمقراطي. الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي للوصول الى أوسع شرائح الشعب العراقي.

حقوق القوميات

اقترح ان تكون هذه الفقرة أكثر شمولا وتشخص حلولا عامة وخاصة لما تعانيه القوميات الصغيرة من جراء الارهاب ومحاولة تحويل العراق الى لون واحد.. تشكيل لجنة او مختصة على عموم الحزب للإهتمام بهذه المسألة.

لتفعيل ما جاء في برنامج الحزب التي يقر في مؤتمراته الوطنية، نقترح مايلي:

ان وثيقة البرنامج التي تقر في مؤتمر   الحزب الوطني، هي برنامجه الحزب لبناء الدولة وتحديد شكل النظام وطبيعة عمل مؤسساته الدولة، ويتم نشره في وسائل الاعلام ليطلع عليه ابناء الشعب، وهو بمثابة خارطة الطريق لتقويم نظام الدولة لتحقيق الرفاهية  والتقدم  وسعادة ابناء الشعب.

ايضا لتفعيل ماجاء في البرنامج العام للحزب نقترح مايلي:

* يتم تكليف اللجان وهيئات الحزب المركزية بوضع برنامج عمل وفق اختصاصاتها، التنظيمي ،الفكري، الاعلام.العلاقات الوطنية،العمل الجماهيري والديمقراطي،النقابات المهنية……الخ

بخطوط عامة للهيئات الحزبية التي تقوم بدورها برسم برامجها الخاصة بالشكل الذي يتناسب مع طبيعة عملها واختصاصها وامكانياتها وقدراتها وظروف عملها، وتوضع نسب مئوية لتحقيق ما جاء في البرنامج وعلى ثلاث مراحل:

* قريبة المدى (ثلاثة اشهر)

*متوسطة المدى (ستة اشهر)

* بعيدة المدى (سنة)

على ان تشرف لجان الاختصاص المركزية على عمل ونشاط الهيئات وبشكل دوري.

بعد فترة ثلاثة اشهر تجري دراسة تقييمة على نسبة المحقق، يتم الاشارة فيها على المعوقات والصعوبات التي واجهة العمل ومقترحات لمعالجتها والارتقاء بمستوى الايداء وتطوير العمل، ويتم ايضا تشخيص الجوانب الايجابية والتجارب الناجحة ويجري تثمينها وتعميمها لزيادة الفائدة منها.

وبالنتيجة النهائية تقدم دراسة تقييمية لمجمل عمل لجان الاختصاص المركزية عن مجال عملها الى مؤتمر الحزب الوطني تتضمن نسب التنفيذ، وبعد الدراسة وتقديم الاراء والمقترحات والتوجهات الجديدة لفترة اربعة سنوات قادمة للارتقاء بمستوى عمل هيئات الحزب وضمان المتابعة والاشراف، بهذه الطريقة نضمن تفعيل فقرات البرنامج وترجمة مايمكن الى واقع عمل.

ومن الضروري ان تقوم قيادة الحزب باعداد وثيقة تقيمية لنشاطه في مختلف مرافق العمل، الخطاب السياسي، الجانب الفكري، العمل التنظيمي، الحراك الجماهيري، العمل الديمقراطي، العلاقات الوطنية، سياسة التحالفات، الاعلام والصحافة، اداء الهياة القيادية.

وتطرح هذه الوثيقة على جميع هيآت الحزب لاغنائها قبل المؤتمر.

-  يخرج المؤتمر بخلاصة لجميع المواد المناقشة المثبتة أعلاه.