منظمات الحزب في داخل الوطن وخارجه، منغمرة في التحضير والتهيأة للمؤتمر الحادي عشر لحزبنا الشيوعي العراقي، رغم الظروف السياسية والأمنية والصحية المعقدة، لكنها لم تزد الشيوعيين ألا اصرارا على انجاز مهمتهم، وبعد نشر مسودة النظام الداخلي، نشطت المنظمات الحزبية كخلايا النحل في دراسة هذه الوثيقة المهمة، واغنائها بالملاحظات والمقترحات، ولم يقتصر الأمر على الشيوعيين المنتظمين في تنظيمات الحزب، بل تم نشر هذه الوثيقة في صحافة الحزب وموقعه الألكتروني، وجعلها متيسرة لأصدقاء الحزب ومناصريه وجماهيره.

ولا نبالغ القول إذا قلنا ان الحزب الشيوعي العراقي، هو الحزب الوحيد من الأحزاب العراقية، الذي ينشر وثائقه للعلن، مواصلا هذا التقليد النضالي في اشراك اصدقاء الحزب ومناصريه وجماهيره في مناقشة هذه الوثائق، والمساهمة بتطويرها واغنائها من خلال الملاحظات عليها والمقترحات المفيدة لها.

ومساهمة في هذه الجهد، ندرج ادناه اهم المقترحات والملاحظات التي نراها مفيدة لتطوير النظام الداخلي للحزب:

أولا: المادة (1) المبادئ التنظيمية للحزب ونشاطه:

الفقرة: 3 أ: النص: قرارات مؤتمرات الحزب الوطنية وقيادته ملزمة لجميع أعضائه وهيئاته ومنظماته.

المقترح:

حذف “ وقيادته”، ويكون النص: قرارات مؤتمرات الحزب الوطنية ملزمة لجميع أعضائه وهيئاته ومنظماته.

الفقرة 3 ج: النص: حق الأقلية في مناقشة ............ والتعبير عن رأيها في منابر الحزب الإعلامية ، على أن لا يعيق ذلك التزامها تنفيذ قرارات الهيئات القيادية.

المقترح:

توضيح وتفعيل (والتعبير عن رأيها في منابر الحزب الإعلامية)، ويضاف لها: (وتخصيص صفحة خاصة لهذه الآراء في منابر الحزب الأعلامية).

الأسباب الموجبة:

لم يتم التعبير عن رأي الأقلية في منابر الحزب الأعلامية، مما يضطر اصحاب هذه الآراء النشر في مواقع التواصل الأجتماعي..

الفقرة 3 د: ........... والهيئة القيادية ملزمة بالنظر فيه خلال شهر واحد من تأريخ استلامه من قبل الهيئة التي تصادق على القرار.

المقترح:

يضاف النص التالي: وفي حال اخفاق الهيئة القيادية بالتزامها، يحق للمنظمات الحزبية وأعضاء الحزب أن يكونوا في حل من تنفيذ القرار محل الأعتراض.

الأسباب الموجبة:

اشاعة الديمقراطية في العمل الحزبي، وإلزام الهيئات القيادية في تنفيذ واجباتها الحزبية، والحد من تغولها على المنظمات الحزبية وأعضاء الحزب.

ثانيا: المادة (3) حقوق عضو الحزب:

الفقرة 3: نشر وجهات نظره في القضايا الفكرية والسياسية في المنابر الأعلامية للحزب.

المقترح:

نشر وجهات نظره في القضايا الفكرية والسياسية في صفحة آراء حرة في المنابر الأعلامية للحزب.

الأسباب الموجبة:

تمكين أعضاء الحزب من التعبير عن وجهات نظرهم فعلا وليس قولا.

الفقرة 7: حضور أية مساءلة حزبية شخصيا، الا إذا تعذر عليه ذلك، وله أن يعترض على أي اجراء يتخذ بحقه لدى الهيئات الحزبية القيادية.

المقترح:

يضاف إلى النص: وفي حال رفض العضو الحزبي حضور المساءلة الحزبية بدون أي مبرر، يحق لهيئته أو الهيئة القيادية إتمام المساءلة بدون حضوره.

الأسباب الموجبة:

من خلال التجارب، يحدث ان يرفض العضو الحزبي حضور المساءلة الحزبية. 

ثالثا: المادة (4): واجبات عضو الحزب:

الفقرة 7: أن يخبر مرجعه الحزبي عند ترك محل اقامته.

المقترح:

يضاف لها: أن يخبر مرجعه الحزبي عند ترك محل اقامته أو سفره

الأسباب الموجبة:

للوضوح حيث أن البعض لا يبلغ المرجع الحزبي عند السفر، بحجة انه لم ينتقل من محل سكنه.

رابعا: المادة (5): الترشيح لعضوية الحزب:

الفقرة 1: على من يرغب .......... ومن التزكية الشخصية والسياسية عنه من قبل الخلية الحزبية المعنية، وموافقتها واقرار الهيئة الحزبية المسؤولة عنها.

المقترح:

على من يرغب .......... من التزكية الشخصية والسياسية والأجتماعية عنه من قبل رفيقين وموافقة الخلية الحزبية المعنية ومصادقة الهيئة الحزبية المسؤولة عنها.

الأسباب الموجبة:

لأزالة الأبهام وعدم الوضوح في النص السابق.

خامسا: المادة (7): إجراءات الانضباط الحزبي:

الفقرة 1: كل عضو حزبي معرض للمساءلة الحزبية في هيئته عند خرقه النظام الداخلي، وتتخذ منظمته الحزبية الأجراءات الأنضباطية الضرورية في هذا الشأن.

المقترح:

كل عضو حزبي معرض للمساءلة الحزبية في هيئته عند خرقه النظام الداخلي، وتقترح هيئته الحزبية الأجراء الأنضباطي الضروري في هذا الشأن، وفي حال عجز الهيئة عن القيام بذلك، لأي سبب كان، يحق للهيئة الأعلى اقتراح الأجراء الأنضباطي الضروري، على أن تتم المصادقة عليه من قبل الهيئة الحزبية الأعلى.

الأسباب الموجبة:

في كثير من الأحيان يتغلب الخجل البرجوازي على الأصول المبدأية، فيحجم الرفاق في الهيئة، عن اقتراح الأجراء الأنضباطي الضروري، ولنا في ذلك تجارب وأمثلة.

سادسا: المادة (13): منظمات الحزب في الخارج

الفقرة 2: تقرر اللجنة المركزية شكل قيادة منظمات الحزب في الخارج وطريقة ارتباطها بعد التشاور معها.

المقترح:

تقرر اللجنة المركزية شكل قيادة منظمات الحزب في الخارج وطريقة ارتباطها بعد التشاور معها. مع مراعاة المنظمات الحزبية الكبيرة واعتبارها منظمات محلية.

الأسباب الموجبة:

هذه المنظمات الكبيرة، السويد مثلا، تضم كوادر حزبية، وفي كل مؤتمر وطني ترفد قيادة الحزب بكوادر منها، ومن اجل اعطائها ما تستحقه من دور حزبي.

سابعا: المادة (16) المؤتمر الوطني للحزب

الفقرة 2 ج: المختصين والشخصيات الحزبية ممن تسميهم اللجنة المركزية أعضاء في المؤتمر، على ان تحظى هذه التسمية بمصادقة المؤتمر، وان لا تتجاوز نسبتهم 10% من المندوبين المنتخبين. ويعتبر مراقبا كل من لا تجري مصادقة المؤتمر عليه.

المقترح:

المختصين والشخصيات الحزبية ممن تسميهم اللجنة المركزية أعضاء في المؤتمر، على ان تحظى هذه التسمية بمصادقة المؤتمر، وان لا تتجاوز نسبتهم 5% من المندوبين المنتخبين. ويعتبر مراقبا كل من لا تجري مصادقة المؤتمر عليه.

الأسباب الموجبة:

ان نسبة 10% عالية، لحضور رفاق غير منتخبين، ثم يصبحون أعضاء في المؤتمر في حال المصادقة عليهم، وهذا يحصل في الغالب، وسيكونون كتلة انتخابية لها تأثير على قوى التصويت.

الفقرة 2 د: يحق للجنة المركزية دعوة مراقبين إلى المؤتمر

المقترح:

يحق للجنة المركزية دعوة مراقبين إلى المؤتمر، على ان لا تتجاوز نسبتهم 5% من المندوبين المنتخبين.

الأسباب الموجبة:

تحديد نسبة معينة للحد من التصرف بدون حدود.

الفقرة 3: قواعد الأنتخاب ونسب التمثيل تحددها اللجنة المركزية، مع الأخذ بنظر الأعتبار ضرورة تناسب التمثيل في المؤتمر مع مجموع أعضاء الحزب في كل منظمة، ويشترط ان لا يقل العمر الحزبي للمندوب إلى المؤتمر عن ثلاث سنوات.

المقترح:

قواعد الأنتخاب ونسب التمثيل تحددها اللجنة المركزية، مع الأخذ بنظر الاعتبار ضرورة تناسب التمثيل في المؤتمر مع مجموع أعضاء الحزب في كل منظمة، مع مراعاة منظمات الحزب في الخارج، ويشترط ان لا يقل العمر الحزبي للمندوب إلى المؤتمر عن ثلاث سنوات.

الأسباب الموجبة:

نظرا لأهمية الأستفادة من الخبرات المتراكمة لدى منظمات الخارج، يتطلب مراعاة نسبة تمثيلها في المؤتمر.

ثامنا: المادة 18: اللجنة المركزية ــ مهماتها وصلاحياتها

الفقرة 2: تحدد سياسة الحزب ومواقفه، في إطار برنامج الحزب وخطه السياسي العام المعتمد، وتعمل على تعبئة وتنظيم القوى الحزبية والجماهيرية، واقامة التحالفات السياسية الضرورية لتحقيق الأهداف والمهمات الوطنية والديمقراطية والأجتماعية.

المقترح:

تحدد سياسة الحزب ومواقفه، في إطار برنامج الحزب وخطه السياسي العام المعتمد، وتعمل على تعبئة وتنظيم القوى الحزبية والجماهيرية، واقامة التحالفات السياسية الضرورية، بما لا يخالف الخط السياسي العام للحزب، لتحقيق الأهداف والمهمات الوطنية والديمقراطية والأجتماعية.

تاسعا: المادة (21) احكام ختامية

الفقرة 1: للجنة المركزية للحزب صلاحية اتخاذ قرار الدخول في تحالفات مع احزاب وكتل سياسية اخرى.

المقترح:

تحذف هذه الفقرة: ويكون النص: صلاحية اتخاذ قرار الدخول في تحالفات مع احزاب وكتل سياسية اخرى، للرأي العام الحزبي، من خلال اجراء استفتاء داخلي لجميع المنظمات الحزبية دون استثناء.

عرض مقالات: