العمارة – وكالات

احتضن قضاء قلعة صالح في محافظة ميسان، الجمعة الماضية، فعاليات الدورة الرابعة لـ “الرصيف المعرفي”، الذي ينظمه سنويا، “تجمع المذار” الثقافي. وهو تجمع شبابي مستقل يهدف إلى تطوير المجتمع وإشاعة الثقافة ومفاهيم التسامح بين الناس. 

ونظمت فعاليات “الرصيف المعرفي” على الرصيف المحاذي لـ “ثانوية قلعة صالح” للبنين، بحضور جمع غفير من المواهب الفنية والأدبية وعدد من الروابط والمؤسسات الثقافية إلى جانب جمهور من مختلف طبقات المجتمع.

وتضمنت الفعاليات، معارض للكتاب وأخرى للفنون التشكيلية والصور الفوتوغرافية، فضلا عن بازار للأعمال اليدوية.

وقال رئيس “تجمع المذار”، سجاد محمد شكر، أن “الرصيف المعرفي”، حقق نجاحات متتالية منذ دورته الأولى، وخصوصا دورته الحالية، التي ظهر فيها بحلة جديدة تميزت بمشاركة واسعة من قبل فنانات وفناني ميسان وسائر العاملين في حقول الثقافة، مضيفا أن التجمع قرر أن يقيم فعاليات “الرصيف المعرفي” مرتين في السنة، بعد أن كانت تقام مرة واحدة فقط.

من جانبه، ذكر مدير شباب ورياضة ميسان، شريف البخاتي، أن “الرصيف المعرفي” شكل كرنفالا ثقافيا مهما لشباب يجمعهم الإبداع الفني بمختلف حقوله، ويوحدهم أملهم الكبير بمستقبل أفضل.

وفي الختام، وزع التجمع شهادات تقدير على جميع المشاركين في الفعاليات.

يشار إلى أن “تجمع المذار” الذي تشكل قبل سنوات في قضاء قلعة صالح، دأب على إقامة الفعاليات الثقافية الميدانية. كما انه يدير معهدا تطويريا خيريا، يقدم دروس تقوية لطلبة المرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

عرض مقالات: