ستجري بعد ايام انتخابات البرلمان الروسي للدورة الثامنة لعام 2021. ومن ‏المعروف أن ‏التصويت سيجري خلال ثلاثة ايام 17 و18 و19 من ايلول/ ‏سبتمبر الحالي وذلك بسبب ‏الاجراءات الوقائية للحد من انتشار مرض ‏الكورونا. وينتخب البرلمان لفترة خمس ‏سنوات وفق النظام الانتخابي ‏المختلط بواقع: 225 نائبا ينتخبون وفق القوائم الحزبية، و225 ‏الآخرون بحسب ‏الدوائر الانتخابية أحادية التفويض خلال دورة واحدة.‏

ومن المعروف أيضا أن حزب السلطة «روسيا الموحدة» كان يحتل أغلبية ‏المقاعد في ‏البرلمان خلال الدورات السابقة. فهل سيتغير الوضع في الدورة ‏الحالية؟

من الملاحظ أنه جرت في الفترة الأخيرة تغييرات كبيرة في مسألة دعم ‏الأحزاب ‏السياسية، حيث بدأ المواطنون يميلون أكثر نحو مواقف الحزب ‏الشيوعي الروسي ‏والأحزاب التقليدية الأخرى لأسباب عديدة، في وقت ‏أن وضع “روسيا الموحدة” بدأ ‏يتضاءل.‏

وتشير أغلب التوقعات إلى أن حزب روسيا الموحدة بإمكانه أن يحصل على ‏أكثر من 40 في المائة بقليل من الأصوات خلال الدورة الحالية، لكن هل يمكن اعتبار ‏هذا الفوز أغلبية ‏دستورية، علما ان جميع التعديلات قد أدخلت على ‏الدستور الروسي في الفترة الأخيرة. ‏ومن المتوقع أن يزيد الحزب الشيوعي ‏الروسي من مقاعده في البرلمان في أكثر الأحوال ب‏رغم أن هذا لن يساعده ‏في تمرير قوانينه دون الحصول على الأغلبية.‏

ويشير المراقبون إلى إمكانية زيادة حظوظ الأحزاب التقليدية الثلاثة: روسيا ‏الموحدة ‏والحزب الشيوعي الروسي والحزب الليبرالي الديمقراطي ‏الروسي. ويعود سبب ذلك إلى ‏ثبات قاعدة ناخبيها وسعة مؤسساتها ‏التنظيمية وتمثيلها الجغرافي.‏

ومن المحتمل أن يدور الصراع على المرتبة الرابعة بين حزب “روسيا العادلة ‏‏– من ‏أجل الحقيقة” وحزب “الأشخاص الجدد”. فالأول يتفوق على الثاني ‏من ناحية قاعدته ‏الأيديولوجية وتنظيماته الواسعة وتمثيله الجغرافي. أما ‏الثاني فله عدد من القادة العاملين ‏في مواقع التواصل الاجتماعي وفريق ‏تكنولوجي ابداعي. وتراهن أغلب الأحزاب الكبيرة ‏على سعة تمثيلها ‏الجغرافي ومواردها المالية ومواقعها الأيديولوجية المتخصصة.‏

كما يشير الخبراء إلى أن حزب المتقاعدين وحزب التفاحة وحزب الوطن ‏لهم كل ‏الحظوظ لتجاوز حاجز الـ 5 في المائة لدخول البرلمان وفق القوائم ‏الفيدرالية.‏

ويحلل الاختصاصيون آفاق فوز الدوائر الانتخابية أحادية التفويض بالشكل ‏التالي: ستكون ‏الأغلبية من حصة حزب “روسيا الموحدة” – 188 شخصا. ‏ويمكن أن يحصل الحزب ‏الشيوعي الروسي وحزب “روسيا العادلة – من ‏أجل الحقيقة” على أقل من 10 مقاعد ‏أحادية التفويض لكل منهما. أما ‏الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي وحزب “‏الأشخاص الجدد” – على 5 ‏‏– 8 مقاعد، والأحزاب الأخرى – على مقعد واحد أو لا ‏شيء.‏

تفاصيل أخرى سوف تنشر في موقع الحزب الشيوعي العراقي ‏

عرض مقالات: