أقامت محلية بابل للحزب الشيوعي العراقي عصر امس الاول الجمعة، احتفالية تكريم للرفيقين حميد مجيد موسى ومفيد الجزائري، على قاعة مول بي دي سي بمدينة الحلة

وحضر الاحتفالية سكرتير اللجنة المركزية للحزب الرفيق رائد فهمي، والرفيق بسام محيي نائب السكرتير، والرفيق ياسر السالم عضو المكتب السياسي، والرفيقان ظافر مردان وبهجت الجبوري عضوا اللجنة المركزية، وأعضاء محلية بابل للحزب، ووفد من محلية كربلاء، وجمهور غفير من الرفاق والأصدقاء.

وافتتحت الاحتفالية بالنشيد الوطني وباستذكار الشهداء، اعقبتهما كلمة اللجنة المحلية للحزب في محافظة بابل ألقاها الرفيق سلوان ظافر.

واستمع المحتفلون بعد ذلك الى كلمة المحتفى بهما، التي القاها الرفيق مفيد الجزائري. وبالاهتمام نفسه أنصتوا الى شهادة عن الرفيق حميد مجيد موسى بعثها الرفيق محمد جاسم اللبان، وألقاها بالأنابة مدير الجلسة  الرفيق نبيل الربيعي. تلتها شهادة عن الرفيق مفيد الجزائري قدمها الرفيق أحمد الناجي.

وألقى الأستاذ أسعد الشمري بعدها كلمة تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في محافظة بابل. تلاه الاستاذ  سامي عبد علي بالقاء قصيدة بالمناسبة للشاعر وليد الزبيدي.

واستمع الحضور من ثم الى كلمة للمهندس الاستشاري سليم الربيعي، والى شهادة من الرفيق كاظم محمد الحسن، فكلمة للرفيق فلاح الرهيمي.

 وكانت الكلمة الاخيرة في الاحتفالية لسكرتير اللجنة المركزية الرفيق رائد فهمي.

وفي الجزء الاخير من الاحتفالية جرى تكريم كل من الرفيقين حميد مجيد موسى ومفيد الجزائري بلوح الوفاء من اللجنة المحلية للحزب في بابل، وبلوح مماثل من التيار الديمقراطي العراقي في بابل، وباقة ورد من اتحاد الادباء والكتاب في محافظة بابل قدمها امين الاتحاد انمار مردان.

وتسلم الرفيقان المحتفى بهما بعدها باقة ورد من جمعية المواطنة لحقوق الانسان، واخرى من المهندس سليم الربيعي، ولوتكريم من الشيخ خضر البياتي..